الحوار المتمدن - موبايل


العقل في فلسفة ابن رشد

حسام المنفي

2014 / 8 / 12
الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع


مما لا شك فيه أن أكثر فيلسوف ومفكر عربي ترتكز فلسفته في الأساس على النزعة العقلانية المستنيرة ، هو الفيلسوف الأندلسي ابن رشد . فلا شك أن العقل البشري كان يحتل مكانة رفيعة وراقية عند ابن رشد...فأن أفكاره وفلسفته قائمتان على العقل والمنطق في المقام الأول ، فأنه يرى أن العقل هو أشرف المخلوقات الذي منحها الخالق للأنسان ، ولذلك فأن قيمة الأنسان لا تنبع من كونه ينتمي الى الجنس البشري فقط ولكن الأنسان يستمد قيمته ووجوده بل وانسانيته من مدى استعماله لعقله وايمانه بقدرة هذا العقل على الإستدلال والتحليل والإبداع ، فكلما ازداد ايمان الأنسان بعقله كلما اكتملت انسانيته وارتقى حضاريا وفكريا واجتماعيا...
وفي البداية يعطي ابن رشد تعريفا دقيقا لمعنى العقل وهذا التعريف الذي سنسرده بعد قليل أعتقد أنه كان تعريفا ثوريا بالنسبة لعصره ومجتمعه والمناخ الثقافي بصفة عامة في الأندلس في القرن الثاني عشر الميلادي . يعرف ابن رشد العقل فيقول : وليس العقل شيأ أكثر من إدراك الموجودات بأسبابها ، وبه يفترق عن سائر القوى المدركة ، فمن رفع الأسباب فقد رفع العقل .وصناعة المنطق تضع وضعا أن ها هنا أسبابا ومسببات ، وأن المعرفة بتلك المسببات لا تكون على التمام إلا بمعرفة أسبابها ، ورفع هذه المسببات مبطل للعلم ورافع له . ويتضح من هذا التعريف أن معنى العقل عند فيلسوفنا هو = الربط بين الأسباب ومسبباتها أي الربط بين المقدمات والنتائج . فلو شاهدنا مثلا في أيام الشتاء هطول الأمطار؟ فلابد إذن في منطق ابن رشد أن وراء ظاهرة المطر مسببات أو علل أدت بدورها إلى نزول المطر . فعند ابن رشد لا تنزل الأمطار هكذا دون علة ولا سبب ولا مقدمة . وهذه الرؤيا تخالف تماما رؤية الإمام الغزالي الذي اعتبر فكرة الربط بين العلل ومعلولاتها هي فكرة غير ضرورية . ومن هذا المنطلق نستطيع أن نفسر مكمن خلافه الحاد مع (الصوفية ) التي تعتمد على ادراك المعرفة عن طريق -الحدس-أي أن المعرفة تقذف داخل النفس البشرية بدون أي أسباب أو مقدمات أو علل مسبقة ، وهذه الرؤيا الساذجة في نظر فيلسوفنا لا تتفق مع منهجه الذي يقوم على المنطق العقلي السليم . يقول :ان البرهان يقرر أننا نعلم الشيء علما حقيقيا متى علمناه لا لأمر عارض على نحو ما بفعل السوفسطائيون ، بل متى علمناه بالعلة الموجودة لوجوده ، وعلمنا أنها علته وأنه لا يمكن أن يوجد دون تلك العلة . ويتضح من ذلك أن ابن رشد يرفض أي (فكرة) لا تقوم على دليل (عقلي) فأن الأفكار المقبولة من وجهة نظره لا بد وأن تستند الى -أسباب وعلل- راسخة وواضحة ومعقولة أي أن تلك الأفكار تكون قائمة على البرهان العقلي.
وهذه كانت حكاية فيلسوف أمن بقيمة و بقدرة العقل البشري الذي أثبت عن جدارة خلال القرون القلائل الماضية أنه يستطيع أن يقدم للبشرية الكثير والكثير . ولكن وبكل أسف فعندما شرعت أوروبا في القرنين الثالث عشر والرابع عشر تعمل على ترجمة وشرح أعمال ابن رشد للأستفادة منها ونشر الأفكار العقلانية المستنيرة بين أبنائها...ظللنا نحن العرب نرزح تحت وطئة الأفكار السلفية البدوية المتخلفة والرجعية ،التي تحط من قيمة وقدرة العقل والعلم و ترفع من شأن- النقل و التقليد والتبعية الفكرية، حتى أصبحت الأمة العربية تحيا بلا عقل تقريبا...... فما أحوجنا نحن المصريون والعرب الى هذه المبادىء والأفكار العقلانية المستنيرة كي تضيىء لنا طريق المستقبل في عصر تحولت فيه العقول الى كهوف مظلمة تعشش بداخلها جميع أصناف الجهل والوهم والتخلف كما تعشش الخفافيش في الكهوف المظلمة .
======================================
*انظر إلى كتاب . أثر ابن رشد في فلسفة العصور الوسط . للدكتورة زينب محمود الخضيري .
*انظر كتاب . الفيلسوف ابن رشد ومستقبل الثقافة العربي . للدكتور عاطف العراقي
*انظر كتاب . الفلسفة العربية. للدكتور عاطف العراقي .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - كلام ابن غي عن العقل غير منطقي
عبد الله اغونان ( 2014 / 8 / 13 - 22:02 )

الاطار النظري للحديث عن العقل فضفاض

العقل ادراك الموجودات بأسبابها

هل استطاع ذكر أسباب الوجود العلل العامة؟

الشارح ابن غي لايقدم لنا الا ماقاله أرسطو

اخر الافلام

.. الإنسحاب الأميركي من أفغانستان.. الدوافع والإحتمالات


.. إجراءات مشددة ضد كورونا في مصر والعراق.. وفي تونس إقبال كبير


.. إسرائيل - غزة: تكثيف الغارات وتعثر الوساطات




.. مقتل 16 عنصرا من حماس في ضربة جوية إسرائيلية في غزة


.. شبهات فساد تحوم حول بواخر تركية تزود لبنان بالكهرباء