الحوار المتمدن - موبايل


مجرد ، تأويل ...

صالح محمود

2019 / 11 / 2
الادب والفن


- أين كان المسيح قبل الحلول ، سيدي ،
أعني أين يدرك ؟
- يدرك في الحلم ، في الإنتظارات ،
في النبوءة و البشرى ، في المطلق ،
و في النهاية يدرك حلول ،
أخبرني يا أناندا :
كيف كان الموضوع عند الحلول ؟
- مجرد ، تأويل و فقه في الشريعة و تابوت العهد ، سيدي ،
أسطورة و سحر في كتاب الموتى ،
هرم في الصفر مكثف ،
سريع التفكك و التبدد في الأبوكاليبس ،
أعني الحلول في الصفر ،
ظهور الملكوت كشف ،
كامن في المطلق ، ذات ،
- نلتقي الموضوع في النهاية ،
حين يسود اللاشعور ،
بينما تدرك الذات في البداية ، شعور،
كلمة ، أبوكاليبس ، حلول ...
- هل هناك بداية و نهاية ؟
- أعني الحضور و الغياب لا غير ،
فالذات في المطلق، لا شكل لها ،
- تعني الشعور و اللاشعور ؟
- تعني لن تدرك الذات بلا صفر؟
- الذات لا تدرك الصفر ،
- و إن قيل يوما : ماذا لو ادركته ؟
- تعني ستنتفي و تنعدم إن كانت حلول ،
أعني كل ؟
- لن أخوض في الإفك و الضلال ...
- و ماذا عن لقاء البداية و النهاية ؟
- تعني الحلول ، تعني الكل ؟
تعني الصفر ؟
- تعني الشعور في اللاشعور ؟
- تعني الخلاص ؟
- تشير إلى الموضوع ، تحديدا ؟
- أشير إلى السجناء !!!
- حقا ، يبدو الأمر غريبا ، فأين اقتفى المسيح أثرهم ؟
- وجدهم في الإيساجيل ، في انتظاره ،
- أعني كيف أدركهم في الحلول ،
إن كنا نتحدث عن الذات ؟
- و ماذا عن اكليل الشوك و الصليب ؟
- مجرد تأويل ...
- تأويل للموضوع ؟
- للحضور و الغياب ...
- تشير إلى الأسطورة و السحر ؟
- الموضوع كان قد تفكك و تبدد في الحلول ،
هكذا يدرك الصفر ،
- إدراك الذات في الحلول ، أعني ظهور الكل في المطلق،
ملكوت ، كوسموس ،
- لذلك لن تكون الذات موضوعا ، بل حلول ، كل ،
و ليست مطالبة بأن تكون موضوعا كذات ،
- أعني أين الذات في الموضوع ؟
- إن تحدثنا عن الذات ينتفي الموضوع ،
- وماذا عن السجناء و إكليل الشوك و الصليب ؟
- لماذا حل المسيح ، يا أناندا ؟
- للخلاص ، سيدي ،
و لكن السجناء لازالوا في الإنتظار يحلمون ،
- و هذا برهان الذات ، فإدراك الكل ، حلول في الصفر ، مطلق ، خلاص ...








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. بتوقيت مصر : جدل حول استخدام اللغة القبطية في الصلوات


.. قصته أشبه بأفلام هوليوود.. كيف ساعد شلومو هليل آلاف اليهود ع


.. بالغناء والصراخ موالو بشار يعبرون ...و وسيم الأسد -هي مو صفح




.. شاركت لمجرد أغنية -الغادي وحدو-.. الفنانة حريبة: تصدم جمهور


.. أن تكوني فنانة عربية.. رؤى وتحديات