الحوار المتمدن - موبايل


من يحاسب الله !

صادق الريكان

2013 / 8 / 7
المجتمع المدني


قبل ايام وإنا اشاهد طرح السيد كمال الحيدري الجميل والجريء بخصوص "ضرورة التمييز بين المذهب واجتهاد العلماء" ومن خلاله تطرقه لموضوع "أن العلماء مجتهدون واجتهادهم قابل للخطأ وما يقولوه ليس هو المذهب بل هي قراءات واجتهادات عن المذهب ، المذهب هو المقدس اما اراء العلماء ليست هي المقدسة لأنها اراء قابل للنقد والمناقشة" طبعاً ومن المؤكد ان ينال هذا الطرح الكثير من التهجم والانتقاد وأحياناً تهجم لا يليق بمن اعتبر نفسه مدافع عن علماء الدين ، قد يعطينا هذا الرأي نوع من التحرر الفكري والإطلاع من قبل الرعية على امورهم الاجتماعية ودينهم وان يتخلصوا من حالة التقديس للمرجع ولا بد الأخذ بالفتوى او التوجيه بالتفكر او التحليل المنطقي لهذا الامر.

"من يحاسبك على أدائك ومكتسباتك وامتيازاتك بسبب موقعك" هذا التصريح الذي نطق به النائب عزت الشابندر لـموقع (الغد برس) مشيراً به لاحمد الصافي وكيل المرجعية في كربلاء ، وقد يكون هذا التصريح هو ردة فعل من هذا النائب للانتقادات التي وجهها الصافي للحكومة ، لا يهمنا بأي وضع او اي سبب جعل الشابندر يتفوه بهذا الكلام ، لكن المهم هو ما قاله الشابندر و انا اعتبر هذا الكلام هو الصواب بعينه ولا بد لكل مواطن ان يقول هذا الكلام خصوصاً ما تمثله هذه الجهات الدينية من نفوذ واسع يشمل الدين، والسياسة، والاقتصاد، والمجتمع، ومشاريع ومقاولات؟؟، نعم من يحاسب المرجعية حين تخطأ باعتبارهم بشر مثلنا يصيبون ويخطئون وكما قال الحيدري ارائهم قابله لنقد وليس هم ممثلين عن الله او الله بعينه كما يعتقد البعض؟ لكن من هو الذي ينتقد !! وهل يستقبل هذا النقد على اساس ونوع من التقدم الفكري التقدمي للمجتمع والدين بدل هذا الجمود الواضح








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مراسلة فرانس24: -ليلة من الجحيم في شمال غزة والأونروا ترفض ف


.. Brazilian Activists Protest the Largest Beef Producer in the


.. حملة للمطالبة بالإفراج عن المعتقلين السياسيين في المغرب




.. الأمم المتحدة تطمئن.. الاقتصاد سيتحسن | #غرفة_الأخبار


.. محمود الطاهر: بيان الأمم المتحدة يحاول إعطاء فرصة أخيرة للحو