الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


حقيقة طائرة الكوثر الايرانيه

صافي الياسري

2018 / 8 / 22
مواضيع وابحاث سياسية


حقيقة طائرة الكوثر الايرانيه
صافي الياسري
ما نعرفه عن النظام الايراني ورموزه من الملالي الكبار والصغار وعموم مسؤوليه ،هو تحليل الكذب مهما كان نوعه ومهما ارتفعت درجة خطورته ومساسه بكيان وسمعة الدولة الايرانية،هو حلال كما قال خميني الدجال ما دام يحمي ويخدم ولاية الفقيه ،هذا التحليل مصدره راس الافعى الاولى الدجال خميني اذن ،وقد شهدنا الوانا كثيرة منه واخرها ما تصالح الملالي الكاذبون على تسميته بطائرة الكوثر المقاتلة ايرانية الصنع مائة بالمائه ،ولنذهب الى التفاصيل :
قالت إيران الثلاثاء إنها ستطور قدراتها العسكرية وكشفت عن مقاتلة جديدة محلية الصنع وسط توتر متزايد مع الولايات المتحدة ومنافسين إقليميين بسبب صراعات الشرق الأوسط.

وقال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن قوة بلاده العسكرية كانت سبباً في ردع واشنطن عن مهاجمتها، مضيفاً أن الولايات المتحدة بقيادة الرئيس دونالد ترامب صارت منعزلة حتى عن حلفائها.

وأضاف روحاني في كلمة بثها "التلفزيون الإيراني" بمناسبة اليوم الوطني للصناعات الدفاعية، أنه "يجب أن نجهز أنفسنا لمواجهة القوى العسكرية التي تريد الاستيلاء على أرضنا ومواردنا". وتابع: "لماذا لا تهاجمنا الولايات المتحدة؟ لقوتنا ولأنها تعلم... عواقب ذلك".

وقال إن العقوبات على إيران تحاكي الحرب التجارية الأميركية على الصين والرسوم الجمركية الجديدة التي فرضتها واشنطن على بعض الواردات التركية والأوروبية. وأضاف "لسنا وحدنا الذين لا نثق في أميركا. اليوم حتى أوروبا والصين لا تثقان بها، حتى حلفاء لأميركا مثل كندا فقدوا الثقة بها".

وشهد روحاني الثلاثاء احتفالاً تضمن عرضاً جويا لمقاتلة جديدة محلية الصنع أطلق عليها اسم "كوثر" وهي قادرة على حمل أسلحة متنوعة وستستخدم في مهام دعم قصيرة. وقالت وكالة "تسنيم" الإيرانية إن المقاتلة صنعت محليا بنسبة 100 في المئة، وهي مزودة بمنظومات متطورة.

وتتمتع "كوثر" بخصائص متطورة، أبرزها منظومات الخرائط المتحركة، ورادار متطور متعدد المهام لتوجيه إطلاق النار، إضافة إلى احتوائها على منظومات للخرائط الذكية وشبكة رقمية متوافقة مع الجيل الرابع. وقال التلفزيون الرسمي إن الطائرة -وهي ذات مقعدين- قامت بطلعات تجريبية ناجحة، وبث مشاهد لها وهي على مدرج للقيام بأول طلعة علنية استعراضية لها.

وكان وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي أعلن السبت عن الطائرة، موضحاً أنه سيتم الكشف عنها الأربعاء، ولم يقدم الوزير الإيراني سوى تفاصيل قليلة عن المشروع، مركزا تصريحاته على جهود إيران لتطوير دفاعاتها الصاروخية. وقال: "تعلمنا في الحرب (الإيرانية العراقية) أنه لا يمكننا الاتّكال سوى على أنفسنا؛ مواردنا محدودة ونحن ملتزمون بإرساء الأمن بأي ثمن".

والقوة الجوية الإيرانية مقتصرة على بضع عشرات من الطائرات الهجومية باستخدام نماذج روسية أو أميركية قديمة حصلت عليها قبل الثورة الإسلامية عام 1979. وكشفت إيران في عام 2013 عما قالت إنها مقاتلة جديدة محلية الصنع أطلقت عليها اسم "قاهر 313" ولكن بعض الخبراء أبدوا تشككاً في قدرات الطائرة آنذاك.

كل هذا خبر ( ساخت اعلام ايران ) والان تعالوا اعزائي المتابعين لنتعرف الى حقيقة ( الكوثر)

كشف موقع "ذا أفييشنست" المختص بالطيران الحربي عن أن الصور واللقطات التي تم بثها للطائرة الحربية الإيرانية الجديدة "كوثر"، لم تكن بالحقيقة للطائرة الجديدة من "الجيل الرابع"، بل هي طائرة أميركية من طراز قديم.
وقال الموقع الثلاثاء إن اللقطات التي بثت تظهر بوضوح طائرة من نوع "أف-5 أف تايغر" قديم الطراز ، وليست الطائرة التي قالت إيران أنها محلية الصنع بنسبة 100 بالمئة.
الطائرة هي من نوع "أف-5 أف تايغر"، وأعيد تصميمها لتكون مجهزة ببعض الكترونيات الطيران الرقمية الجديدة.
أن الطائرة التي كشف عنها روحاني هي طائرة "أف-5 أف تايغر" أميركية الصنع.. واستخدمت لتكون بديلا لطائرة "كوثر" خلال الاختبارات".
الاختبار الأولي لطائرة "كوثر" لم يكن آمنا وتم إلغاؤه. وكبديل تم استخدام طائرة عمرها 42 عاما وهي "أف-5 أف تايغر" وتم الادعاء أنها الطائرة الإيرانية.
وتعود إلكترونيات الطائرة الداخلية لطائرة "أف-5 أف تايغر" التي عدلها الجيش الإيراني في مطلع الألفية تحت مشروع اسمه "أس أر 2"، والذي تم اعتباره "فاشلا" في وقت لاحق من قبل الطيارين الإيرانيين، مما أوقف المشروع.
وقال موقع "ذا أفييشنست" إن إيران ليست جديدة على مثل هذه الادعاءات، مسترجعة ذكرى الطائرة المقاتلة "القاهر أف- 313"، وهي طائرة لم تكن أكثر من مجرد "مجسم" بتصميم سيئ لا يمكن أن يطير إلا إذا تم تحسينه بشكل كبير، وفقا للموقع.
وأضاف الموقع واصفا مقاتلة "القاهر": "كانت الطائرة صغيرة للغاية لدرجة أن قمرة القيادة الخاصة بها لا يمكن أن تناسب الإنسان العادي".
وختم الموقع مقاله التحليلي مؤكدا أن أحدث الادعاءات الإيرانية حول "طائرات الجيل الرابع المتقدمة الجديدة" لا تعتمد على طائرة حقيقية ذات قدرات حقيقية، وإنما تبدو أكثر "كدعاية ترويجية محلية








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. وصفة طبية ثقافية للتخفيف من عزلة الكآبة والوحدة وعدم الاكترا


.. إجراءات عقابية إسرائيلية ضد عائلات منفذي هجمات القدس




.. بعد الأرجنتين.. المستشار الألماني شولتز يزور تشيلي والحديث ع


.. أطفال باخموت.. كيف يعيشون تحت وطأة الحرب والقصف المستمر؟




.. الدوري الفرنسي: باريس سان جيرمان بتعادل مع رانس ويواصل نزيف