الحوار المتمدن - موبايل


مصر لن ترضخ للإرهاب والجريمة والتخريب

الحزب الاشتراكي المصري

2014 / 7 / 22
الارهاب, الحرب والسلام


ينعي الحزب الاشتراكي المصري بكل ألم شهداء سرية حرس الحدود بواحة الفرافرة بالوادي الجديد.

وقد جاء هذا العدوان الإجرامي البربري على جنود مصر في ظل ظروف بالغة الصعبة تعتصر البلد والمنطقة بأكملها. فشلالات الدماء لا تتوقف يومًا هنا وهناك، في دليل لا شك فيه على أن أعداء الشعب المصري والشعوب العربية لن يوقفوا مؤامراتهم من أجل إعادة عقارب الساعة للوراء وإبقاء بلدنا بشكل خاص في حالة من الإرباك والاستنزاف تحول دون تقدمه على طريق التخلص من أدران حكم الإخوان بمعونة غربية واضحة.

وتتركز هذه الأعمال الإجرامية والتخريبية على حدود مصر الشرقية والغربية والجنوبية بعدما فشلت إلى حد كبير المحاولات الإرهابية والتخريبية في عمق الدلتا والوادي.

إن هجوم الوادي الجديد شديد الارتباط بالفوضى التي تعم الجارة ليبيا حيث يحاول عملاء الناتو من الإرهابيين وأدعياء الدين إدخال هذا البلد في آتون شامل للحرب الأهلية مرة أخرى على نحو أكثر صراحة ودموية، وبما يجر بلدان الجوار إلى هذا المستنقع المميت.

كما لا يمكن فصل هذا العدوان الهمجي على جنود صائمين عن عصابات تهريب السلاح والمخدرات والبضائع، وهي بالطبع عصابات شديدة الارتباط بالجماعات الإرهابية وحكومات مجاورة واستخبارات دولية من حيث البنية التحتية والمصالح المتبادلة والأهداف المشتركة.

ولا يمكن أيضًا إغفال ملاحظة أن توقيت هذه العملية يرتبط أيضًا بالعدوان الإجرامي الوحشي الذي تشنه إسرائيل على قطاع غزة.

ولا تفوتنا هنا الدعوة إلى تحقيق عاجل في الواقعة، ومحاسبة فورية لكل مهمل أو متواطئ.. فدماء جنود مصر أغلى من أي اعتبارات.

وفي هذه المناسبة الأليمة ندعو كل القوى الديمقراطية والوطنية إلى الالتفاف حول المصالح الوطنية الأسمى، ونبذ كل من يحاول النيل من سمعة الجيش المصري والاستهتار بتضحيات جنوده.

مصر لن ترضخ للإرهاب والجريمة والتخريب

مساء 19 يوليو/تموز 2014








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ارتفاع اسعار الطماطة والمواد الغذائية في كربلاء


.. أزمة لبنان.. انهيار يهدد بانفجار -الأمن غذائي- | #غرفة_الأخب


.. بايدن يشكل لجنة خبراء لإصلاح المحكمة العليا | #غرفة_الأخبار




.. نشرة الصباح | التحالف: تدمير مسيّرة مفخخة أطلقتها الميليشيات


.. فيديو: هكذا كشفت مصر النقاب عن مدينة الحرفيين التي يفوق عمره