الحوار المتمدن - موبايل


الاسلام السياسي , صعود أم أفول أخوان مصر انموذجاً

وصفي أحمد

2020 / 4 / 16
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


الاسلام السياسي صعود أم أفول
الإخوان المسلمين في مصر انموذجاً
أعتقد أن ظهور الإسلام السياسي كان تعبيراً عن حالة الاغتراب التي عاشتها شريحة من الشباب بسبب الغزو الفكري الحداثوي والقادم بفعل الاستعمار الأوربي الغربي أو بسبب انتشار الأفكار اليسارية من جهة والقومية من جهة ثانية .
وقد ظهر الإسلام السياسي لتوصيف حركات تغيير سياسية تؤمن بالإسلام باعتباره نظاماً سياسياً وليس عبارة عن ديانة فقط وإنما عبارة عن نظام سياسي واجتماعي وقانوني واقتصادي يصلح لبناء مؤسسات دولة .
وعند تناول موضوع الإسلام السياسي , لابد وأن تقفز إلى الذهن حركة الإخوان المسلمين في مصر ومؤسسها حسن البنا , باعتبارها الرحم الذي ولدت منه كل الحركات الإسلامية , سنية كانت أم شيعية , سلمية كانت أم عنفية .
عمل حسن البنا المولود في العام 1906 على تجذير فكرة شمولية الإسلام وضرورة تطبيقه كمنهج حياة ولتحقيق هدفه هذا قام بتأسيس جماعة الإخوان المسلمين .
وتجدر الإشارة إلى أن الأحزاب المصرية قاومت فكر حسن البنا وحالت دون توسع رقعة الإخوان المسلمين وأهم تلك الأحزاب حزب الوفد وهو حزب ليبرالي وكان أكثر الأحزاب السياسية انتشاراً في مصر أيام الحكم الملكي في مصر .
لقد كان حسن البنا برغماتياً في سعيه لتقوية شوكة حركته من خلال التحالف مع القصر الملكي , ففي الوقت التي كانت النقمة في أوجها على الملك فؤاد , وقف البنا بالضد من مشاعر الجماهير حينما وصف الملك فؤاد بأنه ذخر الإسلام وكان هذا في عام 1933 , وعندما أراد النحاس باشا , زعيم حزب الوفد , في عام 1937 الحد من سلطات الملك غير الدستورية وخرجت جموع المصريين تهتف (( الشعب مع النحاس )) تصدى لهم الإخوان بمظاهرات (( الله مع الملك )) , وفي مارس / آذار 1938 نادت صحف الإخوان بالملك فاروق (( خليفة المسلمين )) , وفي فبراير / شباط 1942 ردد الإخوان يمين الولاء للملك فاروق في ميدان عابدين (( نمنحك ولاءنا على كتاب الله وسنة رسوله )) .
وعلى امتداد سنوات الحكم الملكي , وقف الإخوان ضد حزب الوفد , وهو صوت الحركة الوطنية , ووصل الصراع ذروته في يوليو / تموز عام 1946 , فلجأ الإخوان المسلمون إلى العنف وألقوا القنابل على أنصار الوفد في بور سعيد ما أسفر عن مقتل أحد الوفديين وإصابة العشرات , فغضب الأهالي وأشعلوا النار في دار الإخوان والنادي الرياضي في بور سعيد .
تاريخ حافل في استخدام العنف
قد لا نجافي الحقيقة , إن قلنا أن حركة الإخوان المسلمين أول حركة سياسية تستخدم العنف لإرهاب خصومها ومن ثم الحصول على مكاسب سياسية , رغم أن الحركة لا تقر بأنها وراء هذه الأفعال .
ففي أربعينيات القرن العشرين قتل القاضي أحمد الخزندار الذي كان يحكم في أحدى قضايا المنتمين للجماعة , في 22 آذار / مارس 1948 على يد اثنين من المنتمين للجماعة .
قتل رئيس الوزراء محمود النقراشي على يد أحد أفراد التنظيم الخاص للجماعة في 28 ديسمبر / كانون الأول 1948 عقب عشرين يوماً من إصداره قراراً بحل قراراً بحل الجماعة ومصادرة أموالها , وتلا ذلك محاولة تفجير محكمة حوت أوراق قضايا أتهم فيها الإخوان بأعمال عنف .
وبالرغم من أن تنظيم الإخوان يزعم أن العنف كان امرأ طارئاً في تاريخ الجماعة , ولكي نفهم تاريخ العنف لدى الإخوان لابد من التطرق إلى أفكار البنا , الذي تحدث عن تكفير الآخرين وشرعية استخدام العنف ضد خصومه .
ويوضح البنا أفكاره في رسائله , وهي عبارة عن كلمات كان يلقيها خلال مؤتمرات الإخوان وندواتهم , وجمعت لاحقاً في كتاب حمل اسم (( الرسائل )) أن الوصول إلى السلطة (( ركن من أركان الإسلام )) .
ويضيف البنا في إحدى رسائله التي أباح فيها عملياً العنف لتنظيمه ؛ أنه من حق الإخوان شن حرب لا هوادة فيها على كل زعيم أو رئيس لا يعمل على إقامة نظام سياسي يتوافق مع أيدلوجية التنظيم , الذي يزعم أنها تحتكر قيم الإسلام . ))
وبعد أن أسس فكرياً وتنظيمياً للإخوان لمدة تسع سنوات بدأ مرشد التنظيم يضع أفكاره العنيفة موضع التنفيذ . ويقول المتخصص في شؤون الجماعات المتطرفة ماهر فرغلي في حديث إلى موقع (( سكاي نيوز عربية )) إن البنا عمل على تأسيس النظام الخاص , أو التنظيم الخاص في عام 1937 .
وهو عبارة عن مليشيا شبه عسكرية , هدفه القيام بعمليات تتسم بالسرية .
الأفكار القطبية
ويردد الإخوان سردية أن أعمال العنف وممارسته جاء مع سيد قطب في كتاب ( معالم على الطريق ) . وقال قطب في كتابه (( كل أرض تحارب المسلم في عقيدته , وتصده عن دينه , وتعطل عمل شريعته , فهي دار حرب , ولو كان فيها أهله وعشيرته وقومه وماله وتجارته )) . ويوضح فرغلي أن سيد قطب في كتابه لم يأت بجديد بشأن العنف , إذ أنه توسع أكثر في شرح أفكار المرشد البنا , وخاصة تكفير الآخرين , وإضفاء الشرعية على استخدام العنف وسيلة في السياسة .
ويضيف أن ما وصف بـ (( الأفكار القطبية )) تقوم على تكفير الحاكم وجاهلية المجتمع إذا كانت الدولة لا تطبق الإسلام , كما يفهمه الإخوان , وقتال الطوائف المختلفة عن تطبيق الشريعة , مثل الجيش والشرطة . وحاول الإخوان مراراً نفي صلتهم بقطب , معتبرين أنها (( خارجة عن فكر الجماعة الوسطي )) , إلا أن الأحداث بعد سنوات قليلة أثبتت أن القوة والعنف هي سبيل الإخوان نحو السلطة .
الغدر بالسادات
وفي السبعينات من القرن العشرين أفرج السادات عن عناصر الإخوان , الذين كانوا مسجونين بقرار من سلفه جمال عبد الناصر . وكان الهدف من وراء افراج السادات عنهم كي يستخدمهم في ضرب الناصريين والشيوعيين الذين كانوا يعارضون سياسته الاقتصادية . وكانت النتيجة أن دفع محمد أنور السادات حياته ثمناً لتعاونه مع الإخوان .
ويقول المتخصص في شؤون الجماعات المتطرفة ماهر فرغلي , إن الأخوان لجأوا إلى إنشاء تنظيم ما يعرف بـ (( الفنية العسكرية )) في محاولة الانقلاب الفاشلة على السادات في أبريل / نيسان 1974 .
وتبين أن أعضاء هذا التنظيم الذي حمل السلاح في وجه الدولة , وبايع عناصره حسن الهضيبي , الذي كان مرشداً للإخوان آنذاك , وذلك على أن ينكروا صلتهم بجماعة الإخوان في حال اكتشاف أمرهم .
دائما ما كان حديث أبناء الرئيس الراحل أنور السادات (( فتح لهم أبواب الحياة من جديد .. وخانوا العهد وقتلوه )) , وكانوا يؤكدون أن التحالف بين السادات والإخوان كانت الخطيئة الوحيدة له في حكمه 6 .

ويقول فرغلي , أن الإخوان أطلقوا العنان لتنظيمات إرهابية استهدفت بشكل رئيسي قوات الجيش والشرطة .
العلاقة بين الإخوان وجمال عبد الناصر
الثابت أن جماعة الإخوان كانت على اتصال ما بعدد غير فليل من الضباط الأحرار, لكنها لم تكن سنداً لثورتهم , فالقصة برمتها تلخصت في رغبة التنظيم في الاستحواذ على أكبر قدر ممكن من المكاسب الخاصة عبر مساندة مستترة لأولئك المغامرين , ومن ثم لم يمتد شهر العسل بين الطرفين سوى نحو عام ونصف العام فقط .
العلاقة إذاً بين الإخوان ويوليو 1952 , وفي القلب منها عبد الناصر كانت بالأساس علاقة نفعية من جانب التنظيم , ومحاولة من جانب الضباط لتأمين ظهير شعبي في الشارع , غير أن الاختلاف احتدم بين الجانبين , حينما اكتشف مجلس قيادة الثورة أن الجماعة تريد أن تركب الحكم من خلالهم فكان الصدام العنيف 7 .
علاقات الإخوان المسلمين
بالدول الإمبريالية
المخابرات الروسية : جماعة الإخوان جزء أساسي من أدوات المشروع الأمريكي للهيمنة على العالم العربي والإسلامي .. تقرير مدير المخابرات الخارجية الروسية ميخائيل فرادكوف الذي كان يتحدث في ندوة مغلقة مع السفراء الروس في العالم العربي والإسلامي وقال أن بريطانيا دعمت جماعة الإخوان منذ البدء لمواجهة تنامي التيار القومي العربي ( والحركة الشيوعية / وصفي ) .
وأوضح أن الإخوان لم يقروا أو يسلموا بهزيمة مشروعهم السياسي , بل أنهم يراهنون على أن مشروعهم هو المشروع البديل لكل المشاريع التي تطرح في المنطقة ... .
ويقول المسؤول الروسي أنه في عام 1928 وعندما انطلقت فكرة الإخوان المسلمين في مصر , لاقت الاحتضان الكبير والدعم اللا محدود من الاستعمار البريطاني تقوم على سياسة (( فرق تسد )) , واعتبروا أن انشاء مثل هذه الجماعة ستمكنهم لاحقاً من التصدي للخطر الأساسي المتوقع في المنطقة وهو التيار القومي العربي ... .
وفي بداية أفول نجم بريطانيا العظمى الخمسينات من القرن الماضي , أصبح الوريث الشرعي لبريطانيا في المنطقة هي الولايات المتحدة الأمريكية ... فالعلاقة ورثت من البريطانيين إلى الأمريكان .
وفي خمسينات القرن الماضي وبعد نجاح ثورة جمال عبد الناصر واشتباكها مع الإخوان المسلمين في تلك الفترة بتجديد العلاقات ما بين الإخوان المسلمين والولايات المتحدة الأمريكية , واتفق الطرفان على أرضية التعامل المشترك , واتفق الطرفان على خلفية التعامل المشترك ضد ثورة 23 يوليو كونها تهدد المصالح الأمريكية في المنطقة , ومن جانب آخر تستهدف حركة الإخوان في مشروعها السياسي .
وتواصلت العلاقات ما بين الطرفان وتعمقت ووضعت الاشكاليات والمصاعب أمام ثورة جمال عبد الناصر ليس في مصر فحسب , بل في بلدان عربية أخرى مثل السعودية واليمن والأردن , في محاولة لوقف مد هذه الثورة وانتقالها وتدعيمها في مناطق أخرى من العالم العربي .
وعند وفاة عبد الناصر واستلام أنور السادات للحكم من بعده , شعر بأنه مستهدف من قبل رفاقه في الثورة وأن أيامه ليست طويلة في الحكم .
وأشار حسن التهامي , وكان مستشاراً له , بأكثر من سيناريو للانقضاض على مراكز القوى المناهضة له في مصر . السيناريو الرئيسي الذي وافق السادات عليه هو تعميق صلاته بالحسن الثاني ملك المغرب كون الحسن الثاني كان الأكثر قرباً من الولايات المتحدة .
يقال أنه في شباط / فبراير 1972 عقد أول لقاء سري بين السادات والأمريكان برعاية الحسن الثاني . بعدها نصح الأمريكان السادات أنه إن كان جاداً بالتصدي لمراكز القوى وبالتغيير الجذري للسياسة المصرية , فما عليه إلا التعامل والتعاون مع الإخوان المسلمين الذين يشاركونه نفس الهدف في المرحلة الحالية وأنهم أي (( الأمريكان )) سيساعدونه في ذلك .
وفي تلك الفترة , كان المرشد العام للإخوان هو عمر التلمساني الذي انفتح على السادات بطلب من الأمريكان , وعمق الطرفان علاقاتهما , ووجد الإخوان في ذلك فرصة للثأر من عبد الناصر ومراكز القوى التابعة له فاندفع بقوة وكان اتفاقهم يقوم على نقطتين , هما فك التحالف مع الاتحاد السوفيتي في تلك الفترة كونه ملحداً كافراً , والعمل على تصفية النفوذ الناصري 8 .
كيف استطاع عبد الفتاح السيسي
الانقضاض على الإخوان
نشرت صحيفة (( ميدل أيست آي )) البريطانية معلومات مفصلة عن كواليس الإطاحة بالرئيس محمد مرسي حيث قالت :
قبل اسبوع من الانقلاب , ألقى عبد الفتاح السيسي , الذي كان قد عينه محمد مرسي وزيراً للدفاع وقائداً عاماً للقوات المسلحة المصرية , خطاباً استثنائياً يحذر فيه أن الجيش قد يضطر للتدخل , بينما كانت الاحتجاجات المناهضة للحكومة والمظاهرات المضادة تهز البلاد .
وكان السيسي قد التقى محمد مرسي قبل وقت قصير من ذلك الخطاب , لكنه لم يلمح إلى ما سيقوله . وفي اليوم السابق خرجت مئات قليلة من المتظاهرين في مسيرة إلى وزارة الدفاع لدعوة السيسي للاستيلاء على السلطة من مرسي .
وكانت هذه الاجتماعات تعقد منذ الأزمة الدستورية في ديسمبر / كانون الأول 2012 , والتي اتهم فيها المعارضون مرسي بمنح نفسه المزيد من السلطات .
قدم السيسي نفسه كوسيط محايد بين المعارضة ومرسي , ولكن في الوقت نفسه كان السيسي يدعم المعارضة وكان ذلك في يوم 23 يونيو / حزيران .
وفي مؤتمر صحفي عقد في اليوم للخطاب , نُظم بعنوان (( بعد الرحيل )) دعت جبهة الانقاذ الوطني , التي مثلت ائتلاف قوى المعارضة , لإقالة مرسي ولعقد انتخابات مبكرة .
23 يونيو / حزيران : يطلب من مرسي مغادرة القصر
في هذا اليوم طلب اللواء محمد زكي , قائد الحرس الجمهوري , المكلف بحماية الرئيس , من مرسي ومساعديه أن يغادروا قصر الاتحادية , وأن يبدأوا العمل من مقر الحرس الجمهوري , وهي منشأة أمنية شديدة الحراسة في منشية الطيران بحي هليو بوليس , القاهرة .
لم يكن الإعلام والرأي العام على علم بمكان مرسي الجديد في ذلك الوقت . وقيل لمرسي وفريقه أن القصر الجديد سيكون أكثر أماناً من القصر الرئاسي خلال المظاهرات المعارضة لمرسي , والمخطط أن تنطلق بعد اسبوع من 30 يونيو / حزيران , إذ يتوقع من المتظاهرين أن يزحفوا باتجاه القصر .
سيتضح فيما بعد أن اللواء محمد زكي هو الذراع اليمنى للسيسي في تدبير الانقلاب 9 .
وهكذا طويت صفحة من تاريخ الدولة المصرية تحت حكم الإخوان المسلمين .
1 ـ كيف ظهر الإسلام السياسي وما هي أهدافه الحقيقية ؟ الميدان , موقع إلكتروني .
2 ـ حسن البنا , مؤسس جماعة الإخوان المسلمين , الجزيرة نت .
3 ـ حسن البنا , المعرفة , موقع إلكتروني .
4 ـ اخوان مصر , تاريخ طويل من نبذ العنف لم ترحمه الاتهامات / تقارير , موقع إلكتروني .
5 ـ الإخوان والعنف ... الفكرة والتطبيق والتبرير , أبو ظبي , سكاي نيوز عربية .
6 ـ القصة الكاملة لعلاقة الإخوان والسادات .. كيف تواصل مع التنظيم قبل ثورة يوليو وكيف تطورت العلاقة ـ اليوم السابع .
7 ـ القصة الكاملة لعلاقة عبد الناصر بالإخوان ـ مبتدأ .
8 ـ المخابرات الروسية : جماعة الإخوان جزء أساسي من أدوات المشروع الأمريكي والسعوديون يحفرون قبر عرشهم بأيديهم .
9 ـ الشرق الأوسط , 10 أيام هزت مصر .. كواليس تُنشر لأول مرة عن أيام مرسي الأخيرة قبل الإطاحة به من قبل السيسي .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. رمضان .. في ضوء الديانة اليهودية !! / قناة الانسان / حلقة 90


.. بيغسلوا دماغهم وبيسبوهم يواجهوا مصيرهم وبيهربوا.. هو ده فكر


.. قتلوا المصريين بالصوت والصورة ويقولوا مش إحنا.. الاختيار2 يُ




.. الشريعة والحياة - حسين السامرائي: الإسلام دين يسر وهذا ما يم


.. قناة الانسان