الحوار المتمدن - موبايل


الطائفية والعقل لا يجتمعان

عدنان عاكف

2016 / 10 / 26
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


الطائفية و العقل لا يجتمعان !

يبدأ الأستاذ صلاح يوسف مقالته " الشمس لا تأتي بل الأرض تدور " المنشورة على موقع الحوار المتمدن في 26 -10 - 2016 على الشكل التالي :
هذا هو الأسبوع الثالث بقيام موقع فيسبوك بحظري من النشر وكذلك ( دون أي مبرر ) حظري من استخدام الرسائل. السبب هو منشور كما أوضح فيسبوك وهذا نصه:
(( لا يهتم المسلمون بالتربية والتعليم ولا بالنظافة التي لا علاقة لها بالإيمان، بل يهتمون بالتهام الطعام ونكاح النساء من أجل التكاثر .. يتباهون بالتكاثر كما أوصاهم النبي محمد، علماً بأن غريزة التكاثر موجودة في جميع الكائنات الحية كالجرذان والحشرات )).
وقد اختتم مقالته على النحو التالي :
"
ما لم يتخلص المسلمون من عقيدتهم القديمة ( المقصود هو الإسلام )، فسيظلون غارقون في ظلام القرآن وسوف يستمر غياب العقل ومنظومة القيم الإنسانية وسوف يستمر انعقاد السيادة للدجل والشعوذة والوهم وبالتالي استمرار التخلف والهزيمة الحضارية !!!

بما اني انتمي الى هذه المجموعة الحيوانية، من الجرذان والحشرات أجد نفسي مضطرا الى القول لو ان السيد الكاتب كان يتمتع بالحد الأدنى من القيم الأخلاقية التي تتمتع بها أحقر انواع الجرذان والحشرات لسعى جاهدا ان يستخدم رأسه في التفكير بدل ان يستخدم مؤخرته.
لا شك يا صديقي ان القائمين على موقع فيسبوك ينتمون الى تنظيم داعش الإرهابي او من أتباع القاعدة، وليس من المستبعد انهم من تنظيم اسلامي سري عنصري طائفي معادي لجميع الأديان باستثناء الإسلام..
من هم هؤلاء الذين لا هم لهم سوى التهام الطعام؟ التقارير الدولية تشير الى ان أكثر من 161 مليون انسان في العالم الاسلامي يعانون من سوء التغذية؟ ألم تسمع بنسبة الجياع وعدد الأميين والمشاكل الصية ونسبة الوفيات؟ أم ان هذه القضايا والمشاكل لا تدخل ضمن اهتمامات سيادتكم الموقرة ايها المفكر الانساني الكبير!
ينهي الكاتب مقالته بالفقرة التالية:

(( الله هو الذي يأتي بالشمس من المشرق، فهل يستطيع إنسان أن يأتي بها من المغرب ؟؟! ))، والحقيقة أن هذه المقولة خادعة، ذلك أن الشمس هي مركز المجموعة الشمسية وهي ثابتة بالنسبة للأرض. الشمس لا تأتي وإنما الأرض هي التي تدور !!!!

لو استبدلنا كلمة " الله " بكلمة " الرب " لعادت الفقرة أعلاه الى أصحابها الحقيقيين ، الذين نقلت عنهم. وأصحابها هم المسيحيون.. هل بوسع الكاتب العبقري ان يخبرنا لماذا حُكم واضطهد غاليلو، من قبل الكنيسة والقضاء ولم تتم تبرئته من التهم الموجهة اليه إلا قبل سنوات؟ يتباها الكاتب بمعرفته العلمية ليخبرنا بان الأرض هي التي تدور حول الشمس.. لقد بقية الأرض مسطحة بنظر الأوربيين حتى كورها كوبيرنيكوس وغاليلو وغيرهم من العلماء الرواد..
ولا يسعني في النهاية إلا ان اقول: بالرغم من اني شخصت مقالاتك ومواقفك من الاسلام كما ورد في وصف الفيسبوك لكني لست مع منع اي كاتب من التعبير عن أفكاره، حتى وان كانت تفوح منها رائحة طائفية نتنة!!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - صلاح يوسف, جريده بيلد
د.قاسم الجلبي ( 2016 / 10 / 27 - 12:22 )
الكاتب صلاح يوسف, كاتبا مرموقا متنورا يدين الطائفيه حسب قراءتي له , المسلمون اكثرهم هواة جنس مولعون به حتى الثمالة كما يقال وشرهون في الآكل حتى التخمه وبعضهم خداعون ماكرون و أؤكد هذا حيث نشرت جرية بيلد الآلمانية قبل ايام ان لاجئا سوريا يكلف خزينة الدولة الآلمانية 33الف دولا شهريا وما يعادل 30 الف يورو, لآنه متزوج من اربع زيجات وله 22طفلا, هذا نموذج حي عل بعض المسلمون لهم هواس الزواج وشراهة الآكل , ان الشريعة الآسلامية تسمح بالزواج ب 4 نساء, ماعدا زواج المتعه والميسار الخ من هذه الترهات, وهذه الحقائق تؤكد صحة ما اكتبه السيد صلاح يوسف, مع التقدير

اخر الافلام

.. الشريعة والحياة - محمد النابلسي: الابتلاء مفهوم محايد وعلى ا


.. قناة الانسان


.. الإمام الطيب الأمة الإسلامية مسؤولة عن قيادة الإنسانية وتصحي




.. الإسلام دين سلام وتعاون وتسامح ورحمة متبادلة بين الناس ??


.. القباب المتحركة، معلم من الجمال يعلو المسجد النبوي الشريف