الحوار المتمدن - موبايل


إشارة ...

صالح محمود

2020 / 4 / 16
الادب والفن


ليس هناك اللحظة صفر،
بل الحلول لتحقيق الكوسموس مطلق ،
أعني السرمدية ، أي الإفتراض ،
اللقاء ما بين البداية و النهاية ،
و رغم ذلك تختفي اللحظة صفر في الحضور ،
أعني شعور في اللاشعور ...
و يظهر الحلول لتحقيق الكوسموس مطلق ،
أعني افتراض الصفر في النهاية ، أي البداية ،
إلا أن الصفر يظل ماثلا في الحلول ، في الكلمة ،
فليس هناك تجريد ، بل مطلق ، أعني المثال أصالة اللاشعور ،
أي الكل ، الصفر ، الإفتراض ،
لذلك لا أثر للحظة صفر ، أي ما قبل و ما بعد ،
أشير إلى المطلق ، أعني الصفر ،








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. بتوقيت مصر : جدل حول استخدام اللغة القبطية في الصلوات


.. قصته أشبه بأفلام هوليوود.. كيف ساعد شلومو هليل آلاف اليهود ع


.. بالغناء والصراخ موالو بشار يعبرون ...و وسيم الأسد -هي مو صفح




.. شاركت لمجرد أغنية -الغادي وحدو-.. الفنانة حريبة: تصدم جمهور


.. أن تكوني فنانة عربية.. رؤى وتحديات