الحوار المتمدن - موبايل


حول جريمة اغتيال المناضل التونسي شكري بلعيد

الحزب الشيوعي الاردني

2013 / 2 / 7
الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية


أقدمت قوى تنتمي الى معسكر التطرف الديني الاعمى ومشبعة بالكراهية والحقد على المخالفين لها بالرأي باغتيال المناضل الديمقراطي والتقدمي التونسي أحد أبرز قياديي الحركة الوطنية الديمقراطية في تونس المناضل شكري بلعيد .
ان اغتيال هذا المناضل السياسي البارز تمثل جريمة سياسية مكتملة الاركان ارتكبت في تونس ما بعد الثورة ضد شخصية حقوقية دافعت بشراسة عن العلمانية والديمقراطية في تونس في وجه المخطط الاسلامي الديني لجر انصارها للعنف، وهي تشكل في ذات الوقت محاولة لارهاب نشطاء هذه الحركة عميقة الجذور في تونس، وارباك مسيرة كفاحهم لتحقيق اهداف الاصلاح السياسي والانتقال الديمقراطي .
وتأتي هذه الجريمة النكراء لاسكات صوت زعيم سياسي لحزب صاغ ورقة هي الاولى من نوعها تناولت الشأن الديني ونبهت لضرورة عدم احتكار الدين والسعي لتوظيفه في الحياة السياسية وممارسة العنف بإسمه.
ان حزبنا الشيوعي الاردني إذ يدين هذه الجريمة، يعبر عن تضامنه مع نضال الحركة الوطنية والديمقراطية والعلمانية التونسية في وجه الارهاب الاسود والقوى الظلامية التي تتخذ من الدين ستاراً لاخفاء عدائها المستحكم للديمقراطية والتعددية السياسية ولحرية الاجتهاد وابداء الرأي ويتقدم من عائلة الفقيد الكبير وجميع رفاقه وأصدقائه بأحر مشاعر العزاء والمواساة.


المكتب السياسي
للحزب الشيوعي الاردني
عمان في 7/2/2013








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. دايالوك - العجز التام لحكومة الكاظمي في حمل الملف الامني وحل


.. بمناسبة الاول من آيار : افقار حكومة الكاظمي للجماهير العمالي


.. ميري لنش هايم: اهتمام الدول الكبرى بملف التغير المناخي ليس ب




.. منشق عن قسد يكشف: نفط سوريا لتمويل إرهاب حزب العمال الكردستا


.. 2021:10 يحدث في العراق