الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


حكومة الملالي هي المتربح الاكبر من انهيار سعر الريال الايراني

صافي الياسري

2018 / 8 / 5
مواضيع وابحاث سياسية


حكومة الملالي هي المتربح الاكبر من انهيار سعر الريال الايراني
((من الصفحات المخفية للعبة الغالب والمغلوب والخاسر والربحان في عملية انهيار سعر صرف الريال بين الشعب والحكومة والنظام الايراني ورموزه القيادية _ صافي الياسري ))
حين كتبت بوست بهذا الخصوص وردتني اسئلة عديدة من الاصدقاء كيف تتربح الحكومة من انهيار سعر الريال الايراني وهي التي تعاني منه على شكل ثورات احتجاج وتظاهرات وانتفاضات في الشارع الايراني ،اجيب هنا بدليلين – الاول استنتاجي وواقعي والاخر واقعي موثق ،الاول ان من خسر لصالح الحكومة هو المودع والمستثمر في البنوك والمؤسسات المالية الحكومية سواء اكان ايراني ام من خارج ايران وبالاخص من العرب العراقيين والخليجيين ،فقد اودعوا بالدولار ،وقامت البنوك والمؤسسات المالية الايرانية بتحويل ايداعاتهم الى الريال ،وبذلك خسروا الملايين بفقدان الريال قيمته ورفض السلطات الايرانية اعادة اموال المودعين بالدولار وهكذا ربحت الحكومة اكثر من نصف قيمة اموال المودعين ،والدليل الاخر والمدهش الذي لم ينتبه له احد ،والذي جعل انهيار سعر الريال نعمة على الحكومة والنظام ونقمة على الشعب ،وعلينا ان نقتنع هنا ان ثمة فاصل وخندق وهوة واسعة بين الشعب والنظام لذلك يقع عبء المعاناة على الشعب بينما تتربح الحكومة والنظام كما ذكرت .
ففي خبر مدهش نقلته بعض المواقع الإيرانية عن صحيفة «سازندكي» الحكومية أن صرافة بنك أنصار المملوك لقوات الحرس لها احتياطي قدره 5.5 مليار يورو في دبي وهو العامل الرئيسي لارتفاع سعر الدولار في إيران.
وكتبت الصحيفة: إن صرافة يديرها بنك أنصار الذي يتعلق 60 بالمائة من أسهمه لشركات لقوات الحرس و10 بالمائة من أسهمه تتعلق بصندوق «صدا وسيما» (التلفزيون الحكومي الإيراني) عبر التعاون مع شبكة من مكاتب الصرافة، كانت العامل الرئيسي لارتفاع سعر العملة من 4500 تومان إلى 11 ألف تومان خلال الأشهر الأربعة الماضية.
فهذه الصرافة التي أخذت تحت سيطرتها عملة صناعة البتروكيماويات وعملة سائر شركات التصدير غير النفطية التي تديرها الشركات العاملة تحت إدارة قوات الحرس، عملت على الأسعار والاحتكار في ظل صمت الحكوميين وبمساعدة شبكة من مكاتب الصرافة، وربحت أكثر من 26 ألف مليار تومان فائدة ناجمة عن ارتفاع سعر الدولار والدرهم طيلة الأشهر الأربعة الماضية وجعل اقتصاد البلاد يصاب بالشلل.


** صادرات البتروكيماويات والنحاس والصلب لقوات الحرس
كتبت صحيفة سازندكي: بينما أكثر من 40 في المئة من صادرات مصانع البتروكيماويات، و 80٪ من صادرات صناعة الزنك و أكثر من 10٪ من صادرات النحاس والصلب والصناعات التعدينية تعمل تحت إدارة شركات تابعة لقوات الحرس الثوري والباسيج مثل غدير للاستثمار، وهولدينغ بارسان، وتنمية معدن الزنك و..؛ تعمل صرافة بنك أنصار على الاحتكار ورفع سعر الدولار حيث تشير الأوراق المالية المقدمة في موقع كدال لمنظمة البورصة كان لها أكثر من 85 ألف مليار ريال عوائد من بيع العملة وأن الرصيد المحتكر للعملة في هذه الصرافة في نهاية العام 96 الإيراني (22 مارس 2017) قد زاد خمسة مرات مقارنة بالعام السابق.
** 5-5 مليار يورو احتياطي في دبي
وكتبت صحيفة سازندكي: في الوقت الذي قد جعل ارتفاع سعر العملة الأجنبية، البلاد واقتصاده مشلولا فان هذه الصرافة قد وفرت أكثر من 5.5 مليار يورو في دبي ، وهي تنتظر زيادة أكثر.
مع هذه العملية في الاضطراب الاقتصادي والعمل على رفع سعر الدولار والضغط على الحكومة لرفع سعر العملة في السوق الثانوية من قبل الصرافة المتعلقة ببنك أنصار العامل تحت ادارة قوات الحرس والشركات التابعة لبنك مهر اقتصاد للبسيج؛ يتبين أن التوجه والموقف من قائد قوات الحرس ضد رغبات ترامب للتفاوض مع القادة الإيرانيين، كان بهدف الخوف من بدء المفاوضات وتساقط سعر العملة وفقدان فرصة التربح بمبلغ 30 ألف مليار تومان لقادة أخذوا كل اقتصاد البلاد رهينة بيدهم.
ان أسباب دفع الإذاعة والتلفزيون وعدم الكشف عن المحتكرين والعاملين الرئيسيين لرفع أسعار العملة والتخطيط لصرف أذهان الناس إلى برامج تافهة ومضللة، هي بسبب تورط التلفزيون والإذاعة في ارتفاع الأسعار لأن 10 في المئة من أسهم بنك أنصار وصرافة البنك يتعلق بصندوق التقاعد للاذاعة والتلفزيون حيث حصل من خلاله على فوائد كبيرة بسبب ارتفاع سعر العملة. وهي تعمل في افشال البرامج الاقتصادية للحكومة واستمرار عملية التربح المنظمة.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. بلينكن يؤكد ضرورة خفض التصعيد بين الفلسطينيين والإسرائيليين


.. آلاف من طيور الزرزور تطير بحركات متناغمة في سماء بلدة بريطان




.. وزير خارجية أوكرانيا: جيشنا سيتسلم دفعة أولى تضم عشرات الدبا


.. لافروف: قيادة العملية العسكرية الخاصة تتخذ الإجراءات اللازمة




.. تطورات ميدانية ومعارك شرسة بين القوات الروسية والأوكرانية