الحوار المتمدن - موبايل


صلاةٌ في محراب المحبة

لبنى شرارة بزي

2018 / 11 / 26
الادب والفن


صلاةٌ في محرابِ المحبة

حينَ يأتي الصباحْ..
تُطلُّ الشمسُ بسحرِها..
تنثرُ جدائلَها..
على الهضابِ والسفوحِ..
والبحور والشطآن..
تمدّ يدها..
تَمحُو مسحةَ الحزنِ
عن وَجهِي..
بحُمرَتِها..
تُلوِّن خدّي..
وفي المساءِ..
أشاطرُ السماءَ صمتَها
أسامرُ نجومَها..
أرنو الى وجهِ القمرِ
فيملأ روحي ضياءً..
أعانقُ السَّحَرَ..
أصلّي في محرابِ الطُّهرِ..
أُعَمِّدُ نفسِي..
من أدرانِ.. الحقدِ والبهتانِ
وأستنشقُ..
نسائمَ السلامِ..
فيولدُ قلبي مُجدّداً
من رحمِ المحبَّةِ والوِئامْ..
في تقويمِ المحبَّةِ..
لا تشيخُ الروحُ..
ولا ينالُ منها الزمانْ..
يعجَزُ عن حفرِ..
التجاعيد و الأخاديد..
في وجوهٍ..
تحملُ براءةَ الورودِ..
أو جباهٍ..
وُشِمَتْ عليها..
آثار السجود..!!

.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. مي زيادة.. فراشة الأدب التي انتهت إلى مشفى المجانين


.. نمشي ونحكي | حلقة جديدة مع الشاعر السعودي ناصر الفراعنة


.. بيت القصيد | الشاعرة اللبنانية سارة الزين | 2021-04-17




.. الليلة ليلتك: بيار شاماسيان قبل المسرح وين كان؟ وشو بيعرفوا


.. نكهة الشرق العربي.. في الأكل والسياحة والسينما