الحوار المتمدن - موبايل


مجازر الفتح الاسلامي للهند الاسيوية

طريف سردست

2015 / 12 / 23
دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات



نادرا مانسمع عن كيفية انتشار الاسلام في اسيا الوسطى والهند الى درجة ان البعض يدعي انتشار الاسلام جرى سلماً في شبه جزيرة الهند، ويقدمون انتشار الاسلام في الهند دليلا على القوة الروحية للاسلام.
غير ان العديد من الدراسات تشير بوضوح الى ان الفتح العربي والاسلامي جرى على جماجم السكان المحليين حيث قاموا بقتل الملايين من اتباع الهندوسية والبوذية في سبيل ترسيخ الاسلام بين الباقي من الاحياء، على الرغم من انهم لم يكونوا يفهموا اللغة العربية اصلا، وحتى اليوم نرى كيف ان الافغان والباكستانيين يرددون القرآن دون ان يفهموا شيئا منه.
ولكل ذلك ارجو من القارئ النظر الى هذا المقال على أنه محاولة من اجل التصالح مع تاريخنا.

ماجرى للهندوس، حسب الوقائع التاريخية المذهلة، يمكن مقارنته بجرائم الابادة الجماعية العظمى مثل محاولة ابادة اليهود على يد النازيين الالمان (حوالي 6 ملايين يهودي)، ومحاولة ابادة الارمن على يد الخلافة العثمانية ومحاولة ابادة الازيديين على يد داعش، وابادة الهنود الحمر على يد الاسبان. تقديرات الهندوس الذي جرى ابادتهم ، واستمرت مجازرهم على مدى 800 عاما، تتجاوز كل الارقام الحديثة.

لحسن حظ المؤرخين، فأن معاصري هذه الانتهاكات قد تركوا لنا وثائق دقيقة عن جرائم القتل الجماعي والاغتصاب وتدمير المعابد والتهجير المنظم، الذي جرى للهندوس على رقعة واسعة من الارض.

يكتب المؤرخ Dr. Koenraad Elst في مقاله:
"رسميا لاتوجد تقديرات محددة عن عدد الهندوس الذين وقعوا في ايدي المسلمين. النظرة الاولى على ماكتبه المؤرخون المسلمون تشير الى انه على مدى 13 سنة، وعلى ارض مساحتها يعادل مساحة قارة، ادى الجهاد المقدس الى قتل اكثر من الستة ملايين اليهودي، ضحايا الهلوكيست، المؤرخ فيريشثا (Ferishtha) وثق العديد من الحالات حيث الوكيل السلطاني بهماني (Bahmani) في وسط الهند، (1347-1528) قتل مئات الالاف من الهندوس. حيث كان يضع ارقاما محددة لعدد الضحايا الذي يجب قتلهم كعقوبات جماعية ضد الهندوس، هذا مع انه كان من قادة الدرجة الثالثة من قادة العائلة الحاكمة في المقاطعة. (وإذا كان قادة الدرجة الثالثة تملك الصلاحيات لارتكاب هذا الكم من الجرائم، فكم هي جرائم قادة الدرجة الاولى؟)
المذابح الرئيسية جرت في اثناء غزوات السفاح محمود الغزناوي (Mahmud Ghaznavi) التي جرت حوالي عام 1000، وخلال الغزوات الاولى لاحتلال شمال الهند تحت قيادة محمد غوري وامرائه (Mohammed Ghori, 1192 ff)، وخلال فترة حكم سلطنة ديلهي (1206-1526)".

في كتابه المسمى " نكران الهند""Negation in India" يقول ايضا:
"المحتلون المسلمين، حتى القرن السادس عشر، كانوا يشكلون صراع بين الموت والحياة للهندوس. مدن برمتها اختفت، جرى احراقها وجرى ذبح سكانها، بحيث ان مئات الالاف جرى قتلهم في كل حملة تدمير، وارقام مشابهة جرى نقلهم كسبايا وعبيد.
غازي كان يبني هضبات من جماجم الهندوس، بالمعنى الحرفي للكلمة. احد الامثلة الفاضحة على ذلك ماجرى عام 1000 في منطقة في افغانستان لازالت حتى اليوم تسمى (hindu Kush) وتعني مذبحة الهندوس".

Will Durant, في كتابه " قصة الحضارات: ميراثنا الشرقي" (The Story of Civilisation: Our Oriental arv, 1935) يقول في الصفحة 459:"الاحتلال المحمدي للهند، على الارجح، هو الاكثر دموية في التاريخ.
حتى المؤرخين المسلمين،وثقوا، بالكثير من الاعتزاز والفرح، تفاصيل لحظات مجازر ذبح الهندوس الجماعي، وطقوس الاعتناق الجماعي للاسلام وكيفية سوق النساء والاطفال الى السبي وقوافل العبيد السائرة الى اسواق النخاسة وتفاصيل تدمير المعابد من قبل جنود جيش الاسلام في القرن 800 الى 1700 ميلادي. ملايين الهندوس جرى اجبارهم على التحول الى الاسلام تحت تهديد السيف في تلك الفترة".

في كتاب " كتابة تاريخ الهند" للكاتب فرانكويس غوايتر (1996) ." (Francois Gautier Rewriting Indian History ) كتب يقول:
"المجازر التي قامت بها السلطات الاسلامية في الهند لامثيل لها في التاريخ، أكبر من الهلوكيست واكبر من مجازر الارمن او مجازر الاسبان والبرتغال ضد الهنود الحمر".

كتب رايتر فيرنارد في كتاب تاريخ الحضارات
(Writer Fernand, History of Civilisation, 1995)
:" الادارة الاسلامية للهند كانت مثل تجربة استعمارية، عنيفة للغاية. المسلمين لم يكن باستطاعتهم ابقاء ادارتهم للبلاد بدون ارهاب ممنهج. الوحشية كانت هي القاعدة: التمير والاحراق والقتل الجماعي والتقطيع والصلب والتعذيب بطرق مستحدثة. المعابد الهندوسية دمرت ليقوم مكانها مساجد. واحيانا كانت تحدث تحولات الى الاسلام بالقوة. وإذا قامت انتفاضات يجري قمعها بالقوة على الفور وبدون رحمة بحيث أن المنازل تحرق والقرى تسوى بالارض والرجال تذبح والنساء تسبى".


الكاتب آلان انيلو
(Alain Daniélou, Histoire de l Inde )
يقول :" منذ اللحظة التي وصل المسلمون فيها، حوالي 632 ميلادي، تاريخ الهند اصبح لون واحد من القتل والمجازر والتدمير. جرى ذلك كالعادة تحت حجة الجهاد المقدس من اجل الله، الواحد الاحد، بما يتيح للبربر تدمير حضارات برمتها وابادة اعراق".

عرفان حسين في مقالته: شياطين الماضي
(Irfan Hussain, “Demons from the Past”)
يشير قائلا: وعلى الرغم من ان الاحداث التاريخية يجب الحكم عليها على خلفية ممارسات زمنها لايمكن النفي انه وبالرغم من دموية ذلك العصر، لم يجري ابداء اي نوع من الرحمة للهندوس الذين صادف حظهم التعيس انهم تواجدوا في طريق الغزاة العرب عند احتلال السند وجنوب البنجاب او اسيا الوسطى، القادمون من أفغانستان....
الابطال المسلمون، الذين تصور شخصياتهم بعظمة كبيرة في كتب تاريخنا ، ارتكبوا جرائم بشعة. محمود غزنوي ( معروف ايضا باسم محمود زابلي واسم ابو القاسم محمود بن سبكتكين، 971-1030)، قطب الدين ايباك، بالبان، محمد بن قاسم، والسلطان محمد بن طغلق
(Mahmud of Ghazni, Qutb-ud-Din Aibak, Balban, Mohammed bin Qasim, and Sultan Mohammad bin Tughlaq)
جميعهم ايديهم ملوثة بالدماء وكل هذه السنوات التي مضت لاتكفي لغسل هذه الدماء. من زاوية نظر الهندوس، احتلال المسلمين لاراضيهم كانت كارثة".


ذكر عماد الدين الهمذاني ان احد امراء خراسان قتل في مدة قليلة " اكثر من مئة الف من الباطنية وبنى من رؤسهم بالري منارا اذن عليه المؤذنون (تاريخ دولة آل سلجوق، ص 174)
وورد في كتاب ابي منصور البغدادي "ان محمود بن سبكتكين سلطان غزنا المشهور " قتل في مدينة ملطان من ارض الهند الالوف وقطع ايدي الف منهم" الفرق، ص 277. (الحركات الفكرية في الاسلام، بندلي جوزي، ص 156).
ولذلك ليس من الغريب ان اسماء قادة الفتح الاسلامي في اسيا الهندية تذكر في كتب الهند بنفس الاحتقار التي نذكر فيها قادة سفاحون مثل جنكيز خان وتيمورلنك السفاح، على الرغم من ان تيمورلنك هو قائد مسلم..

المصادر
biggest-holocaust-world-historywhitewashed-history
Muslims Invade India
hindi-kouch-le-genocide-de-80-millions-dindiens
Negationism and the Muslim Conquests








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - جرائم مخزية
سمير ( 2015 / 12 / 23 - 04:56 )
فعلا يا استاذنا الكريم انها جرائم مخزية , وبالاحرى , وانت انسان مثقف وعلماني, ان تتذكر الجرائم التي ارتكبها احبتنا, واقولها احبتنا, الاكراد المسلمون بحق اخوتهم في الاضطهاد والوطن والانسانية. (المسيحيون) . لقد اكتفى الوحوش باصدار (الفرمان) ومع الاسف نفذه اهلنا الاكراد بحقنا. قولوها مرة وبشجاعة: لقد ارتكبنا ابشع الجرائم بحقكم اخوتنا المسيحيين وآن لنا ان نعتذر . لاشيء شخصي . احترامي


2 - عن اي قوة روحية يتكلمون ؟؟
فهد لعنزي ـ السعودية ( 2015 / 12 / 23 - 04:56 )
هل هي قوة روحية ام هي قوة قتالية؟؟. الجواب هي قوة قتالية ولا ينكرها الا من زاغ عن الحق. دعى محمد في مكة ثلاث سنوات سرية وعشر سنوات علنية ولم يؤمن به الا شرذمة قليلة وبعد الهجرة الى يثرب واشتداد الشوكة بتكوين محاربين بالاغرآءآت من اسلاب وسبايا كانت كلمة الفصل النطق بالشهادتين او البتر ومن لا يصدق فلينظر الى راية التوحيد السعودية والسيف المرسوم عليها فهي العلامة التي لم يطرا عليها اي زيف.اخي الكريم: اذا كنا نحن العرب ولمدة 14 قرنا لا زلنا نجادل بعضنا بعضا في تفسير الآيات والاحاديث وكل له رايه بسبب مطاطية اللغة وهذا الجدال هو سبب تشتت المسلمين والاقتتال بيتهم فما عسى ان يكون فهم البنغالي والباكستاني والافغاني والفارسي وغيرهم من الاعاجم غير التلقين ـ والاعتماد على تفاسير العرب ـ من الصغر ومن شب على شيء شاب عليه.لقد كتب الاخ عبد الله مطلق القحطاني مقالا بعنوان:رجس فجور فسق ! نحتاج لجواب! : تحت الرابط الآتي:
http://www.ssrcaw.org/ar/show.art.asp?aid=431379
وكان لنا تعليق على احد المعلقين بعنوان:( متى ينقطع الرسن يا سيف بن ذي يزن؟؟؟) تحت رقم 10 وهو رد على حجية الاستدلال بـ عدد المسلمين


3 - هل دخلوا أفواجاً أفواجا بالسيف أم بالقناعة ؟
الحكيم البابلي ( 2015 / 12 / 23 - 05:23 )
الأخ طريف سردست .. تحية
لم أقرأ لك منذ مدة طويلة، أهلاً بعودتك، كتاباتك تنويرية دائماً
واحدة من الأفكار الشيطانية التي إستعملها الغزاة، وأولهم المسلمين، هي إجبار بقية الشعوب على إعتناق الإسلام، حتى ولو إكراهاً وعلى مضض، وبعد جيل أو جيلين سيكون نسل هؤلاء الناس مسلمين بالوراثة، وبفناء الجيل الأول الذي أسلَمَ صاغراً، يكون الجيل الثاني مسلماً بدون أي إكراه !، وهكذا … خلال جيلين تصبح تلك البلاد الموطوءة مسلمة إلى يوم القيامة
بدأت عملية تعرية الإسلام من الصور الجميلة التي أضفاها على نفسه، منذ بداية ظهور التكنلوجيا والأنترنيت ووسائل التواصل الإجتماعي، ولم يعد تأريخهم الدموي خافياً على أحد، وتم نشر غسيلهم الوسخ في كل مكان وعلانية مما دعاهم للجوء إلى الإرهاب المُعاصر كردة فعل
الشيء الوحيد الذي لم ولن أفهمه هو: كيف يبقى بعض المتنورين على إسلامهم رغم معرفتهم بالضبط دموية هذه الإيدلوجيا المجنونة التي يسمونها إسلام !!؟
أعتقدك تعرف يقيناً أن الإسلام لو لم يعتمد منذ بداياته على القتل والقسر والإكراه والإستئصال لمن يرفضه لما كان عبر حدود الصحراء

عيد ميلاد سعيد وسنة مباركة لكل الطيبين
طلعت ميشو


4 - كما بفي المتنورين اليهود والمسيح علي ديانتهم
عبد الحكيم عثمان ( 2015 / 12 / 23 - 10:31 )
اذا اردنا ان نفتح ملفات الاجرام والابادات الجماعية- فاكيد سيحصد المرتبة الاولى اتباع موسى ويسو
ولكن المستغرب رغم كل تاريخهم الاسود بقي المتنورين اتباع موسى واتباع يسوع على دياتهم
والرب عجيب
فلاتستغرب اخي الحكيم البابلي على بقاء المسلمين المتنورين على اسلامهم
لكم التحية


5 - إرجع إلى الأصل وقارن الفارق بين المسيح ومحمد
الحكيم البابلي ( 2015 / 12 / 23 - 13:56 )
من بعد أذن الكاتب
أخي الكريم عبد الحكيم عثمان .. تحية
مرة أخرى نعود إلى الحوار العقيم الذي لم ولن تفهموه يا أيها الذين تصجقون أكاذيب الإسلام رغم إرهابه ووقوفه دائماً ضد حرية البشر حتى المسلم الذي لا يؤمن بالإرهاب
وكما قلنا آلاف المرات، لا تُخفوا رؤوسكم في رمال صحراء فكركم، حاولوا مواجهة الحقيقة ولو مرة، وهي تكمن في جواب السؤال التالي: هل بشر المسيح بنفس الإرهاب الذي بشر به محمد !؟
وحتماً ستعود القهقري وتجيبني من خلال نفس الجواب الذي (تُقشمرون) به أنفسكم وليس غيركم، وهو أن المسيحيين قتلوا وسبوا وأرهبوا عبر كل تأريخهم، وهنا المطب الأكبر في عدم تفريقكم بين المسيح وتعاليمه وبين ما أقدم عليه بعض الذين إدعوا المسيحية عبر التأريخ لكنهم لم يُطبقوا تعاليم المسيح
لستُ من المؤمنين بأي دين، لكني أملك نعمة التمييز، ولهذا يستفز إنسانيتي المسلم الأصولي الذي أغلق مخه ونام على كونكريت ثوابته ورفض حتى أن يُعيد النظر في سقف ثقافته ومعلوماته والأهم منهما سقف أخلاقه ونزاهته
صدقني لستُ أُحاول التطاول عليك، فأنت رغم تخشبك دينياً رجل مُسالم، لكنك ضحية كغيرك، ولهذا تستحي وتتستر وتدافع عن معايب إسلامك
طلعت ميشو


6 - سيد سمير
احمد الجندي ( 2017 / 10 / 11 - 08:12 )
علا يا استاذنا الكريم انها جرائم مخزية , وبالاحرى , وانت انسان مثقف وعلماني, ان تتذكر الجرائم التي ارتكبها احبتنا, واقولها احبتنا, الاكراد المسلمون بحق اخوتهم في الاضطهاد والوطن والانسانية. (المسيحيون) . لقد اكتفى الوحوش باصدار (الفرمان) ومع الاسف نفذه اهلنا الاكراد بحقنا. قولوها مرة وبشجاعة: لقد ارتكبنا ابشع الجرائم بحقكم اخوتنا المسيحيين وآن لنا ان نعتذر . لاشيء شخصي . احترامي
لو كان فعلا المسيحين تعرضوا لاسوا الجرائم من اول ظهور الاسلام لما كانوا موجودين اليوم
ام نسيت 1400 سنة على حكمكم
يعني بالعامية 200 سنة اضطهاد تخفيك
400 سنة اضطهاد خلص بتبطل موجود
1400 سنة اضطهاد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ وتبقى مودوا وباعداج مليونية وكنائس واراضي واصوات مرتفعة
اذن توقفوا عن العيش في الوهم رجاء
علا يا استاذنا الكريم انها جرائم مخزية , وبالاحرى , وانت انسان مثقف وعلماني, ان تتذكر الجرائم التي ارتكبها احبتنا, واقولها احبتنا, الاكراد المسلمون بحق اخوتهم في الاضطهاد والوطن والانسانية. (المسيحيون) . لقد اكتفى الوحوش باصدار (الفرمان) ومع الاسف نفذه اهلنا الاكراد بحقنا. قولوها مرة وبشجاعة: لقد ارتكبنا ابشع الجرائم

اخر الافلام

.. تعرف على أبرز تطورات صواريخ المقاومة الفلسطينية


.. القسام تعلن إطلاق 130 صاروخا تجاه بلدات إسرائيلية


.. -حلوا عن صدورنا-.. الرئيس الفلسطيني يوجه رسالة إلى أمريكا و




.. جذور أزمة حي الشيخ جراح في القدس بين الفلسطينيين والإسرائيلي


.. واشنطن تعلن مراجعة قرار انسحابها من اتفاقية -الأجواء المفتوح