الحوار المتمدن - موبايل


مبروك ياداعش

سيف عطية
(Saif Ataya)

2015 / 11 / 15
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


الانحطاط الاخلاقي والانساني وصل ذروته على يد من يدعون بالاسلام ويكبرون بابتهاج على القتل بالجملة ... هنيئا للمتعصبين وهنيئا للوهابية والسلفية وطوبى لكم فقد تحقق حلمكم ووصلتم ماربكم وزينتم الارض بدماء الابرياء في العراق وسوريا ولبنان واليمن وليبيا واخرها شوهتم وجه الاسلام في اسبوع واحد باعتداءاتكم على الابرياء في الطائرة الروسية ايرباض 321 في مصر ومقتل ركابها ال 224 بحجة انهم كفار. ثم ذهبتم الى لبنان وفجرتم سوق شعبي وذبحتم 43 بحجة انهم شيعة كفار مرتدين. وهاهي الكرة ليست الاخيرة طبعا على ذبح 129 بريئا في العاصمة الفرنسية باريس بحجة انهم كفار. هذا ناهيك عن جرائمكم المتوالية على قتل السوريين والعراقيين بحجة دولة الخرافة اللاإسلامية وهجرتم اكثر من سبعة ملايين سوري في العراء وتحت رحمة الدول المجاورة. لقد تجاسرتم في تفجير مساجد المسلمين وكنائس المسيحيين ومعابد المؤمنين اين ما حللتم. لقد تطاولتم على شرف النساء وزنيتم تحت اسم زواج النكاح وتاجرتم بشرف الناس وحياتهم تحت ذريعة كفار او مرتدين او عملاء. ها هي مساجدكم الداعشية الوهابية تملا الارض خطابات الحقد والذبح والتدمير. تثيرون كراهية الاخر فالشيعة كفار والنصارى واليهود كفار قردة وخنازير والسنة المسلمين من لايوافق أعمالكم مرتدين خونة وعملاء. هنيئا عليكم داعشيتكم وقاعدتكم ووهابيتم. هنيئا عليكم حوريات الجنة بعد ذبحكم الابرياء بعملياتكم الانتحارية. هذه الكراهية والحقد الاعمى هيأت له دولا وهابية خليجية معروفة منذ سنوات باموال البترول والسلاح والفضائيات على تعبئة الرأي العام والضحك على عقول الشباب الجاهل العاطل بالفكر والتراث الملوث على تهميش الاخر. هذا ما يحصد العالم المغفل عن حقيقتكم واجرامكم واستهتاركم واستكباركم على انكم فوق البشر.

عجبي على من يصدق هراءكم و دعواتكم وإدعاءاتكم .. عجبي على من يتبعكم من الجهلاء ومرضى النفوس... عجبي على العرب والمسلمين الصامتين على الذل والهوان وان يسمحوا لهؤلاء الرعاع ابتزازهم وخداعهم والحديث بإسمهم. لقد شوهوا اسلامنا وايماننا ومدننا وتاريخنا ومدارسنا وشوارعنا وحدائقنا ومستشفياتنا وعاداتنا لا بل شوهوا عقول اولادنا وبناتنا ودمروا مستقبلنا...

لقد اصبح المسلم يلقب بالارهابي ولون جلدتنا تميزنا عن سائر البشر باننا القتلة المجرمين وليست الوهابية السلفية . هذه منظماتكم الارهابية االمتشبعة بالفكر الوهابي السلفي المتمثلة بالقاعدة و داعش و بوكو حرام و ابو سياف و جبهة النصرة وطالبان وغيرها لاترحم اسيرا وامراة وطفلا وشيخا ودينا غير فكرهم حيث تفننوا بقتل النفس التي حرمها الله.

يجب على الجميع ان يقف ضد هذا الفكر القذر والخلاص من دعاة التكفير وغلق قنواتهم ومساجدهم والتشهير علنا بتوبيخهم من قبل رجال السياسة والدين وان يصدر قانون في العالم العربي والاسلامي على عقوبة من يحرض على العنصرية والتكفير والا افكارهم ستغرق الجميع والحرب العالمية الثالثة قادمة لاترحم وستحرق المجرم والبرئ ...

لو سمح المسلمين والعرب لهذا الفكر على انه دين الاسلام فدعوني اغسل يدي جيدا بالماء والصابون والمعقمات الطاهرة من جراثيمكم و امراضكم العقلية...








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - إسمع بيانهم
سيف وانلى ( 2015 / 11 / 15 - 09:29 )
استمع الى البيان الذى أذاعوه بعد عملية باريس . هؤلاء الناس متأكدون أنهم يوافقون جوهر الكتاب والسنة ولا يحيدون عن هذا الجوهر قيد أنملة .. اسمع ما قاله عنهم الداعية السلفى محمود شعبان الأستاذ بجامعة الأزهر.. ستجد تعاطفا .. شديدا معهم ومع نضالهم (موجود على اليوتوب).. و

كل ما تردده أنت والأبرياء من أمثالك من أقوال مثل: -إسلامنا برىء- .. -هؤلاء لا يمثلون الاسلام- .. -إسلامنا جميل- . كلها أقوال لا تعبر عن الحقيقة الواقعة .. أنت تعبر عن أمنياتك عن الاسلام .. ولكن الحقيقة أن الرسول قال: ... نصرت بالرعب مسيرة شهر ... وقال .. جئتكم بالذبح .. وقال .. أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله الا الله .. فإن قالوها فقد عصموا منى دماءهم و (((( أموالهم )))) .. حاجة بالعافية يعنى .. بالدراع يا تؤمن يا أموتك واشرب من دمك واسرق مالك وعيالك وبيتك ...
ومع ذلك يكذب المشايخ الأزهريون على الناس بأن الاسلام برىء .. الاسلام حلو .. طيب لماذا رفض الأزهر تكفير داعش ؟ .. يا صديقى نحن نعيش الكذب .. نعيش السطحية والسخافة والضحالة .. أصيب خيالنا بالضمور .. انبطحنا ولم نعد قادرين على السير .. أصبحنا ننتظر الموت


2 - الى الاخ سيف وائلي
سيف عطية ( 2015 / 11 / 15 - 16:18 )
اشكرك على تعليقك الصحيح مئة في المئة ولكن ماهي المصادر التي يعتمدها الارهاب اللااسلامي ه ماهي الا مصادر تراثية حققها وكتبها إناس ولدوا في بخارى و تركيا مثل البخاري وابن تيمية وانسبوها الى رسول الله
فاي نبي ياتي بالذبح؟ وأي دين يقبله انسان يشرع بالرعب؟ فالعقل والانسانية ابهى واكبر من كتب الوهابية التراثية المنسوبة كذبا وزورا وبهتانا الى الرسول ليس هناك حديث واحد كتب في عهد الرسول وانما كتبت بعد وفاته باكثر من 200 سنة عن اقوال منقولة شفهيا تغيرت ونقحت حسب مايطلبه الحاكم
يجب العمل على الاصلاح الديني لان بعض المسلمين انفسهم لايعون دينهم بل يتبعون فقه التراث فحسب
تحياتي وشكرا على تعقيبكم الكريم


3 - أدلتهم فى القرآن نفسه
سيف وانلى ( 2015 / 11 / 15 - 20:00 )
سيدى الكريم .. لقد قضيت العمر مرتلا للقرآن باحثا فيه عن العمق - عن الحضارة والدعوة الى العلم والبحث وكنت أسعد الناس بحياتى على ذلك النحو. وفى السنوات العشر الأخيرة اكتشفت حقيقته وتبين لى بجلاء أنه من تأليف محمد ذلك الشخص الذى خاض مغامرة استطاع بها خداع البسطاء والمغيبين دينيا وساعده فى ذلك السيف والقوة العسكرية .. والقرآن يعج بالأيات الدموية الداعية للغزو والجهاد المسلح .. جهاد طلب وليس فقط جهاد دفع ولعلك تعرف الفارق بين الاثنين وهو عظيم .. القرآن يحلل لك كفاتح غاز الاستيلاء على الأراضى والأموال والديار ويبيح لك سبى النساء ونكاحهن كسبايا حرب حتى لو كان أزواجهن على قيد الحياة .. !! وبيع الأطفال وقتل الرجال ..الدماء فى القرآن كثيرة كثيرة لكن أعيننا اعتادت ألا تراها لأننا اعتدنا ترتيله منذ الصغر بتقديس شديد ودون تفكر وإن تفكرنا فنحن نلتمس المبررات لأى شىء وكل شىء .. ولو أنك استمعت الى بيانات داعش لوجدتهم يعتمدون آيات القرآن مرجعا لهم .. وليس فقط الحديث
وحتى لو اجتهدنا فى تحسين صورة الاسلام بتنقية التراث فإننا لن نجرؤ على تغيير القرآن .. الذى يبيح كل ما هو شر وفسق وعهر بصريح القول
شكرا لك


4 - الى الاخ سيف وائلي
سيف عطية ( 2015 / 11 / 15 - 23:31 )
اخي الكريم
لقد تمتعت بارائك المنفتحة والجريئة التي يراد بها حلا وليست جدلا من اجل الوصول الى قناعة باحترام متبادل واحييك على ذلك
انت تعلم ان تفسير القران يجب ان يعتمد على حقيقتين مهمتين وهما وقت النزول و سبب النزول
هذا من ناحية ومن ناحية اخرى يجب على المتلقي الاجتهاد بالاعتماد على المعقول والانساني فبعض الايات جاءت في وقتها لاسباب متعددة لامجال شرحها في الوقت الحالي ظمن هذا الموضوع ممكن نطرحها في وقت اخر
فايات الحرب لايمكن اعتمادها لتطبيقها في ذبح وسلخ وحرق واستهتار بالخلق وهذا هو الارهاب والتعصب لانه يعتمد على مقتطفات دينية لاقناع الجهلاء من الناس على انه ظمن سياق الدين كما يحدث في المسلمين والمسيحيين ايام الحروب الصليبية والحربين العالميتين بالاضافة الى تعصب بعض المجموعات اليهودية بالاعتماد على الدين
ان الحقيقة اخي الكريم كلنا بشر وكلنا يبحث عما يخدمه ولكن بدرجات ولو كان العالم متجانسا لما حاربنا من اجل الخالق لان الخالق الذي نقتل من اجله ضعيف ولكن الخالق يحب كل الخلق ولايمكن ان يسخرنا من ان نقتل من اجله

اخر الافلام

.. أهمية المال في الإسلام | #بذور_الخير الحلقة السابعة


.. ضربة جزاء الزمالك المهدرة ..الحلقة السابعة من مسلسل ضل راجل


.. لقطات مرعبة.. الإخوان يطلقون الرصاص على الشرطة فى رابعة وجام




.. حسان القبي: الجزائر حصلت على تقارير استخباراتية بوقوع لقاءت


.. السحر .. في القرآن !! / قناة الانسان / حلقة 88