الحوار المتمدن - موبايل


اليمن وسياسة التعليم الفاشلة

حاتم نائف المزحاني

2013 / 3 / 25
التربية والتعليم والبحث العلمي


التعليم دائما مايكون هو مقياس تقدم ورقي الحضارات وعلئ اساسة يتم تقييم نجاح الدول وتحضرها وايضا فشلها.
اذا اردنا تقييم اليمن من هذه النافذة فستكون النسبة صفر علئ الشمال فالتعليم في اليمن فاشل حتئ الثمالة ويحتاج الئ الف ثورة لتنتشلة من بحر الفساد.
تقول التقاريرالمالية انة يصرف اكثرمن(20%)من موازنة الدولة يتم انفاقها علئ خدمات التعليم وهو مبلغ يعتبر الاكبرمقارنة ببقية الخدمات .ولكن نسبة الامية في اليمن تتعدئ نسبة 75% وهو ربما يكون الرقم الاكبر في انحاء الشرق الاوسط علئ الرغم من ان اليمن تمتلك مقومات اقتصادية قد تكون افضل من غيرها.وهذة ان دل علئ شي فانما يدل علئ ان السياسة التي تنتهجها حكومات البلد فاشلة وفاسدة مع سبق الاصرار.
علئ الحكومة اليمنية التي جاءت بها ثورة شعبية ان تزيل كل شوائب الفساد التعليمي وكل تراكمات الجهل والتخلف والفساد التي تعيق تقدم العملية التعليمية نحو النجاح ويجب معالجتها من الاساس لكي تواكب مراحل التعليم المتطورة في البلدان الاخرئ او دول المنطقة علئ اقل تقدير..
يجب تغيير القوانين والمناهج التعليمية وتبنئ وفق نظر متقدم ومتطور حتئ يكون التعليم سبب في تقدم ورقي البلاد.
كيف يكون احدئ شروط النائب في البرلمان ان يعرف القراءة والكتابة فقط دون النظر الئ مؤهلاتة التعليمية وهو الذي قد يقرر شؤون البلاد؟وهذا السبب الذي جعل البرلمان اليمني دار للعجزة والمسنين ومشايخ العنجهية وكلهم تلقون دراستهم في المعلامة وهم الان يديرون شؤون البلاد بنظام (البيض في المعلامة)
الشيء الاخر يجب ان تزول لمسة الزنداني واصحابة الملكيين من مناهج التعليم في اليمن والتي طبعت في تسعينات القرن الماضي الئ الان والمليئة بالطائفية والبغضاء فنحن بلد جمهوري وليس ملكي علئ ما اعتقد فمثلا في مقررات كتب الاداب والبلاغة يتم تناول كل عصور الادب والشعر في التاريخ العربي بما فية العصرين المملوكي والعثماني علئ الرغم انها عصور انحطاط للادب العربي بينما يتم استبعاد لاسباب طائفية (الادب في العصر الفاطمي)علئ الرغم من ازدهار الادب انذاك وبحجة انه عصر الشيعة!!!
كما يجب تطهير مناهج التعليم من سياسة تقديس الفرد وتمجيد الحروب الاهلية وخصوصا كتب التربية الوطنية التي تتناول الدروس عن الوحدة اليمنية والتي لا تنسئ وصف وشتيمة وهتك الا والصقتها علئ ابناء الجنوب الشريك الاساسي في صنع تلك الوحدة..مثلما يجب ابعاد التعليم عن أي مناكفات وصراعات سياسية وطائفية
يجب اعادة النظر في النسبة المخصصة للمواد الدراسية فمن غير الصحيح ان يحصل تدريس القران الكريم والتربية الاسلامية علئ نسبة 30%من اجمالي التدريس بينما تهمل المواد الاخرئ علئ الرغم من هاتين المادتيين نعيشها في واقع يومي في حياتنا.. والتي قد تكون احدئ اسباب التطرف
الشيءالاخير والمفارقة العجيبة هي كيف ان اليمن قد تكون الدولة الوحيدة في العالم التي لديها ثلاث حقائب وزارية للتعليم دفعة واحدة ممثلة في وزارة التربيةوالتعليم ووزارة التعليم العالي ووزارة التدريب الفني والمهني وبالرغم من هذا لايزال التعليم فاشلا؟؟؟
سوال اخير:لماذا لايزال يدرس قسم الجغرافيا عند العرب تحت اطار تخصصات الاداب علئ الرغم انة معروف في كل العالم علئ انة من العلوم؟؟؟

حاتم نائف المزحاني
اذار2013م








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. فرنسا: مؤتمر في باريس لدعم الانتقال الديمقراطي في السودان بح


.. إغلاق مكاتب المعارض الروسي نافالني في جميع أنحاء روسيا


.. نتانياهو يؤكد أن حملة إسرائيل العسكرية مستمرة في غزة




.. هل يمكن لواشنطن إغفال دور مجلس الأمن في سعيها لوقف التصعيد ب


.. -ارفع صوتك لكي أسمع-..عمليات الإنقاذ من تحت الأنقاض في غزة