الحوار المتمدن - موبايل


أصل الكرد وفق مرويات المسلمين

صلاح زنكنه

2017 / 12 / 12
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


# أنت كردي .. إذن أنت جني #

الطوسي والحويزي والصدوق والكليني والجواهري والمجلسي والخوانساري والحليان ابن ادريس وابن سعيد .
كل هؤلاء العلماء والشيوخ من فقهاء الإسلام (ومعظمهم من أرومة فارسية)
أجمعوا في كتبهم على أن الكرد هم ...
(قوم من ذرية الجن لا ينبغي أن يخالطهم أحد ويتجنب مبايعتهم ومشاراتهم ومناكحتهم)
وأضافوا ...
(لا تنكحوا من الأكراد أحدا فإنهم جيش من الجن كشف عنهم الغطاء)
وثمة رواية أخرى بذات الفحوى أسندت إلى الإمام جعفر الصادق حين سأله أبو الربيع الشامي قائلا :
( إن عندنا قوما من الأكراد وإنهم لا يزالون يجيئون بالبيع فنخالطهم ونبايعهم ؟)
فأجابه بالقول : (يا أبا الربيع لا تخالطوهم فإن الأكراد حي من أحياء الجن كشف الله عنهم الغطاء)
جاء كل هذا وغيره من السفاهات اعتمادا على الحكاية الخرافية عن نبي سليمان التي تذهب إلى أن أصل الكرد "الأكراد" هو الجن
حسب الرواية التي تنص ...
(ذكر أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه, روى عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: الأكراد جيل الجن كشف عنهم الغطاء!
وإنما سموا الأكراد لأن سليمان عليه السلام لما غزا الهند، سبى منهم ثمانين جارية وأسكنهم جزيرة، فخرجت الجن من البحر فواقعوهن .
فحمل منهم أربعون جارية .
فأخبر سليمان بذلك فأمر بأن يخرجن من الجزيرة إلى أرض فارس، فولدن أربعين غلاماً، فلما كثروا أخذوا في الفساد وقطع الطرق .
فشكوا ذلك إلى سليمان فقال:
أكردوهم إلى الجبال ! فسموا بذلك أكراداً)
ههههههههههههههه
ترى أي منطق أهوج هذا ؟ وأي تخلف فكري ؟ وأية ضحالة وسفاهة وسذاجة ؟ أعترف بأن هؤلاء المعتوهين سبقوا دارون في نظريته
عن "أصل الأنواع" بجهل منقطع النظير ...
والله لا أشتري كلام هؤلاء الشيوخ "الخردة فروش" بخمسة قروش.











التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - الكرد شعب نبيل
عباس السماوي ( 2017 / 12 / 12 - 20:53 )
اعتقد ان السبب الاساسي الذي دفع هؤلاء الفقهاء وهم جميعا من الفرس هو صلابة موقف الاكراد وثباتهم على دينهم رغم شراسة الحملات التى شنت ضدهم ورغم استخدام وسائل الترغيب والترهيب ضدهم منذ الفتره الصفويه اذ ان الشعوب الاذريه والتركمانيه في شمال وشرق ايران قد انتشر التشيع فيها على نطاق واسع وكذلك الشعب العربي في الاحواز جنوب ايران الا ان التشيع لم يجد له موطئ قدم في مناطق كردستان ايران بشكل خاص ومناطق كردستان الكبرى بشكل عام الامر الذي دعى دهاقنة التشيع الى اطلاق تلك الاوصاف على الشعب الكردي الذي يتميز بالاصاله والفروسيه والقيم العليا والصفات الساميه ... ملاحظة جديره بالاهتمام أغلب اكبر فقهاء واساتذة اللغه العربيه وكبار علماء الاسلام هم من الاكراد ... الذين نكن لهم كل تحيه وتقدير واحترام

اخر الافلام

.. أغناهم الله .. و رسوله !! / التوبة 70 - 78/ قناة الانسان / ح


.. إسرائيل.. تصاعد التوتر بين عرب 48 واليهود


.. دعوات للسلام يطلقها عرب ويهود في مدينة الجش داخل إسرائيل




.. الشريعة والحياة - بناء الشخصية المسلمة في ضوء القرآن والسنّة


.. ثمانون عاما على حملة اعتقالات -البطاقة الخضراء- الجماعية بحق