الحوار المتمدن - موبايل


في نفي وجود الإله

مصطفى حجي
(Mustafa Hajee)

2019 / 1 / 4
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


عزيزي المؤمن ... ابحث في أسباب الوجود...

يدعي أتباع الأديان أن لكل شيء سبب، وأنهم موجودون في هذه الدنيا لاختبارهم وابتلائهم من قِبَلِ إلههم لمعرفة من سيظفر (بأرض الأحلام ومداعبة الغلمان ونكاح الحوريّات الحسان) "الجنّة" ، ويبذلون الغالي والنفيس في سبيل الحصول على هذا الوهم المتأصل في عقولهم بدون طرح سؤال هام جداً... وهو : "لماذا خلقنا الله" ؟...

لنفترض على سبيل المثال أن هناك إله، من المفترض أن يكون هذا الإله كامل في صفاته ولا يحتاج لأي من مخلوقاته بأي شكل من الأشكال على الإطلاق، وبالتالي فهو لا يحتاج إلى عباداتهم أو تسبيحاتهم أو أيّاً من أفعالهم أو تصرفاتهم، وأن كل ما أُمروا بفعله هو فقط لمصلحتهم وليرى من سيصدق ويتحمل... ولكن مالفائدة من كل هذا ؟... لماذا خلق الإنسان من الأساس ؟... هل احتاج الله وجود مخلوقات يتحكم بها مثلاً ؟ ومالفائدة العائدة على الله من خلق الإنسان ؟ ماذا سيكسب رب الرمال (أو غيره من الآلهة) في حال دخل شخص ما الجنة أو دخل آخر النار ؟...

______________________________

صديقي المؤمن ... لاحِظ عدم وجود أي دليل حسي على وجود إله...

لا يوجد أدنى دليل أو اشارة على وجود الله في هذا الكون فعلى سبيل المثال:

- لم يفعل الله أي معجزة حسية تشير إلى وجوده نهائيّاً، وكل ما سمعت عنه هو ما "أخبروك" أنه قد فعله منذ آلاف السنين.

- لم يتحدث الله إلى أي شخص على الإطلاق، وترك العالم يتقاتل محاولاً اكتشاف حقيقته... لماذا تركنا الله في هذا الضلال بدون نبي أو رسول كل هذه السنين ؟... على الرغم من أنهم "أخبروك" أنه أرسل رسلاً ليقنعوا الناس باستخدام المعجزات...
لماذا حظي هؤلاء الناس بفرصة الحصول على دليل حسي على وجود الله ولم نحظى نحن بمثل هذا الدليل ؟..
أين منطق العدل الإلهي هنا ؟

- لم يتدخل الله بقدرته العجيبة لحل أي مشكلة في الأرض... فكيف يُنزل المن والسلوى "طعام الجنة" لبني إسرائيل ليقنعهم بوجوده ويترك أطفال إفريقيا المساكين يتضورون جوعاً وعطشاً ؟
أليس الأحرى أن يتدخل الله ويثبت وجوده ويساعد في شفاء مرضى الإيدز أو إطعام جوعى إفريقيا و إرواء ظمأهم ؟

______________________________

يا صاحبي المؤمن ... ركّز على مسألة القضاء القدر...

يعتقد المسلمون وغيرهم من أتباع الديانات أن هناك سجلّاً أو كتاب يدعى "اللوح المحفوظ" احتوى هذا السجل على أدق المعلومات والتفاصيل والأحداث بخصوص كل ما سيتعرضون له, وقد كُتب هذا السجل قبل أن يخلق رب الرمال الأرض بـ 50 ألف سنة ( أي قبل حوالي 4.5 مليار سنة من الآن ) إذاً، وبما أن كل شيء مكتوب قبل أن نولد بمليارات السنيين وبما أن رب الرمال قد قرر كل ما سنفعله وذلك قبل أن نولد... لماذا سيعاقبنا إذاً ؟ ...

بالطبع سيرد المسلم عليك بأن الإنسان مخيّر في أفعاله وتصرفاته، أي أن الله له علم مسبق بالأحداث فقط ولكنه لا يتدخل في هداية شخص أو إضلاله...

لكن يمكن تفنيد تلك الحجة عن طريق الإتيان بالدليل من القرآن نفسه : (وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلَا أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ ۗ قُلْ إِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ أَنَابَ) الرعد 27

إذاً ومن خلال هذا المقطع تبين لنا أن الله فعلاً يتدخل في هداية وإضلال الناس وأن الأمر ليس عائداً إليهم، فإن أراد الله أن يُضِلَّكَ فَسَيُضِلُّكْ..

وبالطبع سيعاقبك في الآخرة على ضلالك بالرغم من أنه هو من اختار أن يُضلّك... سيعاقبك ويحرقك بالنار الأبديّة على شيء اختاره هو لك وليس على شيء اخترته أنت لنفسك... هو خلقك لكي يعذّبك!... أين منطق العدل الإلهي هنا ؟!؟.

تحيّاتي.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - القادم من بطاح سيستان ... علي وياك علي
ابواحمد الكربلائي ( 2019 / 1 / 4 - 15:46 )
نحن في كل لحظة وحين ندعو الله ونتوسل اليه بخضوع وخشوع وتذلل ليغير حالنا البائس ونصلى لا سيما صلاة الاستسقاء لينزل الغيث ... طيب اذا كانت كل حركة وسكنة وشاردة وواردة قد كتبت في اللوح المحفوظ سلفا فما فائدة الدعاء والتوسل .... سؤال أتوجه به الى كبير سدنة معبد آمون القادم من بطاح سيستان والنائم في احدى سراديب محلة المشراق القديمة


2 - بتتخوت
احمد الجندي ( 2019 / 1 / 4 - 17:02 )
يا أستاذ عندما تذكر اية تخالف ما تدعيه بسبب جهلك في معنى كلمة من كلمات الاية هذا يعد في افضل الأحوال فضيحة
تقول اخر المقالة
إذاً ومن خلال هذا المقطع تبين لنا أن الله فعلاً يتدخل في هداية وإضلال الناس وأن الأمر ليس عائداً إليهم، فإن أراد الله أن يُضِلَّكَ فَسَيُضِلُّكْ..
ولكن الاية التي تسبقها
لكن يمكن تفنيد تلك الحجة عن طريق الإتيان بالدليل من القرآن نفسه : (وَيَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَوْلَا أُنزِلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ ۗ-;- قُلْ إِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي إِلَيْهِ مَنْ أَنَابَ) الرعد 27
طيب ما معنى أناب
فأناب معناها تاب ورجع:
راجع معجم العربية
بالعامية
الله يهدي من يشاء والشخص الذي يشاء الله أن يهديه هو الذي يناب اليه أي الذي يعود الى الله ويتوب ويتوسل اليه ويطلب المساعدة
فتذكر اية وبعدها تذكر تفسير او فهم مخالف لها فقط لعدم معلمتك بواحدة من معاني كلمات الاية
عظيم جدا

اخر الافلام

.. حركة طالبان تغزو قصر عدوها اللدود !!


.. بولا يعقوبيان: قسمونا وخدعونا وابتزونا باسم الطائفة والدين ر


.. ماذا تعرف عن حركة طالبان الباكستانية؟




.. بي بي سي تكشف تفاصيل الخلافات بين أجنحة حركة طالبان


.. بانوراما | ما حقيقة الخلافات بين أجنحة حكومة حركة طالبان؟