الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


الادلة الجنائية العراقية والصبغ الاسود

ميثاق الفياض

2013 / 11 / 17
المجتمع المدني


الأدلة الجنائية من اهم الإدارات العلمية الهامة في تحقيق العدالة في العراق والعالم من خلال إقامة الأدلة المادية التي ترفع من مسرح الحادث كأثر يتم التعامل معه في المختبرات لتحويله إلى دليل مادي يفيد في النفي أو الإثبات باعتبار الأدلة الجنائية هي الإثبات الأساسي في القضايا لدى الشرطة أو هيئة التحقيق والادعاء العام اوجهات عدليه والمحاكم طبقا وان جميع الجهات المختصة تستفيد من خبرات علم الأدلة الجنائية في توضيح الحقائق بالإضافة إلى دوره في تسجيل السوابق على مرتكبيها، بعض الدول المتطورة كما حال نظام تحويل البصمات اليدوي إلى آلي واعتماد الربط بنظام موحد تأخذ نتائجه بشكل مباشر بدلا من الانتظار لمدة شهر أو شهرين لتكون الأدلة الجنائية مطبقة وهذا ما يلاحظ معمول به فى نظام الحكومات الالكترونية الا عندنا في العراق فعند تقدمك للعمل او السفر تطالبك الجهة الاخرى سواء كانت دائرة حكومية او سفارة لدولة عربية بجلب عدم محكومية ( والله عيب هاي تاليها ) وعندها تضطر للذهاب الى دائرة الادلة الجنائية العراقية حتى تجد ان هذه الدائرة المهمة جدا عبارة عن كرفانات موضوعة في مكان غير معبد الطريق والطين يحيط بك من كل جانب كم جراء الامطار التي قد سبقت بيوم او يومين وهناك العديد من المراجعين من النساء والرجال وحتى الاطفال جائوا طلبا لعدم المحكومية وللاسف لازالت اهم دائرة في وزارة سيادية تتعامل الى اليوم بالحبر الاسود الذي تضعه على اكفك واصابعك وكانك تعيش في العصر الحجري وكاننا لم ناخذ من خبرات الدول المتقدمة شيئا والسفرات والايفادات والدورات لم تاتي اكلها في تطوير العمل الجنائي والاموال الضخمة لم تاتنا باجهزة حديثة تمسح بصمات اليد من دون حبر اسود (صخام) يجعلك تعيش حياة الاجرام ولو لثواني معدودة ,
هذه الدائرة المهمة في العراق وفي هذا الوضع الامني غير المستقر يجب ان تتطور وتصرف عليها مبالغ لشراء الاجهزة المتطورة وتدريب منتسبيها للاستفادة من خبراتهم ولابد ان يرتدون الزي المدني لانها دائرة تتعامل مع المواطن لا مع المجرم وكانك تدخل مع افراد عائلتك مركزا للشرطة وتطبع اصابعك كالمجرم ولا ننكر اهمية العمل الجنائي فالبصمة من ناحية الدليل الجنائي وسيلة لتحقيق شخصية الجاني وتحديد ذاتية على وجه اليقين وتشخص حركة الفاعل وشركائه على مسرح الجريمة وإمكانية التحديد التقريبي لحرفة أو لمهنة اصحاب البصمة .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. اللجنة العليا للإغاثة السورية: نواصل عمليات البحث عن ناجين |


.. أحد أفراد فريق الإغاثة الألماني للجزيرة: مبان عديدة منهارة ف




.. نشرة إيجاز ــ فرق الإغاثة تسابق الزمن لإنقاذ الناجين من الزل


.. هكذا عطلت خلافات السياسة جهود الإغاثة للمنكوبين جراء الزلزال




.. بعد أيام على الكارثة.. الشمال السوري بلا مساعدات و الأمم الم