الحوار المتمدن - موبايل


الدين والإلحاد وجهاً لوجه [14]

إسلام بحيري

2015 / 1 / 18
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


-1-
لخطأ الأكبر للملاحدة انهم لا يفرقون بين منهج العلوم التجريبية و العلوم الانسانية ، التي منها الدين .
ومنهج البحث في العلوم التجريبية ليس هو منهج البحث في العلوم الانسانية ، وإلا كان ذلك مزيداً من التمادي في الخطأ..
الخلط -والغباء الذي مللناه في الحقيقة- إنما يجئ نتيجة تبني الفلسفات لبعض مؤثرات العلم أو نظرياته ونقلها من مجال العلم التجريبي أو من مجال الدراسات البيولوجية ودراسات الطبيعة إلى مجال المفاهيم الإنسانية وقضايا النفس والاجتماع والأخلاق. بينما لا تصلح أساليب العلم التجريبي في التطبيق على شئون الإنسانيات من نفس واجتماع وأخلاق، هذه التي يجب أن تدرس وفق منهج آخر غير مناهج العلوم المادية.
إذا اتضح هذا المعنى أمكن النظر في سهولة ويسر إلى ذلك الحشد المتعدد من المصطلحات والمفاهيم التي تختلط بين العلم وبين الفلسفة، أما في مجال العلم فهي تدرس دراسة خالصة، وأما في مجال الفلسفة فإنها تخضع لكثير من الأهواء والدوافع.
وقد ظهرت نظريات متعددة في مجال العلم البيولوجي ثم لم تلبث أن نقلت إلى مجال العلوم الاجتماعية كحقائق مسلمة، ومن ذلك مفهوم التطور ومفهوم تنازع البقاء، وقد تبين من بعد أن تقبل هذه الفرضيات ليس سليماً على إطلاقه وأن تطبيقه في المجال الاجتماعي ليس صحيحاً دائماً.
ومن العجب أن النظرية المادية قامت من بعدها النظرية الماركسية على فرضية كشفت أبحاث العلم من بعد خطأها، قامت النظرية المادية وكذلك الماركسية على أساس القول بأن الحياة كلها من عقلية ونفسية وسلوكية صادرة من مادة عضوية، وهذه الفرضية لا تعد الآن من الحقائق العلمية، ومعنى هذا أن أساس الفلسفة المادية والنظرية الماركسية قد انهار من الأساس. كذلك فإن القول بالتطور المطلق الذي جعله هربرت سبنسر مفهوماً اجتماعياً قد سقط نتيجة لمفهوم آخر أصلح منه هو الثوابت والمتغيرات، كذلك فإن نظرية الجبرية التي حاول دوركايم ورفاقه تطبيقها على التاريخ والحضارات والمجتمع قد تبين فسادها؛ لأنها تلغي التزام الأفراد ومسئولياتهم وتلغي إرادتهم بينما التاريخ كله من عمل الأفراد. وقس على ذلك.
أكل هذا انبثق عن نظرية داروين ؟ ما هذه الحتميات كلها ! خرافات ! هل أمست الداروينية ديانة مقدسة ؟ العلم التجريبي شئ والعلوم الإنسانية شئ آخر..

-2-
يروق لكثير من الملحدين أن يقولوا أن الإلحاد ليس بإيمان ولا دين، وأنا أُجِلُّ الدين أن أضم إليه سفسطة الإلحاد ومعاداته للعقل، ولكن إذا كان الدين بالصورة المتخلفة التي يراها الملحدون: فلنثبت لهم أنهم يرفضون ما بداخلهم لا أكثر، وسوف نكتشف هذا حينما نمر على هذه المفردات التالية :
1- مر معنا في هذه السلسلة، كيف أن رواد مدرسة الإلحاد الجديد (لا سيما ريتشارد دوكنز) كثيراً ما يلجأ إلى عملية خلق كائنات لا وجود لها، لكي يتفادى حتمية وجود الله، حاولوا أن تتذكروا (الجزئ ذاتي الإنقسام)! خارج كوكب الأرض!
2- مر معنا كيف يدمنون رد بدهيات العقل.. لا أقول نتاج التفكير ، بل بدهيات العقل، فينكرون أبجديات التفكير من أن كل منظَم لابد له من منظِم مثلاً، وهكذا على طول الخط.
3- رد العلم نفسه ! فقد مر معنا عدة أدلة تثبت بالمنطق الرياضي استحالة احتمال خلق الكون اتفاقاً أو بالصدفة، وأنه لا مناص من ضرورة وجود خالق واع يدري ماذا يفعل، وأن العشوائية صارت أشبه بالوثنية من حيث الجهل والجهالة والتجاهل.
مر معنا كذلك أن التطور والإصطفاء الطبيعي لا علاقة له بالفيزياء ونشأة الكون أو حتى (نشأة) الحياة نفسها، لأنك هنا تتحدث عن نشأة لا عن تطور شئ موجود، وإنما يختص هذا بعلم الفيزياء الكونية (الكوزمولوجيا).. تمام ؟!
مع هذا كله فأصدقاؤنا لا يعنيهم كل هذا ! وخلاصة كلامهم في النهاية: (دعونا من العلم.. ومن منطقكم الرياضي، ومن كوزمولوجيتكم).. هو الحس فقط، لا العلم ولا العقل، إذا تعارضا ((أو زادا)) على دائرة الحس، السمع أو البصر أو اللمس أو..!
الآن بالله عليكم يا ناس يا عقلاء.. هل بعد هذا يقال أن الإلحاد ليس بدين بل ودين متخلف مغرق في التخلف ؟!

لم نكمل حديثنا.. هناك نظرية داروين التي يعبدها الملاحدة وتمثل دين ضد الدين
أنقد أي شئ إلا الداروينية!
قل أن الشمس تدور حول الأرض، قل أن سرعة الضوء أبطأ من سرعة السلحفاة، لكن إياك أن تقترب من الداروينية
أمست الداروينية ديانة ومنهج حياة، وصار لها كهنة وحملة مباخر
تم نقلها من مجال العلم science إلى نبض حياة البشر.. فصرنا نسمع عن الداروينية السياسية. والداروينية الإجتماعية.. الداروينية في الفنون! ما هذا ؟ الدين وحده هو الإطار العام الذي ينظم هذه الأمور ! إذن تحولت الدارونية إلى ديانة عامة ومقدسة يبذل في سبيلها الغالي والرخيص، ولا يسمح بنقدها ولا الإقتراب منها، وتسلك كل السبل في الدفاع عنها سواء بحق او باطل، بالحقائق العلمية والتنوير أو الكذب والتزوير.. بل والقمع والحظر والمنع والإستبداد.. حفاظاً على المصالح الشخصية، ولا بأس بهذا طالما أنه لا توجد "قوة عالمية" تحمي الحقيقة العلمية المجردة، فالغرب مجتمع براجماتي بالدرجة الأولى ثم مجتمع ديمقراطي حر في الدرجة الثانية. وطالما أنه لا يوجد لك ظهر يحميك فببساطة (طز) فيك.

اضطهاد الكنيسة الداروينية للعلماء المؤمنين
إذا كانت الكنيسة الرومانية بالأمس قد اضطهدت العلماء، فكنيسة المؤسسة العلمية فى الغرب اليوم تمارس نفس القمع و الإضطهاد والنفي للعلماء و الأكادميين المؤمنين، لمجرد أنهم يرون أدلة علمية تدعم "التصميم الذكى" فى الكون رغم فشل النموذج الداروينى الإلحادى فى تقديم إجابات منطقية لتفسير نشأة الحياة و وجود أنظمة معقدة فى المخلوقات تعمل كاملة دون انتقاص كما أثبته "التصميم الذكى".
مطرودون Expelled فيلم يكشف كل ذلك و يفضح الزيف و الضعف فى دعوى أن "التصميم الذكى" هو صناعة دينية.
فيلم وثائقي ممتع، يوضح كيف تحولت الداروينية إلى ديانة لايجوز مخالفتها! حتى ولو بالعلم.. ممنوع NO WAY
ليس صحيحاً أن الغرب محايد علمياً وفكرياً.. هناك (مصالح) تحكم مسيرة العلم والفكر والإعلام والتربية والتعليم وكل شئ
https://www.youtube.com/watch?v=E9iLYBPL8L4

-3-
فكرة وجود الله هي أم الضرورات العقلية، ولولا أن هناك أناس جادلوا فيها، لم أكن أتوقع أن يتكلم فيها أحد.
ولأنها كذلك: فلابد أن تجد لجلجة وتخبط من قِبَل كبار الملاحدة لا سيما رواد الإلحاد الجديد..
هناك شخص في هذا المقطع التالي:
1- يقر ويعترف بنظرية التصميم الذكي
2- ويعتقد بوجود كائنات "عاقلة" وأكثر ذكاء منا، هي التي قامت به
3- وأنها من مكان آخر في الكون..
من هو هذا الشخص ؟
إنه ريتشارد دوكنز!

https://www.youtube.com/watch?v=0MA8DXdakDs

-4-
الانفجار الكمبيري اكبر حجة ضد التطور الدارويني العشوائي ،الذي يحتاج لأزمان طويلة جدا ، بينما الانفجار الكمبيري الذي ظهرت فيه معظم الكائنات الحية بشكل سريع للغاية لا يمكن تفسيره الا بالتدخل الالهي ، اما بالخلق الخاص او بالتطوير الالهي.
والترجيح بين هذين الاحتمالين يكون بناء علي باقي الشواهد العلمية
للتعرف على الإنفجار الكمبيري، تابع الفيلم التالي:

https://www.youtube.com/watch?v=bD8rNGvxS-Q

-5-
قرأت لبعض ضعاف العقول كلاماً يحتج به على صدق نظرية التطور البشري من خلال قصة مسخ بعض بني اسرائيل إلى قردة وخنازير كما وردت في القرآن.
وقد رد عليه المؤمنون بأن هذه القصة تحكي عكس التطور، أي من إنسان إلى قرد (مسخ) وليس تطور.. وقال المفسرون أنهم مكثوا بضصعة أيام وماتوا.. وتعليقي على هذا كصوفي:
أن المسخ الذي حكاه القرآن يرى الصوفية أنه مسخ باطني، لا مسخ ظاهري، بمعنى أن حقائقهم الداخلية المعنوية مسخت إلى حقائق خنزيرية وقردية، نفس بلا روح، فالشكل شكل إنسان، والحقيقة حيوان، لا يفهم المعاني السامية المرهفة المقدسة، الله والدين والحب والولاء المتبادل بين الله وعبده ووليه، ونور النبوة، ونور الولي والقديس.. الخ، الحيوان لا يفهم هذا.. ولا عمّ تتحدث، وقد قرأت للإمام أبي العزائم أن أهل أوروبا لا زال فيهم هذا المسخ حتى الآن، وقد يفيض معنى المسخ الباطني على وجوههم حتى تكاد يشبه وجه الخنزير أو القرد.
والقرآن لم يفهمه علماء الظاهر فضلاً عن الخوارج والسلفيين الوهابية فضلاً عن الملاحدة واللادينيين، فكل هؤلاء يفهمون القرآن من خلال منظرهم المادي... والقرآن فوق ذلك كله.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - الفاضل اسلام
سرحان ( 2015 / 1 / 18 - 07:36 )
أستاذ ، بغض النظر عن تناولك لأشياء كثيرة أقول لك ، كنت مؤمنا لأكثر من أربعين سنة ، بدأت بالنظرة العلمية للأحاديث و السيرة و الفقه فوجدت فيه العجب ، تحولت للقرآن فوجدت ياجوج و ماجوج و ذو القرنين و (إما أن تعذب أو ..) (إله يخير شخصية أسطورية أن يعذب مخالفيه أو يعفو عنهم) و هاروت و ماروت و السحر و (فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم..) و (حتى يعطوا الجزية عن يد و هم صاغرون..) و قصص الهاجادا و ابوكريفا في القرآن و غروب الشمس في عين حمئة و شروقها على أناس لم نجعل لهم من دونها سترا و ... و القطع و القطع من خلاف و الجلد و ... سيدي لم أعد اتحمل فلم تعد اسطوانة لكل شيء منظم تجوز علي خاصة و أن الكون مليء بالفوضى و عدم النظام و انفجارات النجوم .. الخ ، و كوكبنا مليء بالكوارث و البلاوي ... المنظم جعل آدم يغويه ابليس و برمج ابليس لكي يعصى و الجنة و الحور العين (مقصورات في الخيام) و الولدان المخلدين و الخمر و انهار اللبن و العسل و النار و العذاب الأبدي ... بعد أربعين عاما و حفظ القرآن تركته لكم سيدي فمعذرة


2 - سلامتك
محمد محمد ( 2015 / 1 / 18 - 07:51 )

الرجاء توخي الأمانة العلمية عند النقل عن علماء من أمثال ريتشارد دوكينز الذي ألف و كتب و صور وثائقيا لدحض التصكميم الذكي


3 - الظاهر و الباطن
سرحان ( 2015 / 1 / 18 - 08:59 )
تقول سيدي:أن المسخ الذي حكاه القرآن يرى الصوفية أنه مسخ باطني،لا مسخ ظاهري) يمكنناعلى نفس الوزن القول:إن عذاب النار باطني لا ظاهري و قصة إبليس و آدم رمزية لا حقيقية و إن آية (فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم..) مقصود بها لا تبتسموا في وجوههم أو حيوهم بفتور..الخ ، و هكذا تصبح اللغة لا قيمة لها فكل ما لا يعجبنا نرمي دلالات اللغة و معانيها جانبا و نأتي بالمعنى الذي يتوافق مع مزاجنا ..أهم شيء الآن أن نبحث عن معنى باطني للسبي،أي ( ما ملكت ايمانكم) و (.. لمسنا السماء فوجدناها قد ملئت حرسا شديدا و شهبا..أنا كنا نقعد منها مقاعد للسمع..) فنجد معنى باطنيا لتلصص الجن على الاجتماعات العلوية و نقلها لأسرارها...و أن النجوم زينة السماء الدنيا هي الشهب (و لقد زينا السماء الدنيا بمصابيح و جعلناها رجوما للشياطين..) فنقول المقصود بالنجوم هي الغبار الكوني و الجن يعني طبقة الاستراتسفير..لنلعب باللغة كما نشاء فليس وظيفة اللغة هي نقل الأفكار و المفاهيم ..غدا عندما أطلب من ابني أن يأتيني بكوب ماء سيأتيني بحجر و عندما أساله : ما هذا يا بني؟سيجيبني:ألم تعلم أن المعنى الباطني للكوب هو الحجر..و تقبل تحيتي


4 - أستاذ محمد محمد
إسلام بحيري ( 2015 / 1 / 18 - 17:22 )
الأمانة لا محل لذكرها هنا ! لأني وضعت رابط ((يوتيوب)) يا أستاذ
دوكنز بالنسبة لي رجل مُضلل كاهن لا يلتزم المنهج العلمي في البحث
ربما كان غيره أفضل منه في هذا الجانب
تحياتي


5 - أستاذ سرحان
إسلام بحيري ( 2015 / 1 / 18 - 17:50 )
قول حضرتك: ويصبح آية (فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم..) مقصود بها لا تبتسموا في وجوههم أو حيوهم بفتور..الخ ، و هكذا تصبح اللغة لا قيمة لها فكل ما لا يعجبنا نرمي دلالات اللغة و معانيها جانبا و نأتي بالمعنى الذي يتوافق مع مزاجنا اهـ
لابد أن تتوفر لديك منهجية البحث الفلسفي وتعرف معنى التأويل لكي تفهم الفرق بينه وبين التفسير الظاهري الذي اعتمده الفقهاء والخوارج واللادينيين معا
أنا لم أصرف اللفظ عن ظاهره، وإنما أصرفه إلى حقيقته بحسب مقتضيات اللغة العربية، فمثلا مسألة المسخ وقوله (مونوا قردة خاسئين) هل تختلف عن تعبير العربي (عنترة بن شداد أسد) ؟ لماذا تقوم بتأويل قول العربي ثم تعتبر تأويل القرآن العربي تحايل ولف ودوران وتشهي ؟ يا سيدي هناك منهجية في البحث وهناك تفاسير كاملة للصوفية من أفضلها تفسير أسرار القرآن للسيد محمد ماضي ابو العزائم
كما أن هناك علماء كبار يجب أن نرجع إليهم ونسألهم عن معنى الأمر بالقتال في القرآن، وهل هو في الحرب والسلام أيضا أم في حالة العدوان من الطرف الآخر... وليس عيبا أن نسألهم عن الدليل على كلامهم
لكن أن تطرح دينك دون أن تحصل علما ولا معرفة، فسوف تخسر
تحياتي وتقديري


6 - أستاذ سرحان
إسلام بحيري ( 2015 / 1 / 19 - 03:53 )
بالنسبة لجهنم فهي غير نار الدنيا وليست مادة حارقة، فليس في الآخرة مثل هذا، وإنما جهنم هي نار الحجاب عن الله كما قال الله تعالى (كلا إنهم عن ربهم يومئذ لمحجوبون) أي لا يصلهم من الروح والريحان والطمأنينة ما يجعل حياتهم جنة
وهذا يجده الناس في الدنيا ومن لا يعالجه بسلوك التصوف، يستمر معه في الآخرة
وفي سورة ص تجد حوارات بين أهل النار وكلام طويل، مما يعني أنهم ليسوا في حالة إحراق ولا شئ من ذلك

أيضاً الأكل من الشجرة ليس أكل ثمرة تفاح ولا بطيخ
وإنما الإمام أبو العزائم يقول: (وإن ما أكل آدم، ما فيه من امانة باريه) يعني هو أكل من شجرة الأسماء والصفات، فظن أنه حي بذاته عليم بذاته.. اغتر ونسي ربه (فنسي ولم نجد له عزما) والنسيان هنا خروج عن العبدية إلى الربوبية وكذب ودعوى
هذه هي معصية آدم التي تاب منها
فليس هناك شجر مادي نهى الله آدم عن الأكل منه... لماذا يعني ؟ هل الأكل حرام لا سمح الله ؟
الصوفية عندهم مفاتيح العلم
تحياتي وتقديري


7 - من الواضح أنك لست مسلم و بأنك صوفي استاذ اسلام!
سيف بن ذي يزن ( 2015 / 1 / 20 - 21:06 )
أنت هكذا عينك عينك تحرف المعاني و تخلط .
الجهنم عندك هو الحجاب عن الله و ليس النار فكيف يتجادل المشركون في النار!
الجواب: يتجادلون و هم يتعذبون.
وماذا عن؟
إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِآيَاتِنَا سَوْفَ نُصْلِيهِمْ نَارًا كُلَّمَا نَضِجَتْ جُلُودُهُمْ بَدَّلْنَاهُمْ جُلُودًا ...
أو نار الله الموقدة
ذوقوا عذاب الحريق

و ما حاجتك استاذ اسلام لتحريف المعاني؟!
و تقول هل الأكل حرام؟ الجواب: ما حرمه الله حرام و ما لم يحرمه حلال. مثلا أكل لحم الخنزير حرام.

هل أنا أكفرك؟ نعم أكفرك لأنك تحرف المعاني الواضحة للقرآن. و تنشره بين الناس
أو لأن كلمة التكفير كلمة كبيرة. أنا لا أعتبرك مسلم بل كما وصفت نفسك صوفي. اي اسلام محرف. و بما أنه محرف فإنه ليس الأصل و بالتالي ليس الإسلام و بالتالي أنت لست مسلم بل أنت مسلم محرف إن أردنا أن نجد كلمة جديدة. أو ببساطة صوفي.
أنا لا أقبل من عالم التحريف و لكن أقبل من جاهل سوء الفهم.

هداك الله و هدانا

اخر الافلام

.. -جامع الخليفة- أبرز المعالم الإسلامية في بغداد


.. ما مضمون التسوية بين الحكومة الباكستانية وحركة -لبيك- الإسلا


.. كيفية التعايش في الإسلام | #بذور_الخير الحلقة التاسعة




.. رمضان .. في ضوء الديانة اليهودية !! / قناة الانسان / حلقة 90


.. بيغسلوا دماغهم وبيسبوهم يواجهوا مصيرهم وبيهربوا.. هو ده فكر