الحوار المتمدن - موبايل


القمل عند النبي والصحابة وفي الفقه الاسلامي

طريف سردست

2013 / 8 / 24
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


على صفحات الانترنيت تجري معارك شعواء، يستخدمون فيها نصوص التراث الاسلامي. يعرض البعض الاحاديث التي تشهد ان النبي محمد كان يعاني من القمل، فينبري البعض الاخر دفاعا، اعتقادا ان وجود القمل احد الادلة على سوء العناية الصحية. القسم الاخر يوافق على ان الاحاديث مسيئة، لانها ليست احاديث حكماء طائفته ولان النبي فوق البشر في اعتقادهم. اليوم نعلم ان وجود القمل لاعلاقة له بالقذارة، على الخصوص، فالقمل يمكن ان يتواجد لدى جميع الفئات والطبقات، فهو يسعى للوصول الى الدم ، وقادرا على مقاومة النظافة، وقد اصبح مشكلة تعاني منها مدارس اوروبا اليوم.

ومن الناحية التاريخية، القمل عاصر الانسان منذ عصور سحيقة وحتى قبل ظهور الانسان كنوع. وقد وصل الامر الى ظهور انواع من القمل متخصصة على الانسان وحده. وكان المصريون القدماء بما فيهم الفراعنة انفسهم والاغريق والرومان، يعانون من القمل. لذلك ليس غريبا ان النبي محمد عانى منه ايضا، ولم يجد علاجا له، والادلة على ذلك كثيرة وطريفة.

في الصحيحين عن كعب بن عجرة قال كان بي أذى من رأسي فحملت إلى رسول الله والقمل يتناثر على وجهي فقال ما كنت أرى الجهد قد بلغ بك ماأرى وفي رواية فأمره أن يحلق رأسه وأن يطعم فرقا بين ستة أو يهدي شاة أو يصوم ثلاثة أيام
وفي الجامع الصحيح، للبخاري، عن أنس بن مالك أمه قال:كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخل على أم حرام بنت ملحان فتطعمه ، وكانت أم حرام تحت عبادة بن الصامت ، فدخل عليها رسول الله صلى الله عليه وسلم فأطعمته ، وجعلت تفلي رأسه ، فنام رسول الله صلى الله عليه وسلم ثم استيقظ وهو يضحك ، قالت : فقلت : وما يضحكك يا رسول الله ؟ قال : ( ناس من أمتي ، عرضوا علي غزاة في سبيل الله ، يركبون ثبج هذا البحر ملوكا على الأسرة ، أو : مثل الملوك على الأسرة ) . شك إسحاق ، قالت : فقلت : يا رسول الله ، ادع الله أن يجعلني منهم ، فدعا لها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ثم وضع رأسه ثم استيقظ وهو يضحك ، فقلت : وما يضحكك يا رسول الله ؟ قال : ( ناس من أمتي ، عرضوا علي غزاة في سبيل الله ) . كما قال في الأول ، قالت : فقلت يا رسول الله ، ادع الله أن يجعلني منهم ، قال : ( أنت من الأولين ) . فركبت البحر في زمان معاوية بن أبي سفيان ، فصرعت عن دابتها حين خرجت من البحر ، فهلكت .
الجماع الصحيح، برقم 2788 (وورد في نفس الكتاب، برقم 7001، 1912، 3080، 2491، 129/4، 729،3171)

وقد جاء في (سنن أبي داود السجستاني ج 3 ص 179) و (سنن البيهقي الكبرى ج6 ص156) و (جامع الأصول لابن الأثير ج9 ص625) وغيرها "عن زَيْنَبَ أنها كانت تَفْلِي رَأْسَ رسول اللَّهِ وعنده إمرأة عثمان بن عفان .." وجاء في (المعجم الكبير للطبراني ج 23 ص 321) "عن أُمِّ سَلَمَةَ أنها كانت تُفَلِّي رَأْسَ رسول اللَّهِ فَجَاءَتْ زَيْنَبُ امْرَأَةُ عبد اللَّهِ بن مَسْعُودٍ فَجَعَلَتْ تُكَلِّمُنِي وَأُكَلِّمُهَا، وَرَفَعْتُ بَصَرِي إِلَيْهَا، فقال رسول اللَّهِ أَقْبِلِي على فِلايَتِكِ فَإِنَّكِ لَسْتِ تُكَلِّمِينهَا بِعَيْنَيْك" وجاء في (كشف المشكل من حديث الصحيحين لابن الجوزي ج 4 ص 468) "كان النبي يُقِيِّل في بيت خالة أنس بن مالك وكانت تفلي رأس رسول الله .. وقد روى أبو عمر بن عبد البر في كتاب التمهيد عن ابن وهب: إن أم حرام كان يقيل عندها الرسول وينام في حجرها، وتفلي رأسه" وفي (الدر المنثور لجلال الدين السيوطي ج 8 ص 74) "عن عِكرمة إن امرأة أخي عبادة بن الصامت جاءت إلى رسول الله تشكو زوجها وامرأة تفلي رأس رسول الله فرفع رسول الله نظره إلى السماء فقالت التي تفلي لامرأة أخي عبادة بن الصامت واسمها خولة بنت ثعلبة يا خولة ألا تسكتي فقد ترينه ينظر إلى السماء"

جاء في جاء في كتاب (الطبقات الكبرى لابن سعد ج 2 ص 208) "عن أبي سعيد الخدري قال جئنا النبي فإذا عليه صالب من الحمى ما تكاد تقر يد أحدنا عليه من شدة الحمى فجعلنا نسبح فقال لنا رسول الله ليس أحد أشد بلاء من الأنبياء .. فالنبي من أنبياء الله يسلط عليه القمل حتى يقتله .. " ويحكي المرجع نفسه (الطبقات الكبرى لابن سعد ج 5 ص 109) قصة رجل مات بسبب القمل بقوله: "عن أبي حمزة قال: قد رأيت القمل يتناثر من محمد بن علي فلما قضينا نسكنا رجعنا إلى المدينة فمكث ثلاثة أشهر ثم توفي"

وقد وردت في صيغة اخرى في مسند أحمد: باقي مسند المكثرين، ومسند أبي سعيد الخدري حدثنا ‏ ‏عبد الرزاق ‏ ‏أخبرنا ‏ ‏معمر ‏ ‏عن ‏ ‏زيد بن أسلم ‏ ‏عن ‏ ‏رجل ‏ ‏عن ‏ ‏أبي سعيد الخدري ‏ ‏قال ‏‏وضع رجل يده على النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏فقال والله ما أطيق أن أضع يدي عليك من شدة حماك فقال النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏إنا معشر الأنبياء ‏ ‏يضاعف لنا ‏ ‏البلاء ‏ ‏كما يضاعف لنا الأجر إن كان النبي من الأنبياء ‏ ‏يبتلى ‏ ‏بالقمل حتى يقتله وإن كان النبي من الأنبياء ‏ ‏ليبتلى ‏ ‏بالفقر حتى يأخذ العباءة ‏ ‏فيخونها ‏ ‏وإن كانوا ليفرحون ‏ ‏بالبلاء ‏ ‏كما تفرحون بالرخاء

وحديث ابتلاء الانبياء بالقمل رواه احمد والبزار والحاكم من حديث ابي سعيد الخدري وصححها البوصيري في الزوائد وصححها العراقي في تخريج الاحياء وهي موجودة في رواية احمد والحاكم وقد صححها على شرط مسلم ووافقه الذهبي.

وفي الجامع الصغير ورد عن عائشة رضي الله عنها، من طريق معاوية بن صالح عن يحيى بن سعيد عن عمرة انها قالت: (كان يفلي ثوبه ويحلب شاته ويخدم نفسه )
رواه البخاري في مواضع من صحيحه والترمذي من طريقه في الشمائل واحمد في المسند من رواية والبزار

وروى ابن عبدالبر في التمهي: ذكر نعيم بن حماد، عن ابن المبارك، عن المبارك بن فضالة، عن الحسن، أن النبي صلى الله عليه وسلم "كان يقتل القمل في الصلاة أو قتل القمل في الصلاة". قال نعيم: هذا أول حديث سمعته من ابن المبارك.

وقال المناوي في شرح الشمائل في شرح الحديث المذكور: ( ثم ان ظاهر هذا ان القمل كان يؤذي بدنه لكن ذكر ابن سبع وتبعه بعض شراح الشفاء انه لم يكن فيه قمل لآنه نور ولأن أصله ( يقصد القمل) العفونه ولا عفونه فيه وأكثره من العرق وعرقه طيب ومن قال أن فيه قملا فهو كمن نقصه ولا يلزم من التفلية وجود القمل فقد يكون للتعليم أو التفتيش لما فيه من نحو خرق ليرقعه أو لما علق فيه من نحو شوك ووسخ وقيل انه كان في ثوبه قمل ولا يؤذيه وانما كان يلتقطه استقذارا له).

ويبدو ان هذه الرؤية في تفسير أسباب وجود القمل عند النبي محمد كانت منتشرة انطلاقا من الاوهام الشائعة آنذاك عن الاسباب التي تقف خلف ظهور القمل، وهي ذاتها الاسباب التي تدفع الكثيرين اليوم لنفي وجود القمل عند النبي، حسب الاسباب التي جرى ذكرها في مجموعة من الكتب التي وصلت الينا مثل كتاب زاد المعاد، الجزء الثالث، حيث يقول:.
" القمل يتولد في الرأس والبدن من شيئين خارج عن البدن وداخل فيه فالخارج الوسخ والدنس المتراكم في سطح الجسد والثاني من خلط رديء عفن تدفعه الطبيعة بين الجلد واللحم فيتعفن بالرطوبة الدموية في البشرة بعد خروجها من المسام فيكون منه القمل وأكثر ما يكون ذلك بعد العلل والاسقام وبسبب الأوساخ وإنما كان رؤوس الصبيان اكثر لكثرة رطوباتهم وتعاطيهم الأسباب التي تولد القمل ولذلك حلق النبي رؤوس بني جعفر ومن أكبر علاجه حلق الرأس لتنفتح مسام الأبخرة فتتصاعد الأبخرة الرديئة فتضعف مادة الخلط وينبغي ان يطلى الرأس بعد ذلك بالأدوية التي تقتل القمل وتمنع تولده". (نقل النص عن موقع نصرة محمد، بتاريخ 23/07/2013

وبطبيعة الحال لم يكن النبي وحده مصابا بالقمل، وعلى الاغلب جميع من كانوا حوله كانوا مصابين به، ولكن لدينا ادلة عن اصابة بعض الصحابة على اية حال.
في الصحيحين من حديث قتادة ، "عن أنس بن مالك قال : رخص رسول الله صلى الله عليه وسلم لعبد الرحمن بن عوف ، والزبير بن العوام رضي الله تعالى عنهما في لبس الحرير لحكة كانت بهما" .
وفي رواية : "أن عبد الرحمن بن عوف ، والزبير بن العوام رضي الله تعالى عنهما ، شكوا القمل إلى النبي صلى الله عليه وسلم في غزاة لهما ، فرخص لهما في قمص الحرير ، ورأيته عليهما " .

وجاء في كتاب (الحيوان للجاحظ ج 5 ص 383) "رأيت مرةً أنا وجعفر بن سعيد بقَّالا في العتيقة وإذا امرأته جالسةٌ بين يديه وزوجها يحدَّثها وهي تفلِّي جيْبَها، وقد جمعت بين إبهامها وسَبَّابتها عدَّة قمل فوضعتها على ظفرِ إبهامهِا الأيسر، ثم قلبت عليها ظفرها الأيمن فشدخَتْها به، فسُمِعَتُ لها فَرقعةً. فقلت لجعفر: فما منعها أن تضَعَها بين حَجَرين قال: لها لذةٌ في هذه الفرقعة والمباشرةُ أبلغُ عندها في اللذة فقلت: فما تكرهُ مكانَ زوجها قال: لولا أن زوجها يُعجبُ بذلك لنهاها"


واسباب القمل ومنشأه، حسب اعتقاد العرب قديما، مذكور في جملة من الكتب، كما رأينا في كتاب زاد المعاد أعلاه. وقد جاء في في كتاب (الحيوان للجاحظ ج 5 ص 371و372) "قال أبو قطيفة لأصحابه: أتدرون ما يذْرأ [أي يُوْجِد] القمل قالوا: لا نعرف. قال: ذاك واللّه من قلة عنايتكم بما يُصلحُ أبدانكم، ويذرأُ [يوجد] القملَ الفُساء" . وفي كتاب (الحاوي في الطب للرازي ج 1 ص 202) "وأما القمل فنوع واحد (!) وتولد قمل صغار في الأشفار ويعرض لمن يكثر الأطعمة، ويقلل الاستحمام(!)". وفي كتاب (طلبة الطلبة في الإصطلاحات الفقهية للنسفي ج 1 ص 109) "الوسخ يقمل أي يصير ذا قمل" وفي كتاب (أمالي ابن سمعون ج 2 ص 116) "القمل المعروف يتولد من العرق والوسخ إذا أصاب ثوباً أو بدناً أو شعراً، حتى يصير المكان عفناً" وفي كتاب (الحيوان للجاحظ ج 3 ص 331) "كذلك القول في القمل الذي إنَّمَا يُخْلق من عَرَق الإنسان ومن رائحته ووسَخِ جلده وبخار بدنه" وأيضا في كتاب (الحيوان للجاحظ ج 5 ص 369) "القمل يعتري مِنَ العَرَق والوسَخ إذا علاهما ثوبٌ أو رِيشٌ أو شعر حتى يكون لذلك المكانِ عَفَن وخُموم"

ومع ذلك كان هناك حلا لمشكلة القمل، وتحديدا الحلاقة. جاء في (سورة البقرة 196) (مرتلة) "فمن كان منكم مريضا أو به أذى من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك" وجاء في (تفسير الطبري ج 2 ص 235) "من كان مريضا .. أو كان به أذى من رأسه: من قمل فحلق, ففدية: من صيام ثلاثة أيام، أو صدقة تفرق بين ستة مساكين أو نسك [دم ذبيحة] والنسك: شاة" (3) وجاء في (زاد المسير في علم التفسير لعبد الرحمن الجوزي ج 1 ص 205و 206) "قوله تعالى هذا نزل على سبب: وهو أن كعب بن عُجْرة كثر قمل رأسه حتى تهافت على وجهه فنزلت هذه الآية فيه فكان يقول فيَّ نزلت خاصة، وجاء عنه في (سنن سعيد بن منصور ج 2 ص 716) "عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ مَعْقِلٍ قَالَ كُنَّا جُلُوسًا فِي الْمَسْجِدِ فَجَلَسَ إِلَيْنَا كَعْبُ بْنُ عُجْرَةَ فَقَالَ فِيَّ نَزَلَتْ هَذِهِ الآيَةُ "فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ بِهِ أَذًى مِنْ رَأْسِهِ" قَالَ قُلْتُ كَيْفَ كَانَ شَأْنُكَ؟ قَالَ خَرَجَنْا مَعَ رَسُولِ اللَّهِ مُحْرِمِينَ فَوَقَعَ الْقَمْلُ فِي رَأْسِي وَلِحْيَتِي وَشَارِبِي حَتَّى وَقَعَ فِي حَاجِبِي فَذَكَرْتُ ذَلِكَ لِرَسُولِ اللَّهِ فَقَالَ مَا كُنْتُ أَرَى أَنَّ الْجَهْدَ بَلَغَ مِنْكَ هَذَا ادْعُ الْحَالِقَ فَجَاءَ الْحَالِقُ فَحَلَقَ رأسي" . وجاء في (معجم ابن الأعرابي لابن درهم البصري ج 4 ص 202) "عن ابن عمر قال: قال رسول الله لكعب بن عجرة: أتؤذيك هوام رأسك؟ يعني قمل رأسك، قال: نعم قال: احلق رأسك وافتد. فافتدى ببقرة"

والغريب ان حلق الشعر لم يكن مباحا في السابق، ويبدو ان ضرورات مكافحة القمل هي التي اباحت حلاقته. جاء في (تفسير الطبري ج 2 ص 235): قال شيخنا علي بن عبيد الله اقتضى قوله: (سورة البقرة 196) (مرتلة) "ولا تحلقوا رؤوسكم حتى يبلغ الهدي مَحِلَّه" تحريم حلق الشعر سواء وجد به الأذى أو لم يوجد حتى نزل "فمن كان منكم مريضا أو به أذى من رأسه ففدية من صيام أو صدقة أو نسك" فاقتضى هذا إباحة حلق الشعر عند الأذى [القمل] مع الفدية فصار ناسخا لتحريمه المتقدم" وفي (موطأ مالك ج 1 ص 324) "إذا رَمَى الرجل المحرِم جَمْرَةَ الْعَقَبَةِ فَقَدْ حَلَّ له قَتْلُ الْقَمْلِ وَحَلْقُ الشَّعْرِ وَإِلْقَاءُ التَّفَثِ [أي الشعر المحلوق] وَلُبْسُ الثِّيَابِ"

دور طول الشعر في انتشار القمل
غير انه من المستبعد ان النبي قد حلق شعره للتخلص من القمل، فكل الدلائل تشير الى ان النبي محمد كان يملك شعرا طويلا وله غدائر على عادات تلك الايام. بل ان عادة الشعر الطويل بقيت سارية بين بدو الصحراء العربية حتى اوائل القرن العشرين. قال الإمام النووي: (هذا، ولم يحلق النبي صلى الله عليه وسلم رأسه (أي بالكلية) في سني الهجرة إلا عام الحديبية ثم عام عمرة القضاء ثم عام حجة الوداع) . وقال علي بن أبي طالب رضي الله عنه: (كان رسول الله صلى الله عليه وسلم كثير شعر الرأس راجله)، أخرجه أحمد والترمذي وقال حسن صحيح.
غير ان النبي لم يكتفي بالشعر الطويل والغدائر وانما كان يدهن شعره بالدهون، على عادة تلك الايام، وعلى الاغلب دهون طبيعية، بما يجعل من الصعب مكافحة القمل. روى النسائي في سننه عن أبي قتادة (أنه كان له جمة ضخمة فسأل النبي صلى الله عليه و سلم فأمره أن يحسن إليها وأن يترجل كل يوم[اي يسرح شعره كل يوم]). وفي رواية : (قلت : يا رسول الله : إن لي جمة أفأرجلها. قال : نعم أكرمها فكان قتادة ربما دهنها في اليوم مرتين من أجل قوله : أكرمها).
أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( مَن كان له شعر فليكرمه ) . رواه أبو داود (4163) وحسَّنه الحافظ ابن حجر في "فتح الباري" (10/368) . وما رواه ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم رأى صبيا قد حلق بعض شعره وترك بعضه فنهاهم عن ذلك وقال: (احلقوه كله أو اتركوه كله) رواه أبوداود.

وعن عائشة رضي الله عنها قالت : كنت أرجِّل رأسَ رسول الله صلى الله عليه وسلم وأنا حائض [والترجيل هو تسريح الشعر] . رواه البخاري (291) .

وكان شعره صلى الله عليه وسلم يصل إلى شحمة أذنيه ، وإلى ما بين أذنيه وعاتقه ، وكان يضرب منكبيه ، وكان – إذا طال شعره - يجعله أربع ضفائر .
فعن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يضرب شعرُه منكبيه . رواه البخاري (5563) ومسلم (2338) .

وقال أنس بن مالك رضي الله عنه : كان شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أذنيه وعاتقه . رواه البخاري (5565) ومسلم (2338) .

وفي رواية عند مسلم : ( كان شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى أنصاف أذنيه ) .

وعن عائشة رضي الله عنها قالت : كان شعر رسول الله صلى الله عليه وسلم فوق الوفرة[الوفرة : شعر الرأس إذا وصل إلى شحمة الأذن] ودون الجمة [الجُمَّة : شعر الرأس إذا سقط على المنكبين] . رواه الترمذي (1755) وأبو داود (4187) وصححه الألباني في "صحيح الترمذي" .


وعن أم هانئ رضي الله عنها قالت : قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة وله أربع غدائر[والغدائر هي الضفائر] . رواه الترمذي (1781) وأبو داود (4191) وابن ماجه (3631) . والحديث : حسَّنه ابن حجر في "فتح الباري" ، وصححه الألباني في "مختصر الشمائل" (23) .

قال الحافظ ابن حجر رحمه الله :
" وما دل عليه الحديث من كون شعره صلى الله عليه وسلم كان إلى قرب منكبيه كان غالب أحواله ، وكان ربما طال حتى يصير ذؤابة ويتخذ منه عقائص وضفائر كما أخرج أبو داود والترمذي بسند حسن من حديث أم هانئ قالت‏ : ‏ ( قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم مكة وله أربع غدائر ) وفي لفظ : ( أربع ضفائر ) وفي رواية ابن ماجه : ( أربع غدائر يعني ضفائر ) ‏ وهذا محمول على الحال التي يبعد عهده بتعهده شعره فيها وهي حالة الشغل بالسفر ونحوه " انتهى باختصار . "فتح الباري" (10/360) .

وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (كان النبي صلى الله عليه وسلم يحب موافقة أهل الكتاب فيما لم يؤمر فيه، وكان أهل الكتاب يسدلون أشعارهم وكان المشركون يفرقون رؤوسهم، فسدل النبي صلى الله عليه وسلم ناصيته ثم فرق بعد)، أخرجه البخاري ومسلم. وعن عائشة رضي الله عنها قالت: (كنت إذا أردت أن أفرق رأس رسول الله صلى الله عليه وسلم صدعت الفرق من نافوخه وأرسل ناصيته بين عينيه).


القمل في الفقه الاسلامي
والقمل له دورا هاما في الفقه الاسلامي. جاء في (تبيين الحقائق شرح كنز الدقائق لابن علي الزيلعي ج 2 ص 66) "لو قَتَلَ أحد قَمْلَةً سَاقِطَةً على الْأَرْضِ لا شَيْءَ عليهِ .. وَإِنْ قَتَلَ قَمْلا كَثِيرًا أَطْعَمَ نِصْفَ صَاعٍ من بُرٍّ [قمح] وَلَوْ وَقَعَ في ثَوْبِهِ قَمْلٌ كَثِيرٌ فَأَلْقَاهُ على الشَّمْسِ لِيَمُوتَ الْقَمْلُ وَجَبَ عليه نِصْفُ صَاعٍ من بُرٍّ وَإِنْ لم يَقْصِدْ بِهِ قَتْلَ الْقَمْلِ لا شَيْءَ عليه" وللشافعي رأي آخر: فقد جاء في كتاب (الأم لابن إدريس الشافعي ج 2 ص 200 و201) "من قَتَلَ من الْمُحْرِمِينَ قَمْلَةً ظَاهِرَةً على جَسَدِهِ أو أَلْقَاهَا أو قَتَلَ قَمْلا حَلالٌ فَلا فِدْيَةَ عليه" وجاء في كتاب (المحلى لابن حزم ج 3 ص 86) "َإِنْ تَأَذَّى إنسان بِوَزَغَةٍ أو بُرْغُوثٍ أو قملة فوجب عليه دَفْعُهُنَّ عن نَفْسِهِ فَإِنْ كان في دَفْعِهِ قَتْلُهُنَّ دُونَ تَكَلُّفِ عَمَلٍ شَاغِلٍ عن الصَّلاَةِ فَلاَ حَرَجَ في ذلك لأننا قد رُوِّينَا عنه صلى الله عليه وسلم "الأَمْرَ بِقَتْلِ الْوَزَغِ" من طَرِيقِ أبي هُرَيْرَةَ وَسَعْدِ بن أبي وَقَّاصٍ وَأَمِّ شَرِيكٍ. وَلاَ يَجُوزُ له التَّفَلِّي في الصَّلاَةِ، وَلاَ أَنْ ينشغل بِرَبْطِ بُرْغُوثٍ أو قَمْلَةٍ في ثَوْبِهِ إذْ لاَ ضَرُورَةَ إلَى ذلك" وجاء في كتاب (الأوسط في السنن والإجماع والاختلاف للنيسابوري ج 3 ص 277) "اختلفوا في قتل القمل في الصلاة فرخصت فيه طائفة، رُوِّينا عن أنس أنه كان يقتل القمل في الصلاة، وكان الحسن يقتل القمل في الصلاة" وجاء أيضا في كتاب (المحلى لابن حزم ج 7 ص 247) "عن عِكْرِمَةَ قال لاَ بَأْسَ أَنْ تُمَشِّطَ الْمَرْأَةُ الْحَرَامُ الْمَرْأَةَ الْحَرَامَ وَتَقْتُلَ قَمْلَ غَيْرِهَا" وفي (مصنف عبد الرزاق بن همام الصنعاني ج 4 ص 412) تأتي قصة نرى منها ان بن عمر كان يتهكم على فقه القملة، إذ ورد: "حدثنا بن البيلماني قال كنت مع بن عمر إذ جاء رجل فقال ما تقول في محرم قتل قملة فقال بن عمر ينحر بَدَنَة [أي يذبح ذبيحة]. فضحكت فنظر إلي وقال لا تلمني. يسألني عن القملة، وأحدهم يثب على أخيه بالسيف!!!"

وحتى الازهر يرى علاقة للقمل بالدين الصحيح. ففي فتوى الأزهر رقم ( 685) بتاريخ 27 مايو 1919م عن تفشى حمى التيفوس: أفتى فضيلة الشيخ محمد بخيت المفتى قائلا: "كل من الحمى التيفوسية والحمى الراجعة تنتقل من شخص إلى آخر بواسطة القمل ، وشر المهلكات أمراض تتفشى وحميات تنتشر وتفتك بالنفوس فتكا ذريعا بإهمالنا تعاليم الدين الصحيحة . هذا المرض يسبب ارتفاع درجة الحرارة ويؤدي إلى الموت". فهل اصابة محمد بالقمل تفتح الباب لاتهامه بأهمال تعاليم الدين الصحيح، او انه مات بالحمى التيفوسية؟
غير ان كل ذلك لم يمنع ان بعض الشيوخ كانوا يعتقدون التمسك بالقمل جزء من العقيدة حيث ورد في (تاريخ الإسلام ووفيات المشاهير والأعلام لابن عثمان الذهبي ج 50 ص 255و 256) أن "الشيخ محيي الدين النووي .. كان إماما بارعا وكان شديد الورع والزهد .. وترك الملبس إلى الثياب الرثة المرقعة، ولم يدخل الحمام .. وحكى لنا الشيخ أبو الحسن بن العطار أن الشيخ قلع ثوبه ففلاه أحد الطلبة، وكان فيه قمل فنهاه وقال: دعه"








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - شلت يمينك
مرتضى رضا ( 2013 / 8 / 24 - 21:31 )
خفيف يا طريف،اعلم انه ليس على وجه الارض من هو انقى واتقى واطهر وانظف من الرسول عليه الصلاة والسلام،فلا ينتقص منه الا ناقص ولا يطعن فيه الا من هو مطعون،ادعوا الله ان بصيبك ما اصاب النمرود،او ما اصاب شارون وان يجعلك عبرة لمن اعتبر.شلت يمينك


2 - تعليق
عبد الله خلف ( 2013 / 8 / 24 - 21:37 )
1- لم أجد في الأحاديث التي أوردها الكاتب أي ذكر للقمل في رسول الله -صلى الله عليه و سلم- .
ففي ذكر فلّ الشعر , فهو كالمساج , و لا علاقة له بالقمل , حتى يومنا هذا , نرى الرجال ليس بهم قمل , و لكن , يدعون النساء تفلّ لهم رأسهم , كنوع من المساج , و يسمونه بالعاميّه (قصع الرأس) .
ثم يذكر الكاتب الحمى بالرسول -صلى الله عليه و سلم- , و فيها ذكر الرسول -صلى الله عليه و سلم- من البلاء القمل , يعني : الحمى بلاء , كالقمل بلاء , و لم يقل أن به قمل! .
2- القمل في القرآن ؛ كنوع من العذاب , و قد حلّ في آل فرعون , فكيف يسلطه الله على المؤمنين , و هو مذكور بالقرآن بأنه عذاب لآل فرعون؟!! .
3- الرسول -صلى الله عليه و سلم- رخّص لبعض الصحابه -إن صح الحديث- بلبس الحرير , فهذا لا يعود للقمل أو سوء النظافه , بل قد يكون بسبب حساسيّة جسدهم , و كما نعلم و يعلم الكلّ , من بعض الأجساد لا تقبل لباس معيّن , و بالمقابل تقبل لباس آخر , و هذا أمر طبيعي .
4- نطالب الباحثين في (علم الرجال -الجرح و التعديل) و (الأسانيد) و (تخريج الأحاديث) تحقيق هذه الأحاديث , هل هي : موضوعه أم ضعيفه أم صحيحه؟ .


3 - تكمله
عبد الله خلف ( 2013 / 8 / 24 - 22:01 )
و هنا روابط ترد على صلب الموضوع :
http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=230811
و
http://www.ebnmaryam.com/vb/t29972.html
و
http://www.sheekh-3arb.net/vb/showthread.php?t=3026
و
http://www.albshara.com/showthread.php?t=41529
و
http://nooralhoda.7abibomri.com/t828-topic


4 - مقال عفن
صالح الوادعي ( 2013 / 8 / 24 - 22:05 )
مقاﻻ-;-تك كلها عفنة وصورتك أعفن منها النبي صلى الله عليه وسلم أطهر وأنقى وأنظف من زباﻻ-;-ت اﻹ-;-لحاد النبي صلى الله عليه وسلم والصحابة ثم المسلمون بعدهم هم أطهر ناس فتجدهم كل يوم يتوضؤون خمس مرات ويغتسلون من الجنابة والحدث ليس كمثلكم رائحة الشخص تنبعث من أمتار حتى النجاسة ﻻ-;- تغتسلون منها وإنما تتمسحون بالمناديل وأتحداك أن تأتي لي بكتاب حديث أو فقه ليس فيه باب الطهارة شل الله يمينك ولسانك على هذه اﻻ-;-فتراءات فلن تنال من أطهر البشرية بأبي وأمي وولدي وأهلي صلى الله عليه وسلم


5 - القمل
يعقوب ديري ( 2013 / 8 / 24 - 22:33 )
تحية كريمة , عندما تأتي للمسلم بايات واحاديث صحيحة يغضب ويبدأ بالسب . لا ادري لماذا يوجد هناك احاديث بالعشرات ولربما بالمئات عن القمل والفس..ء والضر..ط والاستنجاء؟ بل ام محمد يتشعب كثيرا ... عليك ان تسمع صوتا وتشتم رائحة ! ياناس, بدلا من يشطر القمر ويصعد الى السماء , الم يكن من الاسهل ان يخلص نفسه من القمل؟ احترامي


6 - معقولة؟؟؟
أحمد حسن البغدادي ( 2013 / 8 / 24 - 23:35 )
معقولة يا أستاذ طريف سردست، كل هذا القتل والذبح في الدول الإسلامية من أجل واحد مقمل؟
وتقول إنه حين كان أتباعه يصلون، كان محمد يقضي وقته وهو يقتل القمل.
أرجوك لا أريد جوابا ً لهذا القرف الإسلامي، والكارثة إنها أحاديث صحيحة.


7 - الثعبان الإسلامي متعدد الرؤوس
ضرغام ( 2013 / 8 / 25 - 01:22 )
الثعبان الإسلامي متعدد الرؤوس: اليكم الرابط

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=250788


8 - السيرة الأرهابية لصعاليك محمد - فرخ البط عوام
ضرغام ( 2013 / 8 / 25 - 01:23 )
السيرة الأرهابية لصعاليك محمد - فرخ البط عوام

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=308336


9 - السيرة الأرهابية لمحمد
ضرغام ( 2013 / 8 / 25 - 01:25 )
السيرة الأرهابية لمحمد

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=307965


10 - النظافه من الايمان..الإسلام و النظافة أخوان!!
سلام صادق ( 2013 / 8 / 25 - 03:43 )
هل ان محمد لم يكن يغتسل اطلاقا؟ بمعنى اخر هل كان نبى الاسلام معفن؟ فى الواقع وللامانة لم اجد فى كتب السنة التسعة سوى حديث واحد فقط يدعو فيه محمد اتباعه الى الاغتسال مرة فى الاسبوع وحدد هذا اليوم بيوم الجمعة، والحديث ورد فى صحيح البخارى تحت رقم 828 ويقول: ‏حدثنا ‏ ‏عبد الله بن يوسف ‏ ‏قال أخبرنا ‏ ‏مالك ‏ ‏عن ‏نافع ‏‏عن ‏‏عبد الله بن عمر ‏‏رضي الله عنهما ‏
‏أن رسول الله ‏‏قال ‏‏إذا جاء أحدكم الجمعة فليغتسل.
وبما ان الاغتسال لا يقصد به الاستحمام يتضح لنا معنى الطهارة فى الاسلام. ونفهم من ذلك أن النظافة عند العرب لوكس ورفاهية لم يعرفها مدعى النبوة محمد ابن امنه او اتباعه والدليل:
لو رأيتَنا ونحنُ معَ رسولِ اللهِ وأصابَتْنَا السماءُ لحسِبْتَ أن ريحَنَا ريحَ الضأْنِ(ريح الضأن=ريح حيوانات الزريبه)
الراوي:أبو موسى الأشعري عن عبدالله بن قيس المحدث:الترمذي-سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2479
خلاصة حكم المحدث: صحيح
كانت الكلاب تبول وتقبل وتدبر في المسجد في زمان رسول الله، فلم يكونوا يرشون شيئا من ذلك .
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري- صحيح البخاري-الدرجة: [صحيح] الرقم: 174..تحياتنا


11 - ما اشطرهم بالكذب
أمل مشرق ( 2013 / 8 / 25 - 07:01 )
يقول الحديث في الصحيحن
شكوا القمل إلى النبي فرخص لهما في قمص الحرير ، ورأيته عليهما
فيجعلها هواة الكذب والدجل الدائم ان عندهم حساسيه
ويقول الحديث في الصحيحين : تفليه أي تفتش عن القمل في رأسه فيجعلونها مساج
ناقص يقولوا : وقد كان الصحابة يقضون جل أوقاتهم في الجاكوزي وكانوا يفضلون ساونا البخار ويلعبون تنس الطاولة في أوقات الفراغ
يا لكم من كاذبين


12 - معارك النت الشعواء التي قصدها الكاتب
أمل مشرق ( 2013 / 8 / 25 - 07:09 )
السيد طريف سردست قصد في مقدمة المقال على ما أظن الأخبار التي تناقلتها شبكات الإرهابيين في سوريا عن ظهور القمل في لحى الإرهابيين في حلب فقد أصدر مجلس الهيئة الشرعية في حلب التابع للعصابات الإرهابية المسلحة في سوريا فتوى تنهى عن قتل القمل في لحى -المجاهدين- وتدعوهم لصباغة اللحى بالحناء -أسوة بالرسول الكريم، ولأن الحناء تخفف من -الحكة- التي يسببها القمل


13 - ابو جاسم مكمل!!
عامر سليم ( 2013 / 8 / 25 - 07:18 )
(لله درك يا طريف سردست هاي وين لكيتهه طلع الحبيب المصطفى مكمل ( بالكاف العراقيه والحقيقه هذا ليس بالمستغرب في البيئه الصحراويه ومحمد نفسه دعى للتيمم قبل الصلاة اذا لم يتوفر الماء وهذا طبيعي لقلة الماء في الصحراء وعليه فلانستغرب القمل بل ربما البرغوث والحشرات والبلاوي الزرقه في جسد الحبيب وصحابته الاكرمين الميامين! اما تبريرات الواوي وعلم الجرح والتداوي والتخريج والتبرير والتطريز فلا تنفع فأبو جاسم جان مكمل واللي كان كان!


14 - ما لنا وهذه المواضيع
نيسان سمو الهوزي ( 2013 / 8 / 25 - 07:22 )
يا سيد طريف مالنا ومالهذه المواضيع الجديدة فهل نحن محتاجين الى فتح ابواب جديدة ألا يكفي المشاكل التي امام دارنا حتى تفتح لنا باب آخر .. الله يسامحك ..


15 - نتنظر موضوعا
مجدي محروس عبدالله ( 2013 / 8 / 25 - 11:36 )
مفصلا عن الخراء والفساء
هههههههههههههه
تحياتي للكاتب


16 - الأستاذ طريف سردست المحترم
ليندا كبرييل ( 2013 / 8 / 25 - 13:04 )
يؤسفني انزلاق الألسنة إلى سقطات لا تليق بأخلاق المؤمنين وهم يدعون إلى ربهم
إلهي تفضل علي وأخرجني من ظلمة نفسي اٍلى نور حضرتك

كيف هان عليهم أن يفرطوا بتعاليمهم الأخلاقية ويتجاوزوا على رحمة ربهم وعفوه الذي يحدثونا عنه دوما فيدعون على يدك بالشلل؟
أو يرون في صورتك لا مؤاخذة العفن وقد خلقك ربهم بيديه المباركتين؟
هل يخلق الله إنسانا معفنا؟
أليس هو نفس الإله الذي يسامح عباده مهما أخطؤوا؟
هل أمرك موكول لهم ليحاسبوك أم أنه عمل الله يوم الحشر؟

الوجدان الأدبي والديني يملي على الانسان أن يبرأ من سقطات لسانه خصوصا أننا خرجنا للتو من ذكرى رمضان وما زالت نعمه عابقة بأخلاقهم

بئس الإله المستجيب لدعاء بالمرض على الآخر
ويا لأسف على غيرة عمياء غير واعية لم ترشد صاحبها أن يربط لسانه ويعقله
هل ينتفض الإله نصرة لنبيه السيد محمد ولا ينتصر للسيد المسيح أو السيد موسى وغيرهم على كثرة ما نسمع من طعون بأنبياء الأديان الأخرى؟

التراجع عن مثل هذا الدعاء الأسود واجب
إن لم يكن من أجل نفسك أيها المؤمن فمن أجل رفعة دينك وتحقيقا لمبادئه
ناقشوا ادعاء الأستاذ دون الانحراف إلى إغراء الشيطان

تحية لحضرات المعلقين الكرام


17 - رداً على المعلقين المسيحيين و الملاحده
عبد الله خلف ( 2013 / 8 / 25 - 13:12 )
1- أعتقد أننا علقنا على صلب الموضوع و أنتهينا .
2- نرى هجوم على شخص الرسول محمد من قبل المسيحيين!... لنسألهم :
- من هو والد يسوع؟... الوالد البيولوجي؟... و هذا يطلبه العلم و ليس أنا .
- لماذا هربت العذراء إلى مِصر؟... لا تقولو بسبب يسوع!... لأن الحاكم الذي وُلِدَ و مات يسوع في زمنه هو الحاكم نفسه! .
3- اسئله للملاحده :

- أخبروني , كيف ظهرت أول خليّه حيّه؟ .
- أخبروني , كيف أستطاعت الطبيعه -الغير واعيّه عندكم- بتطوير الكائنات الحيّه , بينما أنتم -الواعون- لا تستطيعون تطوير الكائنات الحيّه؟ .
- تتهمون المؤمنون -خصوصاً المسلمين منهم- بالإيمان بالغيبيات!... بينما أنتم -الملحدون- تؤمنون بالغيبيات , مثال : لم تروا عمليّة التطور , و لم تعملوا عمليّة التطور , فكيف تؤمنون بشي لم تروه و لم تفعلوه؟! .
5- بما أنك ألحدتم!... فأخبروني عن الإنجاز الذي عملتوه بعد إلحادكم , من صناعه و علم؟! .
6- العلم و العلماء , يقرون بوجود رب و خالق للكون , أدلتنا :
http://www.youtube.com/watch?v=n02ql5ydkEU
و
http://www.youtube.com/watch?v=TOr4CpdEcUE



18 - طلع على لسانك شعر وأنت تسأل نفس الأسئلة عزيزي خلف
ليندا كبرييل ( 2013 / 8 / 25 - 13:50 )
الأستاذ عبد الله خلف المحترم
يا أخي .. والله قلبي وجعني عليك وأنت تسأل نفس الأسئلة عند مختلف الكتاب المحترمين
طيب يا أستاذ خلف ، ألم أجيبك أنا بذاتي عن هذه الأسئلة؟
بس فهّمني ، ماذا فعل لك المسيح حتى حاطط دابك بدابو؟؟
يا أخي حلّ عن سماه المسكين ، وحتى أريحك أقول، ضع الأجوبة التي تريدها عن العذراء والمسيح البيولوجي وسأبصم لك بالعشرة عليهم ، ما دمت لم تقتنع لا بأجوبتي ولا بأجوبة غيري
صدق خلف وكذبنا كلنا
وأقول لك كما قلتُ سابقا إن والد المسيح غير معروف ، والملعونة العذراء عملت عملتها السوداء وهربت
ارتحت سيدي؟ أنا أخمّن أنك لا تنام الليالي حتى يجيبك كل المسيحية.. كلهم بدون استثناء على نفس أسئلتك التي بدأت من شهوووور
نشاللا تنام الليل مرتاح بقا بعد أن أجبتك بما تريد
إيمتى رح يخلص هالامتحان يا ترى؟ طلعوا نتائج البكالوريا ولسه حضرتك تسأل نفس الأسئلة
تحياتي وألقي سلاماً طيباً عليك وأتمنى لك وقتاً سعيدا


19 - ليندا
عبد الله خلف ( 2013 / 8 / 25 - 15:43 )
ما هذه العنصريّه؟... ألم ترين تهجم ابن معتقدك (سلام صادق) على رسولنا و معتقدنا؟... أم أن عيناكِ أصابها الرمد؟!!! .
بنفس الوقت , تعليقنا لم يكن مخصص للمسيحيّه فقط , بل كان هنالك اسئله موجهه للملاحده , و الكارثه , هي : أنهم لا يجيبون!! .
لا بأس , إن كنتِ ستنتقديني فأنتقدي الباديء , لو ركزت منذ البدايه , لوجدتِ أن تعليقي كان يرد على جوهر المقاله , و لم نتهجم على أحد بالاسئله حول معتقده , و لكن , ما أن رأينا هجوماً ؛ حتى بدأت اسألتنا تطرح نفسها .


نصيحه : قفي مع الحق , و لا تتعنصري لفئه على حساب فئه , فقد كنتِ بالتعليق رقم (16) تتعجبين من المسلمين , أم سبّ المسيحيين لرسولنا الكريم ؛ لم يحرك فيكِ الإنسانيّه و نبذ العنصريّه! .


20 - ت 18
سلام صادق ( 2013 / 8 / 25 - 19:54 )
السيدة ليندا كبرييل ت18 ...لا تهتمي لاخ يعفور هذا المدعو خليف..وهو اسم على مسمى(وخاصة عندنا في العراق) للدلاله على حامله دون الحاجه للرجوع الى الشرح والتفصيل والتأويل.. لانه ببسيط العباره.. يتقيأ من فمه ما كان سيطرحه من مؤخرته..يا سيدتي قيل بخليف وامثاله..
سألوا حكيما لما لا تنتقم ممن يسيؤن اليك
قال وهل من الحكمة ان اعض كلبا عضني
...تحياتي


21 - لم يسب رسولك أحد يا عبد
أمل مشرق ( 2013 / 8 / 25 - 22:59 )
عبد، لم يسب محمد أي من المعلقين او من كتاب الحوار المتمدن وأنا أشهد على هذا أمام الملأ
فأنزل من حدة غضبك ليطقلك عرق
كلهم ينهلون من تراثك ومن قرآنك لم يأت أي شخص بأية مسبة جارحة والشتم لا تقبله ضمائرنا الشريفة كل ما في الأمر ان هذا هو تاريخكم وتراثكم وقرآنكم، فأين الخطأ الذي يستفز مشاعرك على نبيك؟ هذا التاريخ يخرج الآن إلى الطرقات وهو ينهل من نفس قصص القرآن والأثر .هل تؤمن بالقرآن والأحاديث والصحيحين والأثر ام انك ملحد كافر؟ اتق ربك ولا تلقي التهم جزافاً على الناس، حرام عليك.. عيب..


22 - من العنصري؟المسيحيون والملاحدة أم حضرتك أستاذ خلف؟
ليندا كبرييل ( 2013 / 8 / 25 - 23:06 )
تفضلت بالقول
تعليقنا لم يكن مخصص للمسيحيّه فقط بل كان هنالك اسئله موجهه للملاحده والكارثه أنهم لا يجيبون

أنا وغيري أجبنا حضرتك عن والد المسيح البيولوجي والعذراء الخاطئة، فإلى متى؟
وقد أجابك الجميع في مقالات الأستاذ لبيب
وأقرأ هنا وهناك أجوبة موجهة لك لكنك مصرّ على تكرارها

أدعوك لأن تعمل بأخلاق دينكم فتصمني بالعنصرية؟ أين أين وجدتها؟ قلْ
أليس وصفنا بالمسيحيين والملاحدة عنصرية؟

نحن بشر دون تصنيف

من شاء فليؤمن أو يكفر ولستَ وصيا على العقل
إنسان وعندنا عيون تقرأ ونفكر بالمعلومة المطروحة
هل أتى الأستاذ طريف وغيره من الأفاضل والمعلقين الكرام الأحاديث من جيبتهم أم من بيت أبيهم؟
لماذا تطالب الباحثين التحقيق بالأحاديث إن كانت ضعيفة أم صحيحة؟
إن كنتم ترفضونها احذفوها من تراثكم حتى لا يواجهكم بها المسيحيون والملاحدة كما تقول

تسبون مسيحنا وموسانا وتتطاولون على معتقدات البشر ولا نحرك ساكنا
سبّ السيد محمد والله حسابه عند الله لا عندك

قفي مع الحق؟؟
وهل أنت وقفت مع تعاليم دينك الحق فاعترضتَ على دعاء ظالم على الكاتب؟
أم جادلت المعلقين الأفاضل بالحسنى تأسيا بالرسول؟
اعملوا بأخلاق دينكم

والسلام


23 - تحياتي أستاذ سلام صادق المحترم
ليندا كبرييل ( 2013 / 8 / 25 - 23:37 )
تحية وسلاما على حضرتك
قال السيد المسيح( من ضربك على خدك الأيمن فأدرْ له الأيسر)
العبارة لم تعد مقنعة في هذا الوقت، ونحن المسيحيين بلا مؤاخذة من هذه الإشارة التصنيفية لا نتوقف كثيرا أمام الهجوم الذي بدأ منذ زمن طويل
قلْ من أيام العهدة العمرية التي بعضهم ينكرها
فتأملْ
يمكن جلدنا تمسح؟
قرأت مرة أن المسيح صلب وأكلت جثته الكلاب، والأفلام، ووصفه بالمثلية،والتشكيك بأصله...
كل هذا لا نقف عنده
إن ما يجذبنا فيه هو تعاليمه المتسامحة العاملة على تعمير الإنسان والكون
وليقولوا ما يقولون عن العذراء ويسوع وكل الأنبياء
مبروكين عليهم وليتفضلوهم كلهم على بعضهم قشة لفة
بس هناك حدود للذوق يفرضه علينا عقلنا وميلنا للتسامح والمؤاخاة
فهل إذا أحنينا لهم ظهورنا يركبونها؟
الإنسان يعمل بأخلاق تربيته ودينه، فإن فعلوا فليس أدلّ على النشاز الوجداني
لا أهتم لاستهانات السيد خلف بالآخر المختلِف، لكن كفى هذا الدوران وراء نفس النقطة
نحن نكبر كل يوم، فليطرح علينا الجديد المناسب لعقولنا لا لعقول ساذجة
أتنازل عن كل ديني
لكني لا أتنازل عن تعاليمه حتى لو كانت موضوعة ومخترعة وكاذبة ما دامت نبراسا لي

تفضل تقديري واحترامي




24 - من العنصري؟المسيحيون والملاحدة أم حضرتك أستاذ خلف؟
ليندا كبرييل ( 2013 / 8 / 25 - 23:37 )
تفضلت بالقول
تعليقنا لم يكن مخصص للمسيحيّه فقط بل كان هنالك اسئله موجهه للملاحده والكارثه أنهم لا يجيبون

أنا وغيري أجبنا حضرتك عن والد المسيح البيولوجي والعذراء الخاطئة، فإلى متى؟
وقد أجابك الجميع في مقالات الأستاذ لبيب
وأقرأ هنا وهناك أجوبة موجهة لك لكنك مصرّ على تكرارها

أدعوك لأن تعمل بأخلاق دينكم فتصمني بالعنصرية؟ أين أين وجدتها؟ قلْ
أليس وصفنا بالمسيحيين والملاحدة عنصرية؟

نحن بشر دون تصنيف

من شاء فليؤمن أو يكفر ولستَ وصيا على العقل
إنسان وعندنا عيون تقرأ ونفكر بالمعلومة المطروحة
هل أتى الأستاذ طريف وغيره من الأفاضل والمعلقين الكرام الأحاديث من جيبتهم أم من بيت أبيهم؟
لماذا تطالب الباحثين التحقيق بالأحاديث إن كانت ضعيفة أم صحيحة؟
إن كنتم ترفضونها احذفوها من تراثكم حتى لا يواجهكم بها المسيحيون والملاحدة كما تقول

تسبون مسيحنا وموسانا وتتطاولون على معتقدات البشر ولا نحرك ساكنا
سبّ السيد محمد والله حسابه عند الله لا عندك

قفي مع الحق؟؟
وهل أنت وقفت مع تعاليم دينك الحق فاعترضتَ على دعاء ظالم على الكاتب؟
أم جادلت المعلقين الأفاضل بالحسنى تأسيا بالرسول؟
اعملوا بأخلاق دينكم

والسلام


25 - دعاء من رسول الإسلام
أحمد حسن البغدادي ( 2013 / 8 / 26 - 00:15 )
هذا دعاء من رسول الإسلام للمسلمين؛ ويمكن لكل من يشكك في هذا الدعاء أن يستنسخ الدعاء ويضعه في غوغل ليرى المراجع والتفاسير وهي بالمئات.
الدعاء؛
( اللهمة إجعل هلاك أمتي قتلا في سبيلك، بالطعن والطاعون ) .
صدقت يامحمد،
وهاهم المسلمون اليوم يموتون من المفخخات والقتل طعنا ً والتفجيرات والأمراض بسبب إتباعهم تعاليمك الشريرة، التي ملأت قلوبهم حقدا ً لكل ماهو حي، ويتمنون الموت وهم أحياء لبؤس حياتهم، وإفتقارها من كل معاني الحياة الإنسانية، وتراهم أحياء، ولكن ليسوا من الأحياء، يتسولون الحياة في البلدان الكافرة، وبعد أن يشبعوا، يغدرون باليد التي أنقذتهم من الهلاك، هؤلاء هم أتباعك.

تحياتي ...


26 - هل هذه المقاله تسمى حوارا متمدنا ام متدنيا
ذكرى الدليشي الخالدي ( 2013 / 8 / 26 - 05:20 )
هل هذه المقاله واسلوبها الرخيص في التهجم على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ،هل هي نوع من الحوار المتمدن؟ وحتى تكونوا متمدنيين يجب ان ترتقوا باخلاقكم ولاتهجموا على الاخرين حتى وان اختلفتم معهم بالمعتقد فانهم لن يضروكم شيئا ولاانتم كذلك لكم دينكم ولنا ديننا والله سيحكم بيننا ، اما اقوال بعض المعلقين المتهجمين على الرسول الكريم واتباعه المتفوهين بالفاظ لاتليق بهم كبشر فلا نقول الا حسبنا الله ونعم الوكيل نعم المولى ونعم النصير ولتعلموا ان نبينا عليه الصلاة والسلام امرنا بحسن الخلق وامرنا الله تعلى بالايمان بكل انبياء الله لانفرق بين احد منهم ونحن له مسلمون ومل الانبياء عندنا منزهون ونحترمهم لا كما تفعلون انتم بكلامكم البذئ على الانبياء واتهامكم لهم بشتى الافعال المشينه حتى في كتابكم المقدس الذي تم تحريفه فتتهمون الانبياء بزنى المحارم كما تقولون ذلك عن النبي لوط مع بناته والامثله على ذلك كثيره لامجال لذكرها حتى على نبيكم تقولون ان بني اسرائيل صلبوه واهانوه وبصقوا عليه وخلعوا ثيابه فهل هذا الكلام يليق به . وانظروا الى نبينا محمد عليه الصلاة والسلام كيف اننا نحبه ونحب الله سبحانه وتعالى


27 - الى ليندا
مرتضى رضا ( 2013 / 8 / 26 - 06:49 )
سئل يوما احد الشعراء عن شعره فقيل له لماذا لا يخلو شعرك من الشتائم فاجاب لانهم لا يفهمون الا هذه اللغة.ما تريد الفاضلة ليندا ان ارد على مفتري كاذب افاك؟.بما انك لا ترضي بتعاليم المسيح ولو بجزئية من الدين فانتي كافرة.اعلمي يا هويذة ان مريم العذراء اطهر من الطهر والعفاف والعفة،شل لسانه ويمينه لمن يتزندق ويتطاول على احدى اربع نساء كاملات ومنهن سيدتنا مريم العذراء الطاهرة.واقول لكي كل من يتطاول على نبي هو زنديق كافر وان ادى كل اركان الدين اي دين فهم المعصومين المصطفين الاخيار عند الله وعند رسوله وعند المؤمنين. واختم القول بمقولة(من استثير ولم يثور فهو حمار)،وروحي واهلي فداء لمن طاب الطيب من طيبه،وكل الخلائق موقوفة حتى يشهد له محمد صلى عليه ربي وسلم.


28 - سلام صادق1
عبد الله خلف ( 2013 / 8 / 26 - 09:34 )
تتحدث عن النظافه , سأخبرك ماذا يقول كتابك المقدس و دعمه للنجاسه و القاذورات :
1- فقال لهم ربشاقى: (هل إلى سيدك وإليك أرسلني سيدي لأتكلم بهذا الكلام؟ أليس إلى الرجال الجالسين على السور ليأكلوا عذرتهم-أى برازهم- ويشربوا بولهم معكم؟ 27) .... ( سفر الملوك الثاني 18 / 27) .
2- سِفْرُ حِزْقِيَالَ
اَلأَصْحَاحُ الرَّابِعُ :
12وَتَأْكُلُ كَعْكاً مِنَ الشَّعِيرِ. عَلَى الْخُرْءِ الَّذِي يَخْرُجُ مِنَ الإِنْسَانِ تَخْبِزُهُ أَمَامَ عُيُونِهِمْ-. 13وَقَالَ الرَّبُّ: -هَكَذَا يَأْكُلُ بَنُو إِسْرَائِيلَ خُبْزَهُمُ النَّجِسَ بَيْنَ الأُمَمِ الَّذِينَ أَطْرُدُهُمْ إِلَيْهِمْ-. 14فَقُلْتُ: -آهِ يَا سَيِّدُ الرَّبُّ, هَا نَفْسِي لَمْ تَتَنَجَّسْ. وَمِنْ صِبَايَ إِلَى الآنَ لَمْ آكُلْ مِيتَةً أَوْ فَرِيسَةً, وَلاَ دَخَلَ فَمِي لَحْمٌ نَجِسٌ-. 15فَقَالَ لِي: -اُنْظُرْ. قَدْ جَعَلْتُ لَكَ خِثْيَ الْبَقَرِ بَدَلَ خُرْءِ الإِنْسَانِ فَتَصْنَعُ خُبْزَكَ عَلَيْهِ-.


29 - سلام صادق2
عبد الله خلف ( 2013 / 8 / 26 - 09:34 )
3- سِفْرُ إِشَعْيَاءَ
اَلأَصْحَاحُ السَّادِسُ وَالثَّلاَثُونَ :
فَقَالَ رَبْشَاقَى: -هَلْ إِلَى سَيِّدِكَ وَإِلَيْكَ أَرْسَلَنِي سَيِّدِي لأَتَكَلَّمَ بِهَذَا الْكَلاَم؟ أَلَيْسَ إِلَى الرِّجَالِ الْجَالِسِينَ عَلَى السُّورِ لِيَأْكُلُوا عَذِرَتَهُمْ وَيَشْرَبُوا بَوْلَهُمْ مَعَكُمْ؟-.
4- سِفْرُ التَّثْنِيَةِ :
اَلأَصْحَاحُ الثَّالِثُ وَالعِشْرُونَ13
(وَيَكُونُ لكَ وَتَدٌ مَعَ عُدَّتِكَ لِتَحْفُرَ بِهِ عِنْدَمَا تَجْلِسُ خَارِجاً وَتَرْجِعُ وَتُغَطِّي بُرَازَكَ) .


30 - مقال مقرف
موري اتوربيي ( 2013 / 8 / 26 - 19:46 )
منذ بدأت في قراءة المقال وأنا أشعر برغبة غريبة في الحك. سأذهب للإستحمام. معقول هؤلاء أنبياء؟


31 - تعليق
عبد الله خلف ( 2013 / 9 / 7 - 16:06 )




ملاحظات حول يسوع الناصري و أخلاقه الساقطه في الإنجيل :

1- يسوع , لديه مشاكل مع النظافه :
- الإنجيل يقول: (لماذا يتعدى تلاميذك تقليد الشيوخ، فإنهم لا يغسلون أيديهم حينما يأكلون خبزا) [متى 15: 2] .
- الإنجيل يقول : (وفيما هو يتكلم سأله فريسي أن يتغدى عنده فدخل واتكأ. وأما الفريسي فلما رأى ذلك تعجب أنه لم يغتسل أولاً قبل الغداء) [لوقا 11: 37-38] .

2- يسوع , ليست لديه مشكلة إطلاقاً في استخدام الشتائم :
- الإنجيل يقول : (فقال لهما ايها الغبيان) [لوقا 24: 25] .
- الإنجيل يقول : (يا أغبياء) [لوقا 11: 40] .
- الإنجيل يقول : (أيها الجهال والعميان) [متى 23: 17] .
- الإنجيل يقول : (يا أولاد الأفاعي) [متى 3: 7] .

3- لدى بعض أتباعه فكرة غير محبذة اجتماعياً عن طريقة اللباس والمشي في العراء :
- الإنجيل يقول : (فقال ذلك التلميذ الذي كان يسوع يحبه لبطرس: هو الرب. فلما سمع سمعان بطرس أنه الرب، اتزر بثوبه، لأنه كان عريانا) [يوحنا 21: 7] .


32 - الاخ عبد الله خلف
خلدون طارق ( 2013 / 9 / 7 - 20:17 )
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي الكريم لا يجوز التجاوز على نبي من انبياء الله وخاصة عيسى عليه السلام الذي له مكانة فريدة في قلوبنا نحن المسلمين ولكن الاولى ان تقل كيف يصف اتباع المسيح المسيح لكونهم لا يحترمونه حق الاحترام البتة ولذلك ظهرت صورته في الانجيل بهذا الشكل المخزي ولكن القران الكريم برأه من كل هذه المثالب
الانجيل يقول ان اليسوع كان غير بارا بامه وهو يناديها مرتين مالك ولي يا امرأة
الا ان القران الكريم قال
وبرا بوالدتي ولم اكن جبارا عصيا

سلام من الله على هذا النبي الكريم وعلى اخوته انبياء الله الكرام

اخر الافلام

.. مقتل شخصين على الأقل وإصابة العشرات بانهيار مدرج داخل كنيس ي


.. ‏تواصل نقل المصابين الإسرائيليين بانهيارالكنيس اليهودي واستن


.. فلسطين




.. 60 جريحا في انهيار مدرج لكنيس يهودي بمستوطنة جفعات زئيف قرب


.. عشرات الجرحى بانهيار مدرج كنيس يهودي قرب القدس