الحوار المتمدن - موبايل


العرافة .... قصيدة

نائل مدانات

2011 / 7 / 8
الادب والفن


قالت العرافة
دخلت اليها وفي كفي حظي المنكوب
خفت وقلت ..هل هذا قدري المكتوب!
هل هو قدري أن أدخل هذا( الادمان )
أو ان مصيري بين يديها والفنجان!
قالت ..ياولدي لا تخشى من هذه العتمة والدخان
وزمانك يبدو ياولدي .. لا يتبع هذه الازمان

كفك ياولدي تحكي عن سهم ليس من الاشياء
مغروز في أعماق القلب..يحفر جرحا دون دماء
مسكين من علق بالحب ما بين ارض وسماء

انك مأسور بالحب وقلبك مكسور... مكسور
من يلئم جرح مصيبتك
من يرجع فيك عزيمتك
من ينقل حمل سفينتك
ياولدي من بيت مهجور

الحب الخائن ياولدي لا يعرف معنى الاحسان
وأنت رسمت لوحة حبك بالوجدان
ألوانها تبدو ياولدي ..كاموج في بحر الاحزان
القيها عنك ياولدي...القيها في بحر النسيان

ابحث عن حظك ياولدي.. فحظك في الارض موجود
لا ترسم في احلامك بعض حدود
لا تثقل قلبك ياولدي... بسجن.. بسلاسل وقيود

هل تعلم أين القلب الثاني يكون!
ان تعلم هان الامر...وجاز الامر يهون
فرسم خيالك ياولدي ..ياولدي..في دار مجون
من يشرب خمرتها.. من جس خفيف ملابسها
ياولدي مجنون مجنون مجنون....








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الفنانة يسرا: -الله بيحبنا وبيحب مصر- |#مع_جيزال


.. صباح العربية | أربيل توثق مئة عام من الموسيقى


.. الإخواني الذى غدر به زملائه.. الفنان يوركا نجم مسلسل الاختيا




.. كيف كانت تجربة مهرجان -مالمو- للسينما العربية بنسخته الحادية


.. رمضان 2021 - الف ويلة بليلة - الفنانة ناانسي عجرم في ضيافة