الحوار المتمدن - موبايل


خدر الصباح الشفيف

قاسم العزاوي

2012 / 11 / 9
الادب والفن


ليل وكؤوس فارغة
الا من قطرات الصباح الشفيف
لصباح مضى ينرنح بالذهول....
الكأس الاول،مترع بكركرات الطفولة
ولعب من حلوى..
وبيت صغير..
والصفير ، ذات الصفير..
ماغادرني يوما، ولا ملّت نواقيسه
من ترداد اغنية الصمت المؤجل
منذ اكداس السنين......!!
وكل الكؤو س تترنح في آخر الليل
لذكرى بعيدة تلصف بالحنين....!
من يعتقني من ذاكرة
عرّشت وتشابكت
كبيت للعكبوت............؟!
.............................
..............................
.........................من....؟!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كلمة أخيرة - الفقرة الثالثة - لقاء حاص مع الكاتب والأديب يو


.. برنامج المواجهة - مِن مَن يعتذر الممثل يوسف الخال؟


.. بيت القصيد | الممثلة اللبنانية ميراي بانوسيان | 2021-04-10




.. كاظم جهاد: تاريخ الفلسفة هو تاريخ الترجمة واستقلالية الإنسان


.. الأدب العربي بين الأسطورة والخرافة في الجزء الثاني مع الأديب