الحوار المتمدن - موبايل


شهر مع الهايكو (١٣)

وليد المسعودي

2020 / 1 / 1
الادب والفن


شهر مع الهايكو (١٣)

الثورة شبابية

(١)

الثورة شبابية
عالقة بالكراسي
مؤخرات الفاسدين !

(٢)

الثورة شبابية
تتقدم الحشود
زهرة الاقحوان !

(٣)

الثورة شبابية
بانتظار الشمس المشرقة
وجوه المحرومين !
(٤)

أهازيج الثورة ،
تحت نصب الحرية ؛
قنبلة مسيلة للدموع !

(٥)

قنبلة مسيلة للدموع ،
في رياح الخريف ؛
جورية ذابلة !

(٦)

جورية ذابلة ،
فوق قبر الشهيد ؛
تنوح الأم !

(٧)

الأم عراقية
تولد مع الشمس المشرقة
أهازيج الثورة !


(٨)

وحيدة في الخريف
نائحة عراقية
تسد وجه الشمس !

(٩)

نهار تشريني
وجه أم الشهيد
شمس غائبة !

(١٠)

ساحة التحرير
كم سوسنة تقطفها
قوات مكافحة الشعب ؟!

(١١)

شهيد التحرير
في حضن الام
لوعة واشتياق !

(١٢)

نهاية الخريف
تعانق أم الشهيد
شجرة الصفصاف اليابسة !

(١٣)

مطر غزير
على توزيع الطعام
تتسابق أم الشهيد !

(١٤)

شجرة السنديان
لا تهزها رياح الخريف
الطيور البيضاء !

(١٥)

قنابل دخان
في ساحة التحرير
ترفرف طيور السنونو !

(١٦)

استقالة الرئيس
على الاسفلت ما تزال
آثار الدماء !

(١٧)

طعنات بالسكاكين
عميقة في الشتاء
جراح البلاد !

(١٨)

أمام البيت العتيق
شجرة زيتون
لا تحط عليها العصافير

********************

فكرة الواحد والمتعدد

(١٩)

الطريق مسدود
من ساحة التحرير
يشيع الشهيد

(٢٠)

الأحزاب كثيرة
على إبن المدينة
نظرة عوز !

(٢١)

شتاء بارد
مدوية تحت الدخان
هتافات العاطلين !

(٢٢)

بناية الحزب
على غرابين كثيرة
تشرق الشمس !

(٢٣)

مدفأة المخيم
على وطن مباع
كم يطول النقاش ؟!

(٢٤)

مدفأة المخيم
بلا وطن ما تزال
أحلام الثائرين !

*****************

ازهار النعناع

(٢٥)

أزهار النعناع
في أيدي القاطفين
قنابل دخانية !

(٢٦)

ذبول النرجس
تحت بساطيل الجنود
ينتهي الربيع !

(٢٧)

امطار خفيفة
تتساقط هنا وهناك
ارواح المتظاهرين !

(٢٨)

غناء القبرات
لا يفارق أم الشهيد
نواح الحبيبة
(٢٩)

نساء المدينة
داخل كل بيت
دموع غزيرة !

(٣٠)

حرب
أعلى جسر الأحرار
متى ينتهي الحصاد ؟!

(٣١)

خمسون متر
هل تكفي لتوديع
زهرة الصبار !

(٣٢)

الجثة معلقة
تتعالى هنا وهناك
صيحات قبلية !

**********************

حائط صد



(٣٣)

حائط صد
لا يحمي المتظاهر
المعطف المثقوب !

(٣٤)

حائط صد
على الأرض الباردة
أنظروا لابتسامة الشهيد

(٣٥)

حائط صد
أرملة الشهيد
وحيدة في الشتاء !

(٣٦)

حائط صد
من فم الحزبي
تنهمر الشتائم !

(٣٦)

حائط صد
يفوح نتانة
شتاء الفاسدين

(٣٧)

حائط صد
مثقوب بالرصاص
صدر المتظاهر !

(٣٨)

حائط صد
نفس أخير
ويموت النعناع

************************

هايكو اللغة العربية

(٣٩)

القراءة ممزقة
من افواه الصبايا
يطير العصفور !

(٤٠)

عطلة الجمعة
ما اطول النهار
في دفتر الإملاء

(٤١)

زقاق ضيق
مسموع من بعيد
قدوري دق بابنا

(٤٢)

جار ومجرور
إلى مدينة بعيدة
عرس الحسناء !

(٤٣)

علامات النصب
يعرفها البقال نهارا
في الميزان المغشوش !

(٤٤)

شتاء بارد
في المدرسة الطينية
نشيد موطني ! !

(٤٥)

رصيف _
تحت المطر والغبار
ميزان الذهب !

*****************

نصوص مبعثرة

(٤٦)

سعادة
في جيب الحمال
دنانير مبللة !

(٤٧)

امطار عاصفية
على الشجرة اليابسة
شماغ البستاني !

(٤٨)

نخلة وتمر
الى السماء العالية
عيون الفقير !

(٤٩)

رصيف
ايام العذاب والصبر
يعد الفقير !

(٥٠)

دخان وجرحى
المسعفة تمسح دموعها
بمنديل مبلل !

(٥١)

قبلتان وعناق
ام الشهيد تتوسل
بصوت مبحوح !
(٥٢)

رياح باردة
قشور الرمان والصبية
مظلة للذباب !

(٥٣)

طنين ذبابة
كمروحة تدور
رأس الصغير !

(٥٤)

المعطف المثقوب
من العام الفائت
حبتا هيل !

(٥٥)

حلول الظلام
مبصرة كثيرا
رصاصة الصكاك !

(٥٦)

ليلة باردة
مع ركلات الصغير
يتوقف الشخير !








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. عودة شريهان إلى الساحة الفنية في رمضان 2021.. الفنانة يسرا ت


.. الفنانة يسرا ربنا بيحبنا وبيحب مصر | #مع_جيزال


.. عزاء والدة الفنان أحمد خالد صالح بالشيخ زايد




.. حواديت المصري اليوم | فنان من طراز فريد.. نحات الموسيقى أحمد


.. أخطر أسرار الأسطورة الراحل عمر الشريف لأول مرة مع المخرج عمر