الحوار المتمدن - موبايل


فَصْدُ الدّم

سعدون عبدالامير جابر

2012 / 2 / 25
الادب والفن


سيبتدأ هذا المــدُّ حتى مواسم الموت
او مواسم البذار
وربما مواسمك .. فانت ابنة جيل اخر
لم يولد بعد
وسيحين هناك المـدُّ
وستعلو موجات البحر العابث
كما تتقلب صفحات الشعر
أوخيول الخليفة
قرب المصب ,مصب الانهار
حيث تنزلق وهلةً تلك الاقدار
لاشيء نديٌ في هذي الانحاء
سوى الدماء
الدماء فقط .... قرمزية
تحتفظ بطعمها الطري
وتفقد بريقها كلُّ الاشياء
وسيبقى ذاك السعف
يعزف ألحانا غريبة
وستومض هذي البوادي
عن قصص للجلنار
وحكايا لفّها النسيان
سيولدُ نهارٌ اخرٌ ليس لنا
نهارٌ جديدْ ... يتحدث لغة العصر
ويروي قصةَ حبٍ بليدْ
أشْهدُ إني قد متُّ
وأشهدُ إن لائحة الموتى
تزهو ببعض الاسماء
كنا رفاقا ....
كنا بلا سلاحْ
وكان وحشُكِ يداهمُني
في غربةٍ لم يألفها قلبي
وكانت تنـْهمرُ سحبُ الكون
في عينيّْ
كنت أنظر لقلبي عن قرب
حيث أُّسْقطَ بيدَيْ
ولاحيلةً ... لاحيلةَ
بين النبض وبين أوردتي
كان الكلُّ بتهالك
وكنت الواقفُ الوحيد
لأحولَ بيني وبينَ القلبِ
ان يتفصد على تلك الصخرة الناتئة
لحظةَ تكشّفَ عَنْها البَحْر
واقفا على قدميهِ
لحظة مهابته بلا رَدْ
يعلو الموج يعلو
لا أنفاس قربي ولا يَدْ
يا إلهَ الشرقْ ....
يا تخوم الصمت مطبقْ
25 / 2 /2012








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. إيقاف معلمة أميركية عن العمل بعدما سخرت من ثقافة الهنود الحم


.. خبير أسلحة سينمائي عن حادثة أليك بالدوين: كل إطلاق نار خطير


.. آخر ظهور لمديرة التصوير هالينا هانتشيز قبل إطلاق النار عليها




.. شاهد: المخرج اللبناني إيلي داغر والممثلة يارا أبو حيدر يتحدث


.. أول تعليق للممثل الأمريكي -أليك بالدوين- بعد قتله مديرة التص