الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


ردا على رد الدكتور حامد العطية بخصوص مقال فصل الدين عن الدولة

نزار احمد

2010 / 12 / 12
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


السيد د. حامد العطية
تحية طيبة

قبل كل شيء وربما اهم شيء, اشكرك على اسلوبك المهذب والمتمدن بالرد وان دل على شيء انما يدل على ثقافتك العالية وتفهمك لحرية الرأي واحترام المقابل وهذا ما ندر لمسه في الاقلام الاسلامية.

قبل بضعة ايام نشرت موضوعا مختصرا حمل العنوان التالي " لا قائمة تقوم للعراق إلا بفصل الدين عن الدولة", يجده القارئ على الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=78697

الى ذلك كتب السيد د. حامد العطية مقالا يناهض ما تفضلت بطرحه من نقاط جوهرية طارحا وجهة نظره الخاصة وبما يوحي للقارئ عدم دقة المعلومات الواردة في مقالي الاصلي. مقال السيد د. حامد العطية متوفر على الرابط التالي:

http://www.sotaliraq.com/articlesiraq.php?id=78853
اتفق مع السيد د. حامد العطية بأن المواضيع التي اخصها في رده هي مواضيع معقدة وبحاجة الى توسع لا يسمح به وقت المقال الواحد. وكما تفضل السيد العطية باختصار ردوده وحصرها بنقاط جوهرية, سوف اناقش بشكل سطحي كذلك ابرز ما تفضل به الدكتور العطية في رده الفاضل مقتبسا ما استطيع من نصه المشار اليه في الرابط اعلاه.

اول نقطة اود توضيحها للسيد العطية تتعلق بخلق الكون. خلال العقود الماضية تم تداول العديد من النظريات التي تفسر خلق الكون. اهمها واكثرها قبولا وانتشارا هي نطرية المادة والمادة المضادة لها. هذه النظرية تنص على ان لك جزيئة مكونة للكون يتواجد لها جزيئة مضادة لها تشبهها بكل شيء باستثناء اتجاه القوى حيث تكون مضادة لها. عندما تلتقي المادة والمادة المضادة لها في مكان معين فأن احدهما يجهض على الآخر ويتولد عن هذا التفاعل طاقة هائلة. ايضا هذه النظرية تنص على ان المادة تتكون من جزيئات طاقة تعرف بالكوورك (اصغر مكونات المادة) حيث هناك ستة انواع من الكوورك اعتمادا على قوة وحجم وثقل واتجاه طاقاتها وهي (القوي والضعيف والاعلى والاسفل والغريب والجذاب). عندما تتواجد ثلاثة انواع من الكوورك بفسحة مكانية بحيث ترتبط هذه الانواع الثلاثة بقوى تجعلها تتصرف وكأنها جزيئة مادية تتولد مكونات المادة التقليدية والتي هي البروتون والبروتون المضاد والنيوترون والنيترون المضاد والالكترون والالكترون المضاد (البويزسترون). علميا تم اثبات وجود الكوورك وتم مختبريا صناعة المواد المضادة كالانتيبروتون والانتنيوترون والانتيالكترون (البويزسترون) والانتيهيدروجين. ايضا للمادة المضادة استخدامات تطبيقية كجهاز فحص الاورام السرطانية (بتسكان) والذي يستلم ويحلل الانتيالكترون (البيويزسترون) الذي تشعه الخلايا السرطانية اثناء تناولها لمادة السكر المشع. تقنيا هناك العديد من المختبرات التي لها القدرة على تفكيك المادة الى اصغر جزيئاتها التي نعرفها وهي الكوورك واعادة بنائها او خلقها من جديد ولكننا لا نملك المختبرات القادرة على تفكيك الكوورك لذلك تم بناء معجل هايدرون والذي له القدرة على تفكيك الكوورك واعادة بنائه. تجارب تفكيك الكوورك لم تنفذ بعد لذلك ليس هناك برهان على ان الكوورك هو اصغر جزيئات المادة ام هو الآخر يتكون من جزيئات اقل منه. في هذا الاتجاه هناك نظريات حسابية للبروفسور هكس تنص على ان الكوورك يتكون من جزئيات طاقة تعرف بالهكس. في حالة اثبات صحة نظريات هكس فأن ذلك يعني بأن لا وجود للمادة وان الاشياء المكونة للكون هي عبارة عن قوى طاقة تفاعلت مع بعضها بصورة جعلتها تتصرف وكأنها مواد لها ثقل وزني. ومع هذا وحتى اذا نجحت تجارب معجل هايدرن فأن ذلك لايعني برهانا يفسر لنا كيف خلقت المادة لانه يفسر فقط طريقة خلقها. حيث ان نظريات المادة والمادة المضادة لاتفسر كيفية خلق الكون من العدم فعندما نجمع المادة والمادة المضادة لها في مكان واحد لايتولد عنها العدم ولاكن يتولد عنها طاقة هائلة والسؤال هنا من وكيف خلقت هذه الطاقة. هذا السؤال لا جواب له لا علميا ولا فقهيا واشبه بحقيقة ان شيئين لا حدود لهما هما الزمان والمكان.

ولكن ما نعرفه وما تم اثباته علميا ولا جدال حوله داخل الوسط العلمي هو ان الكون تكون قبل ستة عشر بليون سنة. عملية تكوين مكونات الكون (طاقة, كوررك, جزئيات, ذرات, مواد الخ) استغرقت اقل من جزء الثانية. اما مكونات الكون من نجوم ومجرات وبلاكهول ومواد فهي لازالت في حيز التكوين في عملية مستمرة منذ ما يعرف ببكبانك وحتى يومنا هذا. فحتى هذه اللحظة تتكون نجوم ومجرات وبلاك هول جديدة وتنفجر اخرى وذلك لأن الكون غير مستقر.

اما الارض فتكونت قبل 4.6 بليون سنة عن طريق غيمة من الغاز والغبار تدعى سولار نبولا كانت تدور حول مجرة ميكيوي. الارض نفسها مرت بمراحل تكوين حيث اولا كانت عبارة عن بركان مشتعل, بعد حوالى مائة مليون سنة تكونت قشرتها والتي كانت المياه تغمرها بالكامل, بعد 500 مليون سنة من ذلك (اي قبل اربعة بلايين سنة) تكونت اول قارة. هذه القارة انفصلت الى القارات التي نعرفها لاحقا. الارض في طبيعتها غير مستقرة حيث القارات تسبح على كرة جمرية وفي حركة انتقالية مستمرة. بعد مليون سنة سوف تلتقي القارات مرة اخرى وهكذا. اما اول حياة وجدت على الارض فاتفق معك هناك جدل حولها فالبعض يؤرخه الى قبل اربعة بلايين سنة والبعض الآخر يؤرخه الى قبل بليون سنة. ولكن لا اختلاف اطلاقا على حقيقة واحدة بأن الانسان الحديث نشأ عن طريق التطور الجيني التدريجي لقرود الأب. هذا التحول موثق علميا الى ما قبل مليوني سنة عن طريق دراسة عظام الحفريات. هذا التحول حدث في افريقيا. وهنا يجب ان نفرق بين الانسان الوحشي والانسان المتمدن. فترة الانسان المتمدن او العصري بدأت عندما بدأ الاسنان يعيش في مستعمرات بشرية وبدأ يستخدم الادوات وبدأ بالانتقال من افريقيا الى باقي انحاء الارض.
انصحك بقراءة الملخص التالي:
http://en.wikipedia.org/wiki/History_of_the_Earth

في العدد الاخير من مجلة الانثروبولوجيا نشرت دراسة للبروفسور البريطاني هانز بيتر فيها تم اثبات وجود حضارة يعود تاريخها الى قبل مائة الف سنة سكنت المنطقة الواقعة في عقر الخليج العربي وخليج عمان. هذه المنطقة في نهاية العصر الجليدي كانت عبارة عن مناطق اهوار التهمها البحر لاحقا. ايضا هذه الدراسة وجدت مخلفات بشرية في موقع اثري يسمى جبل فايا 1 في حوض الخليج تم اكتشافه قبل اربع سنوات وجدت فيه ثلاث مستوطنات مختلفة من العصر الحجري القديم يعود تاريخها الى ما بين 125 الف سنة و 25 الف سنة.
كل هذه الاكتشافات وغيرها والتي لا يسمح الوقت بالتطرق اليها تثبت بلا مجال للشك والنقاش بطلان نظرية آدم وحواء الواردة في كتب التوراة والانجيل والقرآن.

اما بخصوص طوفان نوح فالكتب السماوية بضمنها القرآن تحدثت عن فيضان شامل غطى الكرة الارضية استهلك جميع المخلوقات سوى من كان على ظهر سفينة نوح. العلم كذب هذه القصة جملة وتفصيلا فاولا لا وجود لفيضان شامل غطى سطح الارض كليا. لو حدث هذا الفيضان لكان قد ترك ترسبات جيولوجية في الاماكن التي شملها . هناك آثار فيضانات عدة تعرضت لها العديد من مناطق العالم بضمنها منطقة الشرق الاوسط نتيجة الثلوج والامطار والسناميات وما شابه ذلك لكن لا وجود لفيضان شامل او على اقل تقدير لا وجود لفيضان غطى منطقة الشرق الاوسط. انصحك بقراءة الدراسة التالية:
http://www.talkorigins.org/faqs/faq-noahs-ark.html

للأسف لا املك الوقت لمناقشة بطلان باقي القصص الواردة في الكتب السماوية.
ايضا حاول ان تقرأ مؤلفات الديانات الهندوسية والابوذية والتي وجدت قبل الكتب السماوية بحوالي 5000 سنة حيث ستجد بأن الكتب السماوية عبارة عن نسخة محورة عن مؤلفات الهندوس والابوذيين. ايضا هناك ادلة ووثائق علمية وتأريخية تثبت هجرة النبي موسى الى بلاد الهند ومكوثه هناك لمدة عشرين عاما قبل تأليفه للتوراة. باختصار وحتى لا اجرح مشاعرك, الديانة اليهودية مقتبسة من ديانة الهندوس مع بعض التحويرات, الانجيل مستنسخ عن التوراة مع بعض التحوير والقرآن مستنسخ عن الانجيل مع بعض التحويرات. كذلك وهو الاهم, القرآن نفسه يناقض نفسه فهناك العديد من الآيات في مواضيع عدة تعارض نفسها. فاولا: بخصوص الاكراه في الدين, خد الآيات التالية مثالا:
(لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغيّ), (وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ), (وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ).

ثانيا: في ما يخض المسيحيين, (ان الذين آمنوا والذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا فلهم اجرهم عند ربهم ولاخوف عليهم ولايهم يحزنون), (ومن يبتغ غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين), (وقاتلوهم حتى لاتكون فتنة ويكون الدين كله لله).

الكرة الارضية التي نقطبها هي جزء بسيط جدا من منظومة الكون (الكون مقارنة مع الكرة الارضية كمقارنة قطر الماء مع مياه البحر), سرعة الضوء تقارب 300 الف كيلو متر بالثانية الواحدة, لحد الآن يصل الارض الضوء المتولد عندما تكون الكون قبل 16 بليون سنة, حاول ان تضرب سرعة الضوء في الفترة الزمنية منذ خلق الكون وانت تعرف حجم الكون الذي نعرفه لحد هذه اللحظة. دماغ الانسان يتكون من بلايين الخلايا, كل خلية واحدة قدرتها المعلوماتية تفوق جميع اجهزة كمبيوترات العالم مجتمعة, كروموسومات الانسان تتكون من اكثر من ثلاثة بليون جين, كل جين متخصص بمهمة فريدة, هناك بلايين الانواع من الكائنات الحية والنباتية كل واحد منها مكمل للآخر. هل تستطيع ان تقول لي بأن من خلق الكون باكمله والاحياء ومن يقول للشيء كن فيكون لا يستطيع ان يهدي قلوب البشر بلحظة بصر وهو بحاجة الى المرسلين والائمة المنتظرين لمساعدته بهذا الخصوص. شيء لا يقبله العقل المتعلم. اليس كذلك؟. ايضا علميا تم اثبات بأن الشذوذ الجنسي لاعلاقة له بالتصرفات والسلوك انما التركيبة الجينية للشخص تتحكم به. فمثلما يخلق الرجل رجلا والمرأة امرأة فان الشاذ جنسيا يخلق كهذا. فاي خالق يحاسب مخلوقه على خطيئة هو خلقه بها؟

اما بخصوص باقي النقاط فسوف اقتبس ردود الزميل العطية مجاوبا عليها تباعا:

النص:

"هذا تناقض صارخ، إذ كيف تكون أحزاب الإسلام السياسي مناهضة لمباديء الحرية وتعترف لها بأن أقلامها دونت الدستور العراقي الذي يكفل الحريات الشخصية، أليس مشاركتها في وضع الدستور وموافقتها عليه ودعوتها العراقيين للتصويت عليه بالإيجاب إلتزاما منها بما جاء فيه؟"

الرد:

واين هذا التناقض يا سيدنا الفاضل؟. كتابة الدستور شيئ وتطبيقه شيئ اخر, تجربة السنوات السبع الماضية اثبتت لنا انتقائية وازدواجية احزاب الاسلام السياسي في تعاملها مع نصوص الدستور. فهي تهلل للنصوص التي تخدم مصالحها وتضرب عرض الحائط النصوص التي تقف عائقا في وجه انتهازيتها وفسادها واستبدادها. الدليل على ذلك عدد النصوص الدستورية التي تم خرقها وتجاوزها في ما يسمى ازمة تشكيل الحكومة من اجل منع الانتقال السلمي للسطة. المثال الاخر تعاملها مع تفسيرات المحكمة الاتحادية حيث لاحظنا تمسك احزاب الاسلام السياسي بتفسير المحكمة الاتحادية في ما يخص تعريف الكتلة الاكثر عددا وتجاهلها الكامل لتفسير المحكمة الاتحادية بخصوص صلاحيات رئيس مجلس البرلمان.


النص:

"هذه قرارات إدارية تنظيمية وكل الدول بما في ذلك الولايات المتحدةالأمريكية والدول الأوروبية تشرع القوانين والقرارات التي تضع قيوداً على سلوك الجماعات والأفراد بما تراه في صالح مجتمعاتها، وفي الماضي غير البعيد حرمت حكومة أمريكا صنع وتجارة الخمور وشربها في الأماكن العامة، وعدلت الدستور لاصدار التشريعات اللازمة، ودام ذلك التحريم أربعة عشر عاماً (1919-1933م)، ويشير أحد التقارير بأن في عام 2004م كان هنالك أكثر من 500 بلدية امريكية تمنع ضمن نطاق سلطاتها الإدارية تجارة الخمور، كما تحظر السلطات الأمريكية لعب القمار إلا في مدن ومناطق محددة، و تعتبر تناول مخدر الحشيش أو الماريوانا جريمة يعاقب عليها القانون، وتمنع البغاء وتسجن ممارسيه، ولا تعترف معظم الولايات الأمريكية بزواج الشواذ جنسياً، وهذه كلها وفي منظورك الشخصي للحرية تعديات على الحرية الشخصية للأمريكيين، وحسب معلوماتي المتواضعة لا تتبع أمريكا ولاية الفقيه الإيراني، ولا تحكمها أحزاب الإسلام السياسي مثل حزب الدعوة والتيار الصدري والمجلس الأعلى."

الرد:

الدستور العراقي يحرم المحافظات والاقاليم من اصدار القوانين التي تتعارض مع نصوص الدستور العراقي هذا اولا, اما ثانيا انا شخصيا لست ضد تحريم تداول المشروبات الروحية او المخدرات او ما شابهها من تصرفات لها افرازات صحية او اخلاقية ولكني ضد فرض الشريعة الاسلامية اكراها لأن القرآن نفسه حرمها ( لا اكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي). غلق النوادي الليلية جاء جزءا مكملا لاجراءات عدة اقترفتها مجالس المحافظات والوزارات الخاضعة لهذه الاحزاب الاسلامية وذلك لتطبيق قوانين الشريعة الاسلامية ابتداء من اجبار تلميذات المرحلة الابتدائية على ارتداء الحجاب الاسلامي, ومرورا بغلق صالونات الحلاقة وصالات السينما والمسارح وتحريم المهرجانات الغنائية وغلق النوادي الاجتماعية والترفيهية والملاهي ومحال بيع المشروبات الروحية وغيرها من الممارسات الاستبدادية القمعية المناهضة لنصوص الدستور. اعتقد كل هذه الممارسات تفسر لنا سر تعلق وعشق وود احزاب الاسلام السياسي لقوانين صدام حسين كقانون 82 لسنة 1994 وقوانين ابنه الكسيح عدي والتي تنظم اعمال الاندية والاتحادات الرياضية وابقاء كلمة الله اكبر التي خطتها اصابع صدام في العلم العراقي وهي اكبر اهانة تقدم لشهداء المقابر الجماعية ومدينة حلبجة والاهوار والانفال وغيرها من المجازر الجماعية.
ما يدور في العراق هو المصادرة التدريجية للديمقراطية والحريات الشخصية والتطبيق التدريجي لولاية الفقيه واعادة العراق الى العصور الحجرية. لذلك اعترضنا.


النص:


"من القرن السابع وحتى القرن السابع عشر الميلادي كانت كل العلوم المعروفة في العالم هي من ابتكار وابداع أو تطوير العلماء المسلمين والعرب في بغداد والقاهرة وقرطبة، وكانت حضارة المسلمين هي الأرقى علمياً وفكرياً واجتماعياً وثقافياً واقتصادياً، ولم يكن هنالك فصل بين الدين والدولة،"

الرد:

اجدك تقل لي بأن الدولة العباسية كانت دولة تطبق الشريعة الاسلامية. الابتكار والعلوم والثقافة التي تحدثت عنها حدثت اثناء حكم الدولة العباسية التي تحررت من قبضة الشريعة الاسلامية وسجنت وحاربت رجال الدين واحيت مجالس الجواري والخمر والرقص والغناء وتفرغت للتمدن والعلم والتقدم, لذلك انجزت وقدمت مكتسبات للحضارة العالمية. اما باقي الامبراطوريات الاسلامية التي التزمت بالشريعة كالدولة الاموية والصفوية والفاطمية فلم تقدم غير سفك الدماء والخراب والفقر والتخلف.

النص:

"ثم أن القول بأن هنالك فصل بين الدين والدولة في الدول الغربية ادعاء يرفضه بعض الغربيين أنفسهم، ولنأخذ على سبيل المثال الولايات المتحدة الأمريكية، التي يتغنى الكاتب بعلمانيتها وحرياتها، ونسوق بعض الأمثلة على إن الفصل بين الدولة والدين ليس تاماً فيها:"

الرد:
اكثر موضوع يساء فهمه من قبل الاسلاميين هو موضوع العلمانية حيث يعتبرونه عدوا لهم ويهدد اسلاميتهم مع العلم ان العلمانية تخدم الدين اكثر مما تضره فهي تحميه من تدخل السياسيين. فالعلمانية هي نظام حكم لا علاقة لها بالايويدلوجية ونقضيها النظام الثيوقراطي. وتعني فصل الدين عن الدولة, في العلمانية, ايويدلوجية صناع القرار سواء كان نظاما ديمقراطيا او شموليا هي التي تحدد طبيعة القرارات والتشريعات ان كانت دينية ام ليبرالية. اما في النظام الثيوقراطي فأن نظام الحكم هو الذي يقيد القرارات والتشريعات على ان تتخذ الصبغة الدينية.
انصحك بقراءة مقالي التالي:
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=205579

نظام الحكم الامريكي هو نظام علماني, اما طبيعة القرارات فيتحكم بها الاغلبية البرلمانية ان كانت جمهورية او ديمقراطية. فالحزب الجمهوري يتكون من تيارات دينية مختلفة (متطرفة, متشددة ومعتدلة دينيا), اما الحزب الديمقراطي فيتكون من عناصر ليبرالية تختلف في درجة ليبراليتها. النظام الامريكي لا يتقيد بالشرائع الدينية ولكنه ايضا لايمانع من الاقتداء بها ان كانت الاغلبية تدعمها. قضايا الاجهاض وزواج الجنس الواحد عادة تتحكم بها المعتقدات الدينية. اما في العراق فنظام الحكم هو نظام ثيوقراطي وذلك لوجود نص دستوري يعارض التشريعات المعارضة لثوابت الدين.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - هكذا يراد للعراق ـ حكم ثيوقراطي!!!
سميح الحائر ( 2010 / 12 / 12 - 03:06 )
جنتي: إنكار وصاية المرشد الاعلى في إيران تماثل إنكار الله


لمح رجل الدين الإيراني البارز آية الله أحمد جنتي إلى أن معارضة المرشد الأعلى للثورة الإيرانية علي خامنئي ترقى إلى مرتبة إنكار الله.

ونقلت وسائل الإعلام المحلية عن جنتي خلال مؤتمر في مدينة شيراز جنوب إيران قوله -إنكار وصاية المرشد الأعلى مثل إنكار الله-.

وأضاف جنتي -الذي يراس مجلس صيانة الدستور- أن مبدأ (ولاية الفقيه) هو واحد من -وصايا الله في الأرض-.

ويقول مراسلون إن هذا التصريح القوي يهدف على ما يبدو إلى إسكات المعارضة الإيرانية عن التعرض لخامنئي.

وكان خامنئي تعرض لهجوم غير مسبوق من قبل المعارضة عقب الانتخابات الرئاسية عام 2009 والتي أدت لإعادة انتخاب الرئيس محمود أحمدي نجاد لدورة أخرى.

كما تجنب عدد من رجال الدين البارزين لقاء خامنئي خلال زيارة له مؤخرا إلى قم.

ويرى محللون أن حديث جنتي هو محاولة لتشبيه المعارضة السياسية بالارتداد عن الدين.

يذكر أن الانتخابات الرئاسية الايرانية عام 2009 أدت إلى سلسلة من الاحتجاجات والمظاهرات والتشكيك في فوز نجاد.
هكذا يراد للعراق ـ -لا تسال -


2 - من يرشدني
عبد الكريم البدري ( 2010 / 12 / 12 - 07:01 )
اخي الدكتورنزارالمحترم
ألأمام الخميني ومن ثم بعده السيد خامنئي قالوا ان امريكا هي الشيطان ألأكبر. وفي مقابلة للسيد عزت الشابندر في برنامج سحورسياسي يقول: ان الله قد سخّر لنا بوش بأن يحررنا من صدام. الغريب كلا الرأيان يصدران من اناس يدينون بالمذهب الجعفري. فأيهما هوالصحيح؟


3 - هل هو دكتور ام متدكتر
خلف الكاشف ( 2010 / 12 / 12 - 16:45 )
يظهر ان البعض ممن يكتب حرف الدال امام اسمه لاتعني تحصيل دراسي وانما تعني بلا ( دماغ) لانه قد يكون قد حصل عليها من حوزة او تم دفع ثمنها من المقيمين فعندما يكتبلابشيء هو اصلا يرفضه كمبدا ويعتقد انه يقوم بتفنيد معلومات علمية تم دراستها وبحثها وتجربتها واثباتهاعلى الصعيد الاكاديمي والمختبري العملي لم يعد اهلا لحمل تلك الدال بل يكتب ك.م على حساب الحقيقة من اجل الشهرة في عالم التجهيل بالاضافة الى قوله ان امريكا تقوم على اسس دستورية دينية كان الاولى به ان يقوم بادراج تلك النصوص القانونية التي تقول ان الديانة الفلانية هي دستور الدولة وتاخذ شريعتها منه ولاينيى ان يقول لنا اين تلك النصوص التي تمنع بقية الاديان من ممارسة طقوسها الدينية على اساس الانتماء الطائفي ام هي القذف بكلام مثله مثل امام جامع لم يتلقى من العلم الا ما كتب عن الفروج والنكاح والحيض والتلفيق والشتم .تحية وتقدير.

اخر الافلام

.. شاهد| مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصى بحماية من قوات ال


.. -المتحدة- تعيد الأعمال الدينية التاريخية بإنتاج ضخم في الإما




.. -المتحدة- تعيد الأعمال الدينية التاريخية بإنتاج ضخم في الإما


.. كلمة أخيرة - إمام المسجد اللي في بداية الطريق بياخد كام؟.. و




.. العربية 360 | النظام الإيراني يلجأ لاعتقال رجال الدين لوقف ا