الحوار المتمدن - موبايل


تصحيح لخطاين -فادحين- فى أذهان غالبية الناس

حسين الجوهرى
باحث

(Hussein Elgohary)

2018 / 12 / 9
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


تصحيح لخطاين "فادحين" فى أذهان غالبية الناس
حسين الجوهرى.
----------------------------------------------
.
أول الخطأين. مفيش حاجه اسمها يسار ويمين.
فيه أيديولوجى (اشتراكى - فاشى - نازى - أسلامى) وفيه لا أيديولوجى. كل النظم القائمه على ايديولوجيات هى فى حقيقتها نظم لا تخدم الا مصالح المهيمنين على شئونها. مهما كذبوا وضللوا ونمقوا كلامهم بمصطلحات تستهوى وتستقطب عوام الناس. كل ده والسيف فى كافة الاحوال فى يد أصحاب المصلحه مسلط على رقاب من ليس منهم أو من ليس معهم من الناس.يصفهم المسلمون بالكفار واليساريون باليمين والنازيون والفاشيون باعداء الناس.
.
أما الخطأ الثانى فمع كونه متصل بالخطأ الاول الا أنى رأيت معالجته منفردا نظرا لأهميته القصوى.
ليس هناك نظام أقتصادى أشتراكى وآخر رأسمالى. هناك نظام أشتراكى وآخر تعريفه هو "الأقتصاد الحر". هنا نحن نتحدث عن الأقتصاديات الحديثه. اقتصاديات لم تعد قائمه على العضل كما كان الحال وحتى قرن واحد مضى. أقتصاديات صناعه ومعلومات وأنتاج للأدوات. أقتصاديات قائمه على العقل ومستلزماته, حريه ودقه وألتزام ووفاء بالعهد (التعاقد) بين الناس. الأقتصاد الأشتراكى فى جوهره قوه باخذ بها نتاج عمل أفراد ليعطبها لمجموعة افراد أخرى. وزى ما وضحت فى "اولا" لا هدف للقوه المسيطره فى الأقتصاد الاشتراكى سوى الحفاظ على مصالحها فالنتيج كما رأينا عشرات المرات كانت دائما ويالا على المجتمع بأسره.
اما الأقتصاد الجر فكما أن لى كفرد حقوق فى العقيده وفى التعبير عن الراى فلى أيضا حريات أقتصاديه فى التملك والتعاقد مع آخرين لنصنع وننتج ونستورد ونصدر ونبيع ونشترى كما يحلو لنا (فى حدود القانون الذى ساهمنا فى وضعه). فأنا مالك "العقل" وهو الوسيله الأولى والأساسيه للأنتاج فى هذه الأقتصاديات المعاصره....وليست تجمعات البروليتاريا العصابيه كما صور لنا سىء الذكر "كارل ماركس". أقنع الرجل العديد ب "رأسماله" كما سلّح عصابات على طول الأرض وعرضها بالنظريه التى أحاقت بنا أضرارا يقشعر البدن لتذكّرها.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. -جامع الخليفة- أبرز المعالم الإسلامية في بغداد


.. ما مضمون التسوية بين الحكومة الباكستانية وحركة -لبيك- الإسلا


.. كيفية التعايش في الإسلام | #بذور_الخير الحلقة التاسعة




.. رمضان .. في ضوء الديانة اليهودية !! / قناة الانسان / حلقة 90


.. بيغسلوا دماغهم وبيسبوهم يواجهوا مصيرهم وبيهربوا.. هو ده فكر