الحوار المتمدن - موبايل


الشاعر لا يدرك الصفر

صالح محمود

2018 / 8 / 30
الادب والفن


دعونا من هذا الإفك
فلا وجود لإتجاه أو أفق ،
أنظروا النجوم في السماء ،
عودوا إلى الماضي السحيق ، أعني الخام ،
الشاعر نفسه أدرك الصفر كشعور ،
ابحثوا في الحفريات و الأركيولوجيا ،
فلن تجدوا غير الشريعة و ثابوت العهد ،
لن تجدوا غير الهرم و المومياءات ،
إذا لا وجود لغير الشاعر صفر ،
مركز يتدفق شعاع ، جاذبية ،
الكوسموس مجرد إسطوانة ، نور سرمدي ،
انحلال في الصفر ، صوت عابر ،
حلول ، شعور ، فسق ،
أعني الإفتراضات ، الأهرامات كواكب ،
الأسطورة المحتملة ذكرى ،
الهيروغليفيا تفكك هرم ،
الصوت جنون ، اغتلام ،
ليس هرما ، بل هيروغليفيا ،
ملكوت ، كوسموس ،
فالمصطفى بابلون ، لا ينطق عن الهوى ،
بل عن الصفر ، عن الإسطواتة ،
لا ينطق عن الخراب بل عن البداية ،
لا ينطق عن الأسطورة و السحر ،
لا ينطق عن الهرم ،
بل ينحل في الجنون بابلون ،
ليظهر الكوسموس ، جاذبية ، شعاع ،
ليظهر شعورا في اللاشعور ،
صفرا في الصفر مكثف ،
الشاعر ينسحب من الهرم ، غريبا ،
بلا أقنعة ، بلا أتباع ، أجنبي ،
لا يحسن التمثيل ،
حينها سيظل مجردا في الصفر مكثف ،
لا أثر له في الأسطورة ،
شعاعا في الهيروغليفيا ، صفر ،








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. بتوقيت مصر : جدل حول استخدام اللغة القبطية في الصلوات


.. قصته أشبه بأفلام هوليوود.. كيف ساعد شلومو هليل آلاف اليهود ع


.. بالغناء والصراخ موالو بشار يعبرون ...و وسيم الأسد -هي مو صفح




.. شاركت لمجرد أغنية -الغادي وحدو-.. الفنانة حريبة: تصدم جمهور


.. أن تكوني فنانة عربية.. رؤى وتحديات