الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


مجرد ، تأويل ...

صالح محمود

2019 / 11 / 2
الادب والفن


- أين كان المسيح قبل الحلول ، سيدي ،
أعني أين يدرك ؟
- يدرك في الحلم ، في الإنتظارات ،
في النبوءة و البشرى ، في المطلق ،
و في النهاية يدرك حلول ،
أخبرني يا أناندا :
كيف كان الموضوع عند الحلول ؟
- مجرد ، تأويل و فقه في الشريعة و تابوت العهد ، سيدي ،
أسطورة و سحر في كتاب الموتى ،
هرم في الصفر مكثف ،
سريع التفكك و التبدد في الأبوكاليبس ،
أعني الحلول في الصفر ،
ظهور الملكوت كشف ،
كامن في المطلق ، ذات ،
- نلتقي الموضوع في النهاية ،
حين يسود اللاشعور ،
بينما تدرك الذات في البداية ، شعور،
كلمة ، أبوكاليبس ، حلول ...
- هل هناك بداية و نهاية ؟
- أعني الحضور و الغياب لا غير ،
فالذات في المطلق، لا شكل لها ،
- تعني الشعور و اللاشعور ؟
- تعني لن تدرك الذات بلا صفر؟
- الذات لا تدرك الصفر ،
- و إن قيل يوما : ماذا لو ادركته ؟
- تعني ستنتفي و تنعدم إن كانت حلول ،
أعني كل ؟
- لن أخوض في الإفك و الضلال ...
- و ماذا عن لقاء البداية و النهاية ؟
- تعني الحلول ، تعني الكل ؟
تعني الصفر ؟
- تعني الشعور في اللاشعور ؟
- تعني الخلاص ؟
- تشير إلى الموضوع ، تحديدا ؟
- أشير إلى السجناء !!!
- حقا ، يبدو الأمر غريبا ، فأين اقتفى المسيح أثرهم ؟
- وجدهم في الإيساجيل ، في انتظاره ،
- أعني كيف أدركهم في الحلول ،
إن كنا نتحدث عن الذات ؟
- و ماذا عن اكليل الشوك و الصليب ؟
- مجرد تأويل ...
- تأويل للموضوع ؟
- للحضور و الغياب ...
- تشير إلى الأسطورة و السحر ؟
- الموضوع كان قد تفكك و تبدد في الحلول ،
هكذا يدرك الصفر ،
- إدراك الذات في الحلول ، أعني ظهور الكل في المطلق،
ملكوت ، كوسموس ،
- لذلك لن تكون الذات موضوعا ، بل حلول ، كل ،
و ليست مطالبة بأن تكون موضوعا كذات ،
- أعني أين الذات في الموضوع ؟
- إن تحدثنا عن الذات ينتفي الموضوع ،
- وماذا عن السجناء و إكليل الشوك و الصليب ؟
- لماذا حل المسيح ، يا أناندا ؟
- للخلاص ، سيدي ،
و لكن السجناء لازالوا في الإنتظار يحلمون ،
- و هذا برهان الذات ، فإدراك الكل ، حلول في الصفر ، مطلق ، خلاص ...








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. المخرج أحمد نور عملنا على فيلم لحظة تحول بين الألم والأمل بر


.. مفيد فوزي كان البوصلة بالنسبة لينا.. الشاعر جمال بخيت والكات




.. النائب محمود بدر بعض حالات فيلم لحظة تحول بين الألم والأمل ت


.. كلمة أخيرة - مفيد فوزي كان نفسه يشوف حفيده شريف على المسرح..




.. كارلا حداد تسأل في #المسرح: هل خبر محاولة تسميم الشحرورة صبا