الحوار المتمدن - موبايل


الكوميديا العراقية

صادق الريكان

2016 / 1 / 6
المجتمع المدني


يقولون قديماً : الكوميديا عبارة عن مجهر يجسم العيوب و النقائض الاجتماعية، و هي ناقد موضوعي يهاجم الخطأ دون اعتبار

لذا فإن الكوميديا تعتبر فن النقد بالدرجة الأولى، الكوميديا فكاهة ونقد ، استمتاع وتفكير، والكثير من التناقضات معاً لتكوين أسلوب آخر أكثر سلاسة وجاذبية لمخاطبة الناس، خصوصاً اذا كان الوضع السائد مثل هذا الذي نحن فيه، فلا سلاح نملك سوى "السخرية" من هذا الواقع


فانا من ذلك الجيل الذي لم يشهد فن الكوميديا ابداً، من ذلك الجيل الذي عرف الكوميديا بصورتها الهشة، التي لا تتعدى نمط البذائة، لم اشاهد من الكوميديا سوى اجساد راقصات او اشباه ممثلات يغوَن بها عقول الناس، وممثلين اكاد اتقيأ من قلة ذوقهم، ومواد لاتمت للواقع بصلة سوى صراخ ورقص، وبهذه المواد تكونت لدى اغلبنا فكرة على ان الكوميديا هي مهنة وليس فن ؟!

إلا ان برنامج "ولاية بطيخ" سرق مني هذا الانطباع السيء عن الكوميديا العراقية، بمصداقية الطرح، واسلوب النقد بطريقة تسرق منك النكد مرغماً، والاهم من هذا كله هو ان كادر العمل جُله من الشباب، وجوه جديدة مليئة بالطاقه والابداع، غير تلك الوجوه "العتيگه" التي لازمت الشاشات والمسارح لاكثر من عقدين؟

فتحية حب لكادر هذا البرنامج








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. رئيسة لجنة حقوق الإنسان بالبرلمان الأوروبي: يجب وقف انتهاكات


.. وسط غضب السوريين وصراعهم مع المجاعة.. ضريبة البيوع العقارية


.. Violent Police Repression During Columbian Protests




.. محمد كلش: رغم كل القرارات والإجراءات للحد من الهجرة غير الشر


.. توجه كثير من اللاجئين في ألمانيا للعمل في قطاع التمريض