الحوار المتمدن - موبايل


شكرا لجامعة المنوفية وفلاسفتها

قاسم المحبشي
كاتب

(Qasem Abed)

2020 / 2 / 13
الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع


شكرا لجامعة المنوفية وفلاسفتها.

الفلسفة بوصفها أم العلوم وأشرفها كما قال حكيم روما شيشرون. هي خلاصة الثقافة في كل عصر من العصور. فما الذي بقي لنا من الحضارة اليونانية القديمة غير نجوم الفكر الإنساني سقراط وأرسطو وأفلاطون وما قبلهم وما بعدهم. هم الذين يتداعون إلى الأذهان حينما تذكر اليونان. وبالمثل تحضر ملحمة جلجامش وأساطير الخلق والتكوين ومسلة حمورابي حينما تذكر بلاد الرافدين، ويحضر كونوفيشوس حكيم الصين مع كل ذكر لحضارة السور العظيم. وتحضر هيباتيا وافوطين مع كل ذكر لمصر التليدة. وما الذي بقي من التراث الفكري العربي الإسلامي غير الكندي والفارابي وابن سيناء والغزالي وأبن طفيل وابن رشد وابن خلدون؟ وهذا الأخير هو الوهج الذي اشتعل قبيل انطفأ الشمعة! وإذا حضرت بريطانيا حضر فرنسيس بيكون وجون لوك وهيوم وإذا ذكرت فرنسا حضر ديكارت وروسو وفولتير وإذ ذكرت إمريكا حضر شارل بيرس وووليم جيمس وجون دوي. وإذا ذكرت العراق المعاصرة حضر على الوردي ومدني صالح وحسام الدين الالوسي والشبلي وعبدالامير الأعسم وناجي التكريتي وعبدالستار الراوي وغيرهم. وإذا ذكرت سوريا المعاصرة حضر صادق جلال العظم والطيب تيزيني وعادل عوا والكسم وأحمد نسيم برقاوي. وإذا ذكرت مصر الحديثة والمعاصرة حضر محمد عبده وجلال الدين الأفغاني ورافعة الطهطاوي وشبلي شميل وسلامة موسى وعلي عبدالرازق وطه حسين وعبدالرحمن بدوي وزكي نجيب محمود ومراد وهبة والمكاوي ومحمود العالم وجورج طرابيشي وحسن حنفي وإذا ذكرت المغرب العربي حضر عبدالله العروي ومحمد عابد الجابري ومحمد اركون وفتحي المسكيني وغيرهم. ومن نافذة الفلسفة لا غيرها عرفت المنوفية تلك المدينة النيلية الزاعية الهادئة التي تقع بين القاهرة والإسكندرية وعرفتها عنها تميزها بسمات جميلة منها: حب أهلها الشديد للأرض وتوارثها بالمنوفي لا يبيع أرضه أبدًا. وحب العلم والتعليم فالمنوفية أشهرت بكونها مدينة المعلمين في مصر والبلاد العربية وحب النظام الصارم في اداء المهام والسلوك العام فضلا عن تميزها بإنجاب عدد من القادة السياسين في مصر. وفي المنوفية الجمال يتكلم، جمال الروح والجسد. عرفتها عبر الفضاء الافتراضي من خلال الأصدقاء والصديقات المشتغلين/ لات/ بالفكر الفلسفي ومنها الدكتورة رشا خلاف استاذة فلسفة الفن والجمال بكلية الآداب جامعة المنوفية والأستاذ الدكتور صلاح عثمان رئيس قسم الفلسفة بالكلية وفيلسوف المنوفية الاستاذ الدكتور مصطفى شاهين والأستاذ الدكتور أمين السعداني والأستاذة الدكتورة نادية البرماوي وآخرون اعتذر عن ذكر اسمائهم. صباح أمس كان الموعد مع المنوفية ذهبت للمشاركة في أعمال المنتدى العلمي والثقافي الدولي الأولى( الاتجاهات المعاصرة للآداب والعلوم الإنسانية ودورها في الوجود الحضاري والتكاملي المعرفي والتنمية؛ يضم 13 مؤتمرًا متخصصًا في الآداب والعلوم الإنسانية واللغات) تحت رعاية معالي الأستاذ الدكتور عادل السيد مبارك رئيس جامعة المنوفية. كانت وجهتي مؤتمر قسم الفلسفة ( الفلسفة التطبيقية قضايا معاصرة) وصلت في الثانية عشر ظهرا وتعرفت على القسم الذي تأسس مع تأسيس الجامعة عام 1976. وجدته قسمًا عامرًا بالأساتذة والطلاب قرابة الف طالبة وطالبة. أدهشني ذلك الإقبال الجميل على دراسة الفلسفة في جامعة المنوفية. هناك تشرفت بالتعرف على نخبة من الاستاذة الكبار في مصر ومنهم الاستاذ الدكتور محمد مدين استاذ الفلسفة بجامعة القاهرة والأستاذ الدكتور بوصلحيح حمدان من الجزائر التي احبها. والأستاذة الدكتورة نادية البرماوي استاذة فلسفة العصور الوسطى والأستاذ الدكتور عادل عبدالسميع عوض استاذ الفلسفة بجامعة المنصورة الذي أخبرني أنه يعرف الزميل حسن الحكلاني وصدم بخبر وفاته. كان يوما حافلا فعدنا من المنوفية بافضل ما دخلناها. شكرا لكرم الضيافة وحفاوة الاستقبال واليكم حصيلة الزيارة أما ورقتي البحثية فسوف يكون لي معها وقفة آخرى واشياء آخرى.

وقبل ذهابي كتب لها، فيما يشبه التحية💐

على ضوء القمر بأسري إلى أرض المنوفية
بلاد العرف والأعراف وبالتاريخ مسمية
سقاها الله من فضله خصيبة دوب مروية
ومنها العلم والتعليم وبالأخلاق محمية
فياكم أنجبت قادة هويتهم عروبية
ع جنح الأمل وحدي من الأرض اليمانية
سعيدة اسمها كانت وبالآفاق مذرية
بصرخة واحدة طارت حضارتها رسوبية
أنا كالنورس البحري أغرد شوق حورية
لمن حبيتهم بدعي بقلب خالص النية
حضور المؤتمر قصدي ولي حاجة وأمنية
أشوفه كامل الأوصاف بنظرة عين حسية
غزال النهر حبيته وله بالقلب حنية
رشيق القد والقامة ضفائر جعد مفلية
سعيد كل من شافه كنجمة ليل درية
محاسن مصر مجموعة مدينية وريفية
أسيل الخد فرعوني كحيل العين مصرية
بحب الحكمة الأولى وعاشقها بحرية
سلام الله هيباتيا فما زالت هنا حية
وأنا بالجلسة الأولى بمضمار الفروسية
حصاني حرف والكلمات والمعنى بمطوية
على درب الأمل بأسري لها غردت أغنية








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الكاظمي من البصرة يضع حجر الاساس لمشروع ميناء الفاو في البصر


.. معارك بين الحشد الشعبي وتنظيم داعش في ديالى


.. تأجيل زيارة رئيس الوزراء الفرنسي للجزائر | #النافذة_المغاربي




.. لبنان.. الخبز يباع في المخابز فقط وطوابير للحصول عليه


.. موجز الأخبار - التاسعة صباحا 11/04/2021