الحوار المتمدن - موبايل


الأحداث تتكلم (69)

عادل عطية

2019 / 7 / 16
الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع



• العتاب، دائرة.. جمالها في إغلاقها!
• كثير من الأحلام، تحيا وتموت على الوسادة!
• أنا أحترق.. أنت تحترق.. هذا هو الحنين!
• الشوك تحت الوردة.. الوردة فوق الشوك.. كما تنظر يكون!
• صرخات الولادة لا تمنع تكرارها!
• كالسماء، يعود الصغير إلى صفائه، ويقول: "كان بالأمس"!
• حين أصافحك؛ أقبض في باطن يدي على اللانهاية!
• الجهاد المسلّح، كذبة كبيرة. انه يعدك بالجنة، بينما يُدمّر حياتك!
• مأساة، أن يحسب البعض رذائلهم فضائل!
• بعض الناس تظهر حقيقة أخلاقهم، كما في المباريات، في اللحظات الأخيرة!
• ألم يمتليء بعد صندوق: "ليمت المواطن"؟!
• من ضلّ بغير منطق؛ من الصعب هدايته بالمنطق!
• المستحيل يكون مستحيلاً، عندما نعتبر ما سنقوم به مستحيلاً!
• البعض يجدوا أنفسهم في صراع على السلطة: رئيسهم يملك السلطة، وهم يملكون الصراع!
• الفرق بين الدائن والمدين، أن الأول يتمتع بذاكرة أقوى!
• الفرق بين العبقرية والغباء، ان للعبقرية حدوداً!
• نحن نخاف المجهول، مع أن ما نعرفه هو ما يُرعب!
• الأسوأ من أن يكون منطق كلامك مغلوطاً، أن يكون صحيحاً من غير أن يصغي أحد إليك!
• من حق الذين حولنا، أن يروا البسمة على أفواهنا!
• الجدة، امرأة أعطيت حظاً اضافياً في الأمومة!
• أخطاء الآخرين, لا تؤذي إلا عندما نراها!
• الذي ينتقد عمل الآخرين، لا يقوم بأي عمل!
• عش حياة لا تضطرك إلى اخفاء مذكراتك!
• عاجلاً أو آجلاً، يصبح كل شيء: مضحكاً أو منسياً!
• يحمل الخريف في يده كل ما هو مائت، أكثر من كل الفصول الأخرى!








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. علماء يدعون لإجراء تحقيق دولي جديد بشأن مصدر كورونا


.. الأردن يفتتح قنصلية عامة بمدينة العيون المغربية | #النافذة_ا


.. السودان.. البرهان يصدر مرسوما بتحويل نظام الحكم إلى فيدرالي




.. الجزائر.. مشروع قانون يسمح بنزع الجنسية في حالات محددة | #ال


.. الجنائية الدولية.. ترحيب عربي وتنديد إسرائيلي ومعارضة أمريكي