الحوار المتمدن - موبايل


مركب الاستيفنسايت يسأل هل أتت الحياة من المريخ ؟

رامى محمد فؤاد

2014 / 5 / 23
الطب , والعلوم


الستيفنسايت stevensite هى طين معدنى تركيبه الكميائى (Ca0.5,Na)0.33(Mg,Fe++)3Si4O10(OH)2•n(H2O)
و يختلف لونه من الأبيض إلى الأصفر الباهت أو البنى الباهت ورغم أن هذا المخلوط المعدنى كانت تستخدمه المرأة النوبية القديمة بجنوب مصر لإظهار جمالها إلا أنه سمى على اسم العالم ادورد ستيفنس Edwin Augustus Stevens المتوفى عام 1868

وكما يوجد فى الأرض يوجد فى كوكب المريخ وكان يرجح أنه يتشكل نتيجة أجواء قاسية مثل الحمم البركانية أو البحيرات شديدة القلوية
الجديد الذى يعرضه Bob Burne من جامعة استراليا القومية أن هناك ميكروبات حية تخلق بيئة ملائمة لتشكيل الاستبفنسايت حيث يحيط الاستيفنسايت بهذه الميكروبات فيحميها وهى تشكل قالب لتكوين أجسام تشبه الشعاب المرجانية ومن رأى دكتور بيرنى أن هذه العملية لا تزال تحدث فى بعض الأماكن باستراليا مثل Shark Bay و Lake Clifton وهى أقل ملوحة من ماء البحر وشبه متعادلة – ليست حمضية ولا قلوية – أى فى ظروف مختلفة عن التى كان يعتقد أنها الأنسب – أى بيئة شديدة القلوية –

هل كونت الميكروبات الاستيفنسايت على الكوكب الأحمر؟

غالبا الظروف الجيولوجية هى التى كونته لكن هذا البحث الجديد يعيد طرح مثل هذا السؤال ولكن لابد لمن يجيب على مثل هذا السؤال أن يجيب أولا على سؤال آخر : هل يمكن لميكروبات
أن تحيى على المريخ فى ظل ظروفه القاسية ؟

الإجابة تأتينا من دراسة منفصلة أنه نعم فبعض الميكروبات المنتجة للميثان methanogens والتى تستهلك الهيدوجين وثانى أكسيد الكربون لإنتاج الميثان وهى بذلك لا تحتاج الأكسوجين- لاهوائة- وهذا هو الشرط الأول من شروط الحياة على المريخ والشرط الثانى هو تحمل تقلب الحرارة اليومى من -90 إلى 27 درجة سيليزية لكى تتمكن من العيش تحت سطح المريخ وبالتجارب أثبت أن هناك على الأقل سلالتين من منتجات الميثان تتحملان مثل هذه الحرارة


فهل أتت الحياة من الكوكب الأحمر ؟ سؤال يعاد طرحه كل حين فهل من مجيب ؟








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. أربعة آلاف وفاة خلال 24 ساعة في الهند بسبب فيروس كورونا


.. التحول الرقمي.. تطبيق التكنولوجيا ي قطاعات المجتمع


.. أدوية نوعية وبكميات ضخمة أهمها مادة الهيبارين تم تأمينها للش




.. صحتك+ | تساقط الشعر من مخاطر سوء التغذية


.. منذ 35 عاماً.. سوري يعالج مرضاه بـ -الطب العربي- بلا مقابل