الحوار المتمدن - موبايل


إسرائيل .. روسيا .. حزب الله .. سورية

وليم نصار
مؤلف موسيقي ومغني سياسي

(William Nassar)

2015 / 10 / 1
الارهاب, الحرب والسلام


قوى الممايعة والمبايعة والمكاومة ... وما بينهما ... لا زالت تأخذ على الموارنة اللبنانيين .. استعانتهم باسرائيل أثناء الحرب الأهلية اللبنانية ...

لن أقول أننا في الحركة الوطنية اللبنانية استعنا بالعراق وليبيا والجزائر أيضا ... رغم الفرق الواضح بين الاستعانة باسرائيلي والاستعانة بعربي ...لكن سؤال يطرح نفسه الآن:

ماذا نسمي دعوة بشار الأسد للمافيا الروسية لاحتلال بلاده؟
ماذا نسمي تورط حزب الله وتهليله وتكبيره ... وتصليب مناصري وداعمي النظام السوري من المسيحيين للاستعانة بالمافيا الروسية ممثلة بفلاديمير بوتين؟

ماذا نسمي قبول حزب الله وإيران والسوريين القوميين وبعض اليسار .. بالاحتلال الروسي لسورية .. مع علمهم بأن الروس أبرموا اتفاقا مع الاسرائيليين قبل يومين من بداية الغزو الروسي لسورية ... يطمئنون الاسرائيليين فيه بعدم السماح بالمس بأمنهم القومي؟
سورية ستسبى ألف مرة .. وليس مرتين ...

تحت أية ذريعة تخوض المافيا الروسية الحرب في سورية؟
هل تخوضها لحماية قبر القديس يوحنا المعمدان .. أم كي لا تسبى أولغا مرتين؟
مقاومة الاحتلال الروسي لسورية .. لا يقل قدسية عن مقاومة الاحتلال الاسرائيلي للبنان ... والاحتلال الامريكي للعراق ... ويوازي مقاومة الاستيطان الاسرائيلي في فلسطين
---------------
---- ختام: هل سمعت إم الثوار .. وبائع الفلافل في سويسرا ... ومن يدعي أنه درس هندسة كهرباء في كندا .. ومن يدعي مقاومة التطبيع وابنته تدرس في جامعة يهودية .. ومن ورث كلمة مناضل عن أبيه ... ومن كانوا في حزب الله وانشقوا عنه وأصدروا جريدة صفراء تمولها السفارة الأمريكية في عوكر ... بقانون جرائم المطبوعات
اقترب الوقت ..








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ليبيا..إخراج المرتزقة شرط ضروري لتوحيد المؤسسة العسكرية


.. توحيد المؤسسة العسكرية في ليبيا أبرز التحديات | #غرفة_الأخبا


.. بايدن: رفع طهران التخصيب إلى 60% لا يسهم بإنهاء الأزمة




.. الصين: تايوان وشينغيانغ من الشؤون الداخلية ولا ينبغي التدخل


.. سوريا..ترقب لردود الفعل الحكومية والمعارضة بشأن وثيقة الدستو