الحوار المتمدن - موبايل


تقاذف الخونة المسؤولية عن بيع خور عبدالله لآل الصباح ما هو إلا ذر الرماد في العيون

التيار اليساري الوطني العراقي

2017 / 1 / 30
الثورات والانتفاضات الجماهيرية


تقاذف الخونة المسؤولية عن بيع خور عبدالله لآل الصباح ما هو إلا ذر الرماد في العيون

بلا رتوش-صباح زيارة الموسوي:تقاذف الخونة المسؤولية عن بيع خور عبدالله لآل الصباح ما هو إلا ذر الرماد في العيون

بدءا،لابد من تذكير ال الصباح بأن استهتارهم بالعراق وشعبه،هو استهتار الجبناء،ويقينا بأنهم سيدفعون الثمن غاليا.

إنهم يكررون ذات اللعبة المستهترة التي لعبوها مع سيدهم المقبور صدام حسين،حين ورطوه ودعموه في حربه الأمريكية ضد إيران، واستغلوا هزيمته لسرقة النفط العراقي،فكان ما كان.

اليوم، وبعد ان عقدوا الصفقات السرية مع عصابات 9 نيسان 2003، على حساب الأرض والمياه والثروات العراقية،عليهم ان يدفعوا الثمن مرة واحدة والى الابد.

أما الحثالات من العملاء والخونة واللصوص من أمثال نوري المالكي وهادي العامري وحيدر العبادي وعمار عبد العزيز وإبراهيم الجعفري،فيعلمون علم اليقين بالصفقة، لإن العميل هوشيار زيباري هو من قبض رشوة الصفقة بموافقتهم.

يتوهم الساقطون الذين يتاجرون بالحشد الشعبي مثل نوري المالكي وهادي العامري،بان استغلالهم لتضحيات المقاتلين الأبطال ستغطي على خيانتهم.

فالجميع يعلم علم اليقين،بمن فيهم الفقراء أبطال الحشد الشعبي،من ان نوري وهادي يشاركون في الحشد بأوامر إيرانية،ولو امرتهم إيران بالقتال إلى جانب الدواعش لانصاعوا لاوامرها.فوجودهم ضمن الحشد الشعبي لاغراض ومصالح سياسية شخصية.

والا كيف يمكن لمن يفرط بأرض ومياه وثروات العراق ان يكون وطنيا.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. إسرائيل تستخدم الدرونز لإلقاء الغاز المسيل على متظاهرين فلسط


.. دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار م


.. دايالوك لا للحرب بين اسرائيل وحماس




.. السودان.. الجيش يسلم تقريرا عن مقتل متظاهرين


.. حصيلة أسبوع من التصعيد بين الفصائل الفلسطينية والجيش الإسرائ