الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


إدانة

صالح محمود

2019 / 7 / 26
الادب والفن


- كيف غادر إخناتون الغاب ، يا أناندا ؟
- تعني كيف أدرك الشعور ؟
- كيف أدرك المطلق ؟
- تشير إلى الهوية ،
- ماذا لو توجه إخناتون نحو الصفر ؟
- هل يمكن التجريد ؟
أين العلة إذا ، من أين سيبدأ ، أعني النقطة
و الحال أن الكواكب لا تخضع لنظام ما ؟
ففي الحلول تتهاوى الأبعاد و المعايير و تضمحل ،
باستثناء الهوية ، الكلمة ،
تستحيل جاذبية ، شعاع ، أبوكاليبس ، كشف ،
رسم الصورة إذا ، عبر التركيب ،
انسياق في الأسطورة و السحر ،
- أيمكن الإشارة إلى المسيح ؟
- لن يحل المسيح قبل اكتمال الهرم ،
فقضيته الخلاص ،
يحل في الإفتراء و التجديف ، للإدانة ،
هل يدين بلا حلم ، بلا انتظارات ،
أعني أين السجناء بالتحديد عند الحلول ؟
- تعني الخطيئة الكبرى ، الغيهب ، الكاوس ،
- هو ذا لب القضية ، الغياب ،
ما واجهه المسيح لتحرير السجناء ،
الإنكار عبر إكليل الشوك و الصليب ،
- هناك إمكانية الخلاص ، إذا ؟
- عبر الإنحلال في الصفر ،
ليس هذا ما أردت الإشارة إليه ،
- تعني اللقاء ، ظهور الشعور في اللاشعور ؟
- ظهور الذات ، في الصفر ،
تدرك أبوكاليبس ليس إلا ،
- تعني الحلول ، الكلمة ، النبوءة و الحلم ،
- ستكون القضية المثيرة الملكوت ،
- لا ، تقريبا ، بل الحلول ،
- تشير إلى الخلاص ،
- بل الصفر ،
- إمكانية إدراك الشعور ،
- هكذا كان مع اخناتون في إدراك الذات ،
أعني لن يتحقق الكشف قبل إدراك الصفر ،
- ما هي الملكوت ؟
- القضية ظهور الشعور ،
- تعني إخناتون ،
- أعني الخلاص ؟
- هل سيكون بلا إدانة ؟
- سيكون حلولا لاغير ، أعني الحضور ،
فالمسيح لن يتحدث عن اللاشعور بل الشعور ،
لن يتحدث عن الهرم بل الملكوت ،
- تعني الخلاص ، يحيلنا على الحلم ،
- الحلم خيط اللقاء الرفيع مع المسيح ،
و لم يُفهم حلول ،
- لذلك حمل السجناء على المسيح ،
إذ تصوروا استحالة حلوله كتجريد ،
فحضور إكليل الشوك و الصليب علامة كفر ،
- اكليل الشوك و الصليب استهانة ،
و إشارة واضحة للهوية ، الكلمة ،








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. جائزة الشيخ حمد للترجمة والتفاهم الدولي


.. ردًا على «سحب الريادة الفنية من مصر».. أيمن بهجت قمر: طول عم




.. إنجي المقدم: ممكن أكذب لإنقاذ موقف ومش بحب قلة الأدب


.. المرض الذي بسببه ارتدت أم كلثوم نظارة سوداء | #برنامج_التشخي




.. صباح العربية | -عياض في الرياض-.. عمل سعودي كوميدي يعيد النج