الحوار المتمدن - موبايل


فشل القرأن قي تحدياته

ياسر عامر

2019 / 12 / 15
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


ان القرأن من المفترض كتاب يدعي كلام اله وعوضًا عن ان يذكر لنا ادلة نجده يرمي عبء الاثبات على المقابل ويحاول تحميل الغير مؤمنين به تحديات عوضًا عن ان يثبت نفسه وهذه مغالطة منطقية فالقرأن بأساسه بمنهجيته فاشل وغير منطقي ويثبت لنا هذا انه كلام بشر اي احد بأمكانه قوله فكل تحدياته تسير بمنطق مغالط وهو نقل عبء الاثبات فيطلب من البشر تحديات هو لا يستطيع ان يقوم بها وكل تحدياته بإمكاننا عكسها عليه ومطالبته بالقيام بها فهو بالاساس صاحب الدعوة وهنالك مثال واضح على هذا الأسلوب في القرأن وهي مناظرة ابراهيم للنمرود ((قَالَ إِبْرَاهِيمُ فَإِنَّ اللَّهَ يَأْتِي بِالشَّمْسِ مِنَ الْمَشْرِقِ فَأْتِ بِهَا مِنَ الْمَغْرِبِ فَبُهِتَ الَّذِي كَفَرَ)) نلاحظ ان ابراهيم لم يقدم اي دليل على ربه بل نقل عبء الاثبات الى النمرود وهذا منطق مغالط وتهرب واضح من اثبات اله ابراهيم وكان من السهل للنمرود ان يرد عليه ب"أن كان ربك حقيقي اذن دعه هو يأتي بالشمس من المغرب!" (بالمناسبة الأية تحتوي على خطأ فيزيائي قاتل لكنه ليس موضوعنا الان) ومثل هذه التحديات الساذجة التي يقدمها القرأن يمكن استخدامها في اي دين وفي اي خرافة وان دلت على شيء فهي تدل على كذب صاحبها وبطلان خرافاته، وان هذا المنطق المغالط الذي اتبعه محمد في قرأنه لا اظن انه كان فعالاً حتى في زمنه واعتقد ان اي شخص سيزيل القداسة عن هذا الكلام سيضحك على كمية الخرافات والادعاءات التي فيه وعلى طبيعة الحجج التي يقدمها فهو كلام جاهلي من السهل تفنيده وعلينا ان نفهم ان مجرد فشل القرأن في تحدي واحد او وجود تناقض او خطأ واحد مهما كان بسيط فهو اثبات قاطع على ان القرأن كتاب مزيف وصنع بشري، وأود قبل ان ابدأ بالرد على كل ادعاء على حدى ان اذكر النقاط التي تجعل من هذا الأسلوب الذي يتبعه القرأن فاشل وحجة تثبت كذبه…
١ ان فكرة ان يتحدى اله محمد البشر هي فكرة تدل على انه عاجز عن اثبات نفسه واثبات ان الكون له وهو المتحكم به فَلَو كان فعلاً سبب وجود الكون فكان عليه ان يثبت ذلك لا ان يتحدى البشر.
٢ عبء الاثبات يقع على صاحب الدعوة اي البينة على من ادعى لكن القرأن يحاول ان يحمل الغير مؤمنين به اعباء عدم إيمانهم به عوضًا عن ان يثبت صحته وهذا الخطأ وحده كفيل بأثبات زيف القرأن.
٣ ان كل التحديات الفاشلة التي تحدى القرأن البشر بها هي قابلة للعكس عليه اي نطالبه به عوضًا عن ان يطالبنا بها فكما قلنا بالاساس صاحب الدعوة هو المطالب بالإثبات.
٤ ان هذه التحديات الفاشلة بإمكان اي احد ان يدعيها بإمكان اي دين او اي اله او اي خرافة ان تستخدمها وهذا يدل على ان القرأن كلام غير مميز ولا جديد فيه.
اولاً: تحدي استجابة الدعاء.
تحدي القرأن للكافرين به ان يدعوا الهتهم او معتقداتهم ليستجيبوا لهم ان كانوا صادقين:
((إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ عِبَادٌ أَمْثَالُكُمْ ۖ فَادْعُوهُمْ فَلْيَسْتَجِيبُوا لَكُمْ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ))
((وَادْعُوا شُهَدَاءَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ))
((وَادْعُواْ مَنِ اسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ اللّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ ))
يتحدى الكافرين به ان يدعوا أوليائهم ليستجيبوا ان كانوا صادقين وفي الحقيقة هذا تحدي غبي يدل على جهل مؤلف القرأن بالمنطق وضعفه في المحاججة وعجزه عن اقناع المقابل واثبات صحة ادعاءه فيحاول ان يحمل المقابل عبء الاثبات عوضًا عن ان يثبت هو بنفسه ان هذا كلام اله عوضًا عن ان يثبت الاله المزعوم الله انه فعلاً اله فيطلب من الكافرين به ان يدعوا أوليائهم ليستجيبوا لهم ان كانوا صادقين وهذا تحدي مضحك من اساسه فلماذا لا ندعوه هو ان يستجيب لنا ان كان صادق؟ بما انه هو المدعي، ثم ان فكرة الدعاء والاستجابة هي فكرة غير منطقية واي احد من اي دين بأمكانه ان يدعي انه دعى إلهه وان إلهه استجاب له فَلَو سألنا الهندوسي سيقول دعوت كريشنا واجابني والمسيحي دعى يسوع ويسوع اجابه وهكذا والحقيقة ان هذه التجارب الشخصية لا يؤخذ بها لكونها غير مبررة منطقياً فهي ربط بين حدث مادي يقع في حياة المؤمن يقوم هو بربطه بقوة خفية بدون اي ادلة على ان هنالك تأثير من قوة خارقة للطبيعة وعندما نرى سبب وقوع ذلك الحدث نجد ان سببه مادي وسواء كان دعى ربه ام لم يدعوا ففي كلا الحالتين احتمالية وقوع ذلك الحدث لا يمكن ان تتأثر بدعوة ذلك المؤمن لربه ايًا كان المعتقد اي القضية عبارة عن ربط من قبل المؤمن بخرافة معينة ما بين رغباته وما بين دعوته للقوة الخرافية ونستنتج من فشل القرأن في هذا التحدي…
١ الدعاء قضية غير حقيقية وهي فقط ربط يقوم به المؤمن ويصدقه لكونه مؤمن بلا اي ادلة وبلا اي منطق.
٢ لا يوجد مؤمن لا يستطيع الاستجابة على هذا التحدي فقد قلنا ان المؤمن اصلاً يربط رغباته بدعواه مع القوى الغيبية اي ان المسيحي والهندوسي والزرداشتي واي شخص من اي دين يدعي اصلاً ان ربه يستجيب له لذلك سيضحكون على ادعاء القرأن.
٣ اله القرأن يتهرب من اثبات نفسه بمحاولة نقل عبء الاثبات فلماذا لا ندعوه الان ويستجيب ان كان صادق؟
٤ ككل تحدي في القرأن هو قابل للاستخدام في اي دين وفي اي معتقد فلا شيء يميز القرأن.
ثانيًا: تحدي القرأن بفردانية الله بمعرفة جنس الجنين وتحديد نوعه.
ان اله القرأن يدعي انه هو الوحيد القادر على معرفة جنس الجنين وهو الوحيد القادر على تحديد جنس الجنين:
((اللَّهُ يَعْلَمُ مَا تَحْمِلُ كُلُّ أُنْثَى وَمَا تَغِيضُ الأرْحَامُ وَمَا تَزْدَادُ))
((لِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأرْضِ يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ يَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ إِنَاثًا وَيَهَبُ لِمَنْ يَشَاءُ الذُّكُورَ . أَوْ يُزَوِّجُهُمْ ذُكْرَانًا وَإِنَاثً))
((إِنّ اللّهَ‪ ‬عِندَهُ عِلْمُ السّاعَةِ وَيُنَزّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الأرْحَامِ‪((‬
((اللّهُ يَعْلَمُ مَا تَحْمِلُ كُلّ أُنثَىَ‪ ‬وَمَا تَغِيضُ الأرْحَامُ وَمَا تَزْدَادُ وَكُلّ شَيْءٍ عِندَهُ بِمِقْدَارٍ‪ ‬عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشّهَادَةِ الْكَبِيرُ الْمُتَعَالِ))
لقد فشل اله القرأن في هذا التحدي فشلاً ذريعًا فاليوم مع تطور العلم والطب والتكنولوجيا والتقنيات الطبية الحديثة اصبح من السهل معرفة جنس الجنين بواسطة السونار الذي يقوم على اساس التصوير بالموجات فوق الصوتية، وفيما يخص اختيار جنس الجنين فهو ايضًا انتصار للبشر على اله محمد الفاشل وتحطيم لخرافته فأصبح بالإمكان مع تطور الطب ان يحدد الزوجان جنس جنينهما من خلال عدة طرائق منها طريقة فصل الأجنة فهي طريقة تقوم بتحفيز الإباضة عند الأنثى عن طريق الإبر الهرمونية ثم وضع البويضات المخصبة داخل حاضنات خاصة لمدة ثلاثة ايّام ومراقبتها وفحصها ثم إرجاع الجنس المراد الى الرحم، ونستنتج من فشل الله في هذا التحدي…
١ ان البشر تغلبوا على كلا التحديين وهذا يثبت ان محمد كذاب والهه اله مزيف.
٢ ان هذا التحدي ايضًا غير منطقي ككل تحديات القرأن فكان بالإمكان لأي دين واي اله واي خرافة ان تدعيه فلا شيء ميز القرأن عن غيره من الخرافات.
ثالثًا: تحدي إنزال المطر.
يدعي اله القرأن تفرده بإنزال المطر وان له الفضل على البشرية بذلك وهم غير قادرين على إنزاله:
((أَفَرَأَيْتُمْ الْمَاءَ الَّذِي تَشْرَبُونَ* أَأَنْتُمْ أَنزَلْتُمُوهُ مِنْ الْمُزْنِ أَمْ نَحْنُ الْمُنزِلُونَ* لَوْ نَشَاءُ جَعَلْنَاهُ أُجَاجاً فَلَوْلا تَشْكُرُونَ))
((إِنّ اللّهَ‪ ‬عِندَهُ عِلْمُ السّاعَةِ وَيُنَزّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الأرْحَامِ‪ ‬))
((وَهُوَ الَّذِي يُنَزِّلُ الْغَيْثَ مِنْ بَعْدِ مَا قَنَطُوا وَيَنشُرُ رَحْمَتَهُ وَهُوَ الْوَلِيُّ الْحَمِيدُ))
((اللَّهُ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ فَتُثِيرُ سَحَاباً فَيَبْسُطُهُ فِي السَّمَاءِ كَيْفَ يَشَاءُ وَيَجْعَلُهُ كِسَفاً فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلالِهِ فَإِذَا أَصَابَ بِهِ مَنْ يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ إِذَا هُمْ يَسْتَبْشِرُونَ* وَإِنْ كَانُوا مِنْ قَبْلِ أَنْ يُنَزَّلَ عَلَيْهِمْ مِنْ قَبْلِهِ لَمُبْلِسِينَ* فَانظُرْ إِلَى آثَارِ رَحْمَةِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ ذَلِكَ لَمُحْيِي الْمَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ))
((فَانظُرْ إِلَى آثَارِ رَحْمَةِ اللَّهِ كَيْفَ يُحْيِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا إِنَّ ذَلِكَ لَمُحْيِي الْمَوْتَى وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ))
كسابقه من التحديات فشل الله في تحديه فقد استطاع الانسان تخمين موعد سقوط الأمطار بل مع العلم الحديث استطاع الانسان ان ينزل المطر بنفسه بواسطة تغيير العمليات الميكروفيزياىية للغيوم وهذا ما نسميه بالاستمطار…
١ تحدي اخر خسره اله الاسلام وهذا يثبت انه اله خرافي وان محمد كذاب.
٢ ككل التحديات يمكن استخداماها من قبل اي خرافة.
رابعاً: تحدي الذبابة.
يتحدى اله الاسلام الغير مؤمنين به بأن يطلبوا من الهتهم ان يخلقوا ذبابة ان كانوا صادقين:
((إِنَّ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللَّهِ لَن يَخْلُقُوا ذُبَابًا وَلَوِ اجْتَمَعُوا لَهُ ۖ وَإِن يَسْلُبْهُمُ الذُّبَابُ شَيْئًا لَّا يَسْتَنقِذُوهُ مِنْهُ))
قبل ان نفند هذا التحدي الفاشل أود ان الفت الانتباه الى نقطة اختيار هذ الاله المزعوم الى الذباب كنوع من الاستصغار والتحقير لحشرة الذباب التي عادة ما تعتبر كائن تافه في نظر البشر على الرغم من ان هذه الحشرة الصغيرة الحقيرة في نظرهم قد تسبب بفتك الانسان لما تنقله من امراض وهذه الحشرة الحقيرة في نظرهم قادرة على الرؤية بمدى ٣٦٠ درجة والطيران بكافة الاتجاهات، اي ما أريد قوله استخدام القرأن لحشرة على اساس انه مثال حقير في الحقيقة هو يعكس عقلية القرأن البشرية المتخلفة التي تتناسب مع عقلية انسان من العصور الوسطى، والان نعود الى هذا التحدي الفاشل وهو كأغلب تحديات القرأن عوضًا عن ان يثبت وجود الله وان يثبت ان الله خالق فيقوم برمي عبء الاثبات على الكافرين به ويمكننا عكسه ومطالبته هو ان يخلق ذبابة وان يثبت وجوده وان يثبت انه المتصرف في هذا الكون ان كان صادق! فأي مؤمن من الطبيعي انه سينسب مثل هذه التحديات الى الخرافة التي يصدق بها بالتالي القرأن لم يقدم سوى مغالطة اخرى، ونذكر في هذا الصدد ان الانسان مع تطور العلم فعلاً اصبح قريبًا من خلق الكائنات الحية ويبرهن على ذلك العلم الحديث بتقنية الاستنساخ وتقنيات التعديل الوراثي التي جرت على الحيوانات بل وصل الامر الى صنع كائن حي في مختبر كتجربة كريغ فينتور التي تم الاعلان عن نجاحها في ٢٠١٠بصنع اول خلية حية في مختبر، وقبل بضعة اشهر فقط تم الاعلان في جامعة كامبريدج عن خلق اول بكتيريا مختبرية وهي بكتيريا E-coli، فالإنسان اثبت بالعلم انه اعلى من الله واكثر قدرة منه ونستنتج من هذا التحدي الفاشل…
١ تحدي مرفوض منطقًا فهو يتهرب من اثبات الله بنقل عبء الاثبات على الكافرين به، نطلب من الله ان يخلق ذبابة ان كان صادقًا.
٢ تحدي قابل للاستخدام من اي خرافة، الشخرطبوش يخلق الذباب فالتدعوا آلهتكم لتخلق ذبابة ان كنتم صادقين.
٣ ان الانسان بواسطة العلم يستطيع ان يحقق إنجازات عظيمة اعلى من قدرات الله وكل الالهة التي لا تتجاوز قدرتها وتاثيرها على الكون 0% .
خامسًا: تحدي ابو لهب.
يدعي المسلمون ان القرأن تحدى ابو لهب انه سيدخل النار وكان بأمكان ابي لهب ان يسلم فيكون اثبت كذب القران لكنه لم يسلم وهذا اثبات على صدق القرأن:
((سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ))
احد اكثر التحديات المضحكة ويثبت لنا هذا التحدي ان القرأن كتاب محلي في زمان ووقت معينين ولا يمكن استيعابه في غير عصره فمن هو ابو لهب اصلاً؟ اذا كام محمد نفسه لا توجد عليه ادلة تاريخية قاطعة فمن ابو لهب هذا من الاساس؟ فكيف من المعقول ان تكون اخر رسالة لهذا الاله محشوة بشخصيات وتحديات وحوارات وقصص لا ادلة عليها ولا فائدة ولا معنى لها بالنسبة لنا في هذا العصر؟ ولا تعني اي انسان ولا تنفع ولا تضر وسواء تم حذفها او تغييرها والتعلاب بها لن بشعر احد ان هنالك نقص بالقرأن، وهذا دليل على ان القرأن تأليف شخص بدوي عنده خلافات شخصية مع مجموعة بدو لا أكثر ولا اقل، وهذا التحدي قائم على استدلال دائري فمن ابو لهب وكيف نعرفه؟ وكيف نعرف انه لم يسلم ؟ ببساطة نعود للسيرة النبوية والأحاديث والقرأن اي انه استدلال دائري فأي اله هذا الذي يقوم بتحدي انسان عوضًا عن ان يثبت نفسه؟ واي تحدي هذا الذي يتعلق بشخصية رجل بدوي غير معروف ولا ادلة عليه؟ ماذا استفادت البشرية من مثل هذه القصص؟ ومع كل هذا حتى ولو سلمنا لهم بصدق تاريخهم وصدق القصة فتبقى قضية اثبات القرأن لا علاقة لها بأيمان ابي لهب من عدمه فكأنك تقول ان لم يتبع ترامب الشخرطوبش الان مثلاً فهو كافر والشخرطوبش حق وهذا دليل على صدق الشخرطبوش، ففي الواقع لا ترامب ولا اي احد ملزم او مجبر بأتباع دين فقط لكي يثبت كذبه انما انت ايها الاله الضعيف ان كنت حقًا موجود اذن اثبت نفسك دون الحاجة لتحدي البشر مثل هذه التحديات الطفولية المغالطة، ومع ذلك حتى لو تنازلنا درجة وأخذناهم على عقولهم مرة اخرى فيبقى عند محمد ورقة رابحة وهي نسخ الايات فكم من مرة هذا الاله المتقلب غير رأيه وتراجع بكلامه؟ فكان بالإمكان بكل سهولة ان ينسخ الأية بأية اخرى تمتدح ابي لهب في حال اسلم، ونستنتج من هذا التحدي المضحك…
١ لا يمكن التأكد من وجود ابي لهب او من إسلامه من عدمه، وحتى لو سلمنا لهم فكان ممكن لمحمد ان ينسخ الأية.
٢ القرأن يغالط منطقيًا و يستخدم الاستدلال الدائري ونقل عبء الاثبات.
٣ تحدي مغالط يمكن استخدامه في أي دين واي خرافة فلا شيء يميز القرأن.
سادسًا: تحدي التناقضات.
ان القرأن يتحدى الكافرين به ان يجدوا اختلافاً به فهو يزعم انهم لن يجدوا لكونه كتاب الهي:
((أَفَلَا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا))
في الحقيقة هذا التحدي لوحده يحتاج الى مقالات ومقالات فتناقضات واختلافات القرأن وحدها اكثر من عدد شعر لحية بن لادن والبغدادي كما ان قضية التناقضات التي يحاول ترقيعها المسلم هي اكثر قضية غير قابلة للترقيع لانها عبارة عن خرق واضح وصريح للمنطق فمهما حاول المسلم لوي عنق الايات وتغيير التفسير ومحاولة التستر بروايات من التراث الاسلامي لا ينجح بترقيع هذه المشكلة، وسنطرح مجموعة تناقضات واضحة وصريحة في القرأن تثبت انه كتاب بشري…
١ احدى التناقضات المشهورة في القرأن هي تفضيله الأنبياء بعضهم على بعضه في آيات وفي آيات اخرى يقول انهم سواسية!
((تِلْكَ الرُّسُلُ فَضَّلْنَا بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ))
((وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ))
((لا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ))
٢ يدعي القرأن ان كلامه لا يتبدل ومع ذلك خلال العشرين سنة التي نزل بها تبدلت وتغيرت احكامه مراراً وتكراراً ودون الحاجة للجدال حول ذلك فقد ناقض نفسه بأيات واضحة في هذا الموضوع!
((وَلاَ مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللّه))
((وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَّكَانَ آيَةٍ))
انه تناقض صارخ ولا يمكن مطلقًا ترقيعه.
٣ القرأن ناقض نفسه في ايّام الخلق، فتارة نجده يقول انه خلق الارض والسماء في ستة ايّام وتارة يجعلها ثمانية فهو يقول انه خلق الارض في يومين والسماء في يومين وقدر أقواتها في اربعة وبذلك يكون المجموع ثمانية ايّام وفي آيات اخرى يؤكد انه خلق الارض والسماء في ستة ايّام!
((إِنَّ رَبَّكُمُ اللّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ))
((قُلْ أَئِنَّكُمْ لَتَكْفُرُونَ بِالَّذِي خَلَقَ الْأَرْضَ فِي يَوْمَيْنِ))
((وَقَدَّرَ فِيهَا أَقْوَاتَهَا فِي أَرْبَعَةِ أَيَّامٍ))
((فَقَضَاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ فِي يَوْمَيْنِ))
٤ هل المصائب التي تصيب الانسان من عند نفسه ام من عنده الله؟ ناقض اله المسلمين نفسه في الآيتين الآتيتين…
((وَإِن تُصِبْهُمْ حَسَنَةٌ يَقُولُوا هَٰذِهِ مِنْ عِندِ اللَّهِ ۖ وَإِن تُصِبْهُمْ سَيِّئَةٌ يَقُولُوا هَٰذِهِ مِنْ عِندِكَ ۚ قُلْ كُلٌّ مِّنْ عِندِ اللَّه))
نرى في الاية أعلاه ان كل ماهو جيد وسيء هو من عند الله لكن في الاية التالية يناقض نفسه وينسب المصائب للانسان والحسنات لله!
((مَّآ أَصَابَكَ مِنْ حَسَنَةٍۢ فَمِنَ ٱللَّهِ ۖ وَمَآ أَصَابَكَ مِن سَيِّئَةٍۢ فَمِن نَّفْسِكَ))
٥ يدعي القرأن انه كتاب عربي مبين اي واضح وفي آيات اخرى يؤكد ان الله وحده من يعرف تأويله؟
((لِسَانٌ عَرَبِيٌّ مُبِينٌ))
((مَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّه))
سأكتفي فقط بهذه الخمسة أمثلة كي لا يضيع المقال كله على تناقضات القرأن قد أقوم بجمعها في مقال أخر، هنالك تناقضات اخرى عديدة خاصة في احكام التعامل مع الكتابيين واحكام القتل وما الى ذلك لكن هذه الأمثلة الخمسة التي ذكرتها تكفي الان لإثبات فشل القرأن في تحدي ايجاد اختلاف به فقد كذب محمد وكذب القرأن ووجدنا فيه اختلافًا كثيرا.
سابعاً: تحدي اللغة.
يتحدى القرأن الكافرين به ان يأتوا بمثله او بسورة منه او عشرة سور ولا اعرف كيف قفز من سورة الى عشرة سور؟
((قُلْ لَئِن اجتمعت الإنسُ والجنُ على أن يأتُوا بمِثْل هذا القرآنِ لا يأتون بمثله))
((وَإِنْ كُنْتُمْ فِي رَيْبٍ مِمَّا نَزَّلْنَا عَلَىٰ عَبْدِنَا فَأْتُوا بِسُورَةٍ مِنْ مِثْلِهِ))
((أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُواْ بِعَشْرِ سُوَرٍ مِّثْلِهِ مُفْتَرَيَاتٍ))
قررت ان أضع تحدي اللغة في نهاية المقال لكونه مختلف قليلاً عن باقي التحديات ولكوني سأسهب اكثر في الحديث عنه، قبل كل شيء يجب ان نفهم نوع المنطق الذي يقوم عليه هذا التحدي فهو يتحدى على اساس لغة على اساس اختراع بشري بحت وانجاز بشري بحت فحسب علمنا ان الالهة ليست بشر من الأصل كي تتكلم والسماء لا تمطر الكلمات فكيف يكون السبب وراء الكون يتكلم ويحاول ان يبدع في كلامه ويتخذ لنفسه اسلوب معين في السرد والبلاغة كما يفعل البشر؟ ان هذا الامر كفيل ليطعن بالقرأن وان تحدي القرأن بالإتيان بكلام مثله هو تحدي مطاطي غير قابل للتحقق فبالاساس اللغة ليست علم او قضية ممكن ان نثبت صحتها او خطأها فهي لا تعرف الصح من الخطأ انما هي اداة تواصل بشري تختلف اساليبها وأشكالها من ثقافة الى اخرى ومن عقل الى اخر فهو تحدي لا يمكن تفنيده ولا يمكن تحقيقه ولا يمكن اعتباره كتحدي جاد من قبل انسان فكيف نأخذه بجدية على انه تحدي الهي للبشر؟ اذ لا يمكن للانسان ان يقلد وينسخ اسلوب انسان اخر بنسبة١٠٠٪؜ فلا انا ولا انت ولا اي انسان قادر على نسخ اسلوب شكسبير ولا شكسبير قادر على نسخ اسلوب هوميروس ولا ابو العلاء المعري قادر على نسخ اسلوب المتنبي ولا المتنبي قادر على نسخ اسلوب الحطيئة فكل انسان له تركيبة عقلية معينة وذائقة فنية تميزه عن الاخرين وكل انسان ابن عصره وابن ثقافته وبيئته وكل هذا يلعب دور أساسي في تحديد نوع الفن الذي يبدع به الفنان فكيف للياباني او الامريكي او الروسي ان يأتي بمثل القرأن؟ او بشيء مشابه له حتى؟ ثم من الحكم في موضوع فني بحت كهذا؟ من الذي سيحكم اذ كانت محاولات تقليد القرأن افضل منه ام لا ؟ والتحدي بحد ذاته عير عادل فنحن نتكلم عن كتاب يدعي الالوهية ويتحدى البشر كافة فلماذا لم يرسل الى كل لغة قرأن على لغتهم؟ فمن المستحيل ان يستجيب الغير عربي الى هذا التحدي فمن سيضيع عمره ليتعلم العربية والبلاغة لكي يحاول الاستجابة لتحدي ساذج مثل هذا؟ هل انت يا عزيزي المسلم مستعد ان تتعلم السنسكريتية او الصينية لترى بلاغة كتبهم مثلا ؟ وأقولها مثلاً، اذا كان المتحدث المحلي باللغة العربية ليس من الضرورة ان يكون على بلاغة عالية وقد يعاني مع ألفاظ مثل "انلزمكموها" و "ظيزى" فكيف بشخص اجنبي؟ لهذا نقول انه تحدي غير عادل وغير قابل للتحقيق فلا حكم يحكم ولا هو تحدي منطقي فلا يمكن نسخ الأسلوب الادبي بنسبة ١٠٠٪؜ وان كان التحدي فقط للعرب اذن هذا اعتراف واضح انه كتاب بدوي للبدو فقط ولا يمكن ان يكون رسالة عالمية، واخيرًا اود ان الفت الانتباه الى ضعف هذا المنطق فهو يحمل المقابل عبء اثبات عوضًا عن ان يثبت نفسه ويقوم بتعليل خاطئ فحتى اذا فرضنا عدم القدرة على الإتيان بمثل القرأن ما علاقة هذا بصحة ما يقوله؟ اي لا نستطيع الإتيان بمثله فهل هذا يعني انه فعلاً كتاب الهي وكل مافيه صحيح؟ هل تستطيع يا عزيزي المسلم ان تصنع تمثال مثل تمثال داود لمايكل أنجلو؟ هل مايكل أنجلو نبي ؟ هل هو اله؟ لانه اعجز الفنانين على ان يأتوا بمثل فنه ؟ هل اذا عجزنا عن الإتيان بمستوى مماثل لفنه او عجزنا عن نسخه فهل هذا يعني بالضرورة ان كل ما قاله مايكل أنجلو في حياته صحيح؟ اين الربط بين الامرين؟ من خلال هذا التحدي الغير منطقي نستنتج جملة من الامور التي تثبت انه تحدي بشري فاشل…
١ اللغة اختراع بشري يختلف من ثقافة الى اخرى اي الموضوع نسبي ولا علاقة له بالصواب والخطأ لذا لا يمكن التحدي بها.
٢ الذائقة الفنية للانسان تختلف من انسان الى اخر ومن ثقافة الى اخرى فالقرأن الكثير من ألفاظه تبدو قبيحة وتستخدم اسلوب متكلف لا يحبه سكان العصر من العرب انفسهم فكيف سيهضمه شخص اجنبي؟
٣ تحدي غير عادل فلا يمكن نسخ الأساليب الفنية فضلاً عن صعوبة الامر على الغير ناطقين باللغة العربية.
٤ حتى مع ظهور محاولات عديدة لتقليد اسلوب القرأن او الادعاء بوجود أشعار اكثر بلاغة منه فلا يوجد حكم يحكم وقد قلنا سلفًا ان الموضوع فني ثقافي نسبي لا يمكن ان نأخذه كتحدي على محمل الجد.
٥ عوضًا عن ان يثبت القرأن نفسه بأدلة وبراهين خارقة للطبيعة قد اختار ان يحملنا اعباء لا علاقة لنا بها!
٦ لا يمكن الربط بين بلاغة القرأن وبين صحة محتواه فكلا الأمرين لا علاقة لهما ببعضهما فلا تستطيع ايها المسلم رسم لوحة كالمونليزا فهل هذا يعني ان ليوناردو اله ؟ او ان كل ما قاله في حياته صحيح؟
٧ التحدي يمكن استخدامه في اي لغة واي دين واي خرافة اي لا شيء خارق للطبيعة في الموضوع.
٨ التحدي مرفوض واثبت فشل القرأن كبقية التحديات.
اشكر من قرأ المقال كاملاً، وفي نهاية الموضوع اتمنى ان تأخذ كل أية وكل تحدي على حدى وتدقق بها بنفسك بلا انحياز بلا عاطفة وان تتجرد من الأحكام المسبقة.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - مقال موضوعى رائع
زاهر زمان ( 2019 / 12 / 15 - 10:31 )
الكاتب المحترم
لقد استمتعت بمقالتك تلك ، لما فيها من العقلانية والموضوعية ، والتى تطرح رؤى فى غاية الأهمية لمن كان له عقل ، أو( ألقى السمع وهو شهيد ) كما يقول مؤسس الديانة المحمدية فى قرءآنه !
تحياتى لك وفى انتظار المزيد من تلك الرؤى التنويرية التى تطرحها فى مقالاتك


2 - سلمت يداك و قلمك و كيبوردك
ايدن حسين ( 2019 / 12 / 15 - 13:13 )
رائع جدا جدا جدا
و اريد ان اضيف التالي
و هي اقتباس من احدى مقالاتي
المقالة بعنوان .. المطلق في الفلسفة ح2

تصوروا معي رجاءا .. 124 الف نبي و معهم الههم ايضا.. لم يستطيعوا ان يصنعوا جهاز فيديو واحد .. لكي ينقلوا الينا تعاليمهم و اوامرهم عن طريق الفيديوات
بل لم يستطيعوا ان يقلدوا حمورابي في صنع مسلة من الحجر او الواح ينقلون بواسطتها الينا تعاليمهم و اوامرهم
دعونا من الابداع و دعونا من الواح البلاستيك و دعونا من اجهزة الفيديو و اقراص السي دي .. و الدي في دي .. انهم حتى لم يستطيعوا ان يقلدوا من سبقهم .. و اقصد حمورابي

مع احترامي الفائق
..


3 - كشف زيف القرآن
وسام البصري ( 2019 / 12 / 15 - 14:54 )
كلام رائع و علمي ودقيق
استنادا الى هذه المعطيات وما جاء به الكثير من الكتاب والأساتذة في نقد القرآن وبيان زيفه و اخطاوءه الكثيرة والعديد من المتناقضات التي تملآ سوره ان يتم محاكمة القرآن اي احالته الى النقد العلني وكشف للعالم انه كتاب بشري بأدعاء كاذب انه من الاله، ولابد من ايقاف هذا الخداع على الناس والأجيال القادمة ليعرفوا حقيقة زيف هذا الكتاب وهذا الدين الأرهابي الدموي.
لابد من توحيد الصوت لجميع المثقفين لبيان زيف القرآن وانه لا يمت بصلة الى الاله .


4 - إن كنتم صادقين
أمجد المصرى ( 2019 / 12 / 15 - 20:20 )
لتدعوا إلهكم ليأتى ببصمة عين كبصمة عينى إن كنتم صادقين .. أو بصمة صوت كبصمة صوتى إن كنتم صادقين ، أو بصمة وراثية كبصمتى الوراثية إن كنتم صادقين ......... تحياتى


5 - مقال كله انعاش لروح نقدية التي يفتقدها كثيرين
محمد البدري ( 2019 / 12 / 17 - 12:51 )
شكر جزيل وامتنان عميق لكاتب قادر علي التفنيد العقلي والمنطقي واكتشاف الزيف والضلال لما يؤمن به ملايين البشر
كل التحية لك وامنيتي ان تفي بوعدك للقراء بجمع الادلة كما جاء بهذا المقال الدسم
لفضح ما يعمي البصيرة ويخفي الحقيقة ويضلل العقول.
وعام جديد سعيد عليك


6 - كتاب مهم
هاني شاكر ( 2019 / 12 / 17 - 13:45 )

كتاب مهم
______


قريت كتاب مهم
كُتابه ناس أفذاذ
كله حكم و علم
من سفر إبن معاذ

قال ألبسيطة بسيطه
مُسطحة .. ياعبيطة
أوعى تقولى دى كورة
ل يشندلك بن باز

وألشمس نازلة تطش
لا تدوب و لا بتكش
فى حفرة دافية هناك
مليانة دود و مش

جواز ألبنات فى تسعة
و لختانهم تسعى
و ف ضربهم ماتنسى
ألقلة و ألبرواز

ألشرع قال أربعة
عالمهل مش سربعة
و إن وصلوا عشرة .. ماشى
د لكل قاعدة شواذ

....

اخر الافلام

.. من الداخل | لماذا الجمهورية الإسلامية في إيران رعت لقاءات لط


.. التفجيرات.. امتحان أمني أمام حركة طالبان | #غرفة_الأخبار


.. أجراس المشرق | المسيحيون المشرقيون في القرون الوسطى | 2021-0




.. الانتهاء من أعمال التدعيم والسلامة في كاتدرائية نوتردام استع


.. تعاون استخباراتي دولي يؤدي لاعتقال قاصر سوري بتهمة التخطيط ل