الحوار المتمدن - موبايل


الإعجاز الزمني للكتب المقدسة.

عدلي جندي

2019 / 4 / 20
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


الإعجاز الزمني للكتب المقدسة
القرآن مثال..
https://www.youtube.com/watch?v=pL6AMEERVwg
أبسط مثال في نهاية الفيديو السابق تعقيب من يشرح كيفية تصوير الثقوب السوداء يحذر المؤمنيين من الربط ما بين سور وآيات القرآن والإكتشافات العلمية عامة (حديثا وقديمها) خوفاً علي مصداقية القرآن ككتاب موحي به من الله (لاحظ إهتمام المذيع) لو إتضح فشل البحث العلمي إثبات صحة نظري ة - ات العلماء ومن ضمن نظرية النسبية والثقوب السوداء لأينشتين..!
لماذا تصمد حواديت (وتخاريف) الكتب المقدسة صمود خرافي تتحدي الزمن حتي بعد أن أثبت العلم تخاريف سجود وغروب الشمس ف بئر الحمئة أو خرافة كون الأرض مسطحة ومركز الكون وخلاف مما تداولته كتب ومقالات نقد الدين ؟
بالطبع الصمود الإعجازي للكتب الدينية المقدسة ليس لقوة حجة وصحة وصلاحية كلام تلك الكتب خاصة في بلادنا ولكن السبب يكمن في صرامة فرض ثقافة المقدس الجمعية بالدستور والقانون وكل وسائل التواصل ونقل وبث المقدس بالصوت والصورة أكثر من الخمس مرات الرسمية يومياً عن طريق إيهام المؤمنيين أن ترديد عدة آيات وبسملات وجمل دينية كفيلة بحماية المؤمن من الشرور ورضي الله رب العالمين عنه ليس فقط ولكن عن طريق القيادات السياسية والعسكرية وكما يحدث في كل البلدان التي أوقعها حظها العاثر فريسة للعصابات الدينية كالوهابية والسلفية والإخوان وأتباع ولاية الفقيه إضافة إليّ صراع المصالح ما بين قادة تلك العُصابات الدينية وقادة الجيوش ومدي الخلافات أو التوافقات ما بينهم والسيسي رئيس مصر نموذج صارخ .. أزاح عُصابة الأخوان المسلمين عن الحكم ولكن في نفس الوقت يتحالف والسلف المصري بكل أديانه وطوائفه ويطالب بتعديل الدستور لمصلحته الشخصية معتمداً علي تأييد قادة الأديان عامة هم وقطعانهم ويتجاهل في نفس الوقت تنقية الدستور من المواد الغبية والمعيبة كالمادة الثانية(الإسلام دين الدولة...!!!!!) وغير..
تصمد الكتب المكدسة(المقدسة) زمنياً في ظل ثقافة جمعية تقدس أقوال الموتي أيا إن كانت غرائبها وخطاياها وجهلها وتخلفها عن البحث والتطور العلمي والفلسفي بل وتعمل تلك الثقافة علي إعادة تدوير وتقديس عاداتهم وتقاليدهم البائدة .
علي الهامش في تكريم الأديان للمرأة (الإسلام مثال)خبر:
http://www.bbc.com/arabic/middleeast-47990937








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - حلي كاذبة
ابو علي النجفي ( 2019 / 4 / 20 - 20:53 )
عندما نأخذ اي معدن ردئ ونطلية بالذهب قد يعمر هذا الطلاء ردحا من الزمن ويبقى طيلة هذا الزمن زاهيا براقا ولكنه لن يدوم ابدا الى مالا نهاية مهما برع الصاغة والطلاة والعاملون أو أوتوا من مهارة حيث سيزول الطلاء ويتهرأ والحال هذا ينطبق على الاسلام فمهما سعى سدنته الى تجميل صورته وتلميعها سيسقط الطلاء ويظهر اصل المعدن الردئ وقد أزف الوقت الذي يزول فيه الطلاء والغطاء الكاذب الذي تبرقع فيه وينكشف على حقيقته مجرد بضاعة فاسدة


2 - منطق العربان
على سالم ( 2019 / 4 / 20 - 21:28 )
استاذ عدلى , لاشك ان معتقد الاسلام بالذات ماهو الا مرض عقلى شديد الخطوره , تأصل هذا المرض العضال فى منطقتنا الموبؤه فى غفله من الزمن وانتشر واستفحل , كل المسلمين مرضى بمرض الاسلام وهم لايعلموا انهم مرضى , المرض الخبيث تأصل حتى بين المتعلمين وحمله الشهادات العليا العلميه والذين فضلوا ان يلغوا عقولهم ويصدقوا خرافات البدو العربان , هذه كارثه ويجب ان نعترف بها


3 - أخي أبو علي
عدلي جندي ( 2019 / 4 / 21 - 07:28 )
شكر مرورك الكريم ومساهمتك بالعقيب
نعم التدليس خير معين للدين
لولا التدليس لصار حال شعوبنا أفضل
تحياتي


4 - اخي علي
عدلي جندي ( 2019 / 4 / 21 - 07:33 )
شكرا تواصلك الكريم وإصرارك علي فضح الأكاذيب
ربما تواصل مساهمتك معول هدم ف جدار الخرافة المرعب يفتح طاقة تسمح بمرور نور العرفة
تحياتي


5 - تفجيرات ف سيريلانكا
عدلي جندي ( 2019 / 4 / 21 - 08:52 )
https://www.albayan.ae/one-world/accidents/2019-04-21-1.3540879
ولا يزال الإعجاز ......ماثلاً


6 - غريبة الإرهاب يضرب الكاثوليك وأهل السنة فقط
داغر العصيمي ( 2019 / 4 / 21 - 13:02 )
أغلب تفجيرات الإرهاب تعصف فقط بالمسيحيين الكاثوليك والمسلمين السنة في خارج الشرق منطقتنا
ليش ؟؟؟


7 - الإخ داعر
عدلي جندي ( 2019 / 4 / 21 - 14:50 )
وغريبة أيضا
أن عُصابات الإرهاب الديني غالبيتها العظمي من أتباع السنة بشتي أفرعها...!!؟


8 - واغلب الإرهابيين المسيحيين بروتستانت
داغر العصيمي ( 2019 / 4 / 21 - 16:19 )
انجيليين متصهيين

اخر الافلام

.. دار الا?فتاء يجب رد الشبكة والهدايا للخاطب حال فسخ الخطبة


.. -هدية رب العالمين- الحاج ا?براهيم يتبنى طفلة وجدها على باب ا


.. ما الذي كشفه محامي سيف الإسلام القذافي عن مشاركة موكله في ان




.. دفن السحر في مقابر الفيوم .. رجال الدين والمجتمع يكشفون حقيق


.. حركة طالبان تتبنى الهجوم -الانتحاري- على منزل وزير الدفاع ال