الحوار المتمدن - موبايل


مانديلات سوريون

نصر اليوسف
(Nasr Al-yousef)

2015 / 5 / 21
الثورات والانتفاضات الجماهيرية


لا شك في أن نيلسون مانديلا واحدٌ من أبرز المناضلين من أجل الحرية والعدالة في التاريخ المعاصر. حيث أنه سُجن لفترات تكاد تكون متلاحقة بين الـ5 من آب / 1962، والـ11 من شباط/ 1990
في سورية المئات، بل الآلاف ممن تفوق تضحياتـُهم تضحياتِ مانديلا؛
فكم من سوري أمضى عقوداً في زنازين العصابة العائلية ـ الطائفية،
وكم من سوري ذوى "كما يذوي القضيبُ من الرند" من شدة التعذيب النفس والجسدي.
وكم من سوري قضى بصمت في عتمة سجون هذه العصابة الهمجية،
وكم من سوري باع كلَّ ما يملك ـ فــقــط ـ لكي يعرف ما إذا كان حبيبه لا يزال على قيد الحياة!!!
وإذا كافأت الأقدارُ مانديلا على تضحياته الجسام، بأن أصبح رمزاً عالمياً للنضال من أجل الحرية والكرامة والمساواة، وانتخب رئيساً لدولة ما بعد التمييز العنصري.
فأي مكافأة يمكن أن تـُعوّضَ السوريين عما قاسوه تحت تسلط العصابة العائلية ـ الطائفية؟؟؟








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. العالم يشارك باحتفالات يوم الأرض.. فماذا تعرف عنه؟ | #الاقتص


.. شاهد: اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين ضد إغلاقات كورونا في ألم


.. زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي يتعالج من كورونا في إسبان




.. شاهد: وضع أكاليل من الزهور على ضريح لينين في موسكو في عيد مي


.. شيوعيو روسيا يحتفلون بعيد ميلاد لينين