الحوار المتمدن - موبايل


الى اخي مع التحية

امل كاظم الطائي
(Amal Kathem Altaay)

2017 / 11 / 22
حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات


ابن امي
تعودت ان القاها مبتسمة ممتلئة بالامل والطموح وكانها تعيش في عالم آخر غر العراق، كنت ابادرها
- ترى من اي تاتين بكل هذا الهدوء والسكينة
- قالت القناعة يا عزيزتي، القناعة كنز لا يفنى
- اي والله صدقت، تعلمت منها الكثير، كانت صبورة متانية لا تتكلم كثير ولكن ابتسامتها تعلو معالم وجهها البض الحنطي الجميل.
- الرضا يبدو على محياها دائما
- تبا ادر الى التعاون والى كل مشروع يحمل سمة انسانية تكو هي سباقة في جمع التبرعات والهبات لتوزعها على الارامل واليتامى.
- كنت اقول لها لاباس علينا التكفل بتلك العوائل على قدر استطاعتنا ولكن هؤلاء لهم حقوق ويجب المطالبة بها
- اوافقك الراي ولكن التكافل الاجتماعي مطلوب، بدلا من ان نعطي الزكاة للجهة الفلانية ولا ندري اين تذهب النقود الاولى بنا نعطيها لمن نعرفهم.
- رايك صحيح تماما.
- توفي والدها قبل بضع سنين، زرتها لتادية واجب العزاء، رايتها كما تعودت هادئة ساكنة ولكن عيونها غائرة تملأها الدموع ولاول مرة شعرت بانكسارها.
- قالت صحيح انا اليوم عمري 45 سنة لكني اليوم شعرت باليتم كاني طفل صغيرـ رغم صلابتها واعتمادها على نفسها
- قلت لها الله يخلي الوالدة واخوك، اكيد سكون عون وسند لك.
- هزت راسها بطريقة لم استطع ان افهم ما تريد قوله بهذه الايماءة
- تكررت زياتي لهم، كانت دائمة الحركة في البيت لتلبية الاحتياجات والتسوق وصيانة ما تحتاج له الدار.
- اتصلت بي صباح يوم الجمعة باكرا وقالت انقذيني
- قلت خيرا
- قالت البيت مملوء بالماء وكل السجاد مبتل نحن نعوم فوق بركة
- اخذت معي بعض المعدات وذهبت لهم، بدات بتركيب الماصة لسحب الماء بمساعدة الجيران وا خرجنا السجاد وباقي الاثاث وظلت والدتها ممددة على الاريكة
- خالة ميخالف تخيلي نحن في الحبانية مثل ايام زمان
- ضحكت وقالت ياريت على ايام زمان كنا بخير...
- بعد ان انتهينا من العمل سالتها
- اين اخوك؟
- قالت نائم في الطابق العلوي لا يابه بشئ !!!
- معقولة
- اي والله كانما عايش بفندق ونقوم على خدمته...
- لم احاول ان اضغط عليها اكثر بالكلام فليس من طبيعتي التدخل بشؤون الاخرين
- مضت اعوام نتزاور كاننا اخوات تشكو لي من صعوبة الحياة وهمومها وكنت دائما اقول لها
- هذه نتيجة من لم ترتبط وتتزوج ، كثيرة هي الفرص لغاية اليوم وانت ترفضين
- ومن يعتني بامي اليس لها حق علي
- لها حق عليك صحيح ولكن اسفة لما ساقول يوما3 تشرين الثاني 2017








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. دراما رمضان | -للموت- مسلسل لبناني يحذر من تشوهات تصيب الأسر


.. إصابة 11 إسرائيليا في أسدود وعسقلان.. والصحة الفلسطينية: است


.. دراما رمضان | -للموت- مسلسل لبناني يحذر من تشوهات تصيب الأسر




.. مجوهرات بديلة للمقبلين على الزواج.. مسن يحول العملة السورية


.. الجزيرة تحاور الفتاة المقدسية مريم التي واجهت الاعتقال بالاب