الحوار المتمدن - موبايل


وحدة قوى اليسار تتطلب خطوة مبدئية شجاعة واضحة (1)

التيار اليساري الوطني العراقي

2017 / 5 / 6
التحزب والتنظيم , الحوار , التفاعل و اقرار السياسات في الاحزاب والمنظمات اليسارية والديمقراطية


وحدة قوى اليسار تتطلب خطوة مبدئية شجاعة واضحة (1)


قصارى القول اليساري - صباح زيارة الموسوي : وحدة قوى اليسار تتطلب خطوة مبدئية شجاعة واضحة (1)

كثر الحديث في هذه الأيام عن ضرورة وحدة القوى اليسارية العراقية ، علما أنها دعوة لاقت الصد والرفض على مدى عقد من الزمان.

أما اليوم ، وبسبب توفر الظرف الموضوعي المتمثل بدرجة أساسية في وصول نظام 9 نيسان 2003 إلى حافة الإنهيار بعد التدمير الشامل للبلد ووصول الشعب العراقي إلى لحظة الرفض التام للاستمرار في الوضع الراهن.

فإن جميع القوى الشيوعية واليسارية بمن فيها المتورطة في العملية السياسية البريمرية ، أي ، الحزب الشيوعي العراقي، لم يعد بوسعها تجاوز الدعوة الراهنة لوحدة القوى اليسارية.

من جهتنا كنا ولا نزال في طليعة الداعين والمناضلين قولا وفعلا من أجل إقامة أوسع تحالف يساري ووطني ديمقراطي.

وتجربة كفاحنا خلال عقود الكفاح ضد النظام البعثي الفاشي حتى اللحظة الراهنة ...

منذ تأسيس منظمة سلام عادل في الحزب الشيوعي العراقي بتأريخ 8 تموز 1979 في بغداد للتصدي للحملة البعثية الفاشية ضد الشيوعيين العراقيين ، عندما هربت - غادرت قيادة عزيز محمد العراق وتركت قواعد وكوادر وجماهير الحزب للتصفية والاعتقال والمطاردة لتنفذ بجلدها من غضب " كاسترو العراق " وتوجيه. .." دبر نفسك رفيق "...!!

وكانت مسألة وحدة اليسار قد شهدت محاولات جدية أبرزها. .

× تشكيل لجنة الاحزاب والقوى الماركسية عام 2009 والتي شاركنا فيها تحت اسم منظمة سلام عادل وضمت إتحاد الشيوعيين في العراق والحزب الشيوعي العراقي -تصحيح المسار وشخصيات يسارية مستقلة .

والتي انتهت تجربتها بتصدع كتلة تصحيح المسار. وحافظ اتحاد الشيوعيين في العراق ومنظمة سلام عادل التي تحولت إلى التيار اليساري، على التشاور والتعاون.

×تشكيل التيار اليساري الوطني العراقي من منظمة سلام عادل ومجموعة جريدة إتحاد الشعب وشخصيات يسارية مقيمة في المهجر .
الإتفاق في اللقاء اليساري العربي الأول - بيروت .22-23/.تشرين الأول /2010 بين ممثل التيار اليساري الوطني العراقي وممثل الحزب الشيوعي العراقي وبرعاية الحزب الشيوعي اللبناني على فتح صفحة جديدة في العلاقة بينهما استنادا إلى الفقرة الواردة في البيان الختامي للقاء اليساري العربي حول العراق وبشكل خاص الموقف من الإحتلال ونظام المحاصصة الطائفية الاثنية الفاسد التابع. ، التي تمت بصياغة مشتركة بين ممثلي الحزب والتيار حتى قيام قيادة حميد بمؤامرة اربيل 26 / 10 / 2013 التي نسفت العلاقة الطيبة بين الطرفين .

× حوارات أواسط 2011 بين التيار اليساري الوطني العراقي والحزب الشيوعي العمالي العراقي وشخصيات نقابية عمالية أبرزها سعيد نعمة ، والتي كلفت انا شخصيا بالتفاوض مع الحزب الشيوعي العراقي ، تلك المفاوضات التي لم يتمكن الحزب إتخاذ قرار بشأن مقترح إقامة جبهة يسارية.

× تشكيل لجنة العمل اليساري العراقي المشترك في 1/شباط /2013 من التيار اليساري الوطني العراقي واتحاد الشيوعيين في العراق وحركة اليسار الديمقراطي العراقي وشخصيات يسارية في المهجر والشخصية النقابية القيادية العمالية سعيد نعمة.

× أجرت لجنة العمل اليساري العراقي المشترك مفاوضات مع التيار الديمقراطي العراقي بمبادرة من الدكتور علي الرفيعي رئيس التيار الديمقراطي وصباح زيارة الموسوي منسق التيار اليساري الوطني العراقي قبل إنتخابات 2014. .وبعد التوصل إلى إتفاق ، وتقرر نشر البلاغ الصادر في جريدتي الصباح الجديد من طرف لجنة العمل اليساري العراقي المشترك وتم النشر فعلا ، وجريدة طريق الشعب من طرف التيار الديمقراطي ، حيث تلكأ النشر، وبعد إتصالات نشرت طريق الشعب خبر مطول عن الإتفاق نسف مضمون البلاغ. ..وانتهت المحاولة بتراجع التيار الديمقراطي عن الإتفاق.
وفي آخر إجتماع تمنينا لهم الموفقية في الإنتخابات.

سأعود في القسم الثاني إلى تجربة منظمة سلام عادل في الحزب الشيوعي على صعيد التحالفات اليسارية والوطنية منذ تأسيسها في بغداد 8 تموز 1979 حتى قرار حلها عام 1993.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. دايالوك لا للحرب بين اسرائيل وحماس


.. السودان.. الجيش يسلم تقريرا عن مقتل متظاهرين


.. حصيلة أسبوع من التصعيد بين الفصائل الفلسطينية والجيش الإسرائ




.. الأمن الأردني يفرق مظاهرة كبيرة كانت تطوق السفارة الإسرائيلي


.. فيديو: اشتباكات بين متظاهرين مؤيدين لفلسطين والشرطة البريطان