الحوار المتمدن - موبايل


صدى التحرير

محمد علي

2020 / 1 / 15
الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية


أرسلتُ لصديقِ شاعرٍ يكنى( أبا أحمدِ من آل جبرٍ ) من حفظة وكتاب الشعرِ، له موهبة شعرية كبيرة يحسد عليها من رفقة أهل الشأن في مجالسه، ويمتلك ثقافة يطيل الإستماع اليها من جلوس روادها، بعض أبيات شعرٍ قريبةً للنثر عبر هاتفهِ الخلوي، حيث كنت متاثراً بما يحدث في وطني، وطلبت منه ليزنها ويقفيها وفقَ بحور الشعرِ قبل أن أنشرها في فضاءات الإعلام، لكوني لست بشاعرِ، بل كاتب لمقالات في القانون، فردني بالقول: بعد أن أجابني بإشارة الإعجابِ لأبيات شعري، فيها مشكلة في الوزنِ، وهناك ترهلاً في اللغةِ، فأكدتُ طلبي ليقفيها ويزنها وفقَ بحور الشعرِ، فأجابني بالقول: أنا لستُ بوازنِ ولا شاعرِ، كفاك مشاكلٍ.....!، فصمتُ وفكرت كيفَ أجيبهُ !
أما القصيدة، فأصححتُ ما أعرفُ فيها فق ملحوظاتهِ، فعذراً لوزنها وقافيتها، فأكرر قولي أنا لست بشاعرٍ، فالقصيدة بعنوان:
شهيد التحرير
قم وإستعد لمرور نعش شهيد الرائدِ
ماذا فعلتَ في التحرير بنظام فاسدِ
قد كان يخدعُ شعباً بصلاتهِ وصيامهِ
حتى أعريتهُ بجسور بغدادِ وبابل الأسدِ
فسلبت منهُ وقارهِ وعقلهِ ومنام ليلهِ
وجعلتهً متخفياً في الليل بزقاق المسجدِ
هذا شباب اليوم أبى أن يعيش بذلةٍ
أو يهاب جباناً متخفيٍاً ليلاً بغطاءِ أسودِ
قد أقسم بالرب في الوصول لكعبتهِ
حتى بعد أن رميتهُ بمنجيقك الحاقدِ
لينير طريق وطناً كنتَ قد أظلمته
ويعيد جنانَ الخلدِ مفعماً بالعطرِ والأوردِ
هذا عقال وتاج الرأس قد جاءَ بمطلبهِ
لييقض شعباً من سباتِ أيها القائدِ

فردني بالقول: إنني لست بوازنِ ولا شاعرِ ، كفا مشاكلٍ.......!
فأجبته ببعض أبيات شعرِ لنفس عنوان ردهِ:

أنا لست بوازنٍ ولا شاعرٍ

طلبتُ من أبا أحمدِ إيزان شعري وأقوالِ
كتبتها متأثراً لموقفٍ في إحدى الليالِ
فردني بالقولْ: أنا لستُ بوازنِ ولاشاعرِ
دعْ عني المشاكلِ يكفيني القيلِ والقالِ
فكرتَ بما أطربني قبل أيام بشعرهِ
تعجبتُ منه القولْ والرد! لعزتي وجلالِ
قلت بصمتِ: ماذا أصاب شاعري
هل الشتاءِ أقعدهُ، وأصيبَ بوعكةِ في ليالِ
أم طبق القول: إذا كانَ الكلام من فضةِ
فالسكوت من ذهبِ، هكذا تضرب الأمثالِ
ها قد منحني الصمت متسعاً من التأملِ
كي أقلب الأمر لفي جوابك مبتغى العقالِ
وصلتُ لما يدور في بالك يا أبا أحمدِ
أن التفكير بالرد يقيك الندم ويريح البالِ

فاكرر ردك: أنا لستُ بوازنِ ولا شاعرِ
كفاك القول لأبياتِ شعرِ فيها مشاكلِ








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. عائلة كاسترو تغيب عن المشهد في كوبا


.. كوبا.. راؤول كاسترو يستعد لإعلان التنحي من رئاسة الحزب الشيو


.. المطابخ الرمضانية .. ملاذ الفقراء




.. راؤول كاسترو يتخلى عن قيادة الحزب الشيوعي في كوبا


.. فيديو اليوم | المطابخ الرمضانية .. ملاذ الفقراء