الحوار المتمدن - موبايل


التقديس الاعمى

صادق الريكان

2013 / 10 / 5
المجتمع المدني


يقول الدكتور علي الوردي: ان منطق ارسطو كان عاملاً هاماً في عزل المفكرين عن سواد الناس، حيث كان فلاسفة الاغريق من اصحاب العبيد، فكانوا غير مضطرين للتفكير في معاشهم أو في كيفية الحصول على رزقهم، فكان كل فيلسوف منهم يملك عدداً من العبيد يعملون له ويكدحون في سبيل الحصول على ما يحتاج اليه "1"

حيث يمكننا القول ان منطق ارسطو كما وصفه البعض "بالصوري" أي ثابت لا يقبل التغيير وهو لا يمثل واقع الحياة حيث ضل علمائة مترفون منعمون بخيرات الدنيا بعيداً عن عباد الله، لوا أخذنا هذا المنطق من غلافه الخارجي لوجدناه يتشابه تشابه كبير مع منطق رجال الدين وكبارهم، إذ ارتكز منطق ارسطو على الوعظ والمشاغبة، حيث سار اصحابنا على هذا المبدأ فالواعظ الذي يرتقي المنبر ينذر الناس ويعلن الويل والثبور لمن خالف افكاره، و يبحث عن عيوب الناس لينتقدها إذ يستعمل هذا الاسلوب للهجوم والدفاع فقط خالي من الاتعاظ مليء بالوعظ الفارغ، حيث تغلغل هذا المنطق في عقولنا بحيث امسينا به متأثرين فأغلبنا لم يدرس المنطق لكن يجري في تفكيرنا على نمط منطق ارسطو، يمكن ان تجدنا نكثر بالثرثرة، و النصحية، والانتقاد، والتشخيص، والتفحيص، لكننا عاجزين عن العمل، وهذا ناتج من الجو الفكري العام في اذهاننا ونبقى متأثرين به طول حياتنا حيث نشعر او لا نشعر

بما ان مجتمعنا مرتبط او مربوط ارتباط مباشر بكل قضاياه برجال الدين، إذ يجب على رجل الدين ان يترك ترفه و يتبع طرق العلم الحديث من حيث المبدأ حيث ينزل به للشارع لخوض تجارب الناس بمرارتها وجميلها، حتى تتكون الصورة الامثل لا أن يبقوا في ابراجهم العاجية يتحذلقون بما لا يعلمون مدعيّن الحقيقة التي ابتلينا بها وحرنا بها في نفس الوقت، و انا على يقين ان كلامي هذا لا ينفع رجال الدين لأنه يناقض مصالحهم ورغباتهم وشهواتهم وجيوبهم فالانسان هو نفسه الانسان ذو الاصل الحيواني الذي ابتلى بنزوات ورغبات وشهوات لا بد ان ينالها في اي مكان او زمان كان، وهي دعوة ايضاً لعامة الناس ان يتركوا التقديس لأشخاص الدين فأبن ادم خطاء ولا يستحق التقديس








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. منظمات حقوق الإنسان العالمية تنتقد الأردن أمام الكونجرس.


.. موسكو: مباحثات فيينا لم تتطرق لموضوع المعتقلين


.. رفع الحد الأقصى لعدد اللاجئين المسموح دخولهم البلاد




.. لاجئون سوريون: أهلي هربوا من الدنمارك كما هربت من سوريا


.. شاهد: نشطاء يتظاهرون في باريس مطالبين البرلمانيين باحترام مق