الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


استقلالية الحراك المدني العراقي ومحاولات التجيير

ميثاق الفياض

2013 / 11 / 29
المجتمع المدني


لم يكن خروج العراقيين بمختلف اعمارهم واجناسهم واديانهم واطيافهم نحو ساحات التظاهر في بغداد والنجف والديوانية وكربلاء ومحافظات البلاد الاخرى الا لأجل تحقيق اهداف تساعدهم على تغيير الواقع المؤلم الذي يمر بهم وبالاخص الحملة الكبرى لألغاء الرواتب التقاعدية المرتفعة جدا للبرلمانيين العراقيين في حين يعاني المتقاعد العراقي من سوء الحالة المعيشية ,
ونجح العراقيون في تحقيق مطلب واحد واصدرت المحكمة الاتحادية قرارها بالغاء الرواتب التقاعدية للبرلمانيين رغم ان هناك رؤى اخرى بان القانون لم يطبق كما طمحوا له لكنهم حققوا نصرا لعله يكون الخطوة الاولى في طريق الألف ميل نحو عراق الجميع
هكذا هم اليوم من كل صوب وحدب مستمرون نحو خطوات التغيير و النجاح من دون ان تحيطهم تسميات احزاب او مؤسسات او تيارات حتى لو كانت منطوية تحت تسمية منظمات المجتمع المدني فمهما كانت تلك الاحزاب والمؤسسسات ضخمة فهي لاتساوي نقطة في بحر العراق الكبير والمواطن الشريف الذي لايأبه للتسميات ولا للتكتلات ممن تحاول تجيير نجاحه لها لدوافع لاتعدوا ان تكون ذات مصالح شخصية او تعبوية لدعايات انتخابية في اخر مقصدها ,
ان الرحلة الطويلة للسفينة تتطلب ان تمر بخطورة الامواج والعواصف العاتية حتى تصل نحو بر الامان ليعم الخير بلاد الرافدين لذلك يجب ان يبقى الحراك المدني للناشطين العراقيين بعيدا عن اي (سياج) لاي تسمية او قيادة او شخصية تحاول سرقة جهود الاحرار لمصالح خاصة .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. حفل تخريجِ وتتويج اكثر من خمسين شاباً وصبية من ذوي الاحتياجا


.. لجنة الإغاثة السورية: سنواصل عمليات البحث عن الناجين وإيواء




.. اللجنة العليا للإغاثة السورية: نواصل عمليات البحث عن ناجين |


.. أحد أفراد فريق الإغاثة الألماني للجزيرة: مبان عديدة منهارة ف




.. نشرة إيجاز ــ فرق الإغاثة تسابق الزمن لإنقاذ الناجين من الزل