الحوار المتمدن - موبايل


الصداقة رغبة إنسانية

طيبة فواز

2019 / 7 / 8
الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع


الصداقة احساس و مشاعر ومواقف، فإذا تمعنا في كلمة الصداقة سنراها آتية من كلمة صدق ، صدق المشاعر ، وصدق الإحساس ، وصدق الكلام .

الصداقة رابطة مهمة و رغبة إنسانية تجتاحنا عندما نفرح وننجح عندما نحزن ونشعر بالسودواية نحتاج لأشخاص يساعدونا ويساندوننا يبعثون فينا الامل بإختصار نحتاج الى الصداقة لنشعر بذواتنا.
حيث تنمو الصداقة عبر الزمن وتنضج العلاقة حتى تتكون صداقة وتتعمق الروابط إذ تنشأ روابط الصداقة كالمبادئ السامية ، ونقاء القلب ، والأمانة ، وحب الغير .

يقول عمر بن عبد العزيز:
إني لأمنح من يواصلني مني صفاء ليس بالمذق
وإذا أخ لي حال عن خلق داويت منه ذاك بالرفق

يمكننا أن نحب الآخرين وهم لايبادلون الحب بالحب اما الصداقة شعور متبادل بين اثنين او اكثر ، الصداقة ليست آمراً مبهم ، ولكن الحب يمكن أن يكون شعوراً خفياً من طرف واحد !


أبرز المشاكل التي تنهي الصداقة ؟

سوء الظن ، والأحباط من مواقف تمنوا أن يكون سلوك أصدقائهم بجانبهم وبذلك السلوك سيصاب الصديق بالخيبة وعدم الثقة والكآبة التدخل الزائد في حياة الصديق الشخصية و والعلاقة العميقة جداً تدلي بالصداقة إلى الفناء ، صداقات تبنى على مصالح وتنتهي بالفراق والكلمات البذيئة والجارحة .
افشاء اسرار الصديق وإخراجها وجعلها نميمة يثرثر بها للناس .


قال عبدة بن الطبيب:

واعصوا الذي يبدي النميمة بينكم متنصحاً وهو السمام المنقع
يزجي عقاربه لتبعث بينكم حرباً كما بعث العروق الأخدع
حران لا يشفي غليل فؤاده عسل بماء في الإناء مشعشع.
لا تأمنوا قوماً يشب صبيهم بين القوابل بالعداوة ينشع


لذا يشعر بعض الناس ان البشر ليسوا أصحاب ثقة لكثرة الخيبات والملل والانكسار من أشخاص كانوا اصدقاء لهم لكنهم فشلوا في هذه الصداقة لذا يلجأ الإنسان إلى مصادقة الحيوانات كالقطط والكلاب ، والأرانب واسماك الزينة ،والأحصنة ، فيملئون فراغ الصداقة بتربية هؤلاء الحيوانات بديلاً للصداقات التي خاب املهم بها .

إضافة إلى كل هذا اصبحت صداقات الانترنت والعالم الإفتراضي موضة العصر عبر مايسمى بالواتس اب والفيس بوك وانستقرام وتوتير وغيرها من البرامج الوهمية التي يتعرف بها الناس على صفاحتهم الشخصية أو عبر المجموعات التي تنشأ اذ اصبح الناس يفضلون هذه الصداقات اكثر من الصداقات الواقعية ، لكن في الواقع هذه الصداقات تكون أخطر ويجب أخذ الحذر والحيطة لأننا لانعرف ماحقيقة من يكتب أو يتصل من خلال هذه البرامج والشبكات الوهمية
!
في النهاية لايسعني القول الا ان الصداقة كالأزهار من اعتنى بها وسقاها كما يجب ستزهر ويخرج منها رائحة فواحة تنعش نفس الإنسان ، أما إذا لم يتم العناية بها جيداً اوسقاها كثيراً اي اكثر من مايجب ستذبل وتموت .


قال العتبي:

وصاحب لي أبنيه ويهدمني لا يستوي هادم يوماً وبنآء
إذا رآني فعبد خاف معتبة وإن نأيت فثم الغمر والداءبها .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الرئيس الأمريكي: الصين دولة استبدادية لا مبادئ لها


.. شاهد: احتجاجاتٌ لنشطاء البيئة تواكبُ قمة مجموعة دول السبع في


.. ثين روزنباوم: الرئيس بايدن يدعم الأكراد والرئيس ترامب لم يكن




.. تعرف على تركيبة الحكومة الإسرائيلية الجديدة التي أسقطت نتنيا


.. شاهد: ملهى ليلي في لايبزيغ بألمانيا يفتح أبوابه لبضعة أيام ف