الحوار المتمدن - موبايل


وباء كورونا والسياسة الدولية المستقبلية .

حسن نبو

2020 / 4 / 13
ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات


غزا وباء كورونا العالم في وقت وصل فيه الانسان بفضل التطور العلمي الهائل الى كوكب القمر ، ويسعى بخطى حثيثة للوصول الى كواكب اخرى لمعرفة طبيعتها ، لعله يستفيد من الثروات والخيرات التي قد يتم اكتشافها فيها .
لكن البلدان التي تسعى للوصول الى كواكب المجموعة الشخصية الاخرى بدت عاجزة عن التصدي لخطر فيروس تحول الى تهديد جدي للبشرية ، حيث حصد حتى الان ارواح مايقارب المئة الف من البشر وفرض على حوالي نصف سكان الارض بالمكوث في منازلهم وألحق اضرارا موجعة بالاقتصاد العالمي التي ستنعكس سلبا على مصير الشرائح الفقيرة في العالم وهي بمئات الملايين .
فلماذا لم تتمكن البلدان التي تحوز على إمكانيات علمية هائلة وثروات اقتصادية ضخمة وبرامج علمية متطورة حول غزو الفضاء من القضاء على الوباء عند ظهوره وقبل تفشيه في ارجاء المعمورة والفتك بالبشر ؟
انه سؤال مهم ولكن ليس له جواب شاف حتى هذه اللحظة من اصحاب القرار ومن يدور في فلكهم في الدول الكبرى .
لكن الكثيرين اجابوا عن السؤال ، ويمكن تلخيص ماقالوه بنقطتين اثنتين : النقطة الاولى اشارت الى وجود عجز في علوم الطب والصيدلية ، فرغم تحرك كل اطباء العالم ومحاولاتهم الحثيثة للقضاء على الفيروس لم يتم ايجاد عقار او لقاح يقضي على الفيروس اللعين، ولازال عدد الاصابات والضحايا مرتفعا وليس هناك مايبشر باقتراب موعد القضاء على الوباء . اما النقطة الثانية وهي الأهم فقد ربطت كل ماحصل بالسياسات الضيقة التي تمارسها الانظمة في الدول الكبرى ، فهذه الانظمة لم تأخذ بعين الاعتبار ظهور فيروس في المستقبل قد يهدد البشرية ، ولجأت بدلا عنها الى انتاج الاسلحة التي تساهم في حدوث المزيد من الحروب والتدمير للبشرية ،وهذا ماقاله حرفيا بيل غيتس مؤسس ومالك مؤسسة مايكروسوف قبل خمس سنوات في محاضرة له، لكن احدا لم ينتبه لماقاله غيتس . كما ان هذه الدول لم تتخذ الاجراءات الملاءمة اثناء ظهور الفيروس التي تؤدي الى تطويق الوباء وعدم انتقالها من المكان الذي ظهر فيه الى باقي انحاء العالم .
كان بالامكان تطويق الفيروس اثناء ظهوره والحد من اثاره لو لجأت الحكومة الصينية مثلا الى دق ناقوس الخطر واعلام العالم بظهور الفيروس لديها بعد ظهوره مباشرة بدلا من اسكات الصوت الذي اعلن عن ظهوره ، وهذا ماحدث مع طبيب العيون "لي ويليانغ" الذي كان يعمل في مستشفى في مدينة ووهان الصينية، فبعد ان اعلم الطبيب المذكور زملاءه الاطباء في المستشفى الذي يعمل فيه بظهور اعراض الفيروس لدى بعض المرضى وطالبهم باتخاذ الاحتياطات التي تجنبهم الاصابه بها حضر اليه عدد من افراد البوليس وطلبوا منه ان يصمت . ومن السخرية ان الطبيب ويليانغ قضى نحبه بعد اصابته بالفيروس الذي حذر زملاءه منه .وقد روى الطبيب قصته وهو ممدد على سرير في المستشفى عبر وسائل التواصل الاجتماعي . وبعد وفاته اعتبر بطلا على مستوى العالم .
وفي الولايات المتحدة الامريكية قلل الرئيس الامريكي دونالد ترامب من خطر الفيروس على بلاده وقال ان قوة امريكا الاقتصادية كفيلة بالقضاء على الفيروس بسهولة ، ولم تمر سوى اشهر حتى تحولت الولايات المتحدة الامريكية الى الدولة الاولى في العالم من حيث عدد المصابين والمتوفين بوباء كورونا.
الانظمة الاوروبية ايضا تراخت في اتخاذ الاجراءات الكفيلة بمنع انتشار الوباء وتنبهت لاخطاره المدمرة بعد انتشار الفيروس على نطاق واسع في كل البلدان الاوروبية .
وفيما يخص الدول الاخرى فهناك من يرى ان الكثير من تلك الدول اتخذت من محاربة الفيروس وسيلة لزيادة قمعها واستبدادها...
وعليه : فان ظهور فيروس كورونا وانتشاره بهذا الحجم المخيف لم يكن قدرا الهيا كما يقول البعض ، بل هو نتاج تراخي البشرية وعدم اتخاذ الاجراءات والاحتياطات اللازمة سواء على صعيد فردي او على صعيد جماعي لمواجهة هكذا خطر في حال ظهوره رغم تحذير الكثيرين لهذا الامر .
كل ماجرى أدى الى طرح سؤال مهم من قبل العديد من رجال السياسة والفكر والأعمال وغيرهم على مستوى العالم وهو : هل ستأخذ البشرية دروسا في غاية الأهمية مما احدثه فيروس كورونا ، تغير من الكثير من السياسات السلبية في العلاقات الدولية التي تعيق التعاون الكامل والجدي بين الدول او المجتمعات البشرية في مكافحة الاخطار المهددة للبشرية مستقبلا ؟ وبالتأكيد فإن وباء كورونا ليست اخر الاخطار .
أعتقد ان الخسائر البشرية والاقتصادية الناجمة عن وباء كورونا على الصعيد الدولي برمته ستلعب دورا كبيرا ومفصليا في العلاقات الدولية المستقبلية .
وعموما اعتقد ان من المبكر الكلام عن تشكل عالم سياسي جديد .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. ما أسباب الاشتباكات بين فلسطينيين والشرطة الإسرائيلية في الق


.. وائل عواد: لقد احتلت الهند المركز الأول بإعداد الإصابات والو


.. سمير سكاف: نحن نشهد لحظات تاريخية بإجماع العالم حول قضية الم




.. قمة المناخ.. اليوم الأول


.. كلمة زكريا إدريس نجل الرئيس التشادي الراحل