الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


الرب الاسلامي ينافس الفقراء

حاتم عبد الواحد

2010 / 8 / 10
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني



تشير احصاءات مراكز رصد الغنى والفاقة حول العالم بان عدد الجياع في البلاد التي الحقت بالعروبة قسرا بسبب اسلامها ، قد تجاوز 33 بالمئة من عدد السكان ، بمعنى اخر ان هناك ما يزيد على 100 مليون انسان يعيش تحت سقف الرحمة الاسلامية بلا رحمة وبلا شفقة من احد ، فملوك ورؤساء وامراء ومشايخ هذه البلاد هم وكلاء الله وصفوة مصطفيه الى يوم الدين ، وان دساتير هذه البلاد هي نسخة مقدسة من دستور الله الذي لخصته نصوص القرآن التي تدعو الفقراء الى الصبر ، بينما يزيد الله اتباعه الاغنياء من سعته .
في هذه البلاد لا تتجاوز هئية الله هئية اي لص كبير ، لص دولي مسلح بالمكر والقوة وتواطؤ القوانين معه خوف بطشه ، ولكن صورة هذا اللص تكون عادة مكبرة بحجم هائل ، حتى يبلغ طوله من اعماق الارض الى ما لا نهاية السماء ، فالرب الاسلامي امبراطور ابدي يمتلك جيوشا وخزائن ونساء وقوانين خاصة واموالا واسلحة ومحاكم وقصورا وحراسا مدججين بكل مقدرة خارقة ، وامام هذه الامتيازات الهائلة ليس على الفقراء البالغ عددهم اكثر من 100 مليون الا الانبطاح تحت حذاء هذا السيد عله يشملهم برحمته ، اما الاغنياء من هذه البلدان فان الرب الاسلامي لا يمنعهم من مراكمة اموالهم عاما بعد عام ، ولم يسالهم من اين لكم هذا طالما انهم يبنون لهذا الرب مسجدا في كل مدينة ، فالاخبار تتحدث من عشرات السنين عن عدد البؤساء المتزايد يوما بعد يوم في هذه البلاد الكئيبة ، ولم نسمع ان مليونيرا واحدا قد فقد امواله بضربة من الله الاسلامي ، فهل عين الله هذا لا تحسد الا الفقراء ؟ وهل يداه لا تقدران الا على من لا يجدون في بيوتهم ما يسد رمقهم ، ولا يجدون في مستشفيات البلدان المؤمنة دواء يؤمن لهم حياتهم ؟
والان علينا ان نوجه السؤال البسيط التالي الى كل الفقهاء والعلماء ومشرعي القانون في هذه البلاد الكئيبة : كم عدد بيوت الله في بلادكم ؟؟ وكم عدد عباد الله الذين لا بيوت لهم ؟؟؟ ، ان الارقام تشير بصورة تقريبية الى 80 الف مسجد و جامع في مصر و مثلها في السعودية وارقام اخرى في شمال افريقيا الاسلامية ، وسوف اختصر التفاصيل على الحالة العراقية لان عدد فقراء العراق بحسب احصاءات وزارة التخطيط قد تجاوز 33 بالمئة من عدد السكان هناك ، بينما بلغ عدد المساجد رقما مخيفا بعد موجة الاسلمة التي اعقبت عام 2003 ، ففي العراق ليس هناك المساجد فقط ، وانما هناك الحسينيات والمراقد والتكايا ، ولو اخذنا مثالا من جامع الرحمن الذي كان ارضا لمطار المثنى في اثمن بقعة اقتصادية من بغداد فاننا سنجد ان مساحة هذا الجامع تكفي لبناء بيوت لاكثر 1000 عائلة فقيرة من عوائل بغداد التي رملتها المفخخات الربانية والبنادق السماوية ، اما جامع ام القرى الذي بني على مساحة ارض تبلغ 20 كليومترا مربعا فانه صمم على شكل بندقية كلاشنكوف ليعبر بشكل صريح عن علاقة المساجد بالحياة ، ولا ندري لماذا بندقية كلاشنكوف الروسية وليس بندقية عوزي الاسرائيلية او بندقية الجي سي الامريكية ، فهل الرب الاسلامي من دعاة اقتناء السلاح الروسي ايضا ؟
وبغض النظر عن المساحات الممتازة التي تحتلها هذه المساجد فان المبالغ المصروفة على ادامة الخدمات فيها تكفي لاعاشة عباد الله بشكل افضل ، فعدد البيوت التي لا تحظى بماء اكثر من عدد المساجد التي تبذر مياه الشرب في الوضوء ، وقد لا يخلو مسجد من مولد كهربائي كي يزعق المؤذن بوساطته مناديا للصلاة ، بينما هناك كثير من البيوت والخرائب القريبة لا تملك حتى سراجا من اجل اضاءة ليلها المظلم ، وفوق كل هذا فاننا الى الان لا نعرف ماذا قدمت المساجد للحياة في بلاد هرستها العداوات الطائفية والتنابز المذهبي والقومي ؟
ان المبالغ التي تصرف بشكل رسمي من خزينة الدولة العراقية على اقامة المآتم واحياء ولادات ووفيات ال البيت الاغراب عن العراق انما تكفي لسد رمق كثير من الجياع لو احسن استغلال هذه الاموال ، ولكن تجارة الدين قد حولت كل شيء الى سلعة ، فالانبياء والاوصياء والقرآن سلع في سوق المضاربات الحزبية ، وقد نسي الجميع بان العراق غير معني بهذا المزاد التجاري الذي يدفع الفقراء ارواحهم ثمنا لديمومته ، كما ان المبالغ المصروفة للوعاظ والخطباء في هذه المساجد انما هي اموال تصرف من اجل ديمومة الكراهية بين ابناء الوطن الواحد ، وقد يستطيع اي مراقب ان يرى في اوقات الصلاة كيف يتبختر من يذهبون الى المساجد وكأنهم سادة الناس والاخرون هم العبيد ، وكيف ان خطباء هذه المساجد يدعون نهارا جهارا الى قتل من يخالفهم دينهم هذا بحجة ان الاسلام خاتم الاديان ، وكل من لا يلحق بركبه فهو كافر يستحق الموت ، فمتى تحكم العراق عقلية تؤمن بالمستقبل وتنظر لتحدياته بعين الاعتبار ، فانني لو كنت في مركز القرار في بغداد لاقترحت هدم جميع المساجد والحسينيات والتكايا والمراقد وثقفت باتجاه تحويل اراضيها الى مجمعات سكنية للفقراء ومدارس وحدائق ومتاحف ومستشفيات وحاججت المعترضين على هذا العمل بان الصلاة في البيوت تصل الى الله بنفس سرعة الصلاة في المساجد ان كان المصلون مؤمنين .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - المسكين كاعد ايجار
خيري يوسف ( 2010 / 8 / 10 - 09:03 )

سيدي
حث صدام حسين احد المهندسين المشرفين على بناء احد القصور في موقع تكريت الجنوبي حثه ان يسرع بانجاز القصر وكان ذلك المهندس صاحب نكتة فما كان منه الا ان اجاب صدام وقال سيدي خو ما كاعد بالايجار!!!
افلا تعتقد ان هذا الاله ايضا كاعد ايجار في السماء ولا بد ان يتعطف عليه اصحاب المال والايمان وينقذوه من تهديدات المؤجر ويبنوا له بويت صغير يسعه وعياله وبذلك يكسبوا الثواب في هذه الدنيا والاخرة...وشكرا


2 - يعبدون الله ليس عن حب وأنما لتحقيق أهدف بشرية
أتـــور أفـــرام ( 2010 / 8 / 10 - 09:35 )
أخي المبارك + هؤلأء أتباع من قال :وجعل رزقي في ظل رمحي...فصلأتهم لأ يسمعها الأ الشيطان نفسه لأنهم اصلأ من أتباعه وحاشا أن يكون لألهنا أتباع مثل هؤلأء...فالله هو أله القلوب النظيفة والأيدي الطاهرة وليس القلوب المليئة بالحقد والكراهية لكل من ليس منه... وهو لأ يريد أيديهم الملطخة بدماء الأطهار المسيحيين المشرقيين الذين ذبحوا لأنهم من أتباع الأله الحقيقي المحب والمتسامح وليس كألههم الحاقد والساخط على الكل أله أنغلأقي سوداواي ظلأمي فعيون ألههم تتعب من نور أتباع السيد المسيح لأنها تكشف عورتهم وخزيهم وتحذرهم عن التوقف عن ظلم الأنسان فدينهم أناني لأأخلأقي ومحب لذاته وخالي من أي روحانية...فصلأة المؤمن الحقيقية تسمع لو أن الواحد منا في أضيق مكان وليس في وسعها وكبرها هو يسمع ما بداخل الجسد والقلب الطاهر وليس من خلأل الأحجار الجامدة الصلبة...هم تعدوا أربعة عشر قرنا لنشر دين سلطوي دموي وهم يقتلون ويذبحون ويتسلطون على ممتلكات المسيحي المشرقي وأستعملوا لأزالته كل الأسلحة الجسدية والنفسية فقط ليبيدوه ولم يستطيعوا لأنهم كما قال ربهم وألههم : في العالم سيكون لكم ضيق... لكن ثــقوا أني قد غلـــبت العالم


3 - مرتزقة الدين
أحمد جعفر ( 2010 / 8 / 10 - 11:01 )
لعل من أصعب أمور الدنيا ودلائل نباهة البشر أن الشمس الساطعة في كل مكان لا يراها أحد. وهذا حال العيوب والكوارث والمخازي الاجتماعية والسياسية والفكرية التي يتغذى عليها الناس كقوت يومي بلا تفكير. أليس الفكر الديني بحد ذاته فكر اقطاعي، أرضه عقول الناس ونفوسهم وانتاجه علف مقدس يبيع الناس كل مالهم ويضحون بأنفسهم لكي يقتنوه ويعلفون به أطفالهم. هذا الاقطاع عمره آلاف السنين ومبرر وجوده هو اكتناز رأس المال بدون تعب أو عرق جبين، وطالما ثمة من يدفع وهو فرحان، فمبروك للاقطاع وجميع اللصوص الشرعيين سواء في الدين أو السياسة أو التجارة أو النصب والتدجيل، واللي من أيدو.. ربنا يزيده
طالما يحتفظ الناس بعقولهم في الثلاجات خوفا من الاستهلاك.. مع تحياتي للكاتب وأنا أتابع كتاباته القيمة دائما


4 - دور رب العباد لخراب بيوت العباد
رامي عصام ( 2010 / 8 / 10 - 12:09 )
كل الشكر استاذ حاتم على هذا المقال الرائع جدا جدا
المساجد هي خراب بيوت لانها تحرض المسلمين على القتل والدمار والفتنة
ناهيك عن الازعاج والصوت العالى من مكبرات الخارجية
و احتلال الارصفة لتوسيع المساجد كما في الاردن وبموافقة الامانة
واصبح بين كل مسجد ومسجد مسجد حتى اصبح اصوات المساجد تتداخل في بعضها البعض وبدون احترام لشخص مريض او شخص نائم اوشخص عمله يتتطلب الهدوء


5 - رد
اسامة رمضان ( 2010 / 8 / 10 - 12:29 )
الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله, و بعد
فقد دخلت مصادفة الى مقالك فوجدته مثقلا بالكراهية و الحقد على الاسلام اولا و الحقد على العرب ثانيا, فما هو السبب يا ترى؟. الا ترى عدد الفقراء في الدول المتحضرة (اوروبا و امريكا مثالا) و بيوت الصفيح المتواجدة هناك! الم تسمع بالجرائم في تلك الدول؟ قارنها بالجرائم في البلاد الاسلامية؟ قارن بين عدد القتلى في الفتوحات الاسلامية من صدر الاسلام الى سقوط و الدولة العثمانية و بين عدد القتلى في الحرب العالمية الاولى فقط او الثانية ان شئت!ايهما اكثر. هل ترى ان حكام المسلمين الان يحكمون كما كان يحكم الرسول صلى الله عليه و سلم حتى تستدل باعمالهم و اقوالهم و افعالهم؟ ام هل ترى ان المباهاة في المساجد و وزخرفتها من الاسلام في شيء! كلا هي ليست من الاسلام كان مسجد الرسول ص من جذوع النخل مع العلم ان اساليب البناء كانت متوفرة( لاحظ اثار الدولة الرومانية) انما هي بدع احدثها من لا يتقي الله. الم تسمع عن نظام الزكاة في الاسلام اليس هو من العدل بمكان ان يكون هناك توزيع عادل للثروات (لو ان الاثرياء يطبقونه) ام انك لم تسمع بهذا.
http://www.al-islam.com/arb/


6 - الى متى هذا الهوان
فواز علي السوفي ( 2010 / 8 / 10 - 12:48 )
لا فض فوك لقد اتحفتنا بهذه المقالة الرائعة والتي تقطر صدقا وحزنا على حالنا الى من مجيب


7 - الكنسيون والملاحدة يصفقون للشاتم الرب
فاروق خالد ( 2010 / 8 / 10 - 13:27 )
كعادتهم الكنسيون الذين لم تهذبهم وصايا مخلصهم والملاحدة الذين لم تهذبهم قيم الحضارة يسارعون الى الاصطفاف خلف شاتم الرب سبحانه وتعالى ويصفقون له الطيور على اضرابها تقع


8 - رد للذي يناقض نفـــسه
أتــور أفـــرام ( 2010 / 8 / 10 - 16:34 )
اسامة رمضان ...أين هو الفقر الذي تتكلم عنه فأنت أحد الملأيين الذي يمدون أيديهم ليشحذوا من الدول الاوربية والأمريكية كم مليارات يدفع شهريا للمهاجرين من كل الأديان بلأ تفرقة ولمسلمين أمثالك الناكري الجميل والذين يعضون يد من أشفق عليهم وأطعمهم...والفقر في العالم أنتم سببه فنسائكم ليس لهم لأ شغل ولأ مشغلة الأ مد الرجلين للأنجاب وكأنهم مستشفيات للولأدة ...وجهازكم التفريخي لأ ينتهي ضربتم الرقم القياسي في الأنجاب حتى الفئران لأ يكثرون بسرعة تفريخكم وتكاثركم...ولأ تخجلون رجال بشنبات يترنحون ويتمخطرون ويسرعون ليمدوا أيديهم للأعانات الأجتماعية والصدقات الكنسية والصليب الأحمر والكاريتاس ولسنوات طويلة وكل هذا وتقول عنهم فقراء...الفقر في العالم أنتم سببه كل رجل يتزوج أعداد خيالية من النساء مثلما يغير ملأبسه هكذا يغير زوجاته وبعدها ينجبوا كأنهم روض للأطفال حطمتم اقتصاد وميزانيات العالم ولأ تشغلون عقولكم قليلأ لتنظروا ما الذي ناب البشرية بأعــمالكم اللأعـــقلأنية


9 - هناك اقتراح
مايسترو برتو ( 2010 / 8 / 10 - 17:00 )
وهو أن يتم نسف كل المساجد في العالم ، وهكذا يرتاح الناس ونرتاح نحن ، وبعد أن يتم نسفها يتم إعادة بناءها لإيواء الفقراء والمحتاجين فقط، وليس أصحاب الكروش والشيوخ الجهلة، قال شو (قال بيوت الله) قال، حل عنا يا ونحنا ناقصين اوكار لتخريج الارهابيين والمفخخين الخ ...، وشكراَ للأستاذ حاتم على هذه المقالة المميزة


10 - فاروق خالد المجاهد الإلكتروني
فرحات الجزائري ( 2010 / 8 / 10 - 18:11 )
كل ما أقرأ مقال في نقد الدين إلا وجدت المجاهد فاروق خالد واقف على ثغور الإسلام مجاهدا في سبيل الله و مدافعا على عقيدته بالوسائل الشرعية في المنظور الإسلامي
و الوسائل الشرعية هذه ليست الحجة بالحجة اغناء من يشاطره الإيمان بردود مقنعة تثبت إيمانهم و تشخذ عزائمهم
و لكن استعمال مفردتين يتيمتين يضنها شتيمة في رأيه و هي الكنسيين و الملاحدة الذين يتحسر داخليا من عدم إمكانه من ضرب أعناقهم و ها هو يجاهد بأضعف الإيمان
ألم تتعب يارجل من تكرار نفس المفردتين في كل الموائد التي تتطفل عليها ،بدل الإطلاع المفيد لك و من يفكر مثلك
وتطلب للملاحدة أن يتعلموا من الحضارة كيف يصمتوا على مخازي عقيدتك و للمسيحيين كيف يقتدوا بالمسيح ليصبحوا خرفانا على مائدة الذئاب
و لن أطلب منك أن تتعلما شيآ من الإسلام فأنت نموذجا حيا لتعاليمه وخير خلف لخير سلف من أمة أتعبت نفسها في التيهان و أتعبت الإنسانية في فهم منطقها
و آخر نصيحة بدل ما اتوجع قلبك بمقالات الملاحدة روح شوفلك واحد من آلاف المواقع التي ترفع همتك بشعار العزة لله و رسوله و المؤمنين و روح تنام هاني
ولا داخلك شك فيما تتبع


11 - لن افارق مكاني وسأضل شوكة في حلوقكم
فاروق خالد ( 2010 / 8 / 10 - 19:41 )
سأضل شوكة في حلق كل كنسي لم تهذبه وصايا مخلصه وكل ملحد لم تهذبه قيم الحضارة الانسانية


12 - نبي هذا الزمان
بسام الزيدي ( 2010 / 8 / 10 - 20:00 )
الاستاذ الفاضل حاتم عبد الواحد
لو كان هناك عدل في هذه الحياة البائسة لكنت انت المصطفى كنبي لهذه الخليقه البائسه واخص منهم الفقراء في كل مكان بغض النظر عن انتماءاتهم الدينيه او المذهبيه فشكراً لك سيدي ولقلمك الرائع والى المزيد من كشف زيف الاديان واستغلال رجال الدين لبسطاء وفقراء الناس


13 - الى فاروق..
عبد العزيز السالم ( 2010 / 8 / 10 - 21:02 )
القران لم يهذبك ولم يهذب الخلاقكم فالقرانبه من السباب لشتائم لمن لا يؤمنون
كالحمار والكلب وكالنعام.فالاولى ان تهذب ربك قبل ان تهذب الاخرين.. هل فهمت ؟


14 - الى فاروق اقرأ مسبات ربك
عبد العزيز السالم ( 2010 / 8 / 10 - 21:03 )
هذه مسبات ربك واخلاق كثير من المسلمين الصالحين
http://www.dorar.net/art/434

يا أم ضحكت على هبلها كل الامم


15 - المسيحي ذبيحة ...على مائدة أبناء أبليــس
أتـــور أفـــرام ( 2010 / 8 / 10 - 21:38 )
فرحات الجزائري ...أكثر من أربعة عشر قرنا وأتباع السيد المسيح تبارك أسمه حملأنا وديعة وشهية على مائدة الضباع والذئاب أي أبناء أبليس الشيطان أمثالكم ( لأن الشيطان شرير وخاطئ وعدو الخير ولهذا تجده يكره أولأد الله وأتباعه الحقيقين...(2كو 11: 3) وأبليس هذا دعي -قتالاً للناس من البدء- -وكذاباً- -وأبا الكذاب-... ( مت 25:4)...أما نهاية الشيطان فإنه سيقبض عليه ويقيد بالسلسلة ويطرح في الهاوية ويختم عليه لكي لا يضل الأمم فيما بعد. وفي النهاية يطرح في بحيرة النار والكبريت ويعذب نهاراً وليلاً إلى الأبد الأبدين (رؤ 20: 1 و 2و 10)...........


16 - المعذرة أخي فرحات الجزائري
أتـــور أفـــرام ( 2010 / 8 / 10 - 21:51 )
عــفوا على الغلط في الأسم وأنا أقصد ... فاروق خالد ...


17 - الى فاروق خالد
نور المصرى ( 2010 / 8 / 11 - 01:10 )
مادخل الكنيسه والكنسيين فى هذا المقال ..قرات مقال الاستاذ حاتم لم ارى اى نقطه تطرق بها للكنائس ...وعندما نهب بازالة التراب عن تراثكم العفن تتباكون وتمرحون على النت باننا نهينكم ...مالك انت والكنائس.
السيد حاتم افند موضوع وشرحه اليس لدى الاهك وقرانكحجج وبراهين ليرد عليه ..لماذا لم ترد عليه وتقارعه الحجه بالحجه وانت قوى الاقوياء بربك ورسولك..
ذكرتنى بشخص مخبول يجلس بجوار حسينيه من الحسينيات ويلقى بالطوب والسباب على الذاهب والاتى فانت مثله الان.


18 - ياحاج اسامه رمضان الا تخجل
نور المصرى ( 2010 / 8 / 11 - 01:35 )
وانا دخلت مصادفة على المقال فوجدت تعليقك فاندهشت انكم لم تكفوا عن هذا الترديد الاجوف (الحقد على الاسلام ) ياحاج اسامه ماذا يوجد بالاسلام للحقد عليه اولا انت نفسك اعترفت بفقره وقرفه ....ثانيا هل نحقد عليه لان به كل انواع النكاح (مسيار ..مسفار ..صيفى ..عرفى ..نهارى ..بطيخى ...الخ ) هل نحقد عليه لانه يسمح بنكاح اطفال فى سن الثامنه (سن عائشه) هل نحقد عليه لانه يحل نكاح ملكات يمين (بدون زواج ) هل نحقد عليه لانه يقتل المختلف معه ....
ثالثا موضوع عدد قتلى المسلمين فى حروبهم وعدد قتلى الحروب العالميه فاعتقد انت المفترض ان تخذى من ذلك وليس كما تفتخر هكذا ..ياحاج اسامه لايمكن علميا ان تقارن الفلز باللافلز او الحمضى بالقلوى ...فكيف تقارن قتال وحروب يدفعها نص مقدس الى الان والى ان ينتهى هذا الدين بايات من القران ومن اله بالقتل والحروب ..وتقارن بحروب باوامر من قيادات سياسيه طامعه انشقت عن نصها المقدس وخالفته فما فعلوه هؤلاء قادة الحروب حتى لو كانوا من الباباوات فانهم خالفوا نصوص الانجيل واصبحوا اعداء للمسيح لانه دعا الى عكس مافعلوه مثل هتلر وموسولينى وقادة حروب اوروبا فى العصور الوسطى والحرب العال


19 - إلى المدعو فاروق خالد
محمد بودواهي ( 2010 / 8 / 11 - 02:14 )
كم أنت متخلف يا رجل ؟؟؟
ألا تشعر بالخجل وأنت تتحدث وتكتب بهذه الطريقة الشنعاء والسخيفة ؟؟؟؟
إن صاحب المقال يخاطب عقلاء القوم وليس أسفههم
أما المعلقين الذين يردون عليك كل بنصيحته أو بشرحه أو بمعاتبته أو حتى بتوبيخه لك ....فهل لك أن تفهم؟؟؟؟؟؟؟
نصيحتي لك أن تغادر هذا المقام ، فهو ليس لأمثالك
تحياتي الصادقة للكاتب المتميز


20 - آيات استوقفتني
رياض الحبيّب ( 2010 / 8 / 11 - 11:42 )
{ولم نسمع ان مليونيرا واحدا قد فقد امواله بضربة من الله الاسلامي، فهل عين الله هذا لا تحسد الا الفقراء؟

كم عدد بيوت الله في بلادكم؟؟ وكم عدد عباد الله الذين لا بيوت لهم؟؟؟

الصلاة في البيوت تصل الى الله بنفس سرعة الصلاة في المساجد ان كان المصلون مؤمنين} انتهى.

تستحق المقالة {كلّها} وقفة طويلة وتحيّة أطول إلى الأخ الكاتب الرائع حاتم عبد الواحد-
مع الشكر وفائق التقدير


21 - النقد اللا معقول
صلاح الدين الليبي ( 2010 / 8 / 11 - 12:12 )
الغريب في مقالك ان تضع اللوم على الله في اعمال البشر الشريرة.
لمادا لاتضع اللوم على اصحاب هده الاعمال ؟
اما المساجد فهناك مبالغة من المسلمين في التباهي بالمساجد, ولكن في العراق مثلا توجد اراضي خالية تكفي لبناء مساكن لشعب الصين والهند. والاموال فكل ارض لها كنوزها وخيرتها فبعد سرقة الحاكم واعوانه خيرات الشعوب فلو دفعت انت وامثالك اموال الزكاة لما وجدنا الفقراء والعناء.
لمادا تنتقد الله في اعمال المفسدين؟ الله زرق الارض بثروات ودعاء للقتال في سبيل الحفاظ على هده الحقوق .
انا اعلم ان اصحاب السلطة الاكلة لحقوق الناس لديهم عصا وسجون لا تستطيع ان تنتقدهم وتطالبهم بحقوق الناس ولكن تدكر ان الله يمهل ولا يهمل.
نَعيبُ زَمانَنا وَالعَيبُ فينا وَما لِزَمانِنا عَيبٌ سِوانا


22 - الى كاتب لموضوع واتباعه
آمنة الرجراجي ( 2010 / 8 / 11 - 12:19 )
كل ما تريدنه هو تحطيم الاسلام
فانتم من قيل عنهم القافلة تمشي والكلاب تنبح
فانتم بعيدون على ان تتكلموا عن المساجد
قولوا ما تريدون ايها اللحاد فما شانكم انتم بالمساجد ؟
او الديانة ؟




23 - كل روح نبي
حاتم عبد الواحد ( 2010 / 8 / 11 - 13:24 )
للسادة المعلقين اقدم تحيتي واحترامي الخالص سواء كانوا مختلفين معي او متفقين ، ومن تجربتي الحياتية في عائلتي المسلمة المتدينة المسالمة استطعت تعلم احترام الاخر بسبب فطرة والدي النقية والتي ظلمها اسلامهم طيلة 80 عاما عاشاها فقيرين ، عليلين ، مغبونين ، فكرهت لاجلهما الرب المسلح ، وقدست تلك الارواح لانها كانت تسمو الى مقام الانبياء ، فما
احرانا ان ندافع عن انبيائنا المظلومين.


24 - عيب الكذب يا سيد صلاح الدين
حاتم عبد الواحد ( 2010 / 8 / 11 - 13:33 )
امام عيون القراء هذا مقالي مكتوب باللغة التي تجيدها يا سيد صلاح الدين وتتهمني بانني احمل الله اللوم في اعمال البشر الشريرة ؟؟؟ اوكي يا سيدي انا احول او اعمى لا بأس ، هلا تفضلت وحددت الجملة او الجمل التي القيت فيها اللوم على الله ؟؟؟؟؟؟؟
امام عيون الاف القراء وتكذب يا صلاح الدين فكيف لا تريد للدين ان يفسد وانت تتمتع بكل هذه القدرة على الافتراء وتقويل الناس ما لم يقولوه ؟؟؟؟؟؟


25 - الاخت أمنة زعلانة
حاتم عبد الواحد ( 2010 / 8 / 11 - 13:41 )
هل تعرفين يا اخت أمنة باننا لو كنا كلابا لما وصلت حالنا وحال اوطننا الى ما وصلت اليه من عبودية وتخلف ، هل تعرفين ماهي مزايا الكلب الذي ظلمه الاسلام بدون سبب منطقي ، هذا الحيوان المخلص النبيل لا يستطيع الكلام ولكنه قادر على النباح عندما يرى اللصوص يسرقون كل شي ويمضون فرحين بمغنمهم الالهي الذي يسمى تارة فيء وتارة غنائم حرب ، نعم انني اتشرف بوصفي بالكلب النابح ، فكيف لي ان لا اكون كلبا وانا ارى قافلتكم قد نهبت اعمارنا ومستقبلنا واوطاننا واتجهت بكل هذه الاشياء الغالية على الروح الى الهاوية ، فلنتعلم من الكلب وفاءه يا أمنة قبل ان نشتم خلق الله ، فالكلب والحمار والذبابة والخنزير كلها مخلوقات الله وعندما تستهزأون بها فانكم تستهزأون بالصانع وليس بالصنعة ، قليلا من الاحترام للحياة.


26 - العيب فينا وليس في الاديان
رشاد الشيباني ( 2010 / 8 / 13 - 16:14 )
الاخ العزيز حاتم عبد الواحد
انا اعلم معاناتك التي عشتها في العراق واعلم كيف ان من يسمون انفسهم مجاهدين واسلاميين سكبوا عليك البنزين وعلقوك لتشوى لولا ان الرب انقذك ونجاتك وحدها يجب ان تكون سببا لتشكر الله وخلاصك من العراق ولجوئك الى المكسيك سبب اخر لتشكر الله وماتملك من اسلوب ثقافي جميل ومؤثر هي نعمة ايضا من الله
اخي حاتم تستطيع ان تطرح ماتشاء من نقدك اللاذع لرجال الدين وللاسلاميين وللمجاهدين, فنحن نعيش حاضرا مأساويا فمادخل انبياء الماضي بحاضرنا؟ومادخل الاديان بما يفعل البشر ؟ الم ترى كيف حاربت قريش نبينا ؟ الم ترى كيف حاربت اليهود الاف الانبياء وقتلتهم؟الم يقتل جميع اامتنا؟واوليائنا ؟ فلماذا هذا ا لهجوم عليهم الفقراء اصبحوا هكذا بسبب جشع الاغنياء والراسماليين والاقطاعيين ورجال الدين جزء منهم ارجو ان يكون طرحك القادم بعيد رمي الكرة في ملعب الخالق تحياتي لك


27 - لو تحولت الجوامع الى مدارس او مستشفيات
طالب طالب ( 2011 / 9 / 21 - 17:30 )
لنتكلم بالتفاصيل-الجامع يفتح فقط اوقات الصلاة اي كل مايفتح لايتجاوز الساعة او الساعتين في اليوم-ياتيه عجزة القوم وفاشليها ليؤدوا كالبغبغاء كلام معاد وممل ويعملوا حركات مضحكة في القيام والقعود والانبطاح ويذهبوا-اما لو كان بدل تلك الجوامع مدارس ومستشفيات بل حتى بارات او ملاهي لكانت فائدتها افضل-مدارس تفيد الطلبة وتفسح المجال لفرص تعليم اكثر-مستشفيات انتم اعلم بحاجتنا الماسة اليها-بارات وملاهي تفرفش الناس وتزيل عنهم هموم العمل وشقاء الحياة-الجوامع هي مكان التخلف والجهل وياريت حتى مكة يزيلوها فهي بؤرة الفساد وصرف فلوس الاهابل على لاشيئ الا وهم لايتحقق -والقبور مليئة باموات ينتظرون الجنة !-وعيش ياكديش الى ان يطلع الحشيش

اخر الافلام

.. الحضارات القديمة - تصنيفها ،طبيعتها ،بدايتها ، نهايتها - الد


.. إطلاق نار جديد بالقرب من القدس الشرقية واعتقال عشرات الفلسطي




.. مراسل الجزيرة: طيران الاحتلال يحلق في سماء بلدة سلوان جنوب ا


.. بايدن يعرض على نتنياهو تقديم الدعم بعد الهجوم على معبد يهودي




.. مقتل 7 إسرائيليين في إطلاق نار بمعبد يهودي في القدس ودول عدة