الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


إشارة ...

صالح محمود

2020 / 4 / 16
الادب والفن


ليس هناك اللحظة صفر،
بل الحلول لتحقيق الكوسموس مطلق ،
أعني السرمدية ، أي الإفتراض ،
اللقاء ما بين البداية و النهاية ،
و رغم ذلك تختفي اللحظة صفر في الحضور ،
أعني شعور في اللاشعور ...
و يظهر الحلول لتحقيق الكوسموس مطلق ،
أعني افتراض الصفر في النهاية ، أي البداية ،
إلا أن الصفر يظل ماثلا في الحلول ، في الكلمة ،
فليس هناك تجريد ، بل مطلق ، أعني المثال أصالة اللاشعور ،
أي الكل ، الصفر ، الإفتراض ،
لذلك لا أثر للحظة صفر ، أي ما قبل و ما بعد ،
أشير إلى المطلق ، أعني الصفر ،








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. المخرج أحمد نور عملنا على فيلم لحظة تحول بين الألم والأمل بر


.. مفيد فوزي كان البوصلة بالنسبة لينا.. الشاعر جمال بخيت والكات




.. النائب محمود بدر بعض حالات فيلم لحظة تحول بين الألم والأمل ت


.. كلمة أخيرة - مفيد فوزي كان نفسه يشوف حفيده شريف على المسرح..




.. كارلا حداد تسأل في #المسرح: هل خبر محاولة تسميم الشحرورة صبا