الحوار المتمدن - موبايل


حيتان نظام 9 نيسان 2003 يقرون بنهايته ويتوهمون نفخ الحياة في الجثة الهامدة

التيار اليساري الوطني العراقي

2017 / 2 / 1
الثورات والانتفاضات الجماهيرية


حيتان نظام 9 نيسان 2003 يقرون بنهايته ويتوهمون نفخ الحياة في الجثة الهامدة

رتوش -صباح زيارة الموسوي : حيتان نظام 9 نيسان 2003 يقرون بنهايته ويتوهمون نفخ الحياة في الجثة الهامدة

يتبارى رؤوس السلطة التابعة الفاسدة ، من أجل الحصول على الأسبقية في إعلان موت نظام الدبابة الأمريكية الديمقراطية.

شريطة أن يقترن الإعلان ، أي إعلان الوفاة ، بإعادة إنتاج ذات النفايات ،أي ، حثالآت مجلس الحكم البريميري والملتحقون بهم ،تحت عناوين جديدة.

فعمار عبد العزيز محسن يريده إعلان الوفاة تحت عنوان "التسوية التأريخية "وقد تصاعد زعيقه المرتجف رعبا وهو يزعق بالشعارات المزيفة عن الوطنية والاستقلالية والكرامة والنزاهة ، في خطاب يجمع بين الإستهتار بوعي الناس والرعب من المصير المحتوم ، الإعدام سحلا من الجادرية.

علاوي يريده إعلان وفاة مقترن بشعار "والله ما ادري شصار " فيقول العملية السياسية إنتهت! ولازم نبني عملية جديدة ، وكأن الشعب العراقي حقل تجارب لامثاله من العملاء والخونة.

برهم صالح يقر بأن نظام 9 نيسان انتهى والشعب العراقي هو من دفع الثمن في الأرواح وآلاموال والأرض والعرض ، مما يستوجب أن نجلس ونتحاور ونبني عملية سياسية جديدة تليق بالعراقيين.
يعني لو العب لو اخرب الملعب ، فبعد 14 عام من الكوارث التي يعددها برهم صالح بشطارة الإحصائي المتخصص ، يرى وهو الذي يضع قدم عند حزبه حزب الطالباني وقدم عند حزب البارزاني ، أن حثالات مجلس بريمير خم أنفسهم من ينتظره الشعب العراقي لإنقاذه.

أما النكرة نوري المالكي ووجه العملة ذاتها الآخر ، العميل مسعور بارزاني، عملة العمالة والنهب والاستهتار ، فيزعقان ليل نهار ، زعيقا شخصيا مصحوب بفرق إعلامية فضائية والكترونية وصحفية وهتافة الطائفية والعنصرية ، بأنهما وحدهما ولا غيرهما مطلقا من يمثل الشعب العراقي بما فيه الأكراد العراقيين.
ولا خلاص للعراق إلا بعودة صاحب "ما ننطيها " ..
ولا خلاص للشعب الكردي إلا بدكتاتورية اربيل البارزانية. ..

يردد بقية الشلة العميلة من امثال ابراهيم الجعفري وموفق الربيعي وعادل عبد المهدي واليعقوبي صاحب حزب الرذيلة الخطاب الصفيق ذاته .

فعلى ما يبدو أنهم يقارنون أنفسهم بحكم البعثي العميل صدام حسين الذي حكم العراق لمدة ربع قرن فيتوهمون إستكمال ال 14 سنة من العمالة والخيانة والقتل والنهب حتى الربع قرن. ..

يفوتهم أن العراق المسممة أرضه وسماؤه ومياهه بمخلفات النظام البعثي الفاشي المقبور وبنفايات عصابات 9 نيسان ،لم يعد يتحمل هذا الكم من الحروب والحصار والدمار والقتل والنهب ، ولم يعد بمقدور الشعب العراقي التنفس في هذا الجو المسموم الملوث .

ولا خيار أمام الشعب للخلاص سوى خيار الثورة الشعبية .

أما مصير هؤلاء العملاء مصير من استهتر بالشعب العراقي وقدرته على الصبر وكظم الغيض. .

ألم يكن مصير العميل نوري السعيد السحل ؟

ألم يكن مصير المتخلف عبد السلام عارف ( صعد لحم نزل فحم )..؟

ألم يكن مصير الارعن صدام حسين الشنق ؟

فأي مصير ينتظركم أيها العملاء والخونة ؟

الجواب برسم الشعب العراقي. .!!

تحذير : إلى أصحاب القلوب الرقيقة التي تتبكى على مشهد سحل شعب غاضب ثائر للعميل نوري السعيد.تجنبوا الإطلاع على هذه الصور. .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. إسرائيل تستخدم الدرونز لإلقاء الغاز المسيل على متظاهرين فلسط


.. دور ومكانة اليسار والحركة العمالية والنقابية في تونس، حوار م


.. دايالوك لا للحرب بين اسرائيل وحماس




.. السودان.. الجيش يسلم تقريرا عن مقتل متظاهرين


.. حصيلة أسبوع من التصعيد بين الفصائل الفلسطينية والجيش الإسرائ