الحوار المتمدن - موبايل


الرد على سامي لبيب في مقاله 50حجة تفند وجود الإله [2] ببساطة شديدة: الله عندنا هو ما قبل لحظة الإنفجار الكبير..

إسلام بحيري

2015 / 1 / 1
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


يقول الكاتب: عندما يقال أن الله كامل فهذا غير صحيح , فالإله قبل الخلق لم يكن كاملاً بالضرورة فهو لم ينجز عمل الخلق بعد حتى يكتمل كماله بل القول أنه مازال يخلق يعنى أيضاً أنه لم يكتمل بعد لعدم إنجازه أفعال ومهام لم ينته منها بعد .وهذا يعنى أن فكرة الكمال تناقض عملية الخلق .
- إذا كان الله كامل منذ الأزل فهذا يعنى أنه يستحيل أن يخلق , فالخلق فعل حادث واجب القيام به بغض النظر عن حسنه أو رداءته فلن يحقق الله كماله منفصلاً عن الخلق , والخلق هنا ينتقص من الكمال ,فالكامل يعنى أنه أنجز كل مهامه ووصل لكمالهاهـ

ونقول:
1- عنوان المقال 50 حجة تفند وجود الإله لا صفات الإله وكمالها.. ولذلك لا معنى لكلامه هذا عند الحديث عن "وجود" الله تعالى، يجب أن نبحث هذه المسألة الأصلية أولاً، ثم بعد أن نفرغ منها نتطرق إلى الفروع.. وأما أن يستهل الكاتب مقاله بها، فهذا خطأ منهجي واضح وبعثرة في الأفكار.. وأنا أرى أن الكاتب يؤمن بوجود الله - بدليل أنه يتحدث عن من ؟ - ولكنه لديه مشكلة شخصية معه.
2- صفات الله تعالى قسمان : صفات ذاتية وصفات فعلية..
صفاته الذاتية كالعظمة والرحمة والعلم والسمع والبصر والقدرة الخ، فلا يصح أن يقال رحيم بعد أن لم يكن رحيماً وقس على هذا.
وصفاته الفعلية كالخلق والرزق والإحياء والإماتة والتدبير الخ، وهذه يصح أن يقال خالق بعد أن لم يكن خالقاً.
3- الله تعالى كامل بذاته، لا بأفعاله.. وعليه: فإن عملية الخلق من عدمه لا تتعلق بكمال الله الذاتي سبحانه وتعالى.. خلق فهو كامل، لم يخلق فهو كامل أيضاً.. لأن الخلق ما هو إلا ظهور صفاته بعد البطون، لا أكثر.. فهو الظاهر الباطن، نحن نرى الله الظاهر في صفحات الطبيعة وجميع العوالم لا سيما عالم الإنسان.. هذه كلها آثار صفاته التي أظهرت كماله وجماله وجلاله.

يقول الكاتب:
- من صفات الموجودات التغير ,فلا يصح لموجود أن يوجد و لا يتغير فعدم التغير يعنى العدم ولن نقول الموت ,فالموت تغير ,ولنلاحظ ان التغير إشارة علي وجود زمن بين الحالات المختلفة في التغير, فلو هناك إله موجود ، فلابد له من تغير فهو يُحيى ويميت , والحىّ والموت يعنى التغيير ليتنافى هذا مع مقولة الإله الكامل لأن الكامل لا يتغير.
- الله يكون غير محدود وهذا يعنى أنه فى كل يوم بحال نتيجة تمدده فى الزمان والمكان وهذا ينفى الكمال الذى يعنى حالة مثالية لا تقبل أى زيادة أو إضافة أو تغيير. اهـ

ونقول : الكاتب يخلط بين "الموجودات" و"المخلوقات".. وكان الأولى به أن يستخدم مصطلح "المخلوقات" بناء على ثبوت خلق المادة علمياً في الفترة الأخيرة بحسب علم كوزمولوجيا ونظرية الإنفجار العظيم. هنا كنا سنتماشى معه من أنه لابد لكل مخلوق أن يتغير.. ولكن بسبب الخلط فإن كلامه سيكون غير صحيح، لأن قانون التغير يسري على المادة فقط، ولم يقل مؤمن ولا ملحد بأن الله مادة.


يقول الكاتب: الله كامل ومطلق أى أن كماله فى ذاته وكينونته ,والكامل هو الذى ينتج بلا أى عيب أو حاجة أن يضاف له أو ينتقص منه فهو أتم وأكمل حالة مثالية ولكن الله خلق وهناك عيوب فى الخلق من تشوهات ماثلة للعيون
- كذلك مشهد ختان الذكور والإناث تعنى أن خلق الإله يعتريه الخطأ لنقوم نحن بالتعديل فأليست عملية الختان إمتهان لخلق الله وتحقير لكماله وكفاءاته . اهـ

ونقول:
1- الحديث عن الكمال -كما قلنا- لا سمت بصلة لمسألة الوجود.. واما أن يتفرع الأمر إلى حكمة خلق "القلفة" و"ختان الذكور" فهذا تفريع بعيد جداً لا يمت بصلة لمسألة وجود الله تعالى إلا من باب التعلق بصفة واحدة من صفاته هي صفة (الحكيم).. فما علاقة هذا بالـ"وجود" ؟
2- لماذا تنزل تحت وتبحث في الأعضاء التناسلية يا حاج سامي وأنت عندك مثال فوق أوضح منه هو مثال شعر الرأس ؟!
3- صدع الملاحدة رؤوسنا بالحديث عن الزائدة الدودية ثم ظهرت فوائدها أخيراً (قرأت فوائدها مرة على النت) وليس لديّ وقت لمعرفة فوائد القلفة، ولا أريد أن أعرف.. الأمرأوسع من هذا.

يقول الكاتب: الله محدود أم غير محدود .. إذا كان محدود فهذا يعنى أنه ناقص ومحدد كوحدة وجودية مثلنا ضمن الوجود وهذا ينزع عنه الألوهية وإذا كان غير محدود فهذا يعنى أنه فى تزايد مستمر كما يُعنى أيضاً أنه غير مُكتمل لتنتفى عنه صفة الكمال كونه فى تزايد يبحث عن الإستكمال .

ونقول:
1- مرة أخرى يخلط الكاتب بين "الوجود" و"الكون".. وهذا بسبب عدم فهمه لمسألة خلق المادة.. فهو قد قال لي في تعليق على الرد السابق (ألا تذكر ما درسناه في الإبتدائي أن المادة لا تفنى ولا تستحدث من العدم؟) مما يعني أنه لا زال يؤمن بأزلية المادة بناء على ما درسه في المرحلة الإبتدائية.. في حين أن نظرية الإنفجار العظيم قديمة الآن! وتقول أن هذا الكون كون مخلوق! والسؤال: هل كان هناك وجود آخر قبل خلق المادة ؟ لو قلنا لم يكن ثمة وجود، إذن من أين جاءت المادة الأولى ؟! لابد أن هنا وجود ولكن غير مادي.. كان معه المعلومة والشفرة والقدرة على التحويل من غير المادي إلى مادي.. وهنا وقعت لحظة الإنفجار الكبير.
2- قول الكاتب "وإذا كان غير محدود فهذا يعنى أنه فى تزايد مستمر كما يُعنى أيضاً أنه غير مُكتمل" لو كان هن أحد يفهم معقولية هذا السطر فليساعدني لأني - بصدق - لم أفهم ترتيب التزايد المستمر على الغير محدود.. ولن أقول أن هذه فهلوة وحداقة مرة أخرى لأنه "بيزعل".. ربما يتعلق كلامه بتوسع الكون ؟ إذن هو لازال يفهم أن خالق المادة لابد من أن يكون مادة.. ونحن ببساطة شديدة جداً نقول له أن الله عندنا هو ما قبل المادة.. ما قبل لحظة الإنفجار المادي الكبير.. هذا هو الله! هل هذه صعبة ؟ معقدة لهذه الدرجة يعني ؟!

قول الكاتب: الله غير محدود يلغى وجوده أو وجودنا فلا يوجد أى عائق يحد وجوده , فلا الكون ولا الأرض ولا أجسادنا ولا خلايانا ولا ذراتنا تحد وجوده ليبدأ وجوده وطالما نحن أصحاب وجود فإما أن نكون جزيئات من الله أو إنه غير موجود .! اهـ

ونقول: هذا أيضاً بناء على ما يتصوره من أن الإله الخلق لابد وأن يكون مادة.. ما دام المخلوق مادة!
هو يتصور أن "الوجود" قبل الإنفجار الكبير = الكون حالياً.. وهذا لا يقول به أحد لا فيلسوف ولا عالم.. اللهم إلا الأخ سامي لبيب وعلماء الملاحدة رغماً عنهم.
نحن هنا وضعنا أصبعنا على أصل نختلف فيه تماماً وهي تعريف الوجود بناء على معطيات العلم الحديث.. فالاخ سامي الفاضل يرى أن الوجود هو ما بعد البيج بانج، الإنفجار الكبير فقط، والفقير يرى أن الوجود أكبر وأبعد وأعمق من هذا بكثير.. فما بعد الإنفجار الكبير تافه جداً لا يمثل شيئاً بالنسبة للوجود الأصلي السابق عليه والذي يسميه المؤمنون "الله".. حيث ظهرت صفاته من البطون إلى الظهور كما يقول الصوفية.

وبسبب اختلاف الاصول سيكون الخلاف في الفروع لا نهائي.. ويبقى سلطان العقل "المقدس" هو النذير.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - تعليق1
عبد الله خلف ( 2015 / 1 / 1 - 11:20 )
أُطالب (سامي لبيب) بدليل مادي مباشر على أن المادة أزلية لم يسبقها عدم؟! .
بما أن (سامي لبيب) ملحد مادي , و المادة عنده أصلية لم يسبقها عدم!... إذاَ , يجب أن يكون هناك دليل مادي على أن المادة أزلية لم يسبقها عدم .
العلم يقرر أنه في اللحظة (10 أس -46 ثانية) من عمر الكون لم يكن هناك شيء له (وجود فيزيائي)، بل لم يكن هناك (مكان) و لا (زمان) أصلاً! .
كان الفيزيائي المادي (ستيفن وايننبرج Steven Weinberg)، يتمنى نظرية الكون الثابت الأزلي، لأنها أكثر جاذبية، و أبعد عمَّـا نادت به الأديان .
لكن أُمنيات (ستيفن وايننبرج) اصطدمت بحائط (العلم) نفسه، و لم يعد لها مكان داخل العلم المادي، يقول الفيزيائي البريطاني (دينيس شياما DENNIS SCAIMA) : (لم أُدافع عن نظرية الكون المُستقر لكونها صحيحة، بل لرغبتي في كونها صحيحة، و لكن بعد أن تراكمت الأدلة فقد تبين لنا أن اللعبة قد انتهت) .

يتبع


2 - تعليق2
عبد الله خلف ( 2015 / 1 / 1 - 11:21 )
فاللعبة قد انتهت فعلاً، و بذلك يعترف (أنتوني فلو Antony Garrard Newton Flew) , فيلسوف الإلحاد في القرن العشرين , قائلاً : (يقولون أن الإعتراف يفيد الإنسان من الناحية النفسية، و أنا سأُدلي باعترافي , إن نموذج ظهور الكون من (اللازمان) و (اللامكان) شيء محرج جداً بالنسبة للملحدين ، ذلك لأن العلم أثبت فكرة دافعت عنها الكتب الدينية) .
كونك يا (سامي لبيب) تُصر على أزلية المادة الآن، إذاً ؛ مشكلتك مع (العلم) و ليست معنا نحن! .


3 - بداية فلتعرف الكمال واللامحدود والمطلق
سامى لبيب ( 2015 / 1 / 1 - 12:43 )
بداية أأمل ان تكون كتاباتك وردوك متمدينة محترمة خالية من الإزدراء والتحقير والغمز واللمز حتى نحظى بحوار متمدن بعيد عن الغوغاء
تقول اننى أقر بوجود الإله لتختلط عليك الأمور فأنا أناقش فكرة الله وفق مفرداتكم الإيمانية عنه علاوة اننى ناقد جاد مهذب فلا معنى لنقدى للإله أن أسبه أو أسخر منه أو أسب المؤمنين به
ألاحظ أنك تقرر ولاتفند الأمور فلسفيا ومنطقيا ولتحديد الحوار بشكل جيد ومثمر بعيدا عن تمييعه وحتى لانجد أنفسنا أمام إقرارت مطلوب إثباتها أسألك عن تعريف:
الكمال
الغير محدود فى الزمان والمكان
المطلق
فمن هنا تبدأ بتقديم تعريف ووعى مخالف لما نفهمه فإذا كان تعريفك مغاير منطقى فلا معنى لنقدى أما إذا كان تعريفى صحيحا أو كما نفهمه جميعا فعليك أن تواجه الإشكاليات من ذات التعريف
على فكرة-نظرية الإنفجار الكبير التى لاعلاقة لها بإيمانكم ذو الخلق المستقل فى الأيام الستة لم تقل ان الكون جاء من عدم بل من مادة شديدة التركيز فلم ينفجر عدم بل مادةوتمددت وعلى فكرة الكتب الدينية لم تقل الوجود من عدم بل اهل الكلام واللاهوت وحتى مقولة كن فيكون لا تعنى وجود من عدم–الخلق لديكم عملية صناعةوتحويل
أأمل فى حوار راقى


4 - حتى لا تقول تهربنا منك، نقل عن المقال الماضي
عماد ضو ( 2015 / 1 / 1 - 18:01 )
رد 29
http://goo.gl/PoaOUn
ممكن أناقشك فقط في نقطة جادة وهي البند رقم خمسة حول مسألة الغزوات، هل كانت هناك غزوة واحدة هجوم لا دفاع ؟
انتهى
--
لنر سوية يا شيخنا. نفرض انك اليوم قمت مع ثلة من أصحاب لك بسرقة بعض الأدوية والأمصال والحقن من مستشفى..ثم قبضت عليك الشرطة متلبساً. لم تكن تحمل السلاح. أحد رفاقك قتل حارس مخزن الأدوية بالغلط، ربما دفاعا عن النفس
أنت لم تحارب الأطباء والمستشفيات ولم تكن لك جيوش ولا أجندة سياسية ولم تهدد وزارة الصحة ولم تأخذ رهائن وتهدد بقتلهم امام الكاميرات. كل ما سلبته أدوية وأمصال
ماذا يكون عقابك؟
--
هل تذكرك هذه بغزوة (دفاعية) قام بها صلعمك؟

فما ارتفع النهار حتى جيء بهم ، فأمر بهم فقطعت أيديهم وأرجلهم وسمر أعينهم وألقوا في الحرة يستسقون فلا يسقون . قال أبو قلابة : فهؤلاء قوم سرقوا وقتلوا وكفروا بعد إيمانهم وحاربوا الله ورسوله . وفي رواية آخرى: فأمر بمسامير فأحميت فكحلهم وقطع أيديهم وأرجلهم وما حسمهم}وأضاف الطبري قال:{ فكان أنس بن مالك يقول ذلك، غير أنه قال: أحرقهم بالنار بعد ما قتلهم}
--
اشرح لنا الآن بربك الصحراوي هذه الغزوة الدفاعية


5 - حتى لا تقول تهربنا منك، نقل عن المقال الماضي
عماد ضو ( 2015 / 1 / 1 - 18:02 )
رد على 29
http://goo.gl/PoaOUn

أليس من الحق والخير تحرير الأرض من أصحاب المصالح من سادة قريش الذين ينشرون الشرك والذل وعبادة الأصنام لجباية أموال الناس
انتهى
--
أصحاب محمد الذين كانوا لا يملكون شروى نقير في بداية الإسلام أصبحوا يكيلون الذهب بالمكيال وبنوا القصور واقتنوا الخيول والعبيد
طلحة بن عبيد الله الذي لم يكن يملك إلا حصاناً واحداً في المدينة، أصبح من أغنى الأغنياء ترك ألف ألف ومائتي درهم، ومائتي ألف دينار
أما الزبير بن العوام (* أول متحرش جنسي مبشر بالجنة *) أسلم وعمره 12 سنة خلف أملاكاً بنحو أربعين ألف ألف درهم وأكثر، وما ولي إمارة قط ولا خراجاً، بل كان يتجر ويأخذ عطاءه، وقيل: إنه كان له ألف مملوك يؤدون إليه الخراج
-----
(*) راجع قصته مع زوجته كي يمنعها من المسجد وكيف استغلها أتباع الإسلام للتحرض بالكاشيرات
http://www.alsharq.net.sa/2013/06/01/853555


6 - هل أهل مكة نشروا الذل أم محمد 1
عماد ضو ( 2015 / 1 / 1 - 18:09 )
حتى لا تقول تهربنا من الرد عليك ..تقول في تعليق 29
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=448381
أليس من الحق والخير تحرير الأرض من أصحاب المصالح من سادة قريش الذين ينشرون الشرك والذل وعبادة الأصنام لجباية أموال الناس واستلاب كرامتهم
--
نقتبس من (مزارع الخصيان والدجاج كامل النجار) الأتي
كان عرب ما قبل الإسلام، أي فترة الجاهلية، كما يحلو للإسلاميين وصف تلك الفترة من تاريخ العرب، قوماً مرفوعي الرؤوس يأنفون عن الخضوع لغيرهم ويحمون استقلالهم بسيوفهم. وقد تصادف في تلك الفترة أن زار عثمان بن الحويرث، أحد الأحناف، قيصر الروم الذي توجه ملكاً وولاه أمر مكة. ولما رجع عثمان إلى مكة وأخبرهم بأمر تعيينه ملكاً عليهم، أنفوا من أن يدينوا لملك، وصاح الأسود بن أسد بن عبد العزى قائلاً: (ألا إنّ مكةَ حيّ لقاح لا تدين لملك) فلم يتم لعثمان ما أرد ورجع إلى الشام حيث مات مسموماً (السيرة النبوية لابن هشام، ج2، ص54).

ما الذ أذل أهل مكة إذن؟


7 - هل أهل مكة نشروا الذل أم محمد 2
عماد ضو ( 2015 / 1 / 1 - 18:09 )
حتى لا تقول تهربنا من الرد عليك ..تقول في تعليق 29
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=448381
أليس من الحق والخير تحرير الأرض من أصحاب المصالح من سادة قريش الذين ينشرون الشرك والذل وعبادة الأصنام لجباية أموال الناس واستلاب كرامتهم
--
ما الذ أذل أهل مكة إذن؟

لا بد أن الذي مرّغ أنوفهم في التراب وعلمهم الخضوع كان فتح مكة في العام الثامن الهجري. فعندما اقترب محمد وجيشه من مكة ذهب أبو سفيان بن حرب، زعيم قريش لمقابلته ومحاولة تجديد الصلح، فقال له العباس بن عبد المطلب: ويحك أسلم قبل أن تُدق عنقك. فأسلم ورجع إلى مكة فصاح فيهم : ( يا معشرَ قُريش ؛ هذا محمد قد جاءكم فيما لا قِبَلَ لكم به، فمَن دخل دارَ أبى سفيان، فهو آمن، فقامت إليه هندُ بنتُ عتبة ، فأخذت بشَاربه، فقالت: اقتلُوا الحَميت الدسم، الأحْمَشَ السَّاقين ، قُبِّح مِن طَلِيعَةِ قوم. قال: ويلكم، لا تغرَّنَّكُم هذه مِن أنفسكم، فإنه قد جاءكم بما لا قِبَلَ لكم به) (زاد المعاد لابن القيم الجوزية، ج3، ص 216). فهند بنت عتبة زوجة أبي سفيان عرفت أن زوجها الصنديد الذي لا يهاب الحروب قد كُسرت شوكته ولم يعد ذلك الرجل الذي عرفته.


8 - يالها من فزياء خاسئة!!!!!
tarik berdai ( 2015 / 1 / 1 - 19:59 )
والى ماذا يقودنا كون الله هو الموجود قبل لانفجار الاكبر:
الى قطع رقابنالاننا لا نؤمن?
الى تحليل مباشرة الاطفال الجنسية?
الى تحليل العبودية?
ضرب المرأة?
تقرير قصورها قانونا?
انكحوا مثنا وتلاثا ورباعا?
وما ملكت ايمانكم?
اعتبار العالم ارض حرب يحل اجتياحها وبيع اهلها?
شرب بول البعير?
يالها من فزياء خاسئة!!!!!


9 - مرحباً سامي
إسلام بحيري ( 2015 / 1 / 1 - 20:10 )
لا تفترض أمور غير موجودة ولا تحاول تصويري بصورة خيالية تبعا لخيالك فأنا قلت لك أني لا أسب.. واعتذرت عما لم أفعله، وفي هذه الحلقة بالذات توخيت الحذر لأجل حساسيتك فكفاية كده

لا معنى لنقد صفات إله لا تؤمن بوجوده.. فأنا مثلا لا يمكن أن أنفق وقتاً لكتابة سطر واحد في نقد صفات الرب يسوع الإبن إلا إذا كنت مسيحيا سابقا ولي حسابات شخصية أريد أن أصفيها معه
التعريفات التي طلبتها لماذا لا تطرحها أنت أولا ألست أنت صاحب المقال أم أنا ؟ الواجب عليك أن تعرض مفهومك أنت.. فما أنا إلا ضيف عليك، وعموما أنا بينت مفهومي للكمال الذاتي وعدم تعلقه بالأفعال.. وأما عن التمدد في الزمان والمكان فأنا أعتقد أن الله تعالى هو خالق المكان ، والزمان بالتبعية للمكان.. وأبديت تعجبي غير مرة من كونك تريده جزءاً من منظومة هو خلقها
أنا أعلم أن المادة هي التي انفجرت، ولكنك لو اطلعت على فيزياء الكم لعلمت أن أي شيء اقل من طول بلانك يُعتبر فيزيائيا عَدَمَا حيث لازمان ولامكان
واما قولك -الكتب الدينية لم تقل الوجود من عدم.. الخلق لديكم عملية صناعةوتحويل- فأنا لا أعلم من أين أتيت بهذا كالعادة
اتفضل


10 - عباس الضو
إسلام بحيري ( 2015 / 1 / 1 - 20:23 )
شوف يا ضو.. أنا لا يمكن أن أتناقش معك بهذه الطريقة
أسلوبك تشنجي، ورواياتك ضعيفة (روايت التاريخ والسيرة لا يعتمد عليها) وأمثلتك غير مطابقة ولا متمشية على قواعد القياس المنطقي
فأعتذر عن الحوار
وإنما يمكن أن أثلج صدرك وابسط جداً عن طريق تعرية صلعمك كامل النجار وفضح جهله أمام الناس
أيه رأيك؟ مش فكرة برضه ؟
Why not !!


11 - عباس الضو
إسلام بحيري ( 2015 / 1 / 1 - 20:24 )
شوف يا ضو.. أنا لا يمكن أن أتناقش معك بهذه الطريقة
أسلوبك تشنجي، ورواياتك ضعيفة (روايت التاريخ والسيرة لا يعتمد عليها) وأمثلتك غير مطابقة ولا متمشية على قواعد القياس المنطقي
فأعتذر عن الحوار
وإنما يمكن أن أثلج صدرك وابسط جداً عن طريق تعرية صلعمك كامل النجار وفضح جهله أمام الناس
أيه رأيك؟ مش فكرة برضه ؟
Why not !!


12 - ما معنى كامل بذاته وليس بأفعاله
سامى لبيب ( 2015 / 1 / 2 - 11:45 )
تقول(لامعنى لنقد صفات إله لاتؤمن بوجوده)بالذمة ده كلام-أنا انقد لوعيك ووعى المؤمنين به
تقول(لتعريفات التي طلبتها لماذا لا تطرحها أنت أولا ألست أنت صاحب المقال أم أنا) بالذمة ده كلام هوا انا عازمك على الغذاء ام حوار افكار وعالعموم أنا قدمت تعريفى للكمال كما هو متعارف عليه لأنطلق منه فى تقديم نقدى وخلل فكرة الله الكامل فلم يكن لك موقف سوى الرفض وإطلاق مقولة أن الله كامل بذاته وليس بأفعاله لذا اردت ان تؤكدهذا الإدعاء بالشرح والتوثيق ومن أين أحضرته وكيف كامل بذات بدون أفعال فألف باء تعريف صفة أنها من أداء الفعل ولعلمك لاوجود لمطلق فى ذات ولا ذات فى مطلق
سخرت من كلام الملحدين عن الزائدة والختان والتشوهات ولم تجب عن سؤال توافق هذا مع الكمال والحكمةفى الخلق لتقول انك لا تريد المعرفة فكنت اتصور انك متواجد لتعطى لنا معرفة وفكر منطقى
انا لم اقل ان الله مادة بل انتم من تضعونه فى هذا الإطار بإصرار فكلمة غير المحدود فى المكان والزمان هو تعبير عن وجود مادى فلتلاحظ كلمةغير(محدود) والحدود تعبير عن وجود مادى لذا طلبت منك ان تعرف الغير محدود والمطلق!
شد حيلك شوية فأنت تناولت إشكالية واحدة من26 حتى الآن


13 - أستاذ سامي لبيب
إسلام بحيري ( 2015 / 1 / 4 - 11:24 )
شوف يا برنس
أنا رجل دُغري ومباشر وليس عندي وقت لترقيص كروي يلبس ثوب الحوار الفكري
وإذا كنت لا تفهم فهذه مشكلتك
أشد حيلي على أيه

أنت أجبت على نفسك حين قلت نصاً -((غير)) محدود والحدود تعبير عن وجود مادي- فماذا تريدني أن أزيد ؟
النفي بـ ((غير)) هنا لا يزيدك إلا إثباتاً
ماذا أفعل لك ؟
حد يقول له حاجة يا جماعة


14 - اتقبل افلاسك ولا اتقبل غرورك وتبجحك
سامى لبيب ( 2015 / 1 / 4 - 11:52 )
يعنى افتكرت اخيرا ان ترد ..وياليتك مارديت ..انت لا تستطيع الدخول فى حوار ليكون خطأك انك فتحت باب التعليقات فى هذا المقال وهذا ليس عادتك وخطأك أيضا ان تناطح ولا تملك القدرة على الحوار الفكرى
للأسف انت لا دوغرى ولا تعرف الوضوح وتتصور ان الكلام المرسل سيمر , فردك على مداخلتى 12 بائس فهل انت غاضب لأنى اقول لك :شد حيلك فأنت لم تتناول إلا إشكالية واحدة من 26 حجة قدمتها فى تفنيد وجود الإله..اعلم أنك لن تقدر
لا تنصرف عما سألته لك فى مداخلتى عن معنى كامل بذاته وليس بأفعاله فهذا ما قلته حضرتك ولا تنصرف عن تعريف الكمال وماذا يعنى الغير المحدود والمطلق ومنه تفند ما قدمته فليس النقد كلام مرسل أو إثبات حضور
يمكنك الإنسحاب من هذا الحوار وسأحترمه شريطة بلا تبجح


15 - أنت تعيش في عالم افتراضي
إسلام بحيري ( 2015 / 1 / 11 - 18:10 )
لا أدري لماذا تعتقد أني داخل في مناظرة معك
أنا فقط قمت بالتعقيب على مقالاتك المتهافتة التي تقلب فيها الحق باطلا والباطل حقا
وبعد أن قمت ببيان الحق الذي أراه صوابا : أنتهت مهمتي
فقد بان الحق أنه حق وبان الباطل أنه باطل
تعتقد أنت ما شئت بعد ذلك
ولا يسعني إلا أن أدعو لك بالهداية إلى الصراط المستقيم
ولست عدوا لك
بل أتمنى لك الخير والهدى من كل قلبي
سلام عليكم


16 - انت بائس عاجز عن الرد وتهرب فلا تنفخ صدرك
سامى لبيب ( 2015 / 1 / 12 - 14:45 )
كنت اعلم انك سترد بعد ان وبختك وسخرت من تهافتك وعجزك فى الرد على حججى فى مقالك الحالى فأنت خلعت ولم تقوى بل حتى المداخلة12التى سألتك فيها عن قولك ان الله كامل بصفاته وليس بأفعاله لم تقدر الإجابة عليها وحينها ادركت أنك مفلس متهافت ولا تستطيع الرد على ال26 حجة التى قدمتها واثق انها تفوق مستواك الفكرى.

من انت حتى أدخل معك فى مناظرة فأنت لا تملك اى قدرة عن الرد ومواجهة المنطق والحجة بالمنطق والحجة والمناظرة تتطلب من لديه رؤية مغايرة متماسكة وانت لا تملك الا عبارات إنشائية مصحوبة بغرور أجوف غبى.
ما كان لى ان اضعك فى دماغى لولا انك صدرت سخرية مصحوبة بغرور وغباء فكان لازما ان اعطيك فوق دماغك لتتعلم التواضع والأدب عندما تتعامل مع محدثيك الأعلى منك فكرا وتدرك أنك لا تستطيع أن تصد ولا ترد أمام حججى وأفكارى.
لن أطالبك بالرد على ال25 حجة التى قدمتها تفند وجود الإله فأنت عاجز ولن تقدر ولتعتنى بمداخلتى الحالية عن إعراب الآيتين واعلم انك عندما تنفخ صدرك فأنا قادر على قهرك وفضحك

اخر الافلام

.. الإمام الأكبر أحمد طيب شيخ الأزهر يوضح كيف إن -الأصل في الأش


.. -جامع الخليفة- أبرز المعالم الإسلامية في بغداد


.. ما مضمون التسوية بين الحكومة الباكستانية وحركة -لبيك- الإسلا




.. كيفية التعايش في الإسلام | #بذور_الخير الحلقة التاسعة


.. رمضان .. في ضوء الديانة اليهودية !! / قناة الانسان / حلقة 90