الحوار المتمدن - موبايل


الإسلام.. التأميم والمُصادرة(2).

عدلي جندي

2019 / 4 / 29
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


الإسلام.. التأميم والمُصادرة(2).
الإنسان عامة والمُسلم كمثال حاضر في بلاد خير أمة بمجرد ولادته في مجتمع تحكمه أو تتحكم في مصيره الثقافة الدينية (الإسلام ) وشرعها هو مجرد رقم في مجموع عدة أصفار من حسابات تعداد الأمة الدينية حيث في مثالنا يقرر رجل الدين الإسلامي ( الصواب يفرض عليه) أفكاره وعلومه (فقه -تفسير- تشريع ) حتي لو كانت أفكار و علوم خرافية لم تعد صالحة لظروف حياتنا الحاضرة فما بال المستقبل ...أفكار وخرافات أكل عليها الدهر وشرب بل ويقرر له مصيره الدنيوي...! وتؤمَمٓ حريته ويتحدد مستقبله (......!!) في الآخرة..... التأميم والمصادرة دنيا وآخرة
إذن يولد المُسلم فقط رقم صفري لا يمتلك فكره أو مصيره أو أرادته الحرة من أجل التغيير هو فقط رقم صفري يُضاف إليّ عدة أصفار أمام رقم في تعداد الأمة وكأنه رقم إضافته يزيد من جاه ومكانة و ثروة وسلطة رجل الدين ولحساب القائمين علي رعاية وحماية الدين الإسلامي...
رابط لشيخ الأزهر (الغير شريف):
المولود علي دين آبائه
https://islamqa.info/ar/answers/165492/%D9%
(دين يقتل الخارج عن خرافاته للدفاع عن وجوده يقولون عنه دين العقل والهدي بل والرحمة أيضا ...!!!!)
مُصادرة حق الحياة في حال أن فٓكَر المُسلم خارج السرب مما يعني تأميم العقل ونشاطه وحريته لحساب مصالح وكراسي وسبوبة عُصابة المُشاركين لسلطان الجالس علي العرش (ويخمل عرش ربك فؤقهم يؤمنذ ثمانية).








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - إقتباس
عدلي جندي ( 2019 / 4 / 29 - 20:56 )
فكرة المادة والسابقة وربما اللاحقة مرجعيتها بحث للأستاذ مجدي خليل عن الوجه الآخر لشيخ الجامع الأزهر (الغير شريف) لذا لزم التنويه

اخر الافلام

.. دار الا?فتاء يجب رد الشبكة والهدايا للخاطب حال فسخ الخطبة


.. -هدية رب العالمين- الحاج ا?براهيم يتبنى طفلة وجدها على باب ا


.. ما الذي كشفه محامي سيف الإسلام القذافي عن مشاركة موكله في ان




.. دفن السحر في مقابر الفيوم .. رجال الدين والمجتمع يكشفون حقيق


.. حركة طالبان تتبنى الهجوم -الانتحاري- على منزل وزير الدفاع ال