الحوار المتمدن - موبايل


خطبة الجمعة ومطالب الخطيب للشعب في غزة

محمد سعدي حلس

2018 / 3 / 10
القضية الفلسطينية


يوم أمس الجمعة والجمعة السابقة كانت الخطبة واحدة لا تختلف عن بعضها لا بالامثلة ولا بالأحداث وكانت تتحدث عن الصبر والجوع والصمود وتحدث عن أحداث مر بها الرسول محمد صل الله عليه وسلم والصحابه رضي الله عنهم وارضاهم كيف كانوا يعانون يتضورون جوعا ويخرجون في الليالي من شدة الجوع وهنا اقول اذا كان الرسول صل الله عليه وسلم قدوة حسنة لكل المسلمين حتى في الفقر والجوع عندما كان المسلمين في هذا الزمان يربطون حجرا على بطونهم من شدة الجوع كان الرسول محمد صل الله عليه وسلم يربط حجرين لأنه اكثرهم معانا من الجوع وهو قائدهم ومعلمهم وزعيمهم وكان يعطي سائل الحاجة كل ما في بيوته حتى ولو ثلاث تمرات وثلاث أشهر لم توقد النار في بيوته للطهي ولم يقدم لضيفه غير الماء وبتسائل الشيخ لماذا الانتحار ولماذا لا تصمد اتفق معك شيخنا بأن الانتحار مرفوض ولكن لماذا لا توجه حديثك المسؤلين عن غزة بأن يكونوا قدوة حسنة للشعب والوطن لماذا مطلوب من المواطن الذي انهكته الحياة الموالي لكم والرافض لسياساتكم ان يجوعوا وأن يظل المسؤلين ينعمون بخيرات البلد لماذا هو ياكل اللحوم الطازجة والأسماك الطازجة والفواكه والخضار ويعيش في قصور وسيارات فاخرة والشعب لا يجد لا اكل ولا ماء ولا كهرباء ولا عمل وبطالة تتفشى يوما بعد يوم كالنار في الهشيم وانسداد في الأفق السياسي والاقتصادي وكل مقومات الحياة غير متوفرة وتطالب الشعب بالصمود يا شيخنا طالب القادة الحاكمة بسياسة الأمر الواقع والحاكمين المستبدين بأن يرحموا الشعب ليرحمهم من في السماء وأن لم ينصاعوا لندائاتك كن على قدر المسؤلية وخاطب الجماهير بالخروج للشوارع ليعبروا عن مطالبهم الحياتية طالب الجماهير وأبناء الشعب الفلسطيني بدل الانتحار وخسارة الدنيا والآخرة بأن ينتزعوا حقهم في العيش بكرامة من مغتصبي قوت اولاده ومحتكري السلع والذين يفرضون الضرائب الباهظة التي أثقلت كاهلهم وجه الجماهير يا شيخنا إلى الطريق الصواب بدل مطالبتك بموت الشعب جوعا وعطشا صامتا دون تحريك ساكنا
وأخيرا اطالب جماهير شعبنا بعدم اللجوء إلى الانتحار وإنهاء حياته بيده حتى لا يخسر الدنيا والآخرة وهنا اطالب الجماهير من عمال وفلاحين وكادحين وخريجين والشباب والمراة بالخروج إلى الشوارع التعبير عن مطالبكم المشروعة في العيش بكرامة وتوفير كل متطلبات الصمود دون انتقاص وتساوي الحقوق في توفير فرص عمل لكل العاطلين عن العمل وانتزاع حقوقكم بأيديكم وليكن شعارنا اولا إنهاء الانقسام وإتمام المصالحة الوطنية وتجسيد الوحدة الوطنية على ارض الواقع لما لها من انعكاسات إيجابية لتحسين واقعنا المعيشي وتوفير لقمة عيش كريمة لأطفالنا وتوفير عمل للعمال والخريجين العاطلين عن العمل عشتم وعاشت سواعدكم الجبارة








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. لماذا يريد الاتحاد الأوروبي توطيد علاقاته التجارية مع الهند؟


.. العراق.. رغم جائحة كورونا استمرار التكافل الاجتماعي في رمضان


.. مباشر.. العرض العسكري في موسكر بمنابسة الذكرى الـ76 للنصر




.. أخبار بلا سياسة | طوابير أمام مسجد كولونيا للقاح كورونا


.. صباح العربية | مجوهرات فنية للمصممة اللبنانية ندى غزال