الحوار المتمدن - موبايل


أضواء على الإسلام السياسي

صلاح زنكنه

2018 / 12 / 18
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


1
يوجز الصديق الباحث الدؤوب د. رسول محمد رسول في الفصل الرابع من كتابه (هيا إلى الإنسان - من الكائن البشري إلى الموجود الإنساني) خصائص عقائد الجماعات الإسلاموية الأصولية التي تمارس العنف المقدس بأنها عقائد ...
1- تكفيرية / تكفر الملة وما حولها على الصعيدين الفكري النظري والعملي الميداني.
2- طائفية / تستدعي إحداث الفرقة الطائفية والفتنة الدموية وإضعاف المكونات المجتمعية.
3- تهديمية إهلاكية / حيث تعمل على تدمير البنية التحتية والمؤسسات الخدمية والتحديثية والترفيهية من عمران وجسور وكهرباء واتصالات ومدارس.
4- جذرية رايدكالية / غير إصلاحية تسعى الى تفكيك الموجودات بوسائل الهدم والتحطيم والتخريب والتفتيت واحالتها الى هشيم معطل.
5- دموية وحشية / تمارس أبشع أنواع العنف الممنهج ضد الآخرين عبر عمليات التفجير والتفخيخ والنحر والقتل الجماعي.
فضلا عن لا أخلاقية هذه الجماعات الإسلاموية التي تتسم عقائدها بروح الكراهية والنزعة الشرانية وإنتهاك الحرمات وبعدها عن كل ما هو حضاري وإنساني.
هيا إلى الإنسان .. كتاب جدير بالقراءة.

2
كتب عباس محمود العقاد في جريدة (الأساس) المصرية سنة 1949 قائلا ...
(حسن البنا زعيم حركة الإخوان المسلمين يهودي من أب يهودي وأم يهودية، وهو ليس مصرياً وإنما مغربي قدم إلى مصر هرباً من الحرب العالمية الأولى، وتلقفته الجماعات اليهودية بمصر ووفرت له المأوى والعمل، حيث التحق والده بهيئة السكة الحديد في مهنة إصلاح ساعات الهيئة، وهي المهنة التي كان يحتكرها اليهود في مصر وإنه دخل باسم (حسن أحمد عبد الرحمن) وقد أضاف له والده كلمة (البنا) بأمر من الماسون المصريين اليهود حتى يكون تنظيم الماسون له فرع عربي، حيث إن كلمة بنا بالعامية تقابلها كلمة mason بالإنكليزية.)

3
فستان الفنانة رانيا يوسف يخدش حياء شيوخ الأزهر
ويحاكمونها بتهمة الخلاعة والفجور
فستانها أرقى من عمائم الأخوان وجببهم وفتاويهم
الإسلامويون يجرمون فنانة ويبرئون شنائع داعش
يغضون النظر عن الكبائر .. ويعظمون الصغائر

4
العقل الديني يستثمر الخرافة والأسطورة لإشاعة الجهل وتغيب العقل والمنطق لكن العلم بصرامته المنهجية يدحض كل ما هو غيبي ميتافيزيقي
العقل الديني يوظف منجزات التكنلوجيا الحديثة لمحاربة الحضارة المدنية
والترويج لمعتقدات السلف الصالح وسفاسفه وغباوته

5
ترى ماذا يقدم الروائي لقرائه من طروحات وأفكار ورؤى عبر رواياته إذا كان هو صريع الجهل والتخلف والفكر الصنمي.
تأملوا تغريدات بعضهم لتتلمسوا مقدار البؤس الثقافي والتسطح الفكري وهشاشة الرؤية كما كتب أحدهم على صفحته بأن الزلازل هو غضب الله على عباده, إذا كان المثقف يؤمن بهكذا خزعبلات فما بال الأمي والجاهل والساذج ؟!

6
غالبا ما نكرر جملتين تسويفيتين جاهزتين في حياتنا اليومية
الله كريم ... وإن شاء الله
تعبيرا عن العجز والاتكالية وفقدان الإرادة .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الشريعة والحياة - بناء الشخصية المسلمة في ضوء القرآن والسنّة


.. ثمانون عاما على حملة اعتقالات -البطاقة الخضراء- الجماعية بحق


.. خطبة وصلاة الجمعة في ثاني أيام عيد الفطر بالمسجد الأقصى




.. إسرائيليون يغنون للسلام ردا على أعمال العنف بين العرب واليهو


.. شعائر صلاة الجمعة من الجامع الأزهر الشريف | الجمعة 14 مايو 2