الحوار المتمدن - موبايل


مولانا (ابن الزهراء)

صادق الريكان

2013 / 5 / 26
المجتمع المدني


يؤدي الدين دوراً مؤثرا في المجتمع ويؤثر به حسب طبيعته و ايضا بالنسبة للعشائر فهي تمثل نظاماً قانوني يفرض على العامة منذ زمن بعيد وغالبا ما نجد مزج القضايا العشائرية وربطها بالدين حسب الظرف وهناك كانت ايجابيات وسلبيات ، عموماً اود ان اشير الى نقطة وهي "السادة في العراق" فهم يؤلفون طبقه محترمه في المجتمع وهم الذين ينتمون بالنسب الى النبي "محمد" ويطلق عليهم (اولاد الزهراء) خصوصا في المناطق الشيعية والواقع ان هذه الطبقة موجودة في جميع الاقطار الاسلامية ويلقبون في مصر والحجاز والمغرب (الاشراف)

وللسادة بين العشائر الشيعية امتيازات خاصة ومنزلة رفيعة تختلف عن باقي الاشخاص فا السيد له حق (الخمس) حيث كانوا سابقا يطالبون بها علنا من الحاصلات الزراعيه مدعيا به (حق جدي) وهناك امتيازات جما للسادة في هذا المجتمع جعلت منه نبياً دون بينه!! ولازال اغلب الناس حتى يومنا هذا تكن كل الاحترام للسيد من غير عله سوى انه من سلالة ال النبي؟؟

روى لي شخص قصة هي ان عشيرتان تنازعوا نزاعٍ شرس دام لفترة طويلة وهم متقابلين متضادين برمي الرصاص على بعضهم دون توقف حتى وقف وسط رصاصاتهم المتراشقة "سيد" رافعٍ عباءته بعدها توقف الرصاص فجأة لينكت السيد عباءته ليقع منها ما علق من رصاص المتنازعين وبعدها فض النزاع اكراماً لقداسة هذا السيد ؟

لا شك ان هذه القصة تحمل الكثير من المبالغه لكن في نفس الوقت تدل على ان الناس هناك يقدسون "السادة" فإذا نسبت هذه القصة لشخص من عامة الناس سرعان ما تنال جزاءك من الضحك والضرب
ان تقديس السيد وتمييزه عن سائر الخلق يجعل منه غولاً يبطش الناس بحسن التصرف والتمنطق بما أمر به الدين في إتِباع مولانا السيد

هذا مما جعل اغلب القبائل والعشائر تعلن تصحيح نسبها مدعين اصله يرجع لسلالة "ال محمد" حتى ينالوا الشرف العظيم متناسين قول الله تعالى (( يا أيها الناس إنا خلقناكم مَّن ذكرٍ وأنثى وجعلناكم شُعوبا وقبائل لتعارفوا إن اكرمكم عند الله اتقاكم ))

*ما اود الاشارة له هو ان جملة من المفاهيم المغلوطة نسبت للدين واصل الدين ونجدها الان من المقدسات التي لا يمكن تغييرها ومن ضمنها ما اسلفنا اليه انفاً ، ولو ناقشت احداً لتصل الى اصل الشيء سيعلن عليك الجهاد حتماً بعدها لا بد ان تشكك بقول رسول الله (قل انما انا بشراً مثلكم)








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. لليوم الثاني.. المئات يتظاهرون أمام القنصلية الإسرائيلية في


.. فرنسا: العنصرية وليدة العبودية؟


.. تحركات لاعادة النازحين لمناطقهم وتعزيز الاستقرار في المحافظة




.. بعد قرار ترحيلهم من الدنمارك.. اللاجئون السوريون ينتظرون الع


.. من أمام القنصلية الإسرائيلية في #إسطنبول.. المئات يتظاهرون ل